موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها تحسّبًا لهدمه ::التجــديد العــربي:: بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم ::التجــديد العــربي:: الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس ::التجــديد العــربي:: العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد ::التجــديد العــربي:: عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام ::التجــديد العــربي:: 11.72 بليون ريال تحويلات الأجانب العاملين في السعودية خلال أكتوبر ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي: 715 بليون دولار تحويلات المغتربين عام 2019 ::التجــديد العــربي:: السعودية أميمة الخميس تحصد جائزة نجيب محفوظ في الأدب ::التجــديد العــربي:: لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تختار قائمة الـ 20 شاعراً ::التجــديد العــربي:: زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن ::التجــديد العــربي:: قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي::

مهرجان الثقافات العالمي 2015 في برلين

إرسال إلى صديق طباعة PDF


كانت اليوم برلين حاضرة في فلسطين

لقد احتضنت برلين اليوم الأحد 2015/05/25 مهرجان الثقافات العالمي.. والذي ينظم وينطلق في شوارعها في مثل هذه الأيام من كل عام..!!

وكانت فلسطين حاضرة بين الأمم المشاركة.. ترفع علم فلسطين.. رمز الحرية ورمزا لأحرار العالم.. لتوصل صوت أبناء شعبنا في كل أماكن تواجدهم.. وهم يعانون في من ظلم الاحتلال المباشر وما زالوا.. وكذلك معاناة أهلنا في مخيمات النكبات التي تتجدد أيضا من ظلم وجبروت الاحتلال الناجمة عن تشردنا في أصقاع المعمورة.. من هجرة وتشرد.. إلى تشرد وهجرة بلا عودة في أعماق البحار.. وهذا اليرموك بمخيمه الشامخ ركن الثورة ومنبع الثوار.. وهذا نهر البارد ومخيمه الأبي البطل الذي ضاع وطار بدون عودة وإعادة إعمار.. لهي خير شواهد حديثة تضاف إلى مخيمات صبرا وشاتيلا بشهدائها وبمآسيها ونكباتها...!!

كانت اليوم برلين في كل فلسطين.. وقبلت ترابها ذرة ذرة.. وعانقت جرحاها وحيت صمود اَهلها في غزة العزة وفي الضفة الجريحة.. وبعثت بتحياتها إلى العمق الفلسطيني.. وسلمت على مخيمات العذابات في الشتات.. من اليرموك ونهر البارد وعين الحلوة والرشيدية والجلزون.. ونادت على الأقصى الجريح.. وعانقت مدن وقرى وبلدات ومخيمات فلسطين.. من نعلين الصامدة حتى الخليل البطلة وجنين الأبية.. وإلى كل شبر من فلسطين الحبيبة.. ورفعت العلم عاليا.. وقالت برلين.. نحن حتما إلى فلسطين ماضون.. ومن أجل فلسطين على العهد باقون.. وعلى القدس رايحين ملايين ملايين...!!

وها هم أبنائنا وبناتنا.. أخواتنا وأمهاتنا.. وها هم شباب فلسطين من كل الفئات والأعمار.. ومعهم كل المخلصين من أبناء شعبنا العربي.. ومعهم أحرار العالم من مختلف الجنسيات.. خرجوا وهم يصرون على المشاركة الدورية في هذا المهرجان الثقافي السنوي.. لإيصال صوت فلسطين الجماهيري المخلص الذي يأبى الهوان والذل.. رغم ما نتعرض له هذه الأيام من اللوبي الصهيوني من هجوم شرس.. أيضا كما حصل مع انعقاد مؤتمر العودة في برلين قبل أيام معدودة.. لمنعنا من المشاركة باسم فلسطين.. وذلك يتناقض تماما على ما جرت العادة عليه على مدى السنوات الماضية وشاركنا باسم فلسطين.. فالضغوطات والمضايقات هذا العام.. طالت أيضا دائرة المهرجان الثقافي في برلين.. في محاولة بائسة من اللوبي لإفساد مشاركتنا باسم فلسطين.. والتي وصلت الى ثقافتنا.. وإن دل هذا على شيء فإنما يدل على أننا نحرج الاحتلال بتحركاتنا ونصل إلى قلوب العالم ونحن نفضح سياسة هذا الكيان الغاصب.. الذي لولا هذه السياسات الموجودة لما بقي نتنياهو لغاية اللحئة يحتسي القهوة في تل أبيب...!!

إنهم يريدون مصادرة ثقافتنا ويريدون تزوير التاريخ.. فهي معركة وجود ويزيد عن ذلك.. فحتى الفلافل والحمص ومناقيش الزيت والزعتر والتطريز الفلاحي أصبح لهم وملكهم ومن إختراعاتهم وذلك حسب اداعائهم...!!

وكانت الدبكات الفلسطينية تزين شوارع عاصمة أوروبا برلين.. والهتافات لفلسطين وأسراها وشهدائها ولمخيماتها ولمدنها ولقراها وبلداتها.. ولقدسها.. من عاصمة الشتات في أوروبا برلين.. وكذلك حيت الجماهير المشاركة والحشود صمود أبناء شعبنا في قطاع غزة.. وفي الضفة الجريحة.. وفي قدسنا وأقصانا.. ونددت بالحصار المزدوج والذي يخطط لاستمراره على مدار الساعة من جهات لا تخفى على أحد وهي المستفيدة من بقائه.. وهو الحصار الخانق المضروب على القطاع منذ ثمانية أعوام.. يا للخزي ويا للعار.. لمن بقي صامتا على هذا الظلم على أهلنا هناك...!!

وشاهدنا الجماهير المصطفة وهي ترفع معنا شارات النصر القادم.. وتتفاعل مع الموكب الفلسطيني الذي كان الأفضل بدون منازع إلى اخر لحظة...!!

وكانت هتافات ملحوظة أبرق بها الحشد من برلين إلى روح الشهيد القائد أبو عمار.. وهو كان وسيبقى رمزا وطنيا وقائدا مقاوما.. بقامته الأبية التي تعلو قمم جرزين وعيبال والجرمق.. وتتجسد برمزيته وكوفيته وبزته وقيادته ومقاومته.. نضالات شعبنا وكفاحه.. التي ارتقى على خطاها وعلى دربها كل شهداء أمتنا الأبرار.. الشيخ الياسين والشقاقي وابو علي مصطفى وأبو جهاد والرنتيسي.. وكل شهداء أمتنا الأبرار...!!

كذلك نصبت أيضا خيمة فلسطين منذ انطلاقة مهرجان الثقافات العالمي في قلب العاصمة برلين.. في المكان المخصص لتجمع الخيام الكائن في منطقة ميرنغ دام/ للوشو شتراسي.. وعرض فيها تراث فلسطين.. وهاهم طلاب فلسطين في الخيمة في برلين.. إلى ساعات متأخرة تتعدى منتصف الليل.. وهم يرفعون العلم عاليا.. بنافحون عن الوطن بكل ما أوتوا من عزيمة وقوة وإخلاص.. بوركت السواعد..!!

وهناك الأخوة والأخوات الذين قدموا وساندوا ودعموا لوجستيا وبكل الإمكانيات.. كبرت أو صغرت.. نشكرهم جميعا اسما اسما.. وعلما علما.. وقامة قامة.. وهم حاضرون.. دوما مستعدون.. من أجل فلسطين.. ومن أجل أن يولد هذا التمثيل الفلسطيني بين الأمم في برلين.. حيث أكثر من مليوني مشارك جابو اليوم شوارع برلين وشاهدوا الحضور الفلسطيني...!!

لقد شاركنا أيضا كل الأحرار والداعمين المخلصين لقضيتنا من مختلف الجنسيات.. ونحن نرفع علم الحرية عاليا في برلين.. في مهرجان الثقافات العالمي في العاصمة برلين...!!

وسنبقى نراكم كفاحنا ونضالنا في كل المواقع وحيثما أمكن وكان متاحا.. وسنبقى ننبض نبضات قلب الشارع الفلسطيني ونعبر عن ألمه وأوجاعه.. وسنبقى نرفع الصوت عاليا دون خجل أو وجل أو مجاملة.. ففلسطين وشعبها أكبر من كل الإعتبارات...!!

حضور فلسطين اليوم بقوة في شوارع برلين.. له مدلولاته وأبعاده.. وهو تأكيد من شعبنا على التمسك بالثوابت.. الثوابت المقدسة.. غير القابلة للتساوق وعلك الكلام والدردشات والحياة مفاوضات.. فهي قضية شعب الجبارين.. والقضية الرابحة بامتياز.. وتحتاج لمن يدافع عنها بإخلاص.. وهم كثر كثر.. وهم أحرار العالم المُمتدون على طول وعرض هذه المعمورة.. والعودة أكيدة والتحرير قادم بإذن الله... وإنما النصر صبر ساعة.. وبشر الصابرين...!!

***

https://www.youtube.com/watch?v=7qkhw-DabeA

https://www.youtube.com/watch?v=R5BWRSS2qZc

https://www.youtube.com/watch?v=5ulHPYCt0K4

https://www.youtube.com/watch?v=qJp6FfgXwzE

https://www.youtube.com/watch?v=jzaYRWbfv_k

https://www.youtube.com/watch?v=E_r3gErtvw0

https://www.youtube.com/watch?v=KzSTnoMAxEA

https://www.youtube.com/watch?v=-I5PZK4ljCo

https://www.youtube.com/watch?v=5eYZmilmzwg

https://www.youtube.com/watch?v=ZemmFeyAAC8

 

 

د. المهندس احمد محيسن

كاتب فلسطيني - رئيس الجالية الفلسطينية في برلين - ألمانيا

 

 

شاهد مقالات د. المهندس احمد محيسن

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين

News image

شهدت الضفة الغربية غلياناً أمنياً واستنفاراً عسكرياً للاحتلال بعد مقتل جنديين أمس في هجوم بسل...

خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم

News image

بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جرى...

الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس

News image

رام الله - - أصيب 69 مواطنًا، الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه في ...

العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد

News image

أعلنت «دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة» العراقية أن محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة اصدرت احك...

عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام

News image

كشف عالم الفضاء المصري وعضو المجلس الاستشاري العالمي برئاسة الجمهورية في مصر فاروق الباز، عن ...

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الشارع الثقافي

د. حسن مدن | الأربعاء, 19 ديسمبر 2018

  لا أعلم إذا كانت مجلة «أدب ونقد» المصرية مستمرة في الصدور أم لا. ما علم...

- مباغتًا جاء حبك - للشاعرة ريتا عودة

شاكر فريد حسن | الاثنين, 17 ديسمبر 2018

  حمل إلي البريد هدية من الصديقة الشاعرة ريتا عودة المقيمة في عروس الكرمل حيفا، ...

الكاهن إسحاق بن عمران يزور مسرحًا في لندن

د. حسيب شحادة

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

  في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة، التي سردها راضي بن الأمين بن صالح ص...

المدرسة الانطباعية/ التأثيرية في الأدب (2 من 2 )

د. عدنان عويّد

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

  بعد أن انتقل مصطلح الانطباعية من الرسم إلى الأدب، لم تتغير في الواقع صيغة ا...

توليد الجدل

د. حسن مدن | الاثنين, 17 ديسمبر 2018

  يشتكي مفكر كبير هو التونسي هشام جعيط مما يصفه ب «غياب المتابعة النقدية المستم...

من دفتر الذكريات

شاكر فريد حسن | الأحد, 16 ديسمبر 2018

  تلعب الكلمة الملتزمة والقصيدة المقاومة دورًا تعبويًا وثوريًا وتحريضيًا في معارك الشعوب المناضلة لأجل ح...

لماذا نجح ثروت عكاشة؟

عبدالله السناوي

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

  لم يكن «ثروت عكاشة»، الرجل الذي ارتبط اسمه بأوسع عملية بناء ثقافي في التاري...

مظاهر الجمود الحضاري

د. حسن حنفي

| السبت, 15 ديسمبر 2018

  ترسب في الذهن الشعبي من الموروث التشريعي قدسية النص، وأن النص غاية في ذاته، ...

قصيدة :إيقاع جهات الياسمين

أحمد صالح سلوم

| السبت, 15 ديسمبر 2018

في زحمة المدينة الغارقة بتوترها والغبار ثمة إيقاع في حفلها المتوحد بين الأزقة والحوا...

مبدع في “وسائل التواصل الاجتماعي”

وليد الزبيدي

| السبت, 15 ديسمبر 2018

  الشاعر والإعلامي العراقي الأستاذ سامي مهدي يتواجد في وسائل التواصل الاجتماعي وتحديدا في الفيس ...

بيت برناردا اخر مسرحيه كتبها غارسيا لوركا فى مقاومه طغيان الجنرال فرانكو!

د. سليم نزال

| السبت, 15 ديسمبر 2018

  قتل الشاعر غارسيا لوركا فى عز الحرب الاهليه الاسبانيه عام 1936 ..كانت كتائب الجنرا...

المَرْثِيَّةُ الرَّابِعَة (2)

محمد جبر الحربي

| السبت, 15 ديسمبر 2018

خليليَّ ما كتْمِي هواها غَضَاضَةً أتحبسني ذلاً لتُمْطِرَنِي وَصْلا..؟! وما كنتُ شتَّاماً ولا كنتُ ف...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم36744
mod_vvisit_counterالبارحة50300
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع188239
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي352757
mod_vvisit_counterهذا الشهر877277
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار62022084
حاليا يتواجد 3794 زوار  على الموقع