موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل ::التجــديد العــربي:: مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف ::التجــديد العــربي:: اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته" ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن ::التجــديد العــربي:: المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء ::التجــديد العــربي:: 400 ألف عراقي عالقون في البلدة القديمة بالموصل ::التجــديد العــربي:: المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الأميركية قد تنشر ما يصل إلى ألف جندي إضافي في شمال سوريا ::التجــديد العــربي:: لقاء مرتقب بين السيسي وترامب في واشنطن مطلع أبريل ::التجــديد العــربي:: معركة الموصل تبلغ مراحلها الأخيرة ::التجــديد العــربي:: تركيا تهدد بإلغاء اتفاق الهجرة مع الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الاحتجاجات تجبر الحكومة اللبنانية على إلغاء زيادات ضريبية ::التجــديد العــربي:: مدينة صناعية ضخمة قرب طنجة بمئة ألف فرصة عمل تستقر فيها حوالي 200 شركة صينية في مشروع ضخم بقيمة عشرة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: الإمارات تتصدر الشرق الأوسط في الاستثمارات الخارجية ::التجــديد العــربي:: وفاة المفكر المصري السيد ياسين بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: 'البابطين الثقافية' تستعد لإطلاق مهرجان ربيع الشعر العربي العاشر ::التجــديد العــربي:: لبن الزبادي يخفف من أعراض الاكتئاب والقلق، ويساهم في تجنب الآثار الجانبية للأدوية الكيميائية، كما يقي من خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري ::التجــديد العــربي:: مكملات فيتامين 'هـ' تحارب القصور الكلوي الحاد ::التجــديد العــربي:: لاعب التنس السويسري فيدرر يتوج بطلا لدورة انديان ويلز للتنس ::التجــديد العــربي::

سمهرم ميناء ظفار التاريخي لتصدير اللبان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أثناء زيارتي لمحافظة ظفار جنوبي سلطنة عمان في موسم ما يعرف هنا بالخريف، أي موسم الاصطياف، قررت زيارة بعض المعالم الأثرية لظفار. من هنا كانت زيارتي لميناء سمهرم التاريخي في خليج أو ما يعرف هنا خور روري، والذي كان أشهر ميناء لتصدير اللبان في جنوب الجزيرة العربية طوال ستة قرون. الواقع أن سمهرم عبارة عن مجمع كبير يضم ميناء للسفن الشراعية على خور ريرد، وأسواقاً ومساكن ومعبداً، فهو مدينة متكاملة واختيار الموقع ليس عبثاً. فهو يقع على حافة هضبة ضخمة ممتدة في البحر ومرتبطة مع البر الأساسي. أما مدخل الخليج على البحر فيحميه سلسلة جبلية بها فتحة تسمح بمرور السفن، لكنه ومع مرور الزمن فقد تشكل حاجز رملي يمنع مرور السفن، ولا ندرى السبب الذي منع سكان سمهرم من صيانة المدخل لإزالة الحاجز الرملي والذي تسبب في إغلاق الميناء، ومن ثم انهيار سمهرم. مجمع ميناء سمهرم مبني من الحجارة الجيرية المتوفرة في الهضبة أصلاً، ويحيط بها جدار بلغ ارتفاعه 8 أمتار، ولها بوابات ضخمة يتم التحكم بها ويعتقد أنها من خشب أشجار الطريق الموجودة بكثرة في ظفار، وتؤمن الحماية للمدينة من الهجمات البرية والبحرية.

 

ازدهر ميناء سمهرم حسب المكتشفات الاركيولوجية خلال الفترة ما بين القرن الثالث قبل الميلاد والقرن الثالث بعد الميلاد. وقد لعب ميناء سمهرم إلى جانب الموانئ الأخرى في ظفار مثل البليد ومرباط وحاشك دوراً تجاريّاً مهمّاً لتصدير اللبان عبر القوافل إلى شبوة ومأرب في اليمن وصولاً إلى البتراء في الأردن حاليّاً وبلاد الرافدين، وعبر البحار إلى الخليج ومصر وسواحل البحر الأبيض المتوسط الجنوبية وشرقاً إلى وادى الاندوس بالهند حاليّاً وحتى الصين. وقد أمكن تجميع هذه المعلومات من خلال المكتشفات الأثرية والمراجع التاريخية وخصوصاً اليونانية. وقد بدأت الحفريات الأثرية منذ 1952 من قبل البعثة الأميركية لدراسة الإنسان برئاسة ويندل فيليبس المكتشف الأميركي المعروف وتوقفت بسبب الاضطرابات ثم استؤنفت عمليات التنقيب في 1996 من قبل بعثة إيطالية برئاسة البرفسورة اليساندرا أفا شريني لفترات متقطعة ثم انتظمت سنويّاً بدعم من قبل مكتب مستشار جلالة السلطان قابوس الثقافي ويعود لها الفضل في مكتشفات سمهرم وترميمها بالصورة الحالية، وكذلك التنقيب في المواقع المحيطة ذات العلاقة.

أما المكتشفات إلى جانب المباني الحجرية والميناء فتضم ما يدل على العلاقات التجارية مع البلدان التي تتم تجارة اللبان معها ومنها مصباح برونزي مجسم لوعل من جنوب الجزيرة العربية وخصوصاً ممالك اليمن سبأ ومعين وقتبان وحضرموت، حيث استفاد سكان سمهرم من خبرة اليمنيين في البناء والعمارة في تشييد مدينتهم. كما أن نقوش الكتابة مماثلة لنقوش الكتابة الحميرية في المواقع الأثرية اليمنية واللغة الشحرية السائدة حينها حتى اليوم هي إحدى تفرعات اللغة الحميرية وقد وجدت عملات معدنية كثيرة (أكثر من 1200) تنتمي لعصور مختلفة، ومنها عملات برونزية تعود للممالك اليمنية، وكذلك عملة عليها نقش الاسكندر الأكبر تعود للقرنين 2 - 3 ميلادي، ورغم أن إمبراطورية الاسكندر الأكبر لم تصل إلى جنوب الجزيرة، إلا أن عملتها كانت متداولة على نطاق أوسع. كما وجدت جرار من صنع إيطالي وتماثيل تعود لوادي الاندوس ووادي الرافدين (بابل) ومصر (الفرعونية) من البرونز والحجر الجيري، والخليج (تايلوس).

يضم مجمع سمهرم معبداً ويضم المذبح، حيث كانت تقدم القرابين إلى إله القمر سين، حيث كان اللبان يحرق وينتج عنه البخور ضمن طقوس الصلاة. الحقيقة أن عبادة الإله سين كانت سائدة في جنوب الجزيرة العربية حينها. ومن الجدير بالذكر أن اللبان كان يعتبر مادة مقدسة وتحرق في معابد مختلف الحضارات حينها مثل الإندونيسية والبابلية واليونانية والرومانية والفرعونية، ولذلك كان الطلب عليه كبيراً وثمنه غالياً جداً، كما كان حال الحرير المصدر من الصين. واللبان عبارة عن سائل يستخرج من جرح ساق وأفرع شجرة اللبان والمنتشرة في مناطق النجد الفاصلة ما بين الجبل والصحراء في منطقة ظفار في عمان والمهرة المجاورة في اليمن. ورغم تقلبات الزمان وتراجع دور اللبان في المعابد ومن بعدها الكنائس، فلايزال مادة تجارية وتجميلية وطبية.

وقد أتاح تقدم العلم اكتشاف فوائد عديدة للبان وإنتاج مواد عديدة منه، فاللبان المستحلب أي الماء بعد نقع اللبان لساعات، يشرب لمعالجة الأمراض الهضمية، ويستخرج من اللبان الجيد مواد طبية تستخدم في علاج الأمراض والإصابات الجلدية، كما يستخرج منه العطر بالطبع. سمهرم معلم أثرى جميل ويمكن أن ينشط سياحيّاً وذلك بإزالة الحاجز الرملي في مدخل خور روري، لتمكين السفن السياحية الصغيرة من الرسو في ميناء سمهرم والتنقل ما بين الموانئ الأثرية الأخرى. كما أنه يمكن استخدام اللبان وهو بدرجات نقاء متفاوتة في تصنيع مواد التجميل والعقاقير الطبية، والعطور بالطبع.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل

News image

قالت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية إن عدد النازحين من مدينة الموصل، منذ بدء الحملة العسكرية ...

مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف

News image

انطلقت في جنيف امس الخميس أعمال المفاوضات غير المباشرة بين أطراف الأزمة السورية في جول...

اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته"

News image

اعتقلت الشرطة في مدينة أنتويرب البلجيكية فرنسيا من أصول مغاربية تشتبه بأنه تعمد دهس الم...

بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن

News image

كشفت دائرة مكافحة الإرهاب في بريطانيا عن اسم منفذ هجوم لندن، وقالت إنه بريطاني اسم...

المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية

News image

الرباط – بحث العاهل المغربي الملك محمد السادس الخميس مع ضيفه العاهل الأردني الملك عبد...

مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء

News image

استهداف الجماعات الإرهابية قوات الجيش المصري من شمال سيناء إلى وسطها، وأعلن الجيش «استشهاد 3 ...

المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم

News image

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- الجلسة، التي عقد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الشغالة والصندوق

جميل مطر

| الأربعاء, 29 مارس 2017

  قضيت النهار كاملا أراقب سلوك طفلتين فى الثالثة من عمرهما. خرجت من الملاحظة بما يش...

نشغلهم لنحميهم ونكسبهم

د. ميسون الدخيل

| الثلاثاء, 28 مارس 2017

  حضرت في عطلة نهاية الأسبوع دورات الملتقى الخليجي الخامس، الذي كان تحت عنوان «معلم ...

السيد ياسين ونهاية المثقف الموسوعي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 28 مارس 2017

  آخر مرة قابلت فيها السيد ياسين قبل رحيله كانت السنة الماضية في القاهرة، وقد تع...

حوار مع الفنان التشكيلي محمد سعود

عبدالواحد مفتاح | الاثنين, 27 مارس 2017

محمد سعود فنان تشكيل، وأحد صقور النقد الفني بالمغرب، يعتبر منجزه البحثي في هذا الم...

في مئويّة الشّاعرة فدوى طوقان

جميل السلحوت | الاثنين, 27 مارس 2017

سنّ وزير الثّقافة الفلسطينيّة الشّاعر د. ايهاب بسيسو سنّة حميدة يشكر عليها، وهي الاحتفال بال...

في عروض أحمد...

محمد الحنفي | الاثنين, 27 مارس 2017

كنا في عهد أحمد... نشتاق... إلى حضور العروض......

مفهوم موت الإنسان عند ميشيل فوكو

سعدي العنيزي | الاثنين, 27 مارس 2017

  يعد ميشيل فوكو أحد أهم أقطاب ما يسمى بمفكري ما بعد الحداثة، ومن أهم ال...

المهنة شاعر

فاروق يوسف

| الاثنين, 27 مارس 2017

  قد يكون نصيف الناصري هو الشخص الوحيد في العالم الذي مهنته الشعر، ذلك ما يقو...

سرب الغرانيق

أميمة الخميس

| الاثنين, 27 مارس 2017

  كلما أردت أن أنكفئ على خيبة اليأس والخذلان من جيل فارق الكتاب كأداة معرفية...

متلازمة الكتابة والقراءة

د. عبدالمحسن هلال

| الاثنين, 27 مارس 2017

  معرفتي بالنقد الأدبي تفوق بمراحل معرفة الفذ آنشتاين بلعبة «الكيرم»، أما إلمامي بمفهوم «الحدا...

إلى الأستاذة حليمة الجندي صاحبة رِسَالَةٌ إِلَى صَدِيقِي الوَحِيدْ: مُحَمَدْ بنُ الحسنْ الجُنْدِي

حسن الأكحل

| الأحد, 26 مارس 2017

بدوري ككاتب عام سابق للمكتب الوطني لنقابة وزارة الثقافة وكمغربي، أن اعبر لكم ولعائلتكم على...

طفيليات معرض الرياض للكتاب

عبدالله العلمي

| الأحد, 26 مارس 2017

انتشر مقطع المحتسب المغمور “مشروع داعية سنة أولى” وهو يهاجم فرقة ماليزية بمعرض الرياض للك...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17979
mod_vvisit_counterالبارحة19115
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع93036
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي247305
mod_vvisit_counterهذا الشهر1067770
mod_vvisit_counterالشهر الماضي870155
mod_vvisit_counterكل الزوار39607545
حاليا يتواجد 2262 زوار  على الموقع