موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أردوغان يزور الخليج خلال أيام ::التجــديد العــربي:: مقتل خمسة رجال أمن مصريين شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: مصر: فرض تأشيرة مسبقة على دخول مواطني قطر ::التجــديد العــربي:: المؤبد لجندي أردني قتل ثلاثة مدربين اميركيين بالرصاص في 2016 ::التجــديد العــربي:: ترمب يبقي على الاتفاق النووي مع إيران ويهدد بعقوبات ::التجــديد العــربي:: مصادمات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال عند المسجد الأقصى ::التجــديد العــربي:: السعودية تسرع خطوات تنفيذ مخطط الاعتماد على الطاقة المتجددة ::التجــديد العــربي:: البنوك القطرية تقلص الإنفاق تحوطاً من المخاطر ::التجــديد العــربي:: تكريم بوشناق في نهاية مهرجان صفاقس الدولي ::التجــديد العــربي:: بدائل السكر تزيد فرص السمنة والسكري وارتفاع ضغط الدم والأمراض القلبية ::التجــديد العــربي:: الاهلي يتوج بطلا للدوري المصري دون خسارة ::التجــديد العــربي:: الأردن يحذر الاحتلال من الانتهاك 'غير المسبوق' للأقصى ::التجــديد العــربي:: ولي العهد السعودي بحث مع وزير الخارجية الفرنسي مستجدات الأحداث والجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب و أمير الكويت يستقبله لذا وصوله للكويت ::التجــديد العــربي:: ألمانيا تشعر بـ"الاستياء والغضب" لمقتل اثنتين من مواطنيها في مصر ::التجــديد العــربي:: اعتقال شقيق روحاني تتعلق باتهامه بارتكاب «جنح مالية» ::التجــديد العــربي:: سلطات الاحتلال تثبت كاميرات لمراقبة الأقصى ::التجــديد العــربي:: إردوغان يتوعد بانتزاع رؤوس 'الخونة' في ذكرى الانقلاب ::التجــديد العــربي:: تسهيلات في بورصة لندن على أمل الفوز بطرح أرامكو ::التجــديد العــربي:: صندوق النقد يفرج عن الدفعة الثانية من القرض لمصر بنحو 1.25 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: فلسطين تطلق العنان للشاعرة 'السجينة' فدوى طوقان في مئويتها ::التجــديد العــربي::

في غياب الكاتب الأشجع

إرسال إلى صديق طباعة PDF


بداية، يحقّ لي القول إننا لو استخدمنا جميعًا كل ما في العالم من الحبر للتعبير عن إدانتنا للاغتيالات والتفجيرات الأخيرة. لما كان كل ذلك كافيًا، فقد انحدرت القيم في بلادنا ووصلت الأحقاد بالبعض إلى درجة من الوحشية غير المسبوقة والمرفوضة دينيًا وأخلاقيًا وإنسانيًا،

ومع ذلك لن نيأس من دور الكلمة ولن نتردّد عن الإدانات والاستنكار والاحتجاج، وذلك أضعف الإيمان.

وعندما وصفت في عنوان هذا الحديث الصديق الشهيد عبدالكريم الخيواني بالكاتب الأشجع لم أكن منساقًا مع مؤثرات الفاجعة وما تتركه لدى البعض من انفعال باللحظة الاستشهادية الجليلة، وإنما كنت أقرّر حقيقة ثابتة في حياة هذا الشهيد ومن خلال كتاباته الشجاعة التي يعرفها القاصي والداني، والدليل على أهميتها وشجاعتها ما تعرّض له طوال عشرين عامًا من اعتقالات ومطاردات وما تحمَّله من عناء. وكان واضحًا أنه - وهو يكتب- لم يكن يهتمّ بالعواقب التي ستترتب على ما يكتبه، كان همّه الأوّل والأخير أن يكون صادقًا مع نفسه ومع ما يعتقده، وصادقًا مع قارئه، وهي ميزة لا ينالها سوى القليل جدًا من الكتّاب أصحاب القضايا.

منذ عرفته وإلى لحظة استشهاده لم يحمل عبدالكريم سلاحًا سوى قلمه، كان يمشي وحيدًا مطمئنًا إلا أنه لا يحمل في نفسه إلاّ المحبة لكل أبناء وطنه بمن فيهم أولئك الذين اختلف ويختلف معهم، وانطلاقًا من أن خلافه لم يكن شخصيًا ولا مصطنعًا، بل كان يقوم على حقائق يراها هو قابلة للنقاش وتستحق أن يدور حولها الحوار الكلامي، حوار القلم، حوار الكلمة، لا حوار البندقية والرشاش. كانت خلافات موضوعية، وقد اعتمد في معالجتها من جانبه على الكلمة، والكلمة فقط، وكان على مُخالفيه أن يُقابلوه بالأسلوب نفسه، والمنهج نفسه، لأن الرصاص لا يدحض الحقائق بل يزيدها توهجًا، وهو - أي الرصاص- سلاح العاجزين عن مواجهة الحقائق، كما هو اعتراف صريح بصحتها وبما تتضمنه من مصداقية وموضوعية.

ولا أنسى - هنا- الإشارة إلى أن الشهيد عبدالكريم لم يكن يُجيد استخدام "التقية" أو التخفي وراء الرموز وهو يتحدّث عن "عتاولة" الفساد في البلاد، فقد كان يقول للأعور يا أعور وللأعمى يا أعمى بكل ما تحمله الكلمات الصادقة من قدرة على التأثير وبلا أدنى تحسّس في العواقب أو الخوف مما قد يناله من انتقام، فقد كان - كما سبقت الإشارة- صاحب قضية، ولا يهمّه في سبيل التعبير عما يراه حقًا وخادمًا للقضية أن يواجه أقسى وأصعب ما يدّخره له الآخرون من صنوف القسوة والعذاب. وهكذا هم أصحاب القضايا العادلة في كل مكان وزمان وبفضلهم وبما تحمّلوه في حياتهم من تضحيات تتطوّر الشعوب وتتقدّم البلدان وتتجاوز التخلف وما يسود في مناخاته السوداء من خلافات وأحقاد ورواسب يتقزّز منها البشر الأسوياء وتنفر منها أخلاقيات المجتمعات الدينية والمدنية.

لقد عرفت الشهيد عبدالكريم الخيواني عن قرب، وحين كان المقيل يجمعنا أحيانًا كان أكثر الحاضرين هدوءًا وصمتًا وتأملاً، وعندما يتحدّث لا يُطيل الحديث، ويكتفي باللمحة السريعة والإشارة الدالة والتعليق المقتضب وكان ما يلفت إليه أكثر، تلك الابتسامة التي لا تغيب عن شفتيه والتي تشعر معها أنها صادرة من القلب وليست معلقة على الشفاه. كان عدد من زملاء المقيل يُعيدون ويكرّرون الموضوع الواحد أكثر من مرة، وحينئذ يرفع من مستوى ابتسامته وهو يقول: "يا أخي فهمنا" والاقتصاد في أحاديثه وتركيزها في جمل قصيرة دالة كان من خصائص كتاباته فهو يتناول القضايا التي يطرحها بدقة ووضوح واختصار. ومن هنا فلم نخسر برحيله كاتبًا ومناضلاً جسورًا فحسب؛ وإنما خسرنا كاتبًا كان يعرف كيف يكتب وماذا يكتب ومتى يكتب. سلام الله ورحمته عليه في الخالدين.

***

تأملات شعرية:

مزيدًا من الحزن

لا عاصمَ اليوم منه

مزيدًا من الصمت

وانهمري يا دموع المحبة

ولتطفئ الأغنيات قناديلَها

وليسود الظلامْ.

فثم الذي ألهم الكلمات الشجاعة

يغفو على شاطئ الموت

يندبه الحب

يبكي عليه غمامُ الكلامْ

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل خمسة رجال أمن مصريين شمال سيناء

News image

قالت مصادر أمنية إن خمسة رجال شرطة بينهم ضابط قتلوا وأصيب خمسة آخرون اليوم (ال...

مصر: فرض تأشيرة مسبقة على دخول مواطني قطر

News image

قالت وزارة الخارجية المصرية اليوم الاثنين إن مصر اتخذت قرارا بفرض تأشيرة مسبقة على دخو...

المؤبد لجندي أردني قتل ثلاثة مدربين اميركيين بالرصاص في 2016

News image

عمان - حكم القضاء العسكري الأردني الاثنين بالسجن المؤبد على جندي أردني قتل ثلاثة مدر...

ترمب يبقي على الاتفاق النووي مع إيران ويهدد بعقوبات

News image

واشنطن _ قرر الرئيس الأميركي، ونالد_ترمب، الإبقاء على الاتفاق النووي مع إيران، متراجعاً بذلك عن ...

مصادمات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال عند المسجد الأقصى

News image

واصل الفلسطينيون الاثنين اعتراضهم على التدابير الأمنية الجديدة التي فرضتها دولة الاحتلال الإسرائيلي للدخول إلى...

ولي العهد السعودي بحث مع وزير الخارجية الفرنسي مستجدات الأحداث والجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب و أمير الكويت يستقبله لذا وصوله للكويت

News image

استقبل صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت بقصر بيان اليوم وزي...

ألمانيا تشعر بـ"الاستياء والغضب" لمقتل اثنتين من مواطنيها في مصر

News image

عبرت السلطات الألمانية عن "استيائها وغضبها" لمقتل سائحتين ألمانيتين في منتجع الغردقة بمصر. ووصفت وزا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

طير بأربعة أجنحة والحكمة المتوخاة

هدى خوجا | الأحد, 23 يوليو 2017

لماذا طير بأربعة أجنحة؟ أليست جميع الطيور بجناحين اثنين!...

طير بأربعة أجنحة وكيفية التعامل مع المراهقين

عبدالله دعيس | الأحد, 23 يوليو 2017

العنوان يحمل معنى الخيال الجامح الذي يحبّه الأطفال ويجذبهم للقراءة، وإن كانت هذه الرّواية واق...

عامٌ آخرَ مِنَ الانتظار

كريم عبدالله | الأحد, 23 يوليو 2017

أرممُ انهيارَ جداولي تحتَ وطأةِ الانتظار العسير تجري بما تشاءُ مراكب حزني لا تفقهُ...

الإسلام دين السلام

وليد محجوب | الأحد, 23 يوليو 2017

مالي أرى الكلام... كثر على الإسلام... وأصبح الطغيان......

النور المستعصي في زمن الاكتئاب...

محمد الحنفي | الأحد, 23 يوليو 2017

إلى: - كل أساتذة الفلسفة، وكل من نهج نهجهم، في تنوير العقول، من أجل قطع...

مهرجان قرطاج والتطبيع من خلال دعوة الصهيوني بوجناح

نضال حمد

| السبت, 22 يوليو 2017

هل سيشارك الممثل الصهيوني الفرنسي ميشال بوجناح، بمهرجان قرطاج؟   ليس هناك في تونس أجمل م...

سرديات الحكي، وحكائية الثقافة في اشتغالات القاص محمد علوان (2 - 8)

علي الدميني

| السبت, 22 يوليو 2017

1 ـ السردية/ وفتنة الشعر والشعرية   بالرغم من أن مصطلح «البويتيكا» منذ أرسطو وحتى أ...

الاستعمار وسياسة تجنيد المثقفين

د. فايز رشيد

| السبت, 22 يوليو 2017

  نفهم, أن بقايا الدول الاستعمارية, التي تحولت من شكل الاستعمار المباشر إلى أشكال استعما...

عودة الروح-قصيدة

د. عز الدين ابوميزر | الجمعة, 21 يوليو 2017

عَجَباً بالسّلاحِ نقتلُ بعضاً لِفراقٍ ما بعدهُ من تلاقي بِعُيونٍ حمراء تقدحُ ناراً ووُج...

صيف الـ«فيسبوك»

محمد عارف

| الجمعة, 21 يوليو 2017

  «الإنترنت» لم يكن معروفاً باسم «الإنترنت» عندما حدثني عنه أول مرة في يونيو عام 19...

لا زالت القصيدة تكتب بوح الشاعر

محمد علوش | الأربعاء, 19 يوليو 2017

(1)   يظللنا برمش العين كي نحرس زهو نرجسةٍ تحضن الشفقا...

زهرة في حوض الرب والثكل

هدى عثمان أبو غوش | الأربعاء, 19 يوليو 2017

"زهرةٌ في حوض الرب" مجموعة نصوص أدبية للكاتبة الفلسطينية سعاد المحتسب لدار النشر فضاءات عما...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19589
mod_vvisit_counterالبارحة24237
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع19589
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي155823
mod_vvisit_counterهذا الشهر466366
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1017042
mod_vvisit_counterكل الزوار42896688
حاليا يتواجد 1845 زوار  على الموقع