موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل ::التجــديد العــربي:: مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف ::التجــديد العــربي:: اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته" ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن ::التجــديد العــربي:: المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء ::التجــديد العــربي:: 400 ألف عراقي عالقون في البلدة القديمة بالموصل ::التجــديد العــربي:: المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الأميركية قد تنشر ما يصل إلى ألف جندي إضافي في شمال سوريا ::التجــديد العــربي:: لقاء مرتقب بين السيسي وترامب في واشنطن مطلع أبريل ::التجــديد العــربي:: معركة الموصل تبلغ مراحلها الأخيرة ::التجــديد العــربي:: تركيا تهدد بإلغاء اتفاق الهجرة مع الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الاحتجاجات تجبر الحكومة اللبنانية على إلغاء زيادات ضريبية ::التجــديد العــربي:: مدينة صناعية ضخمة قرب طنجة بمئة ألف فرصة عمل تستقر فيها حوالي 200 شركة صينية في مشروع ضخم بقيمة عشرة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: الإمارات تتصدر الشرق الأوسط في الاستثمارات الخارجية ::التجــديد العــربي:: وفاة المفكر المصري السيد ياسين بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: 'البابطين الثقافية' تستعد لإطلاق مهرجان ربيع الشعر العربي العاشر ::التجــديد العــربي:: لبن الزبادي يخفف من أعراض الاكتئاب والقلق، ويساهم في تجنب الآثار الجانبية للأدوية الكيميائية، كما يقي من خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري ::التجــديد العــربي:: مكملات فيتامين 'هـ' تحارب القصور الكلوي الحاد ::التجــديد العــربي:: لاعب التنس السويسري فيدرر يتوج بطلا لدورة انديان ويلز للتنس ::التجــديد العــربي::

فؤاد كامل الرسام الحركي الذي استعادته مصر

إرسال إلى صديق طباعة PDF


إذا ذكرت السوريالية، أو “ما فوق الواقع” في مصر، فلا بد من ذكر أربعة فنانين؛ هم جورج حنين، كامل التلمساني، رمسيس يونان وفؤاد كامل. كل واحد منهم هو حكاية في حد ذاته،

بالرغم من أن جماعة الفن والحرية (1939) جعلتهم في تأريخ الفن المصري كما لو أن كل واحد منهم هو مرآة للآخرين.

غير أن النظر المتمعن في تجاربهم الفنية يظهر الخريطة السوريالية الشاسعة في مصر والتي ما كان لها أن تكون بمثل تلك السعة لولا أن كل واحدة من تلك التجارب قد ميزت صاحبها بملكة خاصة هي مزيج من قوة الموهبة وعمق الخيال والبعد الإنساني الذي انطوى عليه المشروع الفني.

“سأكون شاعرا عندما لا أجد ما أشتري به الأصباغ”، كان فؤاد كامل نوعا من الشاعر في الرسم وفي الحياة الشخصية، وهو المولع بتأسيس الجماعات الفنية، المتمرد على الفن والمجتمع معا، البرجوازي الصغير الذي قرر ذات يوم من أيام عام 1944 أن يقود تظاهرة للكادحين رافعا شعارات يسارية أدت إلى أن تقوم الشرطة بضربه ضربا مبرحا فكانت تلك الواقعة نهاية علاقته بالسياسة، لتبدأ علاقته العضوية بالفن.

لم تخسر السياسة شيئا في حين ربح الفن الحديث في مصر واحدا من أهم فاتحيه. فحين أقيم مؤخرا معرض السوريالية في مصر، كان كامل حاضرا بقوة إلهامه العبثي.

هو لجج من ظلمات حسب وصف زميله التلمساني. وهو وصف دقيق لعالم الفنان الذي توفي عام 1973. ذلك لأن فؤاد كامل الذي تأثر كثيرا بتبقيعية الشاعر والرسام الفرنسي هنري ميشو والفن الحركي الذي ابتكره الأميركي جاكسون بولوك، كان قد وجد في الشخبطة حلاّ للخروج من قيود الفن المدرسي إلى الفوضى التي كان يجلّها.

ولد فؤاد كامل في بني سويف عام 1919. في المدرسة الثانوية رعى موهبته الفنان الرائد يوسف العفيفي. درس الفن مصريا في المدرسة العليا للفنون الجميلة ثم المعهد العالي للتربية الفنية بالقاهرة، بعدها عمل في مجال تدريس الفن. انهمك في المشاركة بتأسيس الجماعات الفنية المتمردة. جماعة الفنانين الشرقيين الجدد عام 1937 وبعدها جماعة الفن والحرية عام 1939 ثم جماعة جانح الرمال عام 1947 وهو العام الذي شهد مشاركته في معرض السوريالية الدولي بباريس، كما شارك في المعرض الجماعي “المجهول لا يزال” عام 1958.

عام 1960 حصل على منحة التفرغ للإنتاج الفني، بعدها بعام سافر إلى الولايات المتحدة ثم فرنسا وإيطاليا وسويسرا بين عامي 1964 و1968.

داعية فوضى

كان فؤاد كامل ناشطا في مجال التفكير في الفن والتبشير به خلاصا عن طريق الكتابة فكان أن ساهم في إصدار عدد من المجلات والمطبوعات ذات المزاج النخبوي بما انطوت عليه من خصوصية ثقافية مثل “مجلة التطور” عام 1940 و“المجلة الجديدة” عام 1942 و“ما زلنا في المعمعة” عام 1945 و“جانح الرمال” عام 1947 و“نحو المجهول” عام 1959 و“المجهول لا يزال” عام 1959. وهي مطبوعات تشير إلى لحظات استثنائية في تاريخ الثقافة المصرية، ذلك لأنها تشكل علامات واضحة للانفتاح الثقافي على ما كانت تشهده الثقافة العالمية من تحولات جذرية، ويومها كان فؤاد كامل ورفاقه السورياليين المصريين حاضرين في قلب تلك التحولات.


عام 1964 شارك كامل في بينالي فينيسيا وكان قبلها بثلاث سنوات قد شارك في بينالي الإسكندرية الذي نال جائزته الأولى عام 1967.

لم يُقم فؤاد كامل في حياته سوى ستة معارض شخصية. ذلك العدد لا يشير إلى حقيقة غزارته في الإنتاج الفني التي وظفها في المعارض الجماعية وهو الذي كان بطبيعته يميل إلى التظاهر الجماعي للإعلاء من شأن التمرد.

الفنان الانتهاكي في تطرفه

مدرسيا أتقن فؤاد كامل فنّ الصور الشخصية أو “البورتريه”. غير أنه لم يستغرق كثيرا في ذلك الفن الذي اعتبره خارجيا فانهمك في تفسير العالم عن طريق صور لا شعورية، تغلب عليها نزعة لا واعية في الاستجابة لما تمليه الأحلام من هذيانات وهلوسات، وهو ما دفع أحد النقاد إلى سؤاله ذات مرة عن معنى الشخبطات التي يرسمها فأجاب كامل “لقد حاولت أن أعبّر عن مشاعر الكرسي عندما تجلس عليه”، كان ذلك الجواب الاستفزازي الذي يعبر عن رغبة الفنان في انتهاك الأفكار المتداولة مدعاة لأن يعلق ذلك الناقد بقوله “نحن واثقون بأن الكرسي لو استطاع أن يعبر عن مشاعره لاحتج على محاولات وتفسيرات فؤاد كامل” حدث ذلك عام 1941.

كانت السوريالية المصرية واحدة من أهم لحظات التحول التي شهدتها الثقافة المستقلة في مصر، قبل أن يجهز عليها العسكر من خلال أفكارهم غير المدروسة عن الاشتراكية. كتب جورج حنين ذات مرة “تعرفون كل تلك الأكشاك الرمادية الباهتة الملساء التي تحتوي تارة على محوّلاتٍ كهربائية قوية وتارة أخرى على كابلاتٍ عالية التردد والتي تجدون على جوانبها عبارة قصيرة تحذركم “لا تفتحوا: خطر الموت”. حسناً! إن السوريالية هي شيء كتبت عليه يد لا حصر لأصابعها رداً على الصيغة السابقة “نرجوكم أن تفتحوا: خطر الحياة”. كان فؤاد كامل واحدا من أهم صنّاع تلك الحياة.

عن طريق الرسم والكتابة نقّب فؤاد كامل ورفاقه السورياليون في السطح الراكد بحثا عن حقيقة النفس البشرية. وهي حقيقة ما كان لها أن تظل راكدة وسط ما كان يشهده ذلك العصر من تحوّلات جوهرية وبالأخص في المرحلة التي مهدت لقيام الحرب العالمية الثانية وما نتج عنها من خراب مهول، كان سببا في دحض الكثير من الأفكار التي كانت قد مهدت لها.

تغيير الحياة بتغيير الفن

سيكون من الصعب اعتبار فؤاد كامل فنانا مغمورا، غير أن معرض السوريالية في مصر الذي شهده متحف الشارقة كان بمثابة مبادرة لإعادة ذلك الفنان الرائد إلى صدارة المشهد الفني. فبالرغم من أن الحركة السوريالية اندثرت في مصر، بفعل التحولات السياسية بعد ثورة 1952 فإن أثرها في الحياة الثقافية ظل قويا، لكن بطريقة غير مباشرة. وهو ما شكل دافعا مهما في محاولة استعادتها، على مستوى معرفي.

ما كتبه فؤاد كامل ورفاقه السورياليون المصريون عن الفن هو شيء نفيس، لا يمكن أن يلتهمه النسيان. لقد حدث تغيّر عظيم في طريقة النظر إلى الفن ومن خلاله إلى الحياة. وهو ما كان كامل يفكر فيه حين ربط تغيّر الحياة بتغيّر الفن. كانت جماعة الفن والحرية ملهمة على مستوى تفكيك علاقة الفنان بوظيفته الاجتماعية، وهي وظيفة أسيء فهمها في ما بعد.

فؤاد كامل هو واحد من كبار المتمردين الذين وهبهم خيال السوريالية إلى مصر، ومن خلالها إلى العالم العربي.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل

News image

قالت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية إن عدد النازحين من مدينة الموصل، منذ بدء الحملة العسكرية ...

مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف

News image

انطلقت في جنيف امس الخميس أعمال المفاوضات غير المباشرة بين أطراف الأزمة السورية في جول...

اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته"

News image

اعتقلت الشرطة في مدينة أنتويرب البلجيكية فرنسيا من أصول مغاربية تشتبه بأنه تعمد دهس الم...

بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن

News image

كشفت دائرة مكافحة الإرهاب في بريطانيا عن اسم منفذ هجوم لندن، وقالت إنه بريطاني اسم...

المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية

News image

الرباط – بحث العاهل المغربي الملك محمد السادس الخميس مع ضيفه العاهل الأردني الملك عبد...

مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء

News image

استهداف الجماعات الإرهابية قوات الجيش المصري من شمال سيناء إلى وسطها، وأعلن الجيش «استشهاد 3 ...

المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم

News image

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- الجلسة، التي عقد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

نشغلهم لنحميهم ونكسبهم

د. ميسون الدخيل

| الثلاثاء, 28 مارس 2017

  حضرت في عطلة نهاية الأسبوع دورات الملتقى الخليجي الخامس، الذي كان تحت عنوان «معلم ...

السيد ياسين ونهاية المثقف الموسوعي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 28 مارس 2017

  آخر مرة قابلت فيها السيد ياسين قبل رحيله كانت السنة الماضية في القاهرة، وقد تع...

حوار مع الفنان التشكيلي محمد سعود

عبدالواحد مفتاح | الاثنين, 27 مارس 2017

محمد سعود فنان تشكيل، وأحد صقور النقد الفني بالمغرب، يعتبر منجزه البحثي في هذا الم...

في مئويّة الشّاعرة فدوى طوقان

جميل السلحوت | الاثنين, 27 مارس 2017

سنّ وزير الثّقافة الفلسطينيّة الشّاعر د. ايهاب بسيسو سنّة حميدة يشكر عليها، وهي الاحتفال بال...

في عروض أحمد...

محمد الحنفي | الاثنين, 27 مارس 2017

كنا في عهد أحمد... نشتاق... إلى حضور العروض......

مفهوم موت الإنسان عند ميشيل فوكو

سعدي العنيزي | الاثنين, 27 مارس 2017

  يعد ميشيل فوكو أحد أهم أقطاب ما يسمى بمفكري ما بعد الحداثة، ومن أهم ال...

المهنة شاعر

فاروق يوسف

| الاثنين, 27 مارس 2017

  قد يكون نصيف الناصري هو الشخص الوحيد في العالم الذي مهنته الشعر، ذلك ما يقو...

سرب الغرانيق

أميمة الخميس

| الاثنين, 27 مارس 2017

  كلما أردت أن أنكفئ على خيبة اليأس والخذلان من جيل فارق الكتاب كأداة معرفية...

متلازمة الكتابة والقراءة

د. عبدالمحسن هلال

| الاثنين, 27 مارس 2017

  معرفتي بالنقد الأدبي تفوق بمراحل معرفة الفذ آنشتاين بلعبة «الكيرم»، أما إلمامي بمفهوم «الحدا...

إلى الأستاذة حليمة الجندي صاحبة رِسَالَةٌ إِلَى صَدِيقِي الوَحِيدْ: مُحَمَدْ بنُ الحسنْ الجُنْدِي

حسن الأكحل

| الأحد, 26 مارس 2017

بدوري ككاتب عام سابق للمكتب الوطني لنقابة وزارة الثقافة وكمغربي، أن اعبر لكم ولعائلتكم على...

طفيليات معرض الرياض للكتاب

عبدالله العلمي

| الأحد, 26 مارس 2017

انتشر مقطع المحتسب المغمور “مشروع داعية سنة أولى” وهو يهاجم فرقة ماليزية بمعرض الرياض للك...

باسينجرز (الركاب) (2016):

مهند النابلسي

| الأحد, 26 مارس 2017

السبات واستيطان المستعمرات الفضائية والرومانس والرعب الوجودي! هناك مركبة فضائية ضخمة (تدعى افالون) تتجه لمس...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14548
mod_vvisit_counterالبارحة22296
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع70490
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي247305
mod_vvisit_counterهذا الشهر1045224
mod_vvisit_counterالشهر الماضي870155
mod_vvisit_counterكل الزوار39584999
حاليا يتواجد 2607 زوار  على الموقع