موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب ::التجــديد العــربي:: ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن ::التجــديد العــربي:: العاهل المغربي ينتقد الحكومة على المماطلة في الحسيمة ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يهاجم مواقع سورية ويقتل عدداً من المدنيين ::التجــديد العــربي:: ارتفاع تكلفة التأمين على ديون قطر لأعلى مستوى ::التجــديد العــربي:: أثار مصرية وصينية وهندية في مدينة أثرية واحدة شرقي إثيوبيا ::التجــديد العــربي:: العقوبات الأميركية على روسيا تهدد مصالح تجارية أوروبية ::التجــديد العــربي:: الأغذية عالية الدهون تحاصر بكتيريا الأمعاء 'النافعة' ::التجــديد العــربي:: بدانة الأم تنذر بزيادة العيوب الخلقية لدى المواليد ::التجــديد العــربي:: الأهلي المصري يسعى للتأهل لربع نهائي دوري أبطال أفريقيا ::التجــديد العــربي:: ألمانيا وتشيلي إلى الدور قبل النهائي كأس العالم للقارات ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية ::التجــديد العــربي:: الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء ::التجــديد العــربي:: اليونسكو: تدمير جامع النوري ومئذنته الحدباء مأساة ثقافية وإنسانية ::التجــديد العــربي:: الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها ::التجــديد العــربي:: روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100% ::التجــديد العــربي:: الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب الدول التي تقاطعها ::التجــديد العــربي:: تكلفة إعادة البدلات بالسعودية بين 5 و6 مليارات ريال ::التجــديد العــربي:: موانئ أبوظبي تتسلم تسيير ميناء الفجيرة لـ35 عاما ::التجــديد العــربي:: مكتبة الإسكندرية تحتفي بالصين في مهرجان الصيف الدولي و أكثر من 60 فعالية فنية متنوعة بين موسيقى ومسرح وسينما ورقص ::التجــديد العــربي::

فنان صيني يفرش بالموز أرض «آرت أبو ظبي» 2016

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم أكن أتوقع أن تكون مفاجآت «أرت أبو ظبي» 2016 غير سارة من جهة صلتها بفنون ما بعد الحداثة، إلى درجة أن يقدم فنان صيني اسمه قو ديشين (1962) على إلقاء الآلاف من ثمار الموز على أرضية مستطيلة واسعة،

مطمئناً إلى ردود أفعال الجمهور. كان عنوان ذلك العمل الذي يزعم منظمو السوق الفنية أنه عمل فني هو «البوابة» وهو كما أرى بوابة حقيقية لما شهدته دورة هذه السنة من «آرت أبو ظبي» من استمرار في تكريس مفاهيم خاطئة عن الفن بذريعة انتفاء الحاجة إلى الجمال وتبني الأفكار لإقامة علاقة تفاعلية بين الجمهور والفن. ولهذا سمحت إدارة السوق في بيان مكتوب للجمهور بتناول الموز وإلا فإنها ستكون مضطرة إلى ترحيله إلى حديقة الحيوان في أبو ظبي لكي تتفاعل الحيوانات هناك معه. بالنسبة للكثيرين ممن لا يزالون يأملون خيراً في الأسواق الفنية مثل «آرت دبي» و«آرت بيروت» وطبعاً «آرت أبو ظبي»، كانت رؤية ذلك العمل بمثابة صدمة غير متوقعة. لكن جولة سريعة بين الأعمال الكبيرة المنفذة بتمويل خاص من السوق تكشف أن بوابة قو ديشين، كانت أقلها سوءاً.

على سبيل المثل، هناك عمل كبير لفنان إسباني هو خافيير مسكارو، هو عبارة عن 26 منحوتة نفذها الفنان بالبرونز والحديد والنسيج. ولأن عنوان ذلك العمل هو «ترحال» فكانت المنحوتات عبارة عن قوارب مختلفة الحجوم، لا يحتاج الفنان إلى أن ينفذها بنفسه، وهو أمر صار شائعاً بين عدد كبير من الفنانين المعاصرين، لأن أعمالهم هي عبارة عن دمى، تنفذ في الصين. ولا يقوم الفنان سوى برسم مصغرات لها على الورق أو من خلال شاشة الحاسوب. ذلك لأن مفاهيم من نوع الأسلوب الشخصي واللمسة الفنية وحساسية الفنان وانفعاله ودرجة خيال يده لم تعد متداولة في عصر، رموزه جيف كونز ودامين هيرست وسواهما من رجال الأعمال الذين لا يملكون الوقت لإنتاج أعمالهم بأيديهم فلجأوا إلى إقامة مؤسسات فنية كبيرة، هي عبارة عن ورش لإنتاج أعمالهم التي صارت متاحف وقاعات فنية محددة تروج لها وتبيعها بملايين الدولارات، حتى أني رأيت إحدى «لوحات» هيرست معلقة في أحد فروع مطعم برغر كنغ في لندن.

«ترحال» للفنان الإسباني هو خافيير مسكارو

كما هو واضح، فإن المشكلة عالمية. هناك هدر غير طبيعي للأموال في مسألة، مشكوك في استمرار قدرتها على جذب المستثمرين، بسبب ما تنطوي عليه من سطحية وسخرية من معنى الفن ووظيفته. غير أن أضرار تلك المسألة في الغرب تظل محصورة في إطار عروض تقدمها بعض المؤسسات الفنية وعدد ضئيل من الكليات والمعاهد الفنية. أي أنها ليست شاملة. هناك قاعات ومتاحف وجامعات ومعاهد ومؤسسات لا تزال وفية للمعنى الجوهري للفن، باعتباره نتاجاً جمالياً خالصاً، يرقى بذائقة الإنسان ويهذب قيمه وأخلاقه ويعمق معنى إنسانيته. لذلك فمن الصعب القول إن تبني تلك الاتجاهات هو محاولة للتماهي مع ما يشهده العالم من تحولات فنية. فنحن في العالم العربي لا نملك ما يملكه الغربيون بالذات من سعة وتنوع ووسائل ترويج وشفافية في مجالي العرض والطلب المتعلقين بالنتاج الفني. ليس في تاريخ المنطقة الثقافي ما يشير إلى قيام ما يؤكد ذلك. في الأصل لم تنشأ لدينا سوق فنية، واضحة المعالم. لذلك فإن الإنفاق على مشاريع عبثية ضخمة من نوع بوابة قو ديشين من شأنه أن يحدث خيبة أمل، لدى صالات العرض التي وإن حمل بعضها أردأ ما لديه من بضاعة فنية فإن أصحابها كانوا يأملون ببيع ما تكدس في مخازنهم من أعمال فنية في مدينة، يعرفون أنها لا تشكل واحدة من عواصم الفن في العالم.

هنا تكمن مشكلة أخرى من مشكلات آرت أبو ظبي. فباستثناء عدد قليل جدداً من القاعات الفنية التي حرص أصحابها على تقديم أعمال فنية أصيلة، كما فعل اللبنانيان صالح بركات (أجيال) ونادين بكداش (جنين ربيز) فإن الأعمال الفنية المعروضة لا ترقى إلى مستوى الإقبال الشعبي الكبير الذي حظيت به تلك السوق الفنية. هناك قدر من الاستخفاف بذائقة الجمهور الجمالية. وهو ما يشير إلى أن الشركة التي أدارت السوق، قيل لي أنها فرنسية ولست متأكداً من ذلك، لم تكن دقيقة في اختياراتها. تظاهرة كبيرة من نوع «آرت أبو ظبي» تستحق أن تُدار بطريقة احترافية، تستند إلى قدر كبير من الخبرة في مجال الفن والمعرفة الدقيقة بتحولاته. الخبرة في مجال الأعمال والاتصال والتسويق لا تكفي في مجال حساس مثل الفن.

 


 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب

News image

قال الكرملين اليوم (الاثنين) إنه ما زال من السابق لأوانه الحديث عن أي شيء محد...

ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن

News image

أعرب المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، عن أمله في أن يلهم عيد الفطر الس...

وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية

News image

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق السفن الحربية الروسية صواريخ على مواقع لتنظيم "داعش الإرهابي" في ...

الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء

News image

أطلقت الهند، اليوم الجمعة، صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء، معظمها لصالح دول...

الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها

News image

قال مسؤول من إحدى الدول العربية المقاطعة لقطر لـ «دعمها الإرهاب»، إن هذه الدول أرسلت ...

روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100%

News image

دبي - أفادت وكالة "إنترفاكس" نقلاً عن مشرع روسي أن احتمال مقتل زعيم داعش...

أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

News image

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأربعاء 21 يونيو/حزيران، أمر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الأحزاب اللا وطنية...

محمد الحنفي | السبت, 24 يونيو 2017

في وطني... تحكمنا أحزاب... لا وطنية... تزور التاريخ... تستجيب للتوجيه...   تنفي عن سكان الريف....

استفان روستي.. والجماعة

أحمد الجمال

| السبت, 24 يونيو 2017

لو جاء زمن يباح فيه تحويل حياة الأنبياء والرسل والصحابة إلى مسلسلات تليفزيونية، وتوقف الك...

بين العيد السنوي للصحافة العراقية وديمقراطية الدم والدمار

عبد الجبوري

| السبت, 24 يونيو 2017

في الخامس عشر من حزيران عام 1869 وُلدت صحيفة (الزوراء) العراقية، وفي تقادم الزمن اصب...

في “تغريبة حارس المخيم” نكهة الحياة الفلسطينيّة

عبداللطيف مهنا

| السبت, 24 يونيو 2017

لست ناقداً، ولا أُحبِّذ أن أُحشر في معشر النقَّاد. النقد مهمَّة جُلَّى، إن مهنة أ...

مرافعة "جنونية" ضد "النمط الهوليوودي" (2000):

مهند النابلسي

| السبت, 24 يونيو 2017

فيلم "سيسيل ديمنتد": كوميدياء سوداء متعثرة! يقوم مخرج افلام مستقلة "مهووس" وطاقمه "الجامح" بخطف نجم...

اَلْاعْتِرَافُ

د. لحسن الكيري

| السبت, 24 يونيو 2017

تأليف: مَانْوِيلْ بَّيْرُو* ترجمة: الدكتور لحسن الكيري في ربيع سنة 1232، قرب آبينيون، قتل ال...

لِيَامُ العيد.. نشيد العيد

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 يونيو 2017

كل عام وأنتم بخير   هذا لِيامُ عيدنا، ولكلِّ قوم عيد. ومن حق كل مخلوق ...

شيخ المؤرخين شهيدا

فهمي هويدي

| الأربعاء, 21 يونيو 2017

  يوم الأربعاء الماضى ١٤/٦ تلقيت اتصالا هاتفيا من الدكتور عادل غنيم شيخ المؤرخين المصري...

حوار فكري ثقافي مع الكاتب والناقد شاكر فريد حسن ابن مصمص

أمير إغبارية | الثلاثاء, 20 يونيو 2017

شاكر فريد حسن: "لعل أجمل الإبداعات الفلسطينية وأصدقها تلك التي كتبت وراء القضبان الحديدية وال...

مذبوحاً باللهفة خلف الأسوار!!

محمد علوش | الثلاثاء, 20 يونيو 2017

من خلف الأسوار من خلف العتمة في الأسوار من خلف الدمعة في الأسرار...

رسول الله محمد

وليد محجوب | الثلاثاء, 20 يونيو 2017

رسول الله يا من صلى عليه الله... رسول الله يا كوكبا وضياء... رسول الله أنت...

متى سنعرفُ ديننا؟

د. عز الدين ابوميزر | الثلاثاء, 20 يونيو 2017

ألله أكملَ ديـنَنـا وأتَـمَّ نـعـمَتَهُ عليْنا..... ورسولُهُ أدّى الأمانةَ حينَ بلَّغهُ اِلينا..... سهلاً ومُمْتنعاً يوا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1850
mod_vvisit_counterالبارحة28393
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع63435
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي258853
mod_vvisit_counterهذا الشهر959097
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1043080
mod_vvisit_counterكل الزوار42372377
حاليا يتواجد 2550 زوار  على الموقع