موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
5 مواد غذائية "ذهبية" ضرورية لصحة القلب ::التجــديد العــربي:: السعفة الذهبية في مهرجان كان من نصيب شوب ليفترز الياباني والمخرجة اللبنانية نادين لبكي تفوز بجائزة التحكيم ::التجــديد العــربي:: رؤية بصرية وقراءات نصية في ملتقى الدمام للنص المسرحي ::التجــديد العــربي:: قادة أوروبا يقدمون اقتراحات لتجنب حرب تجارية مع واشنطن ::التجــديد العــربي:: تسوية تجارية بين واشنطن وبكين تثير مخاوف فرنسا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني في المستشفى للمرة الثالثة خلال أسبوع ::التجــديد العــربي:: قائد القوات المشتركة السعودية: ساعة الحسم في اليمن اقتربت ::التجــديد العــربي:: بابا الفاتيكان يرثي لحال غزة.. اسمها يبعث على الألم ::التجــديد العــربي:: الصدر الذي تصدر تحالفه نتائج الانتخابات البرلمانية عقب لقاء العبادي: الحكومة العراقية الجديدة ستشمل الجميع ::التجــديد العــربي:: نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري" ::التجــديد العــربي:: العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات ::التجــديد العــربي:: بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان ::التجــديد العــربي:: مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات ::التجــديد العــربي:: إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة ::التجــديد العــربي:: موناكو وليون ويتأهلان لدوري الأبطال الموسم القادم ومرسيليا يكتفي بالمشاركة في الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: هازارد يقود تشيلسي للقب كأس الاتحاد الإنكليزي على حساب يونايتد ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو مدريد يتوج بطلا للدوري الأوروبي على حساب مارسيليا الفرنسي، بفوزه عليه بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: 12 مليون نازح عام 2017 ::التجــديد العــربي:: قتلى بهجوم انتحاري شمال بغداد ::التجــديد العــربي:: 62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة ::التجــديد العــربي::

فاسد المزاج ليس له علاج

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تتكون موسوعة بغداد الثقافية في العصر العباسي الذهبي، أو ما يطلقون عليه (زبدة الحقب)، من 21 مجلدا، ألفها وجمعها د. خيرالله سعيد على امتداد 35 عاما،

حيث رصد عبرها أبرز تضاريس المرحلة الثقافية (آداب، فنون، تيارات فكرية) وجعلها صنوا ملازما للحضارات المستقرة.

هذه الموسوعة الضخمة التي رصدت فقط العصر العباسي في مدينة واحدة، وسط بحر لجي من الأقاليم والمدن المشابهة، تحيلنا إلى حيوية ثقافية وافرة كانت تكتنف الحواضر الإسلامية آنذاك.

ورغم التجاذبات الفكرية الحادة بين التيارات، والتي تقوم دوما تحت مظلة فقهية، إلا إن المناخ العام كان يفسح حيزا للتعايش والاستقلال بمنظور الرؤية.

فعلى سبيل المثال مسألة إباحة الغناء آنذاك، ظلت قضية خلافية بين الفقهاء، ولاسيما مع الحضور المبجل لفنون الغناء وقتها في عموم الحواضر، ابتداء من بلاط الخلفاء وانتهاء بأسواق العامة، صاحب هذا طيف واسع من الفقهاء لا يبيح السماع فقط بل يطرب له، وعلى رأسهم الإمام الغزالي (من لم يحركه الربيع وأزهاره، والعود وأوتاره، فهو فاسد المزاج، ليس له علاج).

المفارقة أن حالة التنازع الفقهي حول إباحة السماع، ظلت دائرة أبدية تعيد استيلاد نفسها بلا توقف، دون أن يقبل البعض بأنها مسألة خلافية، بل على العكس ظل الوعاظ عبر التاريخ كلما بدأ نفوذهم بالانحسار وجماهيرهم بالضمور، أشهروا السكاكين، ورصفوا التهم، وتربصوا بالسقطات، للنيل من أهل الآداب والفنون، ملوحين بتهم الفجور والتهتك، رابطين الفنون بالإسفاف والتدني الخلقي وغياب المروءة.

ولعل ما يحدث ضد أي منشط ثقافي أو ترفيهي لدينا جزء من هذه اللزمة التاريخية التي تسعى إلى الهيمنة والاستحواذ، عبر تثوير العامة، والتهديدات المبطنة بالخروج، وتحدي القوانين، واستعمال المفردات الدينية بكثافة لفتنة البسطاء والعامة في دينهم.

حتى غدا الفن يتيما أعزل طريدا، لا ينال ما يستحقه من الاهتمام والتطوير، وينظر له بعين الريبة والحذر فلا ينزل أهله المنزلة التي تليق بهم، أو يتم احتواؤهم داخل معاهد وأكاديميات مختصة، كجزء حيوي ورئيس من القوى الوطنية الناعمة.

مما حجب الفنون عن القيام بدورها الطبيعي داخل المجتمعات، ذلك الدور الذي يهتم بالفنون كفطرة بشرية، داخل مسلك تصاعدي للسمو بالنزعات، وتهذيب الروح، وتطويع الغرائز، والاحتفاء بالجميل المبدع.

فماذا كانت نتيجة شح وتغييب الفنون والآداب عن الفضاء العام، وعن المناهج الدراسية، وعن المواسم والفصول؟

شعوب تعاني من التصحر الجمالي، والعنف السلوكي، والانفلات الغرائزي، وازدواجية مجتمع يسدل على واجهته الأمامية ستائر الحشمة والوقار، ويضمر الأرقام المخزية في ارتياد المواقع الإباحية.. أو كما وصفهم الإمام الغزالي فاسد المزاج ليس له علاج.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري"

News image

غزة - "القدس" دوت كوم - قالت "الهيئة الفلسطينية المستقلّة لملاحقة جرائم الاحتلال" في قطا...

العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات

News image

أعلن تيار "الحكمة" العراقي، الأحد، أن الساعات الـ72 المقبلة ستشهد تحالفا بين 4 ائتلافات شار...

بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان

News image

القدس المحتلة - يسعى عضو مجلس النواب الأميركي رون ديسانتيس إلى إقرار إعلان بروتوكولي يزع...

مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات

News image

القدس-  اندلعت مواجهات في منطقة باب العمود بمدينة القدس المحتلة إثر الاعلان عن استشهاد الأ...

إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة

News image

الناصرة - عمّ الإضراب العام، يوميا، المدن والبلدات العربية في أراضي عام 48، ردً...

62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة

News image

غزة - استشهد 62 مواطناً فلسطينيا، وأصيب أكثر من 2410 آخرين على الأقل، منذ ساع...

بوتين: سفننا المزودة بالصواريخ المجنحة سوف ترابط في سوريا بشكل دائم

News image

أعلن الرئيس فلاديمير بوتين، أنه تقرر أن تناوب السفن المزودة بصواريخ "كاليبر" المجنحة بشكل دائ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

بمثلي تُرادُ البلاد..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 19 مايو 2018

1. مُرِّي مع الرِّفْقِ يا قُمْريَّةَ البانِ قدْ كنتُ مَيْتاً وربُّ البيتِ أحياني تلكَ...

رحيلك الموجع

شاكر فريد حسن | الجمعة, 18 مايو 2018

الى ابن عمتي وزوج أختي المرحوم محمد صالح خليل *** رحلت وارتحلت عن الدنيا...

يوميات ما قبل فناء العربان

جميل السلحوت | الجمعة, 18 مايو 2018

ليلى استيقظت ليلى ابنة ثمانية الأشهر مبكرا، انتبهت لها والدتها وهي تردّد بصوت طفوليّ حزي...

أيديولوجية الكادحين قوة للحركة...

محمد الحنفي | الجمعة, 18 مايو 2018

عندما اختار الشهيد عمر... أن تصير... أيديولوجية الكادحين......

قطة الدور الثالث

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 18 مايو 2018

  مرة أخرى تنشب هذه القطة اللعينة أظافرها في كيس القمامة المغلق بعناية وتبعثر محتويا...

مصيبة الأبناء وفرح أبناء الأحفاد

د. حسيب شحادة

| الجمعة, 18 مايو 2018

  في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة التي رواها سميح بن الأمين بن صالح ص...

عزالدين عناية في حوار حول الترجمة:

| الخميس, 17 مايو 2018

  بعض مؤسسات الترجمة العربية هي هدْرٌ للمال العام وأكذوبة كبيرة باسم الترجمة حاوره الصحفي ...

"استعارات جسديَّة" للشاعر نمر سعدي: خرائطُ الجرحِ في طينٍ أثيم

بقلم: سلوى الرابحي/ شاعرة من تونس | الخميس, 17 مايو 2018

من خرائط الجسد وأشجاره، من مجاز القلب، من رمل يقلّب رمله في صحارى الروح،...

صدور رواية "هذا الرجل لا أعرفه" للروائية المقدسية ديمة جمعة السّمان

| الخميس, 17 مايو 2018

حيفا- القدس: من يارا أبو هلال: عن مكتبة كل شيء الحيفاوية صدر هذا اليوم روا...

المرأة والصنم - 02 -

نجيب طلال

| الخميس, 17 مايو 2018

مُلحق السؤال لقد طرحنا سابقا هل يحق للأديبة - خناثة بنونة- أن تكون (هي) الص...

الجشع المعيب..

د. بنعيسى احسينات

| الخميس, 17 مايو 2018

في عالم الجشع المعيب.. في عصر الاستهلاك العجيب.. ينبطح العقل لمن...

حول القراءة ومظاهرها غير الثّقافيّة

فراس حج محمد

| الخميس, 17 مايو 2018

في كلّ مقالة تنشر حول القراءة، وفي احتفاليّات معارض الكتب الوطنيّة والدّوليّة، ثمّة أسئلة تثا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26675
mod_vvisit_counterالبارحة29475
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع56150
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي208477
mod_vvisit_counterهذا الشهر594331
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1033312
mod_vvisit_counterكل الزوار53760075
حاليا يتواجد 2892 زوار  على الموقع