موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

حتى ولو مات صاحب النص في الطريق!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


قال لي صاحب النص: معك كل الحق في دهشة سؤالك: كيف يستطيع صاحب النص المفقود صناعة نصوص لأصحاب النصوص الحاضرة أو المغيبة إهمالا رغم حضورها المتوافر؛

فحقا هل الميت يهب الحياة لمن على الحياة عائشا يدب فيها وعليها، وهل يعطي نموذجا في الأخلاق رائعا، ثائر مسلوبة أرضه لقاعد في الوطن المتوافر غير السليب، إلا من كبار القوم فيه. وهل النبي الداخل حديثا بالصدع برسالته، في نص قوم يملكهم ويملك نصوصهم طاغ أو طغاة، يريد أو يريدون إزاحة حتى نص النبي، فضل التأكيد أيضا على إزاحة رسالته من الوجود، يستطيع هذا النبي أن يخلق نصوصا لكل واحد منهم، ويخلّص نص المكان والزمان وحتى الطبيعة، وهو يكاد لا يتحكم في نصه؛ من قصف جهنم المعارك التي تدار عليه من كل جانب.

أصحاب النصوص المفقودة قصرا؛ رغم السعي الجاد قبل القصر وبعده؛ رغم الأمل الفارع بالماء الطافىء لعطش التائه في صحراء الحياة، لا خيار ولا بديل أمامهم إلا إتيان المستحيل في كتابة نصوص لغيرهم ولو كانوا بالملايين وحتى بالمليارات؛ علّ كتابة النصوص فداء وعطاء تغذّي فيهم الخطى نحو الطريق والطرق إلى إتيان نصوصهم المفقودة، والأمل معقود في الشخوص ولو طيفا أن يجدوا اقلها قيدا قد قيد منها أنها لا زالت على قيد الحياة. كم أنا في لهفة اللقاء إليك يا نصي يا ذاتي يا حقيقتي طال الأمد أم قصر!!؛ ألقاك حيا أو ميتا!!!؛ يا نصي إني أعطيتك أنا من أول وهلة ودون مقابل، وحتى حين شقيت بك يا نصي وشقيت بي؛ فانا على العهد هائم لأجلك في العالمين لا أكلّ ولا أمل على أمل أن أعيدك إلي؛ عشقي لك عشق متحد لا انفصال فيه ولو للحظة ومقدار اقل ما في علم الغيب هو اقل المقدار مطلقا.

يقول شخص صاحب النص المفقود إلى كل من يعرفه: خصوص الخصوص والخصوص وخصوص العموم وعموم العموم، انه إن مات في الطريق إلى النص فهذا لا يعني فشل صاحب النص، ولا يعني ما كتب صاحب النص المفقود من نصوص لأصحاب النصوص الحاضرة المهملة واستدرك هنا أيضا ولمن مثله من أصحاب النصوص المفقودة أنها غير مجدية ولا أمل في الاعتبار فيها ومنها وبها؛ فالذهاب كفاحا في الطريق والسبل باتجاه نص كل واحد فينا مهملا أكان او مفقودا هي لب العبادة والجهاد الأكبر ولو سقطنا شهداء على الطريق؛ لأننا بذلك نسهل أمر حمل الراية والاستمرار واختصار الطريق في تحصيل نص كل فاقد، وتفعيل كل نص مهمل؛ فتتجلى راحة النص في راحة الشهيد، وتنتعش النصوص المهملة في القلوب المهلهلة، وتسير نصوصا هي، وبمعزل عن شخوصنا، إلى روح أجيالنا القادمة؛ فيصير لكل شخص شاخص نصه المعقول والمقبول بعد طول أفول.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

استطالة الأزمة وضرورة استدعاء البداية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

استهلال:   " أزمة دون هدف هي مهمة بلا نهاية ولا نهاية لها ، إنها ت...

بعد تسع سنوات

د. حسيب شحادة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  بعد تسع سنوات التقى حمدان بزميله همذان في بيت المقدس على فنجان قهوة. بعد ال...

الممثلة اليهودية العالمية ناتالي بورتمان ترفض جائزة اسرائيلية

شاكر فريد حسن | الأربعاء, 25 أبريل 2018

  أثلجت صدورنا الممثلة والمخرجة اليهودية الامريكية، المولودة في القدس، وتحمل الجنسية الاسرائيلية ناتالي بورتما...

المسرح في أدب صدقي إسماعيل ١ ـ ٢

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  كان صدقي إسماعيل “1924-1972″، رحمه الله، نسيج وحده فيما كتب من مسرحيات، لم يتتلمذ...

حين تفعل الثقافة فعلها

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  لم تكن مدينة أصيلة، ذات الطراز الأندلسي قبل أربعة عقود من الزمان وبالتحديد في الع...

«بسطة الكتب»

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  كل حديث عن الثقافة في مجتمعنا، يستدعي ديباجة ثابتة، من نوع أن العرب لا يقر...

كالى وشيفا

جميل مطر

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

  كثيرا ما تحدثنا فى إحدى مجموعاتنا الكلامية عن تطور العلاقة بين المرأة والرجل عبر ال...

الصحفي جابرييل ماركيز

د. حسن مدن | الاثنين, 23 أبريل 2018

  أمر يُسعد كتاب الصحافة، وأنا أعد نفسي واحداً منهم، في صورة من الصور، أن مبد...

رأي ابن رشد في القضاء والقدر أو (التجويز)

د. عدنان عويّد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  لقد كان للفيسلوف العربي العقلاني ابن رشد, موقفا كلامياً وفقهياً من مسألة القضاء والقدر...

قصة واقعية من قصص النكبة :أبطالها من مدينة اللد - آخر مدن الصمود

دينا سليم

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  التقيت به في أمريكا أواخر سنة 2016 وتحديدا في سان فرنسيسكو عندما قام بزيارة...

مراجعة كتاب: "كيف تقول وداعاً"

بشارة مرهج

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  اشهد أن هذا الكتاب "كيف تقول وداعاً" جذبني ثم أسرني ثم قيدني بخيوط غير مر...

نسيم الشوق: أحبها لكنها من دين مختلف

سامي قرّة | الأحد, 22 أبريل 2018

لا تقل الحرية من المعتقدات والتقاليد الاجتماعية أهمية عن الحرية من الظلم والاحتلال. هذه هي ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15828
mod_vvisit_counterالبارحة24560
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع129640
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر876114
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53008546
حاليا يتواجد 2768 زوار  على الموقع