موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

رشدي راشد مؤرخاً عالمياً للعلوم العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أعلنت منذ أيام نتيجة جوائز مؤسسة «سلطان العويس» وهي جوائز عربية رفيعة تُمنح للمبدعين العرب على مجمل إنتاجهم الإبداعي والعلمي. وقد حصل عليها في السنوات الماضية عشرات من أكبر المبدعين العرب.

وقد حصل عليها هذا العام مبدعون مصريون أولهما هو «يوسف القعيد» في مجال الإبداع الروائي، و«رشدي راشد» في ميدان العلوم الاجتماعية والدراسات المستقبلية.

وإذا كان اسم القعيد معروفاً جماهيرياً إلا أن الدكتور «رشدي راشد» لا يتمتع بجماهيرية ما، لأنه فيلسوف ومؤرخ عالي في مجال تاريخ العلوم العربية، ولذلك لا يعرف قدره ومكانته العلمية الرفيعة سوى المتخصصين في العلوم الفلسفية والاجتماعية. وقد قررت بعد قراءة خبر فوزه بالجائزة - والذي أسعدني للغاية لأنني أعرف بدقة تفاصيل مشواره العلمي- ضرورة أن أعرف القراء به.

«رشدي راشد» خريج قسم الفلسفة بآداب القاهرة عام 1956 وسافر على نفقته الخاصة عقب تخرجه إلى فرنسا للقيام بدراساته العليا تمهيداً لحصوله على دكتوراه الدولة في الفلسفة.

وفي فرنسا اتجه إلى دراسة فلسفة العلوم وتتلمذ على أكبر فيلسوف فرنسي متخصص في الإبستمولوجيا وهو «كانجيم» الذي وضع هو «وجاستون باشلار» أسس هذا العلم الذي يجمع بين فلسفة العلم وتاريخ العلم وسوسيولوجيا العلم. وأدرك «كانجيم» مبكراً أن هذا الطالب المصري الطموح جدير بأن يعين باحثاً في المركز القومي للبحث العلمي، وهو أعلى هيئة علمية فرنسية ولا يدخله إلا المبدعون من الباحثين. وانكب «رشدي راشد» على دراساته وآثر أن يتخصص في تاريخ العلوم، وركز على الرياضيات والفلسفة في الفكر الإسلامي - واقتضى منه ذلك - لفك طلاسم المخطوطات العربية القديمة «لابن الهيثم» و«الخوارزمي» وغيرهما من أقطاب العلماء العرب- التخصص الدقيق في علم الرياضة بفروعه المختلفة.

وبناء على هذا التكوين المزدوج في الفلسفة وعلم الرياضة استطاع من خلال تحقيقه العلمي للمخطوطات العربية القديمة أن يحقق اكتشافات علمية مذهلة ترتب عليها إعادة كتابة تاريخ العلم العالمي الذي سجل تطوراته كبار مؤرخي العلوم الغربيين. لأنه أثبت علمياً سبق العلماء العرب في صياغة نظريات علمية بالغة الدقة في مجالات متعددة مثل الجبر الذي استحدثه «الخوارزمي»، وتطبيق الرياضة في علم المناظر عند «ابن الهيثم». وقد حصل «رشدي راشد» على جوائز علمية رفيعة المستوى فرنسية وعربية وعالمية تقديراً لاكتشافاته ونظرياته التي أدت إلى إعادة النظر في موضوع التراكم العلمي من خلال المعالجة العلمية الحديثة لما ورد من أفكار ومعادلات وصيغ علمية في المخطوطات العربية القديمة.

ويمكن القول: إن عدم شهرة «رشدي راشد» بين جماهير القراء العرب ترجع إلى أن أعماله المنشورة زاخرة بالمعادلات الرياضية التي لا يستطيع غير القراء المتخصصين أن يتابعوها. وينبغى في هذا المقام أن نحيي الدكتور «خير الدين حسيب» رئيس مركز دراسات الوحدة العربية في بيروت، والذي تبنى المشروع العلمي «لرشدي راشد»، وأصدر ترجمات لأبرز اكتشافاته العلمية. غير أنه – بالإضافة إلى ذلك- نشر له عام 2011 كتاباً بعنوان «دراسات في تاريخ العلوم العربية وفلسفتها» في سلسلة تاريخ العلوم عند العرب. ويمتاز هذا الكتاب بأنه يتضمن ترجمة دقيقة لنصوص بالغة الأهمية «لرشدي راشد» في مجالات فلسفة العلوم، وتاريخ العلوم، وسوسيولوجيا العلم، وهي عبارة عن محاضرات ألقيت في مناسبات متعددة. وميزه هذا الكتاب أنه يمكن للقارئ العادى أن يتابع أفكار هذا المؤرخ المصري العالمي بسهولة ويسر.

والكتاب ينقسم إلى مقدمة عن «التراث العلمي العربي اليوم» وخمسة فصول يضم كل فصل موضوعات متعددة. الفصل الأول مثلا يناقش ثلاثة موضوعات هي «تاريخ العلوم بين الإبستمولوجيا والتاريخ»، و«العلم العربي وتجديد تاريخ العلوم» و«العلم في الإسلام والحداثة الكلاسيكية». ويضم الفصل الثاني موضوعات عدة اخترت منها موضوعين الأول عن «تراث الفكر وتراث النص: مخطوطات العلم العربية». ويلفت النظر حقاً في هذا الموضوع النظام التصنيفي الذي وضعه «رشدي راشد»، وهو يقرر «واجه كل من عمل على تحقيق دراسة النصوص العلمية أشكالاً عدة من تراث النص يمكننا أن نحصيها إحصاء أولياً وهذه الأشكال هي: النص الغائب والنص المستتر والنص المبتور والنص المختزل أو الملخص والنص الكامل الوحيد المخطوط والنص الكامل المتعدد المخطوطات، وأخيراً النسخة الأم أو مخطوط المؤلف. ويكشف هذا النظام التصنيفى الجامع عن خبرة «رشدي راشد» العميقة بالمخطوطات العلمية العربية.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

رواية عذارى في وجه العاصفة تأتينا بجديد

رولا خالد غانم | الأحد, 22 يناير 2017

صدرت رواية (عذارى في وجه العاصفة) للكاتب المقدسي جميل السلحوت، عن مكتبة كل شيء في...

تراحيل كتبت بحبر آهات تتلوى حتَّى ولدت الفراشة

رشا السرميطي | الأحد, 22 يناير 2017

تراحيل الأرمن - رواية ميسون أسدي الصادرة عن دار الرّصيف للنشر والاعلام/ رام الله، ...

الشهيد عمر منطلق لاستعادة مجد اليسار...

محمد الحنفي | الأحد, 22 يناير 2017

  صار الشهيد عمر... مرتكزا... لوجود اليسار......

الرسالة وصلت يا أبويا

كرم الشبطي | الأحد, 22 يناير 2017

عامل وعبر بالمنديل أرسله لقائد عظيم به الخبز والبصلة...

الخروج من الصّمت

جميل السلحوت | الأحد, 22 يناير 2017

معمّر بختاوي يفضح الفساد والتّخلف صدرت مؤخّرا رواية "الخروج من الصّمت للأديب المغربيّ معمّر بخت...

خطابنا الديني.. بين المحظورات والضرورات

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 يناير 2017

  البعد الديني متأصل في خطابنا الثقافي العربي، بشكل عام، وتجده في الموروث الشفهي والكتا...

ثقافتنا.. إلى أين تتجه؟

محمد شوارب | الخميس, 19 يناير 2017

الناس تختلف في تصورهم للحياة، فهم يعتقدون ويتصورون أنهم على أشكال متباينة، والكل يرى حسب...

الورقي والرقمي

د. حسن مدن | الخميس, 19 يناير 2017

كلما جلت في أرجاء وردهات معرض من معارض الكتب الدورية، وأحدثها المعرض الذي اختتم في ...

آه وآه من سحر العيون

كرم الشبطي | الخميس, 19 يناير 2017

من لغتها ومخاطبتها السر الكامن بها.. لم يعلمُها الكثير.. ليس لها أي تفسير.....

اغتيال الشهيد عمر إيذان بصعود الظلامية...

محمد الحنفي | الخميس, 19 يناير 2017

  فمرحلة اغتيال الشهيد عمر... عرفت... صعود تيارات الظلام... وتراجع كل أشكال التنوير......

رواية "المطرودون" وبلاد العرب أوطاني

جميل السلحوت | الخميس, 19 يناير 2017

صدرت رواية "المطرودون" للكاتب المغربيّ معمّر بختاوي عام 2012 عن دار كلمات للنّشر في الر...

شرفةُ الموتِ.. شرفةُ الحياة..! 3

محمد جبر الحربي

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

  الموتُ في اللسانِ بتصرُّف: «خلْقٌ مِنْ خلقِ الله تعالى. والموت والموَتَان ضدّ الحياة. والمُو...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23858
mod_vvisit_counterالبارحة18658
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع23858
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر605400
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37448839
حاليا يتواجد 1899 زوار  على الموقع