موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
5 مواد غذائية "ذهبية" ضرورية لصحة القلب ::التجــديد العــربي:: السعفة الذهبية في مهرجان كان من نصيب شوب ليفترز الياباني والمخرجة اللبنانية نادين لبكي تفوز بجائزة التحكيم ::التجــديد العــربي:: رؤية بصرية وقراءات نصية في ملتقى الدمام للنص المسرحي ::التجــديد العــربي:: قادة أوروبا يقدمون اقتراحات لتجنب حرب تجارية مع واشنطن ::التجــديد العــربي:: تسوية تجارية بين واشنطن وبكين تثير مخاوف فرنسا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني في المستشفى للمرة الثالثة خلال أسبوع ::التجــديد العــربي:: قائد القوات المشتركة السعودية: ساعة الحسم في اليمن اقتربت ::التجــديد العــربي:: بابا الفاتيكان يرثي لحال غزة.. اسمها يبعث على الألم ::التجــديد العــربي:: الصدر الذي تصدر تحالفه نتائج الانتخابات البرلمانية عقب لقاء العبادي: الحكومة العراقية الجديدة ستشمل الجميع ::التجــديد العــربي:: نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري" ::التجــديد العــربي:: العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات ::التجــديد العــربي:: بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان ::التجــديد العــربي:: مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات ::التجــديد العــربي:: إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة ::التجــديد العــربي:: موناكو وليون ويتأهلان لدوري الأبطال الموسم القادم ومرسيليا يكتفي بالمشاركة في الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: هازارد يقود تشيلسي للقب كأس الاتحاد الإنكليزي على حساب يونايتد ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو مدريد يتوج بطلا للدوري الأوروبي على حساب مارسيليا الفرنسي، بفوزه عليه بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: 12 مليون نازح عام 2017 ::التجــديد العــربي:: قتلى بهجوم انتحاري شمال بغداد ::التجــديد العــربي:: 62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة ::التجــديد العــربي::

ماذا قال العصفور الأخضر؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


سيماء الحزن والتفجع تكسو هيئة عبدالله التويجري (أبو مفجر مسجد الإمام الرضا) بينما وجهه قد هلهلته اللوعة فدوي الانفجار طاش بقلبه عن مكانه ولن يعود إليه بعد الآن.

ذهب للمشاركة في تشييع شهداء المسجد، وما برحت يد ابنه في كفه رطبة، تماماً كيوم ذهابهما سوياً لأول مرة لصلاة العيد عندما كانت الأحلام شاسعة خضراء، وكان طفله وقتها يرتدي طاقية زري واسعة على رأسه الصغير، وحذاء جديداً لم تألف قدماه السير به، بعد الصلاة ظل الأب واقفاً هناك أمام بوابة المسجد ينتظر أوبة عبدالرحمن، ولكنه لم يعد.

يذكر بأنه وضع في حقيبته في يومه المدرسي الأول كل متطلباته الأقلام والمساطر، ودفاتر أبو 60 ورقة، وقائمة طويلة من الأحلام، وأيضا أوصى الطير الأخضر أو الطير الكحالي وهو الطائر النمام الصغير الذي ينقل للأهل عادة ماذا يصنع الصغار في غيبتهم.

كثير ما ثرثر به الطير الأخضر.. منه

بأن ابنهم ذهب إلى المسجد وصلى الفجر فانسكب ضياء الخالق في روحه، وأصبحت روحه نضرة نقية تتقبل كل ما يأتيها عن درب الرحمن.

ذهب إلى المدرسة وكان نجيباً فاصطف الأول في طابوره فكان موضوع الإذاعة المدرسية عن متاع الغرور، وعن الدنيا دار عبور، وأن المآل والاستقرار هناك.. وليس هنا.

وأخبر الطير الأخضر أيضاً بأن الحصة الأولى كانت رياضيات، فاختار المدرس أن يقتطع عشر دقائق من بدايتها ليبين للطلاب أهمية فريضة الجهاد كفريضة غائبة مغيبة، وفرق لهم بين جهاد الدفع وجهاد الطلب، قبل أن يشرح لهم القسمة المطولة، ومعادلات الدرجة الثانية.

الحصة الثانية والثالثة كانت لمطالعة قصيدة رثائية للعشماوي.

الفسحة كانت من بطولة (آلة العود) فقد جمع منهم أول الأسبوع مدرس النشاط مبلغاً مالياً لشراء (آلة العود) ولم يكن الهدف هو تعلم العزف والصعود فوق السلم الموسيقي إلى حيث تهذيب النوازع والسمو بالمشاعر والأحاسيس.. لا فالموضوع يفوق هذا الهراء.. النشاط كان تدمير آلة العود، تأمل عبدالرحمن المشهد بعمق، وعرف بأن التحطيم والإبادة هي أقصر الطرق للوصول.

الحصة الرابعة كانت فسحة قذف بها مدرس الرياضة الكرة في ملعب المدرسة وطلب منهم أن يتراكضوا خلفها وانشغل المدرس بإعداد دفتر تحضير اليوم التالي.

الرابعة كانت حصة التوحيد حيث أكمل فيها المعلم مهمته الرامية إلى بيان فساد معتقد شعوب الأرض عدا الفرقة الناجية، وأما في حصة الفقة فقد كانت عن نواقض الوضوء وكانت بها أمور مخجلة استحى عبدالرحمن أن يسأل عنها، فبقيت غامضة في صدره، وأجل حلها إلى دار المستقر والمآب.

يسترسل الطير الأخضر قائلاً: ظلت الأسئلة واللواعج في أعماق عبدالرحمن غامضة بلا إجابة، حتى حلقة تحفيظ القرآن التي كان يذهب لها بعد العصر عجزت أن تجيب على هواجسه، لا يتدارسون بها حلاوة وطلاوة الآيات وسبل الخشوع بين يديها، فمعلم الحلقة كان طوال الوقت مشغولاً بسن سكين هائلة ليقسم بها العالم إلى قسمين: ضوء/ ظلمة، خير/ شر، دار الحرب/ دار الإسلام، وبيارق دولة الخلافة التي تومض قادمة في الأفق..

لم يكن هناك من يؤصل لإعمار الكون.. حول عبدالرحمن

لم يحدثه أحد حديث أنس رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال “إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فإن استطاع ألا تقوم حتى يغرسها فليغرسها” ومن ثم يشاركه غرس حقل نخيل أمام بوابة المدرسة، حقل يظله من هجير الأسئلة الحارقة ويدفعه لحقول الغراس والمستقبل.

لم يعلمه أحد صناعة الحياة فكان أول أجوبته على العالم حوله.. صناعة الموت

صمت الطير الأخضر ورفض أن يسترسل.

الأب ما برح ينتظر فقد علق فوق حقيبة عبدالرحمن قوائم أحلامه.

من فرغ حقيبة عبدالرحمن ووضع بدلاً منها حزاماً ناسفاً محشوا بالكراهية؟

من سرق حلم عائلة ووطن؟

***

omaimakhamis@yahoo.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري"

News image

غزة - "القدس" دوت كوم - قالت "الهيئة الفلسطينية المستقلّة لملاحقة جرائم الاحتلال" في قطا...

العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات

News image

أعلن تيار "الحكمة" العراقي، الأحد، أن الساعات الـ72 المقبلة ستشهد تحالفا بين 4 ائتلافات شار...

بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان

News image

القدس المحتلة - يسعى عضو مجلس النواب الأميركي رون ديسانتيس إلى إقرار إعلان بروتوكولي يزع...

مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات

News image

القدس-  اندلعت مواجهات في منطقة باب العمود بمدينة القدس المحتلة إثر الاعلان عن استشهاد الأ...

إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة

News image

الناصرة - عمّ الإضراب العام، يوميا، المدن والبلدات العربية في أراضي عام 48، ردً...

62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة

News image

غزة - استشهد 62 مواطناً فلسطينيا، وأصيب أكثر من 2410 آخرين على الأقل، منذ ساع...

بوتين: سفننا المزودة بالصواريخ المجنحة سوف ترابط في سوريا بشكل دائم

News image

أعلن الرئيس فلاديمير بوتين، أنه تقرر أن تناوب السفن المزودة بصواريخ "كاليبر" المجنحة بشكل دائ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

حقيقة العنف ولا عنف الحقيقة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 23 مايو 2018

  يدرك الروائي الفرنسي ألبير كامو المولود في الجزائر أن المنافسة «السياسية» أحياناً تضطّر صاحبها...

دمعة عـين لك يا جمــال العَـبراق

نجيب طلال

| الأربعاء, 23 مايو 2018

دمـــعــة:   هـا هي اليوم ورقة أخـرى من أصدقاءنا ؛ تسقـط في هـدوء وتسلم روحها ...

امرأتان

جميل مطر

| الأربعاء, 23 مايو 2018

  عرفتهما طفلتين «شقيتين» ثم فتاتين رائعتين، محط أنظار عديد الرجال وملتقى طموحاتهم وأحلى رغباته...

بمثلي تُرادُ البلاد..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 19 مايو 2018

1. مُرِّي مع الرِّفْقِ يا قُمْريَّةَ البانِ قدْ كنتُ مَيْتاً وربُّ البيتِ أحياني تلكَ...

رحيلك الموجع

شاكر فريد حسن | الجمعة, 18 مايو 2018

الى ابن عمتي وزوج أختي المرحوم محمد صالح خليل *** رحلت وارتحلت عن الدنيا...

يوميات ما قبل فناء العربان

جميل السلحوت | الجمعة, 18 مايو 2018

ليلى استيقظت ليلى ابنة ثمانية الأشهر مبكرا، انتبهت لها والدتها وهي تردّد بصوت طفوليّ حزي...

أيديولوجية الكادحين قوة للحركة...

محمد الحنفي | الجمعة, 18 مايو 2018

عندما اختار الشهيد عمر... أن تصير... أيديولوجية الكادحين......

قطة الدور الثالث

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 18 مايو 2018

  مرة أخرى تنشب هذه القطة اللعينة أظافرها في كيس القمامة المغلق بعناية وتبعثر محتويا...

مصيبة الأبناء وفرح أبناء الأحفاد

د. حسيب شحادة

| الجمعة, 18 مايو 2018

  في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة التي رواها سميح بن الأمين بن صالح ص...

عزالدين عناية في حوار حول الترجمة:

| الخميس, 17 مايو 2018

  بعض مؤسسات الترجمة العربية هي هدْرٌ للمال العام وأكذوبة كبيرة باسم الترجمة حاوره الصحفي ...

"استعارات جسديَّة" للشاعر نمر سعدي: خرائطُ الجرحِ في طينٍ أثيم

بقلم: سلوى الرابحي/ شاعرة من تونس | الخميس, 17 مايو 2018

من خرائط الجسد وأشجاره، من مجاز القلب، من رمل يقلّب رمله في صحارى الروح،...

صدور رواية "هذا الرجل لا أعرفه" للروائية المقدسية ديمة جمعة السّمان

| الخميس, 17 مايو 2018

حيفا- القدس: من يارا أبو هلال: عن مكتبة كل شيء الحيفاوية صدر هذا اليوم روا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20047
mod_vvisit_counterالبارحة26491
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع109031
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي208477
mod_vvisit_counterهذا الشهر647212
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1033312
mod_vvisit_counterكل الزوار53812956
حاليا يتواجد 1974 زوار  على الموقع