موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

نبضُ ميتٍ حَيٍّ وحَيٍّ مَيت

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يا دمًا في معصمِ الأوطانِ، أَضحيتَ الشَّنَار.. زينةً لا فخرَ فيها، وتلاوينَ تَتَار.. أَسْطُرًا من كلِّ أَلوانِ الدَّمار.. سَجَّلَتْ حِبرًا بِعار.. فوقَ طِفلٍ، حَزَّهُ السِّكِّينُ ، سِكّينيَ، ظُلْمًا.. صارَ رَمْزًا لتلاوينِ التَّوَحُّشِ، والمَنونِ.. رمزَ قَتلي، رَمْزَ من يقتلُني، أَقتله.. يفْري وتيني.. رمزَ وحشيةِ قتلي وقِتالي، وقتالِ الَأهلِ، ممَّنْ يقتلُوني..

 

أَطرَبوني حينَ قالوا “ثائرًا”..

قلتُ ارسموني..

عَالِمًا في الخَيرِ أَو في الشَّرِّ، لا فرقَ، وفي لَغْوِ العيون..

عَالِمًا في شأْن أَقراني، وشأْنِ الناسِ، في كلِّ الأَراضي، والقُرون،

“ثائرًا” تَكْفي.. ولكنْ..

أَعْلِنوني.. وارسُموني.. وارسِلوني..

سَلِّحوني.. تَجدوني.. قاتلًا ملءَ جُنوني..

فأَنا مَن يتَّقيهِ الموتُ، إنْ لم تعرفوني..

شِرَّتي تُعمي عيوني..

ودَمي بركانُ تفجيرٍ، لمن يعترضوني..

وأنا مَن.. تَعرفوني..

حين تنسابُ المنايا مثلَ أَفعى في الحُزونِ..

سَلِّحوني.. وارسِلُوني..

والعنوني، حينَ تهديكم عيوني نظرةً،

فيها شُحوبي، وعَذابي، وعِتابي، وشُجوني..

فأَنا أَقتُلُ أهلي، ثم أَهلي يقتلوني..

وأَنا سَفَّاحُ قومي، ثم قومي يذْبحوني..

وأَنا النِّقمةُ، والحقدُ المعتَّقُ في البطون..

وأَنا ميلاد يومِ الفتنةِ الحَمراء،

تجتاحُ بلادي، وتُراثي، وحُصوني..

وأَنا مَن تَعرفوني.

سَلِّحوني، وارسِلوني، واتبَعوني..

تجدوني، قاتلًا ملءَ جُنوني.

- 2 -

حينَ يأتيكم نَبا فَتْكي، تَباهوا،

وامدَحوني، وارسموني، واعلنوني..

فارسَ الهَيجا، بلا أَدنى شُكوكٍ، أَو ظُنون..

وإذا جاءَ نَبا موتي، فلا تَتَّهموني،

فلقدْ أَبلَيتُ، ما وفَّرتُ جهدًا، فاعذروني.

كفِّنوني بدمي، ثم ادفنوني..

لأكونَ الشاهدَ الحَيَّ على قتلي لهم، إذ يقتلوني.

إنَّني لعنةُ قومي،

وأنا الطَّعنةُ، والمطعونُ، والطاعنُ في عِرضي ودِيني..

وأَنا جِسْرُ المنايا..

فوقَهُ يمشي عَدوّي، وصديقي، وحبيبي، وخَديني،

بالدِّما أَحمي عَريني..

وأَنا صوتُ أَنيني..

وأنا مَن.. تَعرفوني.

إنَّني السِّكينُ، والقاتلُ، والمقتولُ، والرُّوحُ الذي..

فعْلُهُ قبرٌ، لكلِّ الضَّوءِ، في عمرِ السنين..

وأَنا نُكْصٌ عن العدلِ المُبين،

وأَنا توقٌ إلى الحقِّ، ولكنْ..

خِنْجري فيضُ فُتوني،

وطريقي، وخطابي، وشُكوكي، ويقيني..

فعلى حَدَّيهِ أَغفو، وعلى خدَّيه أَصحو،

وعلى حدَّيه أَغدو.. من حَنينٍ لحَنيِن.

دَثِّروني بكلامٍ، ودعاءٍ، وسلاحٍ..

وارسِلوني.. تجدوني.. في صَلاةِ الفَجرِ،

في المَسجدِ، والمِحرابُ دُوني..

خَاشِعًا، والطَّرفُ دَامعْ..

مثلَ صُوفي تَجلَّى،

أَو سياسيٍّ مُخادعْ.

في سريرِ النَّهرِ عِربيدًا، وصِلًا ذا فظائع،

في خَراب الحيِّضِلِّيلًا، وبالفُتَّاكِ باتِع،

في هزيعِ الليلِ، رَشقاتِ مَدافِع،

أَينما كُنْتُ، وكُنتمْ..

كَيفما شِئتُ، وشِئتمْ..

تجدوني..

ناقعًا سمي، ومنقوعًا بحقدي وشُجوني..

في خُمَارٍ من كؤوس الكرمِ، تشفي لي مُجوني..

فلقد ضقتُ بهم، ضِقْتُ بنا، ضِقتُ بكم،

ضاق دمي..

ضَاق بي حتى أَنيني.. “..

فأَنا الخوفُ، وخصبُ الضِّفَّتين:

ضِفَّة الشرِّ المصفّى..

ضِفَّة الخيرِ المصفّى..

وأَنا وهْمي.. يقيني..

وأَنا كلُّ النَّقائضُ، في جَبيني..

وأنا فيضُ حَنيني..

لزهورِ الياسمينِ،

ولورد الشامِ، جوريًّا، وزهرِ الزيزفونِ..

لفتاة تزرعُ الشَّمسَ على دَرْبي، وتهديني الحَنان..

ولبيتٍ دافئٍ، في حضنه ماءٌ، وأَسماءٌ، وعِزٌ، وأَمان..

فيه من أعطيه.. يعطيني.. بهاءاتِ الزَّمان..

ومَواويلَ المُغني، وتراتيلَ البيان..

فأنا الرُّوحُ المُعنَّى، وأَنا الحُرُّ المُكَنَّى،

وأَنا الشَّخصُ المُهان..

وأَنا مَوتٌ، وسُقمٌ، ونِفارٌ، وطِعان..

وأَنا هذا، وهذا.. وأَنا بوحُ المَكان..

هاؤم اقروا كلَّ أَسرار حياتي في بيان..

فأنا كلُّ النَّقائضِ في جَبيني،

في مَدى عقلٍ حَرونِ.

دَثِّروني بكلامٍ، ودعاءٍ، وسلاحٍ، واطلقوني..

تجدوني عابدًا ملءَ جُفوني..

قَاتلًا ملءَ جُنوني.

- 3 -

كفِّنوني بدَمي كي تجدوني،

في فيافي الأرضِ، في مِنقارِ طائر..

“يسأَلُ اللهَ دَمٌ.. فيما أَريق،

وعنِ الأطفالِ في قلبِ الحريق،

وعنِ النِّسوة تَغشَاها الضَّواري..

وعن الشَّعبِ المدمَّى والغريق..

وعن اللعنةِ من حولي سُيوفًا،

حدُّها يعطي شمالي ليميني.

لعنةُ التاريخِ أَلوانَ فنوني..

وَشْيُ نفسي، وحَواشِيَّ، وأنواعُ مُتوني..

لعنةٌ تسألُ رُوحي، عن فُتوني وجُنوني،

تسأَلُ الأشلاءَ في أرضي عن الطّغيانِ،

والمأْساةِ، والفُسَّاقِ، واللَّغوِ الحزينِ..

وعن الموتِ الذي أَصبحَ دين القوم، دِيني..

يسألُ اللهَ دمي، يبكي وأَبكي..

وأَقولُ: اللهَ رَبِّي.. كَلَّفوني باسم رَبِّي..

أَنْ أَرى الإيمانَ في بقْرِ البُطون..

أَن أَردَّ الظُّلمَ، والظُّلامَ، بالظُّلمِ، وبالجرم المُبين..

زَيَّفوا وجهي، وأَحلامي، وآمالي، ودِيني..

إذْ أَراني ظالمًا ظُلمَ الأعادي،

وأَرى المظلومَ، في الشِّرَّةِ، دُوني..

وأَنا، والظُّلمُ، والظُّلامُ، في دِرْك مَكينِ..

آهِ.. من خزيي، ومن يومٍ، عبوسٍ قمطرير، يحتويني..

يومَ يَقرا كلُّ خلقِ الِله في عُمقِ عيوني..

لعنةً ملءَ فضاءِ الكونِ، تثوي في مُتوني..

وشتاءً من ظَلامِ القَتلِ، أَوهاني..

وخَلَّاني أَرى وهْمي يَقيني..

ها.. دمُ الأطفالِ مَتْنًا في كتابي..

خاتمًا في أُصبُعي، صبغَ ثيابي..

ها.. دمي المسفوحُ في كل إهابي..

أَسطُرَ النارِ، على كلِّ جِدار..

يرسمُ العارَ، وتحتَ العارِ عار..

قَتْلُنا عارٌ، وقتلُ الحُكمِ عَار..

يا دمًا في معصمِ الأوطانِ، أَضحيتَ الشَّنَار..

زينةً لا فخرَ فيها،

وتلاوينَ تَتَار..

أَسْطُرًا من كلِّ أَلوانِ الدَّمار..

سَجَّلَتْ حِبرًا بِعار..

فوقَ طِفلٍ، حَزَّهُ السِّكِّينُ، سِكّينيَ، ظُلْمًا..

صارَ رَمْزًا لتلاوينِ التَّوَحُّشِ، والمَنونِ..

رمزَ قَتلي، رَمْزَ من يقتلُني، أَقتله.. يفْري وتيني..

رمزَ وحشيةِ قتلي وقِتالي، وقتالِ الَأهلِ، ممَّنْ يقتلُوني..

رمزَ من أُفنيهِ ويفنيني.. على الدَّربِ الحَزين..

في بلادٍ كلُّها أَهلي، وتاريخي، ودِيني.

قاتلي مِنْ أَضْلُعي يَنْشَا،

ومَنْ أَقْتُلُهم، شَعْبي، وأَطفالي،

وغَيْدَا أَجْتَويها، تَجْتَويني..

آهِ.. يا رَبِّي..

يَقِيني..

أَين مِنِّي صِرْتَ.. يا عُمْقَ يَقيني..؟!!

يا شُجوني.. يا شُجوني.. يا شُجوني..

فوقَ ما أَسطيعُ.. فوقَ ما يُمليهِ إعصارُ جُنوني..

فوقَ صبرِ الصَّبرِ، إذْ أَصبرُ، فوقَ الاحتمال..

فوقَ كلِّ الثَّكلِ، والشَّجوِ المُسَجَّى بِجَلال..

في بساتينِ الطفولةِ، في ميادينِ الرِّجال..

جَسدًا يَشتاقُ قَبْرًا..

وتباريحَ جراحٍ، من تباريحِ قِتال..

وسَرايا من نساءٍ في المَنافي، في الرِّمال..

هَدَّهُّنَّ الحزنُ، والتَّرحالُ من حالٍ لِحَال..

أُمتي تَنزفُ من داءٍ عُضال..

ومَدى يسألُ عن فجرٍ يلوح..

عن مدارِ الحُكمِ، والحِكمَة، عن ظِلِّ حنون..

في بلادٍ ضاعَ فيها راشدٌ، والرّشدُ،

وانثالتُ جِراحًا في العيون..

دمعُها هَتْنُ الجفون،

نَبكِها، تبكي علينا..

وتُبكِّينا تصاريفُ المنايا والقرون.

 

د. علي عقلة عرسان

تعريف بالكاتب: كاتب وأديب
جنسيته: سوري

 

 

شاهد مقالات د. علي عقلة عرسان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

طلال بن أديبة والقدوة الحسنة

هدى عثمان أبو غوش | الجمعة, 23 فبراير 2018

"طلال بن أديبة" قصة للأطفال للكاتبة الأُردنيّة أريج يونس في 39 صفحة لدار طلال أبو...

دلالة لفظ السياسة في اللغة العربية

عبدالعزيز عيادة الوكاع | الجمعة, 23 فبراير 2018

مصطلح السياسة يعني: حكم الدولة وادارتها. وقد توهم بعض الباحثين أن مصطلح السياسة ليس عرب...

شوق

شاكر فريد حسن | الجمعة, 23 فبراير 2018

اقتربي حبيبتي اشعليني بتنهيداتك...

هو العمر يمر، بعد الاختطاف...

محمد الحنفي | الجمعة, 23 فبراير 2018

فبعد اثنتين وخمسين سنة... بعد اختطاف المهدي... هو العمر يمر......

وش السعد

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ها قد عاد الكلب الجريفون اللطيف لاكي إلي طبيعته، نفض عنه الكسل وراح ينبح و...

قراءة في كتاب "طلال بن أديب"

عبدالله دعيس | الخميس, 22 فبراير 2018

"طلال بن أديبة" قصة مصورة للأطفال، تحكي سيرة حياة رجل الأعمال الريادي الفلسطيني طلال أبو...

تراتيل عشق حنان بكير والذّاكرة الخصبة

جميل السلحوت | الخميس, 22 فبراير 2018

صدر عام 2018 كتاب "تراتيل العشق" للأديبة الفلسطينيّة حنان بكير، عن دار "الميراد للطباعة وال...

اذكر الله

محمد جنيدي | الخميس, 22 فبراير 2018

ما لي أري المخلوق يذكرُ فضلَهُ وتمادى في حمد الذي لا يستقيم...

وألذُّ صباحاتي أنوثتكِ اليانعة..

كريم عبدالله | الخميس, 22 فبراير 2018

حبّي لكِ يملأُ هذا الافق فاغلقي أبوابَ قلبي أمامَ سطوةِ النساء وعطّري عيوني ﻓ(شوفتكِ)،* تفا...

بلاغة الاستعارة في شعر الاديب المبدع أبو يعرب

نايف عبوش | الخميس, 22 فبراير 2018

الشاعر المبدع إبراهيم علي العبدالله، المعروف في وسطه الاجتماعي، وفي الساحة الأدبية، والثقافية، بكنيته الش...

عامان على رحيل حارس الذاكرة الفلسطينية الأديب سلمان ناطور

شاكر فريد حسن | الخميس, 22 فبراير 2018

مر عامان على انطفاء الصديق والأديب سلمان ناطور الكرملي، أحد أبرز حراس الذاكرة الوطنية الف...

الأمثال في اللغة العربية

عبدالعزيز عيادة الوكاع | الخميس, 22 فبراير 2018

المثل، حكمة ترد في جملة من القول، مقتطعة من كلام. والامثال تراكيب لغوية ذات دلا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21074
mod_vvisit_counterالبارحة60872
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع269341
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر1061942
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51038593
حاليا يتواجد 1984 زوار  على الموقع