موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكويت تطرد السفير الفلبيني وتستدعي سفيرها من مانيلا للتشاور ::التجــديد العــربي:: استشهاد صحافي فلسطيني برصاص جيش الاحتلال خلال تغطية (مسيرة العودة) ::التجــديد العــربي:: أربع سفن عسكرية روسية تتجه إلى المتوسط ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها ::التجــديد العــربي:: منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق ::التجــديد العــربي:: تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل ::التجــديد العــربي:: باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام ::التجــديد العــربي:: روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا ::التجــديد العــربي:: توتال تدرس دخول سوق محطات البنزين السعودية مع أرامكو ::التجــديد العــربي:: الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة ::التجــديد العــربي:: معرض أبوظبي للكتاب يبني المستقبل و63 دولة تقدم نصف مليون عنوان في التظاهرة الثقافية ::التجــديد العــربي:: برامج متنوعة ثرية فنيا تؤثث ليالي المسرح الحر بالأردن ::التجــديد العــربي:: آثاريون سودانيون يبحثون عن رفات الملك خلماني صاحب مملكة مروي القديمة و الذي عاش قبل الميلاد ::التجــديد العــربي:: البطن المنفوخ أخطر من السمنة على صحة القلب ::التجــديد العــربي:: الفريق الملكي يعود من ملعب غريمه بايرن ميونيخ بنقاط الفوز2-1 ويقترب من النهائي للمرة الثالثة على التوالي ::التجــديد العــربي:: برشلونة على موعد مع التتويج بطلا للدوري الاسباني يحتاج الى نقطة واحدة فقط من مباراته مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا لحسم اللقب ::التجــديد العــربي:: اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي::

وحدها القوانين

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يذكر ابن خلدون أن (حياة الشعوب تبدأ من البداوة، وتنتهي في الحضر، وإن الصنائع من توابع الحضارة)، بينما في المقابل الشعوب الظواعن وأهل الخيام،

كالمناطق الداخلية للجزيرة العربية، أو قبائل البربر قاطني الجبال والكهوف يأنفون من الصناعة وينشغلون عنها برعي الإبل.

ولعل ما يشير له ابن خلدون من غياب الصناعة والحرفية اليدوية عن أهل الوبر يرجع للطبيعة الصحراوية القاسية، الخالية من الموارد الطبيعية التي بدورها تؤسس للصناعات والاستثمار في الموارد الطبيعية وتسخيرها لخدمة الإنسان، بدليل أن العرب أنفسهم بعدما نزحوا من الطبيعة الصحراوية القائمة على اقتصاد الندرة، واستقروا جوار الأنهار والأرض الخصبة ذات الموارد الطبيعية الغنية نجدهم قد تأثروا بسكان تلك البلدان فازدهرت الصناعات الإسلامية بل مثلت منعطفا مهما في المسيرة العلمية بشكل متفوق على العالم القديم آنذاك، والساعة التي أقضت مضجع الملك الجرماني شارلمان، وظن أن بها جنّاً يعود تاريخها للقرن الثامن الميلادي.

الأنثربولجيون يقسمون مسيرة الحضارة البشرية إلى عدة ثورات كل منها تمثل مرحلة انقطاع زمني عما سبقها، الثورة الزراعية التي مثلت ثورة ضد مرحلة الصيد والالتقاط، الثورة الصناعية التي انقطعت عن المرحلة الزراعية الإقطاعية لتسخر مكتشفات عقل عصر النهضة للسيطرة على البيئة عبر الآلة والكشوفات، ولننتهي في العصر الحديث الذي يسمونه عصر الثورة المعلوماتية.

لكن داخل الجزيرة العربية بسبب حالة شبه انقطاع عن الحواضر الإسلامية، وتدني المستوى الاقتصادي والثقافي لفترات زمنية طويلة، توثقت علاقتهم بمرحلة الصيد والرعي والالتقاط والقيم الصحراوية القائمة على الانتماء القبلي المعزز للحروب والغزوات، وقيم الفروسية والكر والفر في مضمار الحرب.

فمن يدخل مضمار الوغى والمعركة، ويحمي القبيلة ويجلب لها دخلا عبر الغزوات، أصبح يمثل طبقة اقتصادية لها امتيازاتها التي تعلو على طبقة النساء والأطفال والصناع والعبيد، وكتب التاريخ كابن الأثير والذهبي تحتشد بأخبار مواسم الحج التي كانت تتوقف نتيجة لهجمات الأعراب على قوافل الحجيج.

الغزوات كونت تراتبية اجتماعية لسكان الصحراء، انتمت فيها المرأة والصناع والأطفال إلى الطبقة الهامشية الدنيا، لأنها ببساطة لم تشهد اقتسام الغنائم، عدا أنها هي نفسها قد تصبح عبئاً يحتاج إلى حماية.

في وقتنا الحاضر ما كان يسمى بطولات وفروسية، أمسى وفق قوانين العصر الحالي سطوا مسلحا على ممتلكات الغير، وتهديدا لهيبة الدولة، لكن منظومة القيم الاجتماعية تبقى كامنة في النسيج الاجتماعي، ومن الصعب تجاوزها بسهولة كونها أعرافا، وتحتاج سنوات طويلة لتضمحل وليحل بدلا منها قيم تنتمي للحاضرة والتمدن.

لكن ماذا لو تحولت تلك الأعراف إلى أحد معوقات التمدن والتحضر؟

يصبح هنا لابد من التصدي لها وفق الشرائع والقوانين لضبطها والحد من آثارها السلبية على المجتمع، سواء ما يتعلق بالمرأة وحقوقها من عضل وحرمان من الميراث، أو تفريق لعدم كفاءة النسب، أو ما يمارس من تفرقة عنصرية مواربة ضد شريحة اجتماعية، وأخيرا ما يتعلق بحقوق الطفل، وحمايته من العنف النفسي والجسدي وما سواهما.

إن كانت بعض الممارسات والأعراف الاجتماعية التي تنتمي إلى مرحلة زمنية في طور الاضمحلال باتت تشكل امتهاناً للفرد وإشكالية للدولة، فوحدها القوانين والتشريعات المدنية من شأنها أن تضبطها قبل أن تتحول فجأة إلى خبر عالمي تتداوله الوكالات.

***

omaimakhamis@yahoo.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها

News image

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، أن عملية أستانا استنفدت طاق...

منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق

News image

عشية إعلانها إسقاط طائرتين من دون طيار «درون»، بالقرب من مطار حميميم في سورية، أكد...

تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل

News image

أعلنت وزارة الخارجية التشيخية أمس (الاربعاء)، إعادة فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل، في ...

باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام

News image

بيروت - رد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيان، الأربعاء، على ما ورد في ...

روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا

News image

أعلن رئيس قيادة العمليات الخاصة الأمريكية رايموند توماس أن قوات الولايات المتحدة تتعرض بشكل متزايد ...

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

استطالة الأزمة وضرورة استدعاء البداية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

استهلال:   " أزمة دون هدف هي مهمة بلا نهاية ولا نهاية لها ، إنها ت...

بعد تسع سنوات

د. حسيب شحادة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  بعد تسع سنوات التقى حمدان بزميله همذان في بيت المقدس على فنجان قهوة. بعد ال...

الممثلة اليهودية العالمية ناتالي بورتمان ترفض جائزة اسرائيلية

شاكر فريد حسن | الأربعاء, 25 أبريل 2018

  أثلجت صدورنا الممثلة والمخرجة اليهودية الامريكية، المولودة في القدس، وتحمل الجنسية الاسرائيلية ناتالي بورتما...

المسرح في أدب صدقي إسماعيل ١ ـ ٢

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  كان صدقي إسماعيل “1924-1972″، رحمه الله، نسيج وحده فيما كتب من مسرحيات، لم يتتلمذ...

حين تفعل الثقافة فعلها

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  لم تكن مدينة أصيلة، ذات الطراز الأندلسي قبل أربعة عقود من الزمان وبالتحديد في الع...

«بسطة الكتب»

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  كل حديث عن الثقافة في مجتمعنا، يستدعي ديباجة ثابتة، من نوع أن العرب لا يقر...

كالى وشيفا

جميل مطر

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  كثيرا ما تحدثنا فى إحدى مجموعاتنا الكلامية عن تطور العلاقة بين المرأة والرجل عبر ال...

الصحفي جابرييل ماركيز

د. حسن مدن | الاثنين, 23 أبريل 2018

  أمر يُسعد كتاب الصحافة، وأنا أعد نفسي واحداً منهم، في صورة من الصور، أن مبد...

رأي ابن رشد في القضاء والقدر أو (التجويز)

د. عدنان عويّد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  لقد كان للفيسلوف العربي العقلاني ابن رشد, موقفا كلامياً وفقهياً من مسألة القضاء والقدر...

قصة واقعية من قصص النكبة :أبطالها من مدينة اللد - آخر مدن الصمود

دينا سليم

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  التقيت به في أمريكا أواخر سنة 2016 وتحديدا في سان فرنسيسكو عندما قام بزيارة...

مراجعة كتاب: "كيف تقول وداعاً"

بشارة مرهج

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  اشهد أن هذا الكتاب "كيف تقول وداعاً" جذبني ثم أسرني ثم قيدني بخيوط غير مر...

نسيم الشوق: أحبها لكنها من دين مختلف

سامي قرّة | الأحد, 22 أبريل 2018

لا تقل الحرية من المعتقدات والتقاليد الاجتماعية أهمية عن الحرية من الظلم والاحتلال. هذه هي ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11263
mod_vvisit_counterالبارحة28888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع153963
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر900437
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53032869
حاليا يتواجد 3122 زوار  على الموقع