موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
السيسي يعفو عن 1118 سجينا بمناسبة ذكرى تحرير سيناء ::التجــديد العــربي:: بابا الفاتيكان للمصريين: شكرا على دعوتي إلى "أم الدنيا" ::التجــديد العــربي:: مصلحة سجون الإحتلال تمنع اتصال المؤسسات الدولية والمحامين مع الأسر ىالمضربين عن الطعام بحجة أن وضعهم الصحي لا يسمح بجلبهم للمقابلة ::التجــديد العــربي:: حصار أشد وقتال أقل لإخراج داغش من الموصل القديمة ::التجــديد العــربي:: روسيا تقترح في الأمم المتحدة بدء العمل في وضع استراتيجية لمكافحة التضليل في وسائل الإعلام ::التجــديد العــربي:: خبير عسكري "لسبوتنيك الروسية" : طلب أمريكي ملح لروسيا لإعادة العمل بمذكرة منع الحوادث وضمان سلامة الطيران بين روسيا والولايات المتحدة في سماء سوريا ::التجــديد العــربي:: مصرع 13غالبيتهم من قوات البشمركة الكردية في غارات تركية شمال العراق وسوريا ::التجــديد العــربي:: رواية «موت صغير» لمحمد علوان تفوز بجائزة البوكر العربية ::التجــديد العــربي:: اكتشافات أثرية جديدة ترمم صورة مصر كوجهة سياحية ::التجــديد العــربي:: تونس تخشى تكرار تجربة التعويم المصرية بعد انزلاق الدينار ::التجــديد العــربي:: مشروع 'كلمة' للترجمة يحتفي بـ 1000كتاب من 13 لغة في 10 أعوام ::التجــديد العــربي:: الاطعمة الغنية بالدهون خلال الحمل تؤذي كبد الجنين ::التجــديد العــربي:: إنريكي: احتفال ميسي أمام الريال كان جميلاً ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفنزويلي يدعو للتفاوض مع المعارضة لاحتواء لاضطرابات ::التجــديد العــربي:: لوبان تستأنف حملتها بمهاجمة ماكرون ومؤيديه ::التجــديد العــربي:: انطلاق معركة الرئاسة الفرنسية الحاسمة بين ماكرون ولوبن ::التجــديد العــربي:: البرغوثي يرفض العلاج رغم تدهور صحته في الإضراب ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودي: 26 مليار ريال عجز الموازنة خلال الربع الأول ::التجــديد العــربي:: البصرة العراقية تنظم مهرجانها السينمائي للعام الثاني ::التجــديد العــربي:: مهرجان جرش يطلق جائزة 'حبيب الزيودي للشعر' ::التجــديد العــربي::

فؤاد كامل الرسام الحركي الذي استعادته مصر

إرسال إلى صديق طباعة PDF


إذا ذكرت السوريالية، أو “ما فوق الواقع” في مصر، فلا بد من ذكر أربعة فنانين؛ هم جورج حنين، كامل التلمساني، رمسيس يونان وفؤاد كامل. كل واحد منهم هو حكاية في حد ذاته،

بالرغم من أن جماعة الفن والحرية (1939) جعلتهم في تأريخ الفن المصري كما لو أن كل واحد منهم هو مرآة للآخرين.

غير أن النظر المتمعن في تجاربهم الفنية يظهر الخريطة السوريالية الشاسعة في مصر والتي ما كان لها أن تكون بمثل تلك السعة لولا أن كل واحدة من تلك التجارب قد ميزت صاحبها بملكة خاصة هي مزيج من قوة الموهبة وعمق الخيال والبعد الإنساني الذي انطوى عليه المشروع الفني.

“سأكون شاعرا عندما لا أجد ما أشتري به الأصباغ”، كان فؤاد كامل نوعا من الشاعر في الرسم وفي الحياة الشخصية، وهو المولع بتأسيس الجماعات الفنية، المتمرد على الفن والمجتمع معا، البرجوازي الصغير الذي قرر ذات يوم من أيام عام 1944 أن يقود تظاهرة للكادحين رافعا شعارات يسارية أدت إلى أن تقوم الشرطة بضربه ضربا مبرحا فكانت تلك الواقعة نهاية علاقته بالسياسة، لتبدأ علاقته العضوية بالفن.

لم تخسر السياسة شيئا في حين ربح الفن الحديث في مصر واحدا من أهم فاتحيه. فحين أقيم مؤخرا معرض السوريالية في مصر، كان كامل حاضرا بقوة إلهامه العبثي.

هو لجج من ظلمات حسب وصف زميله التلمساني. وهو وصف دقيق لعالم الفنان الذي توفي عام 1973. ذلك لأن فؤاد كامل الذي تأثر كثيرا بتبقيعية الشاعر والرسام الفرنسي هنري ميشو والفن الحركي الذي ابتكره الأميركي جاكسون بولوك، كان قد وجد في الشخبطة حلاّ للخروج من قيود الفن المدرسي إلى الفوضى التي كان يجلّها.

ولد فؤاد كامل في بني سويف عام 1919. في المدرسة الثانوية رعى موهبته الفنان الرائد يوسف العفيفي. درس الفن مصريا في المدرسة العليا للفنون الجميلة ثم المعهد العالي للتربية الفنية بالقاهرة، بعدها عمل في مجال تدريس الفن. انهمك في المشاركة بتأسيس الجماعات الفنية المتمردة. جماعة الفنانين الشرقيين الجدد عام 1937 وبعدها جماعة الفن والحرية عام 1939 ثم جماعة جانح الرمال عام 1947 وهو العام الذي شهد مشاركته في معرض السوريالية الدولي بباريس، كما شارك في المعرض الجماعي “المجهول لا يزال” عام 1958.

عام 1960 حصل على منحة التفرغ للإنتاج الفني، بعدها بعام سافر إلى الولايات المتحدة ثم فرنسا وإيطاليا وسويسرا بين عامي 1964 و1968.

داعية فوضى

كان فؤاد كامل ناشطا في مجال التفكير في الفن والتبشير به خلاصا عن طريق الكتابة فكان أن ساهم في إصدار عدد من المجلات والمطبوعات ذات المزاج النخبوي بما انطوت عليه من خصوصية ثقافية مثل “مجلة التطور” عام 1940 و“المجلة الجديدة” عام 1942 و“ما زلنا في المعمعة” عام 1945 و“جانح الرمال” عام 1947 و“نحو المجهول” عام 1959 و“المجهول لا يزال” عام 1959. وهي مطبوعات تشير إلى لحظات استثنائية في تاريخ الثقافة المصرية، ذلك لأنها تشكل علامات واضحة للانفتاح الثقافي على ما كانت تشهده الثقافة العالمية من تحولات جذرية، ويومها كان فؤاد كامل ورفاقه السورياليين المصريين حاضرين في قلب تلك التحولات.


عام 1964 شارك كامل في بينالي فينيسيا وكان قبلها بثلاث سنوات قد شارك في بينالي الإسكندرية الذي نال جائزته الأولى عام 1967.

لم يُقم فؤاد كامل في حياته سوى ستة معارض شخصية. ذلك العدد لا يشير إلى حقيقة غزارته في الإنتاج الفني التي وظفها في المعارض الجماعية وهو الذي كان بطبيعته يميل إلى التظاهر الجماعي للإعلاء من شأن التمرد.

الفنان الانتهاكي في تطرفه

مدرسيا أتقن فؤاد كامل فنّ الصور الشخصية أو “البورتريه”. غير أنه لم يستغرق كثيرا في ذلك الفن الذي اعتبره خارجيا فانهمك في تفسير العالم عن طريق صور لا شعورية، تغلب عليها نزعة لا واعية في الاستجابة لما تمليه الأحلام من هذيانات وهلوسات، وهو ما دفع أحد النقاد إلى سؤاله ذات مرة عن معنى الشخبطات التي يرسمها فأجاب كامل “لقد حاولت أن أعبّر عن مشاعر الكرسي عندما تجلس عليه”، كان ذلك الجواب الاستفزازي الذي يعبر عن رغبة الفنان في انتهاك الأفكار المتداولة مدعاة لأن يعلق ذلك الناقد بقوله “نحن واثقون بأن الكرسي لو استطاع أن يعبر عن مشاعره لاحتج على محاولات وتفسيرات فؤاد كامل” حدث ذلك عام 1941.

كانت السوريالية المصرية واحدة من أهم لحظات التحول التي شهدتها الثقافة المستقلة في مصر، قبل أن يجهز عليها العسكر من خلال أفكارهم غير المدروسة عن الاشتراكية. كتب جورج حنين ذات مرة “تعرفون كل تلك الأكشاك الرمادية الباهتة الملساء التي تحتوي تارة على محوّلاتٍ كهربائية قوية وتارة أخرى على كابلاتٍ عالية التردد والتي تجدون على جوانبها عبارة قصيرة تحذركم “لا تفتحوا: خطر الموت”. حسناً! إن السوريالية هي شيء كتبت عليه يد لا حصر لأصابعها رداً على الصيغة السابقة “نرجوكم أن تفتحوا: خطر الحياة”. كان فؤاد كامل واحدا من أهم صنّاع تلك الحياة.

عن طريق الرسم والكتابة نقّب فؤاد كامل ورفاقه السورياليون في السطح الراكد بحثا عن حقيقة النفس البشرية. وهي حقيقة ما كان لها أن تظل راكدة وسط ما كان يشهده ذلك العصر من تحوّلات جوهرية وبالأخص في المرحلة التي مهدت لقيام الحرب العالمية الثانية وما نتج عنها من خراب مهول، كان سببا في دحض الكثير من الأفكار التي كانت قد مهدت لها.

تغيير الحياة بتغيير الفن

سيكون من الصعب اعتبار فؤاد كامل فنانا مغمورا، غير أن معرض السوريالية في مصر الذي شهده متحف الشارقة كان بمثابة مبادرة لإعادة ذلك الفنان الرائد إلى صدارة المشهد الفني. فبالرغم من أن الحركة السوريالية اندثرت في مصر، بفعل التحولات السياسية بعد ثورة 1952 فإن أثرها في الحياة الثقافية ظل قويا، لكن بطريقة غير مباشرة. وهو ما شكل دافعا مهما في محاولة استعادتها، على مستوى معرفي.

ما كتبه فؤاد كامل ورفاقه السورياليون المصريون عن الفن هو شيء نفيس، لا يمكن أن يلتهمه النسيان. لقد حدث تغيّر عظيم في طريقة النظر إلى الفن ومن خلاله إلى الحياة. وهو ما كان كامل يفكر فيه حين ربط تغيّر الحياة بتغيّر الفن. كانت جماعة الفن والحرية ملهمة على مستوى تفكيك علاقة الفنان بوظيفته الاجتماعية، وهي وظيفة أسيء فهمها في ما بعد.

فؤاد كامل هو واحد من كبار المتمردين الذين وهبهم خيال السوريالية إلى مصر، ومن خلالها إلى العالم العربي.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يعفو عن 1118 سجينا بمناسبة ذكرى تحرير سيناء

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - قرر الرئيس المصري عبد الفتاح_السيسي الإفراج بالعفو عن 1051 من ...

بابا الفاتيكان للمصريين: شكرا على دعوتي إلى "أم الدنيا"

News image

وجه البابا_فرانسيس بابا الفاتيكان رسالة للشعب المصري، قال فيها إنه سيأتي إلى القاهرة هذا الأ...

مصلحة سجون الإحتلال تمنع اتصال المؤسسات الدولية والمحامين مع الأسر ىالمضربين عن الطعام بحجة أن وضعهم الصحي لا يسمح بجلبهم للمقابلة

News image

رام الله (فلسطين) - أعلنت المحامية فدوى البرغوثي، زوجة القيادي في حركة فتح مروان الب...

حصار أشد وقتال أقل لإخراج داغش من الموصل القديمة

News image

الموصل (العراق) - قال الفريق الركن عبدالغني الأسدي قائد جهاز مكافحة الإرهاب العراقية إن الق...

روسيا تقترح في الأمم المتحدة بدء العمل في وضع استراتيجية لمكافحة التضليل في وسائل الإعلام

News image

الأمم المتحدة —اقترحت روسيا في الأمم المتحدة بدء العمل في وضع استراتيجية لمكافحة التضليل في ...

خبير عسكري "لسبوتنيك الروسية" : طلب أمريكي ملح لروسيا لإعادة العمل بمذكرة منع الحوادث وضمان سلامة الطيران بين روسيا والولايات المتحدة في سماء سوريا

News image

أعلن الخبير العسكري نيكيتا دانيوك لوكالة "سبوتنيك"، أن القرار القاضي باستئناف العمل بمذكرة منع الح...

الرئيس الفنزويلي يدعو للتفاوض مع المعارضة لاحتواء لاضطرابات

News image

دعا الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، إلى استئناف المحادثات مع المعارضة، كما أعرب عن رغبته في ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

نخلةٌ للرِّيح

محمد جبر الحربي

| الخميس, 27 أبريل 2017

1. فلنتفِقْ.. أنَّ البدايةَ صعبةٌ أنَّ النهايةَ مُرَّةُ أوْ حُلْوَةُ أنَّ الطريقَ غمامة صفراءَ...

الصحافة بداية ولا نهاية

د. أحمد الخميسي

| الخميس, 27 أبريل 2017

  يقول الشاعر العظيم رسول حمزاتوف:”من خرج يفتش عن الحقيقة حكم على نفسه أن يبقى د...

مدينة الأرامل – لهيفاء زنكنة

باقر إبراهيم

| الخميس, 27 أبريل 2017

  كثيرة هي القراءات المتأخرة، لكني شعرت حين قرأت كتاب ( مدينة الأرامل – المرأة...

28 سنة على تجربة ثقافية عربية في واشنطن

د. صبحي غندور

| الخميس, 27 أبريل 2017

  28 سنة مضت على بدء تجربة مؤسسة “الحوار” في واشنطن (نيسان/ابريل في العام 1989)....

الصّراع في رواية "قلبي هناك"

نزهة أبو غوش | الخميس, 27 أبريل 2017

قلبي هناك، الرّواية البكر للكاتب المقدسيّ الشّابّ مهنّد محمد صبّاح، تقع في 218 صفحة، وصد...

مصر العمار

وليد محجوب | الخميس, 27 أبريل 2017

مصر العمار... مصر الخضار... مصر لذة لنتصار......

طير بأربعة أجنحة والمراهقة

جميل السلحوت | الخميس, 27 أبريل 2017

صدرت عام 2017 رواية اليافعين "طير بأربعة أجنحة" للأديبة نزهة أبو غوش، عن مكتبة كل ...

القيم المعنوية الناتجة عن الصياغة الشعرية والأدبية

د. هاشم عبود الموسوي

| الخميس, 27 أبريل 2017

  بتأثير من إختصاصي في الهندسة المعمارية .. فإني في دراسات سابقة لي، ذكرت مرارا،...

(المغرّد تحت الماءِ)... قصة قصيرة

إبراهيم أمين | الخميس, 27 أبريل 2017

كل شيء خُلق من ماء ويحيا بالماء، فهل يستطيع الماء أن يُحيي قلبا تبادلته سها...

لا يتألم أحمد... إلا إذا تألم الشعب...

محمد الحنفي | الخميس, 27 أبريل 2017

  وأحمد لا يبالي... بآماله... وإن كانت مشروعة......

كلّما اراكِ تستيقظُ عيوني

كريم عبدالله | الأربعاء, 26 أبريل 2017

  هذا السريرُ يُزاحمني ملتصقاً على الجسدِ البلوريّ يهاجمني بالنومِ كلّما أعددُ جرائمي اللذيذة علّكِ ...

وأحمد المنظر...

محمد الحنفي | الثلاثاء, 25 أبريل 2017

حين كان يكتب أحمد... كان ينظر... لفكر اليسار......

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6862
mod_vvisit_counterالبارحة22824
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع137878
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي146096
mod_vvisit_counterهذا الشهر640034
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1120374
mod_vvisit_counterكل الزوار40300183
حاليا يتواجد 2795 زوار  على الموقع