موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية ::التجــديد العــربي:: الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء ::التجــديد العــربي:: اليونسكو: تدمير جامع النوري ومئذنته الحدباء مأساة ثقافية وإنسانية ::التجــديد العــربي:: الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها ::التجــديد العــربي:: روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100% ::التجــديد العــربي:: الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب الدول التي تقاطعها ::التجــديد العــربي:: تكلفة إعادة البدلات بالسعودية بين 5 و6 مليارات ريال ::التجــديد العــربي:: موانئ أبوظبي تتسلم تسيير ميناء الفجيرة لـ35 عاما ::التجــديد العــربي:: مكتبة الإسكندرية تحتفي بالصين في مهرجان الصيف الدولي و أكثر من 60 فعالية فنية متنوعة بين موسيقى ومسرح وسينما ورقص ::التجــديد العــربي:: 'ستون سنة من الموسيقى التونسية' في افتتاح قرطاج الدولي ::التجــديد العــربي:: زيت الزيتون نصيرا للدماغ ضد الزهايمر ::التجــديد العــربي:: اليوغا تضاهي العلاج الطبيعي في تخفيف ألم أسفل الظهر ::التجــديد العــربي:: المنتخب الروسي مطالب بالفوز على نظيره المكسيكي للعبور الى نصف النهائي، والبرتغالي لتعميق جراح النيوزيلندي في كأس القارات ::التجــديد العــربي:: المانيا وتشيلي على اعتاب المربع الذهبي لكأس القارات بعد تعادلهما 1-1 ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي : الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء والقرار اتخذ بتأييد الأغلبية العظمى لأعضاء هيئة البيعة ( 31 ) من ( 34 ) ::التجــديد العــربي:: الأمير محمد بن نايف يبايع الأمير محمد بن سلمان وليا جديدا للعهد و تعيين الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف وزيراً للداخلية ::التجــديد العــربي:: هيئة كبار العلماء بالسعودية ترحب باختيار الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وليا لعهد ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقتل 12 متشدداً في قصف جوي شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: انطلاق اجتماعات فلسطينية - أميركية تمهيداً لإعلان ترامب مبادرته السياسية ::التجــديد العــربي::

إلى بحرِ إيْجَة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

إلى بحر إيْجَةَ.. كان السَّفَرْ،

وكانت طقوسٌ على الماء، كان السَّهَرْ.

ترامت شُموسٌ هناكَ، وغاضَت همومٌ كبارٌ،

 

وعادَ الكبار صغارًا..

 

وطابَ اللقاءُ وطابَ السَّمَرْ.

وراحتْ سرايا من الرَّغباتِ، على صهواتِ الرياحِ، تجوبُ البحارْ،

عرايا على صفحاتِ سرابٍ، بعيدِ المنالِ، قريبِ النظرْ..

تُحبُّ المرايا، ورسمَ العرايا، وكشفَ الخفايا، وخطفَ الصُّوَرْ.

وأشرَق في الماءِ، في بحرِ إيْجَةَ،

سربُان باللازورد المزنَّر بالاحمرارْ،

سربُ عرابٍ صبايا، وسربُ محارْ،

على ليلكٍ ناضرٍ، وبقايا نهارْ،

ومرجان شِعبٍ يموجُ، وما لتمواجه من قرارْ..

تُكاثِرهُ موجةٌ من خدَرْ..

فيُخفي المحارَ المعرَّى، ويبدي الصبايا على سررٍ من بهارْ.

نظرنا.. انبهرنا، وذبنا انبهارًا..

وشابت شفاهَ الكبارِ اشتياقًا..

لأيام كانوا صغارْ..

وماج الصغارُ، وغابَ الحذَرْ..

وأطلق شيخٌ عنانَ الصِّبا في المدارْ..

وأبحر قلبٌ على قاربٍ،

ليتبع قلبًا يصيدُ المحارْ..

فصحنا: مُهَيلَك يا شيخ..

فاشتدَّ، واشتدَّ، حتى استبدَّ،

وراح يباري الرياحَ، وينفثُ شوقًا بنارْ..

ضحكنا، فرِحنا، طرِبنا..

تراشقت الأعينُ ضحكاتِنا،

وراحتْ، مع الموجِ، نحو الديارْ..

يرتِّلها الطيرُ مثلَ التسابيحِ،

يغنِّي مسارًا، وينسى مسارْ..!!

فرِحنا.. طربنا.. وصرنا صفاءَ المرايا..

وصار المدى مفعمًا بالندى،

بصوتَ أصواتنا، والصدى..

وكلُّ الدنا لغنانا انتظارْ..

ـ ٢ ـ

وفي بحرِ إيجةَ، من بحرِ إيجةَ..

أقبَلَ غيمٌ يجرُّ الإزارْ..

ثقيلٌ الدِّثار، كئيبُ الظلال، بعيدُ المزار، يُظَنُّ.. قريب المزارْ..

يراسلُ بالبرق كلَّ الجهاتِ، وكلَّ البحارِ، وكلَّ القفارْ..

ويرعدُ.. نهتزّ رعبًا، ونَسْتافُ بردًا، ويَستاف نارْ..

وينشر تطييبَ عشبٍ، وآثارَ تربٍ، وموجاتِ غارْ..

وينهَلُ من كلِّ عرقٍ دماءً، وماءً.. حياةً،

ليسقي شروخَ البلادْ..

ويروي قلوبَ العبادْ..

ويحكي الحكاياتِ في كلِّ وادْ..

يغنّي “العتابةَ، والمَيْجَنا”..

على بيدرٍ من ثمار المنى..

ويعطي الجمالَ، ويعطي الغِنى..

ويحيي الصَّبابَةَ في كلِّ قلبٍ..

وعُرسًا تضجُّ به كلُّ دارْ،

ويزجي إلى الأرضِ بُشرى الربيعِ..

ففي الأرض تنمو المنى بالمطرْ.

ـ ٣ ـ

على بحرِ إيجةَ كان السهرْ..

وكان اللقاءُ، وكان السَّمرْ..

وكان الغناء، وكان البَطرْ..

وكانت لنا وقفة في الزمان..

كقصف الرعودِ، وزخِّ المطرْ.

ومن بحرِ إيجة عدنا سرايا..

خسرنا المطايا، ولهوَ السفرْ..

وما عادَ سربُ الرِّغاب العرايا على صهوات الرياح،

ولا عاد لحن الوترْ.

وغابَ سرابٌ يحبُّ المرايا، ويختارُ رسمَ العرايا، وكسرَ الصورْ..

وأمعنَ في الغوصِ حتى النهاية، سربُ الصبايا، وسربُ المحارْ..

وشيخٌ شديدُ المراسِ تَصابى، فأعيا الرياحَ، وعلَّا وطار..

وما عاد عطر البراري إلينا، ولا سهرات السَّمَرْ..

لقد عاد زخُّ المطر..

وعدنا يتامى المطر..

ومن بحر إيجة جئنا،

لنبدأ أصل الحكايةِ، سِفرَ السَّفرْ..

ونحكي عن المبتدا والخبرْ..

عن اليوم، والأمسِ، والمنتظَرْ.

ومن بحرِ إيْجَة..

إلى بحرِ إيْجة..

بدأنا السفر.

يا لقلبي.. كيف يبقى؟!

كلما أشرقت الضحكةُ في بيتٍ سعيد،

كلما غرَّد طفلٌ في مُهيدٍ من ضلوع السنديان،

كلما أشرقت الفرحةُ في عينينِ، وامتدَّ الحنان..

جنةً.. فيضَ أمانٍ وأمان..

كلما دارت دواليبُ الزمان..

غام مني الرأس، والعينان، واسودَّ المكان..

وانطفا مصباح قلبي..

وتغشَّاني ظلامٌ، راح يُبدي ويُعيد..

يسرد القصةَ من أوَّلها،

ثم يحكي، ثم يحكي ويزيد.

خطوةٌ في العتمة السوداء يخطوها دمي..

ثم أخرى في محيطٍ من دماءٍ وجليدْ..

آه.. قدَّامي محيطٌ من دماءٍ وجليدْ..

فيه ليلٌ، وأفاعٍ، ورياحٌ هائجاتْ..

وبقايا من أنينٍ، وقصيدْ..

وكُسيْراتُ قديدْ..

وتفاصيلُ حياة تترامى من بعيدْ..

وضفافٌ للسبايا، وضفافٌ للعبيدْ..

وفحيحٌ للنوايا، وزئيرٌ للوعيدْ.

ـ ٢ ـ

ذكرياتي، ودموعي..

نبضُ قلبي، وخشوعي..

وتفاصيلُ ذهابي، ورجوعي،

في فضا روحي، وفي الكون البعيدْ..

كلها تُبدي، تُعيد..

وتحاكي ذلك الوقت الشديد..

يومَ ودَّعتُ صغيري في متاهات النشيدْ..

بين أنواحِ الصبايا، وجراحٍ، وصديد.

راح يحبو عبرَ بواباتِ موت..

وسياط تتولاني، وأسياخُ حديد..

وصراخ الكَبْدِ يُبدي ويُعيد.

”آه يا كبدي، ويا وجدي، ويا طفلي الوحيد..

آه يا ظِلي، ويا حبلَ الوريد..

كيف تدنيني وأبقى في البعيدْ..

كيف يا ترياق روحي..

كيف تبقي في يدي قيدًا، وفي قلبي نشيدْ..

وأنا زحفٌ على الجمرِ، إلى ظلٍّ على نهرِ الجليد..

كيف يا ترياق روحي.. وأنا أنتَ، أبيدٌ في أبيدْ”؟!

صامدُ الروح، ولكن..

كيف لم أكسرْ قيودي..؟

كيف لم أقطع صِلاتي بوجودي، بالعبيدْ..؟

كيف أبقى.. والبقايا، والمنايا، والحكايا..

في خلايايَ.. صديدٌ في صديدْ..

رملُ بيداءٍ مسجّى، ورياحٌ من جليدْ..

وأمامي ظلمة الوقت بحارٌ..

وأنا الزنجي محمولًا إلى سوق العبيدْ..

في ضلوعي مرضُ السلِّ، وفي عينيّ رعبٌ، ونزيفٌ في الوريد..

يا لهذا القلب من غِرٍ، ومجنونٍ، وجبارٍ عنيد،

سرَّحَ الروحَ ببيداء الزمان..

وانتشى حلمًا على وسع المكان..

في دهاليز حياةٍ من رمادٍ، وجليدٍ، وحديد..

يتحدَّى وينادي،

مثل مفتون البوادي،

مثل مفجوعٍ بحبٍ،

مثل مسكونٍ بجان في النوادي:

“أين حُبي، وحياتي، وصِغيري، ونشيدي..

أين عيدي..

فيضَ روحي، ومسرّاتي،

مجالاتِ الأمان..

أين قومي، أين أهلي..

أين ظِلّ البيت، والبسمة، إسْفارُ الحنان..

أين ما كُنّا، وكان..

أين يا هاذا الزمان..”؟!

ـ ٣ ـ

يا لهذا القلب من غِرٍ، ومجنونٍ، وجبَّارٍ عنيدْ..

يقطفُ اللحظةَ من نبضٍ وئيدْ..

في مدى شريانِ قلبٍ أو وريدْ..؟!

كيف يُبدي ويُعيد..

كيف يبقى صامدًا، في حُلْكَةِ الظلمِ، وأسواقِ العبيد..

كيف يبقى، وحصادُ الوقتِ أطفالٌ، وأرواحٌ، وأوطانٌ.. تَبيد..

وصبايا، وسبايا..

مُقلٌ تدمى، وأجسادٌ عرايا..

عبرَ صحراءٍ ترامت،

عبرَ تيارِ الجليدْ..

كيف يبقى، ورجالٌ من صديد..

أفسدوا الأرض، وما زالوا المزايا..

و”ضياءَ الناس”، والرأي السديد؟!

كيف يبقى حالمًا بالنورِ، واليوم السعيدْ..

كيف يُبدي، ثم يُبدي، ويُعيدْ..

وهو شلوٌ في المكان..

وأنينٌ في الزمان..

وصدى للموت في حيٍّ يُهانْ..

يا لقلبي، كيف يبقى..

كيفَ يبني، ويشيد؟!

 

د. علي عقلة عرسان

تعريف بالكاتب: كاتب وأديب
جنسيته: سوري

 

 

شاهد مقالات د. علي عقلة عرسان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية

News image

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق السفن الحربية الروسية صواريخ على مواقع لتنظيم "داعش الإرهابي" في ...

الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء

News image

أطلقت الهند، اليوم الجمعة، صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء، معظمها لصالح دول...

الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها

News image

قال مسؤول من إحدى الدول العربية المقاطعة لقطر لـ «دعمها الإرهاب»، إن هذه الدول أرسلت ...

روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100%

News image

دبي - أفادت وكالة "إنترفاكس" نقلاً عن مشرع روسي أن احتمال مقتل زعيم داعش...

أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

News image

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأربعاء 21 يونيو/حزيران، أمر...

أمر ملكي : الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء والقرار اتخذ بتأييد الأغلبية العظمى لأعضاء هيئة البيعة ( 31 ) من ( 34 )

News image

صدرت صباح اليوم الاربعاء عدد من الاوامر الملكية السامية قضت بإعفاء صاحب السمو الملكي الا...

الأمير محمد بن نايف يبايع الأمير محمد بن سلمان وليا جديدا للعهد و تعيين الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف وزيراً للداخلية

News image

بايع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز في قصر الصفا بمكة الم...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

مبادئ العدالة من منظور نفعي عند ستورات ميل

د. زهير الخويلدي

| السبت, 24 يونيو 2017

  " إن كانت الإنسانية كلها باستثناء فرد واحد على رأي وكان هذا الفرد على عك...

استفان روستي.. والجماعة

أحمد الجمال

| السبت, 24 يونيو 2017

لو جاء زمن يباح فيه تحويل حياة الأنبياء والرسل والصحابة إلى مسلسلات تليفزيونية، وتوقف الك...

بين العيد السنوي للصحافة العراقية وديمقراطية الدم والدمار

عبد الجبوري

| السبت, 24 يونيو 2017

في الخامس عشر من حزيران عام 1869 وُلدت صحيفة (الزوراء) العراقية، وفي تقادم الزمن اصب...

في “تغريبة حارس المخيم” نكهة الحياة الفلسطينيّة

عبداللطيف مهنا

| السبت, 24 يونيو 2017

لست ناقداً، ولا أُحبِّذ أن أُحشر في معشر النقَّاد. النقد مهمَّة جُلَّى، إن مهنة أ...

مرافعة "جنونية" ضد "النمط الهوليوودي" (2000):

مهند النابلسي

| السبت, 24 يونيو 2017

فيلم "سيسيل ديمنتد": كوميدياء سوداء متعثرة! يقوم مخرج افلام مستقلة "مهووس" وطاقمه "الجامح" بخطف نجم...

اَلْاعْتِرَافُ

د. لحسن الكيري

| السبت, 24 يونيو 2017

تأليف: مَانْوِيلْ بَّيْرُو* ترجمة: الدكتور لحسن الكيري في ربيع سنة 1232، قرب آبينيون، قتل ال...

لِيَامُ العيد.. نشيد العيد

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 يونيو 2017

كل عام وأنتم بخير   هذا لِيامُ عيدنا، ولكلِّ قوم عيد. ومن حق كل مخلوق ...

شيخ المؤرخين شهيدا

فهمي هويدي

| الأربعاء, 21 يونيو 2017

  يوم الأربعاء الماضى ١٤/٦ تلقيت اتصالا هاتفيا من الدكتور عادل غنيم شيخ المؤرخين المصري...

حوار فكري ثقافي مع الكاتب والناقد شاكر فريد حسن ابن مصمص

أمير إغبارية | الثلاثاء, 20 يونيو 2017

شاكر فريد حسن: "لعل أجمل الإبداعات الفلسطينية وأصدقها تلك التي كتبت وراء القضبان الحديدية وال...

مذبوحاً باللهفة خلف الأسوار!!

محمد علوش | الثلاثاء, 20 يونيو 2017

من خلف الأسوار من خلف العتمة في الأسوار من خلف الدمعة في الأسرار...

رسول الله محمد

وليد محجوب | الثلاثاء, 20 يونيو 2017

رسول الله يا من صلى عليه الله... رسول الله يا كوكبا وضياء... رسول الله أنت...

متى سنعرفُ ديننا؟

د. عز الدين ابوميزر | الثلاثاء, 20 يونيو 2017

ألله أكملَ ديـنَنـا وأتَـمَّ نـعـمَتَهُ عليْنا..... ورسولُهُ أدّى الأمانةَ حينَ بلَّغهُ اِلينا..... سهلاً ومُمْتنعاً يوا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26226
mod_vvisit_counterالبارحة30844
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع247818
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي249285
mod_vvisit_counterهذا الشهر884627
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1043080
mod_vvisit_counterكل الزوار42297907
حاليا يتواجد 3244 زوار  على الموقع