موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

المثقف والمعرفة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يسع المثقفين أن ينهضوا بأدوار عدة. في محيطهم الاجتماعي (في المجتمع والدولة)، بل إن ذلك في جملة ما هو من أوجب الواجبات عليهم بما هم مواطنون، ابتداء، ترتب المواطنة عليهم التزامات تجاه ذلك المحيط،

ومن تلك الالتزامات تقديم خدمات اجتماعية، ثم بما هم، تالياً، حملة رأسمال اجتماعي رمزي، هو الرأسمال الثقافي، لاستخدامه عائدات عظيمة الفائدة على المجتمع والأمة وقضية التقدم. على أن هذه الأدوار ينبغي أن يمارسها بالتواضع الضروري، ودون أن تتلبس وعيهم أوهام عن أدوار «خلاصية» أو «رسولية»، مزعومة، يتصورون أنها عائدة إليهم وحدهم، وأن في وسعهم أن يؤدوها باسم الالتزام. إن مثل هذه الأوهام لا تنتهي بهم إلى الفشل الذريع فحسب - لأن التناسب منعدم تماماً بينها و(بين) الإمكانات المحدودة التي في حوزتهم- وإنما تنتهي بأكثرهم، في الأغلب، إلى اليأس والعدمية، وإنكار أي دور للمثقفين. وما أكثر من ينتهي بهم المطاف إلى هذه العدمية القاتمة نتيجة يأس تولد، لديهم، من اصطدام صورتهم عن أنفسهم بواقع موضوعي قهري ينوءون بحمله.

غير أن الذي لا مرية فيه، أن الدور الذي لا يمكنهم التخلي عن أدائه دون فقدانهم - كلية- صفتهم كمثقفين هو الدور الثقافي: المعرفي والابداعي والرؤيوي، فهو يقع منهم موقع الماهية. يمكنهم أن يتقاعسوا في أداء أي دور اجتماعي آخر لهذه الأسباب المانعة أو تلك: منهم أو من محيطهم الاجتماعي والسياسي - ويمكن لأي محاسبة لهم على ذلك التقاعس أن تسلك سبيل مراعاة الظروف تلك، أو حتى سبيل التخفيف في أحكام النقد عليهم، لكن التقاعس في أداء الدور الثقافي مما لا يمكن تبريره لهم، كلا أو بعضاً، أو تفهم الأسباب الداعية إليه. ومبنى هذا أن المثقفين لا يملكون من الموارد ما يسهمون به في التنمية الاجتماعية سوى الموارد الثقافية، وهذه لا يزاحمهم عليها أحد، بل ينتظرها المجتمع منهم. وعندي أن الاستعاضة عن أداء الدور الثقافي باستعارة أدوار اجتماعية أو سياسية أخرى عديم المنفعة. إن مثقفاً يلتزم المعرفة والإبداع والبحث العلمي، ينتج فكراً أو أدباً أو فناً، من دون أن يكون لديه التزام سياسي بقضية اجتماعية أو وطنية.. مثقف ناقص النصاب من غير شك، لكنه - على ما يعتور أداءه من نقص- أفضل من مثقف لا يلتزم موقعه الثقافي الطبيعي، ولا ينتج شيئاً ينفع الناس، فيغطي «عورته الثقافية» بالتزام سياسي أو حزبي، الفارق بين المثالين.. وسيع جداً، وهو الفارق بين المثقف والداعية.

يعود إلى عالم الاجتماع الفرنسي بيير بورديو، الفضل في نحت مفهوم الرأسمال الثقافي. غير أن مادة المفهوم مستقاة من مقاربات ماكس فيبر وأنطونيو غرامشي لمسألة الثقافة، ولمكانتها في البناء الاجتماعي. إذا كان من قيمة مضافة لهذا المفهوم، ففي أنه يطلعنا على أن مفهوم القيمة، لا ينحصر في تعيين القيم المادية التي ينطوي عليها العمل المأجور، أو الرأسمال المادي الذي يولده، أو المنتوج المادي الذي ينجم من عملية الإنتاج. وهو يطلعنا، في الوقت عينه، على حقيقة أن نظير هذا الرأسمال المادي في السياسة (الرأسمال السياسي) ممثلاً في رأسمال السلطة أو في رأسمال الوجاهة السياسية أو التمثيل السياسي - ليس وحده، إلى جانب الرأسمال المادي، ما ينطوي على قيمة منتجة، وإنما للثقافة مكانة، في عملية الإنتاج الاجتماعي للقيم، مثل ما لغيرها من النصابات الاجتماعية الاقتصادية والمالية والسياسية.

انطلاقاً من هذا تتبين الوظيفة الاجتماعية الحاسمة التي ينطوي عليها استخدام هذا الرأسمال الثقافي، والأدوار المهمة التي ينهض بها ذلك الاستخدام في عملية التنمية الاجتماعية، وفي نطاق رهانات النهضة والتقدم الاجتماعيين. بيان ذلك أن مفهوم التنمية، في عالم اليوم، اتسع نطاق دلالته عما كان قبلاً، ولم يعد محصوراً في التنمية الاقتصادية ومؤشراتها الكمية، وتداخلت في إطاره عوامل أخرى أوسع مدى، منها العامل الثقافي، وفي جملته العامل العلمي (التنمية العلمية). للمرء، هنا، أن يتصور معنى أن يفتقر مجتمع ما إلى إنتاج أدبي أو موسيقي أو تشكيلي، أو يفتقر إلى نخبة من علماء اللغة واللسانيات، تضع المعاجم والقواميس وتحدث نظام قواعد النحو والصرف، فتساهم في تنمية البرامج التعليمية وتطويرها... الخ.

ولكن، مثلما على المثقفين أن يقدروا قيمة الرأسمال الذي يملكونه، ومكانته المميزة في مضمار التنمية الاجتماعية، على الدولة - في الوقت عينه- أن تدرك تلك القيمة من جانبها، وأن توفر لحملة ذلك الرأسمال الأطر والبنى التحتية، والاستثمارات المناسبة في الميدان الثقافي (التشريعات الثقافية، والمكتبات، والمسارح، ودور العرض، والمؤسسات، والتسهيلات...)، لتؤمن لأدائهم أفضل الشروط التي يستفيد منها إنتاجهم، وتفتح له إمكانات التطور.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الصحفي جابرييل ماركيز

د. حسن مدن | الاثنين, 23 أبريل 2018

  أمر يُسعد كتاب الصحافة، وأنا أعد نفسي واحداً منهم، في صورة من الصور، أن مبد...

رأي ابن رشد في القضاء والقدر أو (التجويز)

د. عدنان عويّد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  لقد كان للفيسلوف العربي العقلاني ابن رشد, موقفا كلامياً وفقهياً من مسألة القضاء والقدر...

قصة واقعية من قصص النكبة :أبطالها من مدينة اللد - آخر مدن الصمود

دينا سليم

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  التقيت به في أمريكا أواخر سنة 2016 وتحديدا في سان فرنسيسكو عندما قام بزيارة...

مراجعة كتاب: "كيف تقول وداعاً"

بشارة مرهج

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  اشهد أن هذا الكتاب "كيف تقول وداعاً" جذبني ثم أسرني ثم قيدني بخيوط غير مر...

نسيم الشوق: أحبها لكنها من دين مختلف

سامي قرّة | الأحد, 22 أبريل 2018

لا تقل الحرية من المعتقدات والتقاليد الاجتماعية أهمية عن الحرية من الظلم والاحتلال. هذه هي ...

أنَا أُحِبّكِ

د. عزالدين ابوميزر | الأحد, 22 أبريل 2018

أنا أحبّكِ لا تَسأليني فقد مَزّقتُ أشرعتي وَبينَ كَفّيكِ ق...

حين هبت رياح حبك

شاكر فريد حسن | الأحد, 22 أبريل 2018

لا أذكر كيف تعانق القلبان ولكني أذكر عندما...

بورتريه عربي لماركيز

د. حسن مدن | الأحد, 22 أبريل 2018

  حكى جابرييل ماركيز أنه كان لاجئاً، بمعنى من المعاني، في باريس فترة حرب التحرير ...

الإضراب...

محمد الحنفي | الأحد, 22 أبريل 2018

الإضراب... ما تقتضيه الشروط... وما تفرضه......

قمر الليلات

سعيد لعريفي

| الأحد, 22 أبريل 2018

للقمر.. زورات... . يقبلني مرة... ويغيب مرات.....

فيسبوك.. ماله وما عليه

عبده حقي

| الأحد, 22 أبريل 2018

إذا كنت من مستخدمي أو بالأحرى من مدمني مواقع التواصل الاجتماعي، هل سبق وطرحت على...

افتتاح معرض "رسوم الحجاز والصين" للفنان القدير أحمد نوار

| الأحد, 22 أبريل 2018

مساء الأحد، يحتفي الفنان القدير ا. د. أحمد نوار بافتتاح معرضه "رسوم الحجاز والصين" وذل...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23039
mod_vvisit_counterالبارحة26265
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع85628
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر832102
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52964534
حاليا يتواجد 2199 زوار  على الموقع