موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

(الاستشراق)

إرسال إلى صديق طباعة PDF


حماقة كبرى يرتكبها الشخص عند زيارته بلدا جديدا برفقة إصرار قديم على اصطحاب حمولته من الأفكار والقيم المركزية والتصورات النمطية، ليرفعها حجابا حاجزا دونه ودون المكان الذي حط فيه رحاله،

لذا فإنه لن يعود إلا بحقيبة خاوية تحتوي نفس المكون الفكري والثقافي الذي قدم به ولا يناله من رحلته كلها إلا مشقة السفر.

وهو بالضبط الأمر الذي قام به الصحافي الألماني (شتيفان فايدنر) عند زيارته لمهرجان الجنادرية هذا العام، فبحسب مقالته التي نشرت في موقع القنطرة، يلمس القارئ أنه لم ير طوال أيام زيارته إلا ما هو داخل رأسه من تصور نمطي جمعه من نثار الأخبار الإعلامية المسبقة عن المملكة، ولعل هذا الموقف بالتحديد يعكس إبراز سمات الفكر الاستشراقي الاستعماري كما صوره المفكر الفلسطيني إدوارد سعيد في كتابه (الاستشراق) والذي لخص فيه مركزية الغرب وقوالبه الفكرية المنمطة التي لطالما كانت مدخلا وتمهيدا لدرب الاستعمار.

وإن كان هنا من الصعب أن أدخل الصحافي فايدنر في قوائم أصحاب الأفكار العظمى، كونه محض صحفي رأى في جولة سطحية سريعة مسوغا للحكم على تجربة شعب بكامله، لاسيما وأن الاستشراق الألماني بحد ذاته كان من أهم الحركات التي اشتغلت على المنطقة وتاريخها وحضارتها بحب واهتمام.

أيضا لا أريد أن أكتب من مواقع عنفواني الوطني الذي شعر بالإهانة لنبرة الاستخفاف وارتفاع الحس النازي داخل أسطر المقال، خشية أن أدخل في حالة من التنابز وتبادل التهم بشكل مضلل للحقيقة، نعم نحن لدينا عيوبنا، تماما كما لدى ألمانيا تاريخ غامق في الحرب العالمية الثانية.

ولكن من يقصد بلدا مدججا بتصورات مسبقة سيفقد الكثير، ولن يعكس سوى داخله، تماما كعيني الذبابة واللتين لا تريان من الكون حولهما سوى سلة النفايات، بينما النحلة تجعل من العالم حولها خميلة خلابة تتنقل بين مواضع الزهور.

في الصيف الماضي أمضيت عدة أسابيع في ألمانيا، وبالتحديد في برلين، وكالعادة كلما زرتها أستمتع بعظمة العقل الإنساني وتجليات الروح الألمانية المتفوقة، ولم يستوقفني الجدار الفاصل الذي قبل سنوات قليلة كان يشطر برلين نصفين، ويعاقب بالموت من يتجاوزه، ومازالت شواهد قبور المتسللين تصطف تحت الجدار، ولم أر مقبرة الهولوكوست الهائلة التي تمتد أمام السفارة الأميركية على القرب من بوابة براندنبورغ رمز العنفوان الألماني، ولم أتوقف كثيرا عند آثار الحرب العالمية الثانية التي كان يقودها الحزب النازي والتي جعلت من برلين كومة رماد.

لم يستوقفني أي مما سبق، بل كنت مأخوذة بعزيمة الشعب الألماني وقوته وذكائه وانضباطه، ألمانيا العظمى عقل أوروبا الفلسفي ومصنع حضارتها، جزيرة المتاحف والموسيقى ورقصة البجع والطبيعة الخلابة.

لأنني ببساطة لا أنقب عن فظائع هتلر بل أتقصى روائع غوته، شاعر ألمانيا العظيم، غوته حين لخص وهو في عمر الستين أكثر من 200 عمل شعري مشرقي في ديوانه (الغربي- الشرقي) الذي استلهم فيه روح الشرق، مفتتحاً ديوانه بقوله: "من يرغب في استيعاب الشعر، فعليه الذهاب إلى بلاد الشعر.. ومن يرغب في فهم الشعراء، فعليه الذهاب إلى أرض الشعراء"

بينما كان للمستشرقين الألمان دور تاريخي في إعادة اكتشاف وتحقيق الإرث التاريخي الإسلامي ﻛ(بروكلمان) وموسوعته الشهيرة (تاريخ الأدب العربي) والتي تغطي فترة تاريخية طويلة تمتد لألف عام، والمستشرقة الألمانية الشهيرة زيغريد هونكه، صاحبة كتاب شمس الحضارة تشرق على الغرب.

وسواهما كثير، يكفينا أن يكون في برلين نفسها متحف (البيرجامون) وهو من المتاحف التي تحتوي مجموعة من أجمل المقتنيات الإسلامية والشرقية الثمينة التي تعكس تراث المنطقة وحضارتها.

على كل حال لن أستطيع رصد جميع المواقف الايجابية الألمانية لحضارتنا فهي كثيرة، ولكن هناك عيب فكري منتشر وقادح، وهو أن تسافر إلى الآخر وقد اشتملت بأفكارك المغلقة، وأغلقت ذهنك عن الإنصات لجميع تفاصيله الانسانية، فتبقى على السطح بأعماق خاوية.

***

omaimakhamis@yahoo.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

علمتني العشق

شاكر فريد حسن | الأحد, 24 يونيو 2018

اسمك حبيبتي أعذب لحن ونشيد كم تبهرني ابتسامتك ورقتك وجمال عينيك وبحة صوتك   و...

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28509
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع28509
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر727138
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54739154
حاليا يتواجد 1863 زوار  على الموقع