موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
السيسي يعفو عن 1118 سجينا بمناسبة ذكرى تحرير سيناء ::التجــديد العــربي:: بابا الفاتيكان للمصريين: شكرا على دعوتي إلى "أم الدنيا" ::التجــديد العــربي:: مصلحة سجون الإحتلال تمنع اتصال المؤسسات الدولية والمحامين مع الأسر ىالمضربين عن الطعام بحجة أن وضعهم الصحي لا يسمح بجلبهم للمقابلة ::التجــديد العــربي:: حصار أشد وقتال أقل لإخراج داغش من الموصل القديمة ::التجــديد العــربي:: روسيا تقترح في الأمم المتحدة بدء العمل في وضع استراتيجية لمكافحة التضليل في وسائل الإعلام ::التجــديد العــربي:: خبير عسكري "لسبوتنيك الروسية" : طلب أمريكي ملح لروسيا لإعادة العمل بمذكرة منع الحوادث وضمان سلامة الطيران بين روسيا والولايات المتحدة في سماء سوريا ::التجــديد العــربي:: مصرع 13غالبيتهم من قوات البشمركة الكردية في غارات تركية شمال العراق وسوريا ::التجــديد العــربي:: رواية «موت صغير» لمحمد علوان تفوز بجائزة البوكر العربية ::التجــديد العــربي:: اكتشافات أثرية جديدة ترمم صورة مصر كوجهة سياحية ::التجــديد العــربي:: تونس تخشى تكرار تجربة التعويم المصرية بعد انزلاق الدينار ::التجــديد العــربي:: مشروع 'كلمة' للترجمة يحتفي بـ 1000كتاب من 13 لغة في 10 أعوام ::التجــديد العــربي:: الاطعمة الغنية بالدهون خلال الحمل تؤذي كبد الجنين ::التجــديد العــربي:: إنريكي: احتفال ميسي أمام الريال كان جميلاً ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفنزويلي يدعو للتفاوض مع المعارضة لاحتواء لاضطرابات ::التجــديد العــربي:: لوبان تستأنف حملتها بمهاجمة ماكرون ومؤيديه ::التجــديد العــربي:: انطلاق معركة الرئاسة الفرنسية الحاسمة بين ماكرون ولوبن ::التجــديد العــربي:: البرغوثي يرفض العلاج رغم تدهور صحته في الإضراب ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودي: 26 مليار ريال عجز الموازنة خلال الربع الأول ::التجــديد العــربي:: البصرة العراقية تنظم مهرجانها السينمائي للعام الثاني ::التجــديد العــربي:: مهرجان جرش يطلق جائزة 'حبيب الزيودي للشعر' ::التجــديد العــربي::

نبضُ ميتٍ حَيٍّ وحَيٍّ مَيت

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يا دمًا في معصمِ الأوطانِ، أَضحيتَ الشَّنَار.. زينةً لا فخرَ فيها، وتلاوينَ تَتَار.. أَسْطُرًا من كلِّ أَلوانِ الدَّمار.. سَجَّلَتْ حِبرًا بِعار.. فوقَ طِفلٍ، حَزَّهُ السِّكِّينُ ، سِكّينيَ، ظُلْمًا.. صارَ رَمْزًا لتلاوينِ التَّوَحُّشِ، والمَنونِ.. رمزَ قَتلي، رَمْزَ من يقتلُني، أَقتله.. يفْري وتيني.. رمزَ وحشيةِ قتلي وقِتالي، وقتالِ الَأهلِ، ممَّنْ يقتلُوني..

 

أَطرَبوني حينَ قالوا “ثائرًا”..

قلتُ ارسموني..

عَالِمًا في الخَيرِ أَو في الشَّرِّ، لا فرقَ، وفي لَغْوِ العيون..

عَالِمًا في شأْن أَقراني، وشأْنِ الناسِ، في كلِّ الأَراضي، والقُرون،

“ثائرًا” تَكْفي.. ولكنْ..

أَعْلِنوني.. وارسُموني.. وارسِلوني..

سَلِّحوني.. تَجدوني.. قاتلًا ملءَ جُنوني..

فأَنا مَن يتَّقيهِ الموتُ، إنْ لم تعرفوني..

شِرَّتي تُعمي عيوني..

ودَمي بركانُ تفجيرٍ، لمن يعترضوني..

وأنا مَن.. تَعرفوني..

حين تنسابُ المنايا مثلَ أَفعى في الحُزونِ..

سَلِّحوني.. وارسِلُوني..

والعنوني، حينَ تهديكم عيوني نظرةً،

فيها شُحوبي، وعَذابي، وعِتابي، وشُجوني..

فأَنا أَقتُلُ أهلي، ثم أَهلي يقتلوني..

وأَنا سَفَّاحُ قومي، ثم قومي يذْبحوني..

وأَنا النِّقمةُ، والحقدُ المعتَّقُ في البطون..

وأَنا ميلاد يومِ الفتنةِ الحَمراء،

تجتاحُ بلادي، وتُراثي، وحُصوني..

وأَنا مَن تَعرفوني.

سَلِّحوني، وارسِلوني، واتبَعوني..

تجدوني، قاتلًا ملءَ جُنوني.

- 2 -

حينَ يأتيكم نَبا فَتْكي، تَباهوا،

وامدَحوني، وارسموني، واعلنوني..

فارسَ الهَيجا، بلا أَدنى شُكوكٍ، أَو ظُنون..

وإذا جاءَ نَبا موتي، فلا تَتَّهموني،

فلقدْ أَبلَيتُ، ما وفَّرتُ جهدًا، فاعذروني.

كفِّنوني بدمي، ثم ادفنوني..

لأكونَ الشاهدَ الحَيَّ على قتلي لهم، إذ يقتلوني.

إنَّني لعنةُ قومي،

وأنا الطَّعنةُ، والمطعونُ، والطاعنُ في عِرضي ودِيني..

وأَنا جِسْرُ المنايا..

فوقَهُ يمشي عَدوّي، وصديقي، وحبيبي، وخَديني،

بالدِّما أَحمي عَريني..

وأَنا صوتُ أَنيني..

وأنا مَن.. تَعرفوني.

إنَّني السِّكينُ، والقاتلُ، والمقتولُ، والرُّوحُ الذي..

فعْلُهُ قبرٌ، لكلِّ الضَّوءِ، في عمرِ السنين..

وأَنا نُكْصٌ عن العدلِ المُبين،

وأَنا توقٌ إلى الحقِّ، ولكنْ..

خِنْجري فيضُ فُتوني،

وطريقي، وخطابي، وشُكوكي، ويقيني..

فعلى حَدَّيهِ أَغفو، وعلى خدَّيه أَصحو،

وعلى حدَّيه أَغدو.. من حَنينٍ لحَنيِن.

دَثِّروني بكلامٍ، ودعاءٍ، وسلاحٍ..

وارسِلوني.. تجدوني.. في صَلاةِ الفَجرِ،

في المَسجدِ، والمِحرابُ دُوني..

خَاشِعًا، والطَّرفُ دَامعْ..

مثلَ صُوفي تَجلَّى،

أَو سياسيٍّ مُخادعْ.

في سريرِ النَّهرِ عِربيدًا، وصِلًا ذا فظائع،

في خَراب الحيِّضِلِّيلًا، وبالفُتَّاكِ باتِع،

في هزيعِ الليلِ، رَشقاتِ مَدافِع،

أَينما كُنْتُ، وكُنتمْ..

كَيفما شِئتُ، وشِئتمْ..

تجدوني..

ناقعًا سمي، ومنقوعًا بحقدي وشُجوني..

في خُمَارٍ من كؤوس الكرمِ، تشفي لي مُجوني..

فلقد ضقتُ بهم، ضِقْتُ بنا، ضِقتُ بكم،

ضاق دمي..

ضَاق بي حتى أَنيني.. “..

فأَنا الخوفُ، وخصبُ الضِّفَّتين:

ضِفَّة الشرِّ المصفّى..

ضِفَّة الخيرِ المصفّى..

وأَنا وهْمي.. يقيني..

وأَنا كلُّ النَّقائضُ، في جَبيني..

وأنا فيضُ حَنيني..

لزهورِ الياسمينِ،

ولورد الشامِ، جوريًّا، وزهرِ الزيزفونِ..

لفتاة تزرعُ الشَّمسَ على دَرْبي، وتهديني الحَنان..

ولبيتٍ دافئٍ، في حضنه ماءٌ، وأَسماءٌ، وعِزٌ، وأَمان..

فيه من أعطيه.. يعطيني.. بهاءاتِ الزَّمان..

ومَواويلَ المُغني، وتراتيلَ البيان..

فأنا الرُّوحُ المُعنَّى، وأَنا الحُرُّ المُكَنَّى،

وأَنا الشَّخصُ المُهان..

وأَنا مَوتٌ، وسُقمٌ، ونِفارٌ، وطِعان..

وأَنا هذا، وهذا.. وأَنا بوحُ المَكان..

هاؤم اقروا كلَّ أَسرار حياتي في بيان..

فأنا كلُّ النَّقائضِ في جَبيني،

في مَدى عقلٍ حَرونِ.

دَثِّروني بكلامٍ، ودعاءٍ، وسلاحٍ، واطلقوني..

تجدوني عابدًا ملءَ جُفوني..

قَاتلًا ملءَ جُنوني.

- 3 -

كفِّنوني بدَمي كي تجدوني،

في فيافي الأرضِ، في مِنقارِ طائر..

“يسأَلُ اللهَ دَمٌ.. فيما أَريق،

وعنِ الأطفالِ في قلبِ الحريق،

وعنِ النِّسوة تَغشَاها الضَّواري..

وعن الشَّعبِ المدمَّى والغريق..

وعن اللعنةِ من حولي سُيوفًا،

حدُّها يعطي شمالي ليميني.

لعنةُ التاريخِ أَلوانَ فنوني..

وَشْيُ نفسي، وحَواشِيَّ، وأنواعُ مُتوني..

لعنةٌ تسألُ رُوحي، عن فُتوني وجُنوني،

تسأَلُ الأشلاءَ في أرضي عن الطّغيانِ،

والمأْساةِ، والفُسَّاقِ، واللَّغوِ الحزينِ..

وعن الموتِ الذي أَصبحَ دين القوم، دِيني..

يسألُ اللهَ دمي، يبكي وأَبكي..

وأَقولُ: اللهَ رَبِّي.. كَلَّفوني باسم رَبِّي..

أَنْ أَرى الإيمانَ في بقْرِ البُطون..

أَن أَردَّ الظُّلمَ، والظُّلامَ، بالظُّلمِ، وبالجرم المُبين..

زَيَّفوا وجهي، وأَحلامي، وآمالي، ودِيني..

إذْ أَراني ظالمًا ظُلمَ الأعادي،

وأَرى المظلومَ، في الشِّرَّةِ، دُوني..

وأَنا، والظُّلمُ، والظُّلامُ، في دِرْك مَكينِ..

آهِ.. من خزيي، ومن يومٍ، عبوسٍ قمطرير، يحتويني..

يومَ يَقرا كلُّ خلقِ الِله في عُمقِ عيوني..

لعنةً ملءَ فضاءِ الكونِ، تثوي في مُتوني..

وشتاءً من ظَلامِ القَتلِ، أَوهاني..

وخَلَّاني أَرى وهْمي يَقيني..

ها.. دمُ الأطفالِ مَتْنًا في كتابي..

خاتمًا في أُصبُعي، صبغَ ثيابي..

ها.. دمي المسفوحُ في كل إهابي..

أَسطُرَ النارِ، على كلِّ جِدار..

يرسمُ العارَ، وتحتَ العارِ عار..

قَتْلُنا عارٌ، وقتلُ الحُكمِ عَار..

يا دمًا في معصمِ الأوطانِ، أَضحيتَ الشَّنَار..

زينةً لا فخرَ فيها،

وتلاوينَ تَتَار..

أَسْطُرًا من كلِّ أَلوانِ الدَّمار..

سَجَّلَتْ حِبرًا بِعار..

فوقَ طِفلٍ، حَزَّهُ السِّكِّينُ، سِكّينيَ، ظُلْمًا..

صارَ رَمْزًا لتلاوينِ التَّوَحُّشِ، والمَنونِ..

رمزَ قَتلي، رَمْزَ من يقتلُني، أَقتله.. يفْري وتيني..

رمزَ وحشيةِ قتلي وقِتالي، وقتالِ الَأهلِ، ممَّنْ يقتلُوني..

رمزَ من أُفنيهِ ويفنيني.. على الدَّربِ الحَزين..

في بلادٍ كلُّها أَهلي، وتاريخي، ودِيني.

قاتلي مِنْ أَضْلُعي يَنْشَا،

ومَنْ أَقْتُلُهم، شَعْبي، وأَطفالي،

وغَيْدَا أَجْتَويها، تَجْتَويني..

آهِ.. يا رَبِّي..

يَقِيني..

أَين مِنِّي صِرْتَ.. يا عُمْقَ يَقيني..؟!!

يا شُجوني.. يا شُجوني.. يا شُجوني..

فوقَ ما أَسطيعُ.. فوقَ ما يُمليهِ إعصارُ جُنوني..

فوقَ صبرِ الصَّبرِ، إذْ أَصبرُ، فوقَ الاحتمال..

فوقَ كلِّ الثَّكلِ، والشَّجوِ المُسَجَّى بِجَلال..

في بساتينِ الطفولةِ، في ميادينِ الرِّجال..

جَسدًا يَشتاقُ قَبْرًا..

وتباريحَ جراحٍ، من تباريحِ قِتال..

وسَرايا من نساءٍ في المَنافي، في الرِّمال..

هَدَّهُّنَّ الحزنُ، والتَّرحالُ من حالٍ لِحَال..

أُمتي تَنزفُ من داءٍ عُضال..

ومَدى يسألُ عن فجرٍ يلوح..

عن مدارِ الحُكمِ، والحِكمَة، عن ظِلِّ حنون..

في بلادٍ ضاعَ فيها راشدٌ، والرّشدُ،

وانثالتُ جِراحًا في العيون..

دمعُها هَتْنُ الجفون،

نَبكِها، تبكي علينا..

وتُبكِّينا تصاريفُ المنايا والقرون.

 

د. علي عقلة عرسان

تعريف بالكاتب: كاتب وأديب
جنسيته: سوري

 

 

شاهد مقالات د. علي عقلة عرسان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يعفو عن 1118 سجينا بمناسبة ذكرى تحرير سيناء

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - قرر الرئيس المصري عبد الفتاح_السيسي الإفراج بالعفو عن 1051 من ...

بابا الفاتيكان للمصريين: شكرا على دعوتي إلى "أم الدنيا"

News image

وجه البابا_فرانسيس بابا الفاتيكان رسالة للشعب المصري، قال فيها إنه سيأتي إلى القاهرة هذا الأ...

مصلحة سجون الإحتلال تمنع اتصال المؤسسات الدولية والمحامين مع الأسر ىالمضربين عن الطعام بحجة أن وضعهم الصحي لا يسمح بجلبهم للمقابلة

News image

رام الله (فلسطين) - أعلنت المحامية فدوى البرغوثي، زوجة القيادي في حركة فتح مروان الب...

حصار أشد وقتال أقل لإخراج داغش من الموصل القديمة

News image

الموصل (العراق) - قال الفريق الركن عبدالغني الأسدي قائد جهاز مكافحة الإرهاب العراقية إن الق...

روسيا تقترح في الأمم المتحدة بدء العمل في وضع استراتيجية لمكافحة التضليل في وسائل الإعلام

News image

الأمم المتحدة —اقترحت روسيا في الأمم المتحدة بدء العمل في وضع استراتيجية لمكافحة التضليل في ...

خبير عسكري "لسبوتنيك الروسية" : طلب أمريكي ملح لروسيا لإعادة العمل بمذكرة منع الحوادث وضمان سلامة الطيران بين روسيا والولايات المتحدة في سماء سوريا

News image

أعلن الخبير العسكري نيكيتا دانيوك لوكالة "سبوتنيك"، أن القرار القاضي باستئناف العمل بمذكرة منع الح...

الرئيس الفنزويلي يدعو للتفاوض مع المعارضة لاحتواء لاضطرابات

News image

دعا الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، إلى استئناف المحادثات مع المعارضة، كما أعرب عن رغبته في ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

كلّما اراكِ تستيقظُ عيوني

كريم عبدالله | الأربعاء, 26 أبريل 2017

  هذا السريرُ يُزاحمني ملتصقاً على الجسدِ البلوريّ يهاجمني بالنومِ كلّما أعددُ جرائمي اللذيذة علّكِ ...

وأحمد المنظر...

محمد الحنفي | الثلاثاء, 25 أبريل 2017

حين كان يكتب أحمد... كان ينظر... لفكر اليسار......

الشريعة ليست قانوناً

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 25 أبريل 2017

  «مايكل نوفاك» فيلسوف أميركي محافظ توفي مؤخراً، اهتم في أعماله الفكرية بمسألة الحرية في الد...

صراحة الكاتب.. ولا أهمية نقده!

د. فايز رشيد

| الاثنين, 24 أبريل 2017

  في هذه الحياة القصيرة, مهما طالت! يصبح البوحُ بالحقيقةِ مسألة في غاية الأهمية! فالعمر...

نقاد ومساكين

فاروق يوسف

| الاثنين, 24 أبريل 2017

قرأت تصريحا لرسام عربي يزدري من خلاله نقاد الفن العرب مقارنة بالنقاد الأوروبيين الذين ...

الثّاءُ.. الغيثُ والثَّمَر(2)

محمد جبر الحربي

| الاثنين, 24 أبريل 2017

«جادكَ الغيثُ إذا الغيثُ همَى يا زمانَ الوصلِ بالأندلسِ   وروى النُّعمانُ عنْ ماءِ السَّم...

مقدمة ورقة من أوراق سيرة لم تكتمل... أنقلها لكم

مليكة طيطان

| الأحد, 23 أبريل 2017

  في البدء لا يمكن أن أؤرخ لميلاد كينونتي... انتهى الإشعار ... كانت فترة صاخبة ...

شهرزاد لا زالت تروي..

ديمة جمعة السمان

| الأحد, 23 أبريل 2017

  والشاعر "فراس حج محمد" ينصت بإمعان ويحلل بوعي وإخلاص الصّديق الطيّب: مجموعة منتقاة من المقالات ...

دمعة أمي

محمد علوش | الأحد, 23 أبريل 2017

أخجل من دمعة أم ذرفت فضة روحها عند نافذة الفجر يعانقها هديل حمامة...

الضباط الاحرار

وليد محجوب | الأحد, 23 أبريل 2017

ضباطنا الاحرار... قضوا ع الاستعمار... وخلوا شمس النهار......

مستقبل الثقافة في مصر

د. حسن حنفي

| الأحد, 23 أبريل 2017

  العنوان أعلاه عنوان مثير. يجمع بين الثقافة والوطن والمستقبل، ثلاثة عناصر تكوّن هموم الوجدا...

إبراهيم بولمينات: التشكيليون الشباب المغاربة لهم القدرة للوصول إلى العالمية

عبدالواحد مفتاح | الأحد, 23 أبريل 2017

إبراهيم بولمينات فنان تشكيلي مغربي درس تاريخ الفن ببلجيكا، حيت أقام معرضه الأول هناك، لين...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22056
mod_vvisit_counterالبارحة16227
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع77711
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي146096
mod_vvisit_counterهذا الشهر579867
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1120374
mod_vvisit_counterكل الزوار40240016
حاليا يتواجد 2118 زوار  على الموقع