موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

شذرات من وحي فضول..

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عائد من بوسمغون

أقمت ببوسمغون ولاية البيض بالجزائر حوالي شهرين للاشتغال على عمل إبداعي استغرق مني طول هذه المدة لجمع حقائق حول العمل) رواية = خلال تواجدي بهذه البلدة الميمونة

 

استرعتني ظواهر غريبة تثير الفضول والدهشة وتفتح شهية الدارسين والمؤرخين إلى مزيد من التمحيص والتدقيق في حيثياتها بهذه البلدة زخم من الحقائق التاريخية الضاربة في جذور التاريخ، يختلط فيها التفكير العامي بالعلمي وتحتاج إلى دارسين في علم الطوبونيميا = علم المواقعية)

أثناء معاشرتي لشيوخ وأعيان المدينة في ولائم متعددة اجتليت عدة حقائق تاريخية جديرة بالاهتمام، كما أنها تسترعي في الوقت ذاته اهتمام الدارسين والمؤرخين.

من بين هذه الحقائق المثيرة، أن البنائين السماغنة = نسبة إلى بوسمغون ساهموا بخبراتهم في بناء الأهرامات في مصر، وأن بنائين أكفاء جلبوا من بوسمغون لخبرتهم في البناء فهندسوا أهرامات بالجيزة وبمصر، اعترتني الدهشة مثلما اعتراني الفضول إلى معرفة هذه الحقيقة العائمة التي لا تستند إلى أي دليل، حاولت استقصاء الأمر، فإذا بشيخ هرم يشير إلى أن عائلة ختاوي) أي عائلتي يكون أحد البنائين قد أقام بمصر أيام الحضارة الفرعونية، اعتراني الذهول، لكن الشيخ الهرم أكد على حقيقة الخبر متشبثا برأيه وطرحه/ متكئا على روايات رحالة قديم لم يشر إلى اسمه ولا نسبه، غير أن ما يتداول لدى العامة أن الرحالة العياشي وهو رحالة مغربي معروف أقام ببوسمفون وله مآثر وبصمات لم استسغ الأمر لآن فترة الرحالة العياشي قريبة، انتابني الذهول مرة أخرى، فرجعت إلى الشيخ ببيته، اقتفي أثر الخبر العائم، فأشار إلي هذه المرة بالبنان

قال أنتم عائلة ختاوي لكم ذرية بمصر، وأنتم من الفراعنة، أو يكون أحد البنائين منكم قد أقام بمصر واحتل مكانة مرموقة في سدة الحكم لدى الفراعنة، اعتلى مصاف أسرة حاكمة ومالكة حسب القيم الفرعونية، استغربت مرة ثانية من هذا الطرح الذي زاد من فضولي، راجعت الشيخ،

يا سيدي، هذه حقيقة أم خيال

حينها قال:

اسأل عن نسبك، سرعان ما أجبت بدون تردد أنا أنحذر من بوسمغون وهي تركيبة بشرية أمازيغية

قال الشيخ، وأنا لم أقل العكس ولا نكرت هويتك، بمصر قبائل أمازيغية، إنما فقط قلت أن أحدا أو أكثر من عائلتكم

تمت الاستعانة بخبرتهم في مجال البناء مثلما استعانوا ببنائين آخرين من بوسمغون لإتمام الأهرامات وهندستها.

خرجت عن ضالتي وصوابي وفقدت اتزاني حين بادرني الشيخ

اسأل، اسأل

ابحث

قلت يا سيدي كيف أبحث في غياب المصادر والمستندات والحقبة بعيدة، لا أبن خلدون أرخ لها ولا الرحالة العياشي كما ظللت تردد يا سيدي

حينها قال الشيخ:، لم أشر لا إلى ابن خلدون ولا إلى الرحالة العياشي وأضيف لك لمعلوماتك “ولا ابن بطوطة”

؟ ومن إذن يا سيدي

قال ابحث، واسأل أهل المعرفة

لم يدلني الشيخ على قناة أو منفذ بعينيه،

غادرت بيت الشيخ الهرم في حيرة قصوى

فتحت الحاسوب حيث كنت اشتغل على هذا العمل الروائي، وأثناء محاولتي اقتناص فكرة

تمردت عن مخيالي في محاولة إبداعية لاغ ير، أو صورة إبداعية، أظفر بها،

تملصت من ذاكرتي.

استرحتُ قليلا،

أدرت زر النت نحو محرك قوقول، ولم أحمل المسألة محمل الجد، كتبت هذه العبارة.

“الاهرامات وعائلة ختاوي “

في محاولة عبثية استرخائية، استدرجتني أفكاري ومخيالي لآن تكون ربما محطة إبداعية يترنح على هودجها خيالي ويرحل إليها مخيالي، في القص والحكي.

ولم أكن أنتظر البتة أن أظفر بإجابة عما أبحث، كان ينتابني شعور بأن أجد

”هذه العبارة كالعادة. “لا يوجد

وإذا بي أقع على ما ذهب إليه

الشيخ

فعلا، عائلة ختاوي

من ضمن ساسة الحاكمين في هذه الحقبة التاريخية، فركت عيني،

لم أصدق،

انتابتني الدهشة،

أحالني محرك قوقل إلى عدة مصادر،

”منها مجلة 'المعرفة'

رحت أغوص فيها مثلما غصت في عدة مراجع أخرى

وجدت فعلا

ما يلي،

سخم رع ختّاوي

سويك حتب أو وكاف

مؤسس الاسرة الثالة عشر

ووجد الكثير عنه في البرديات

سخم رع

أمنمحات الثاني هو أخ الملك سخم رع ختاوي

أمنحمات الثاني هو الملك الفرعوني الثالث في الأسرة الثانية عشر

في عهد الدولة الوسطى في مصر القديمة،

لا يعرف كثيرا عن فترة حكمه التي بلغت حوالي

35 عاما

) 1929 ق. م م

1895

ق. م

وهو ابن الملك سنوسرت الأول من زوجة الملكة

نفرو

للإشارة تمثال الملك امنمحات الثاني على هيئة أو الهول

يعرض حاليا بمتحف اللوفر بباريس

المصدر

المعرفة

ها هو الرابط

http://www. marefa. org/index. php/% D9% 82% D8% A7% D8% A6% D9% 85% D8% A9_% D8% A7% D9% 84% D9% 81% D8% B1% D8% A7% D8% B9% D9% 86% D8% A9

فور انتهائي من تصفح هذه المجلة المعرفية، عدت إلى شذرات أفكاري، عادت عافيتي لاقتنص صورة إبداعية كنت أتربص بها

منذ أزيد من نصف ساعة، صرفت في شأنها خمس سجائر، في محاولة لترويض شخوص تملصت من مخيالي منها مانديلا، عائشة وآخرون كانوا يعومون في مخيالي مثلما عام هذا التفكير العامي في مخيالي برهة، استنتجت من خلاله أن التفكير العامي يستطيع أن يؤسس لتفكير علمي أكاديمي، اذا تدخل الدارسون، البناؤون فعلا، أما هؤلاء البناؤون يوجدون أولا يوجدون، في مخيال التفكير العامي، غير أن هذا لا يمنع من أن التفكير العامي خصب، جدير بأن ينشر الخرافات مثلما يؤسس لحقائق علمية، ويبقى نقاء الريف مصدرا للإلهام في مناحيه الايجابية والسلبية.

هي شذرات، جمعتها من صفاء ريف يستلهم رؤاه من نقاء الطبيعة وسخاء القرويين وكرمهم

تحية إجلال وإكرام لأهل بوسمغون على كرم الضيافة

وتحية إكبار لأساتذتها الدارسين والموزعين عبر جامعات متعددة داخل الجزائر وغيرها، والذين اتصلت بهم، قصد تحري الحقيقة، منهم الدكتور أحمد عباد رئيس دائرة علمية و وأستاذ اللغة الروسية واللسانيات بجامعة وهران، وهو من بوسمغون الذي أكد لي أن التفكير العامي يجب أن يصقل بمستندات.

كانت تلك قناعتي

وما فتئت،

كانت هذه شذرات ظلت تعوم مثلما ظلت تعوم شخوص في عملي الذي أشتغل عليه

للإشارة لم أورد هذا بحثا عن نسب أو أسلاف بقدر ما أدرجته في خانة ومفهوم التفكير العامي الذي ربما يثري الخيال

أين نحن من عهد الفراعنة،

ومن كان السند

لعل الدارسين في علم الطوبونيميا ° “علم المواقعية“ لهم ما يقولون

 

أحمد ختاوي

روائي وقاص و إعلامي جزائري متقاعد

 

 

شاهد مقالات أحمد ختاوي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المُزْنُ الأولى

محمد جبر الحربي

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

ما أجملَها ما أجملَ فِطْرتَها كالمزْنِ الأولى إذْ فاضتْ فاضَ الشِّعْبُ   وفاضَ الشعرُ بحضرتِ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17137
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع78738
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر559127
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54571143
حاليا يتواجد 2603 زوار  على الموقع