موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

في مواجهة التحديات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لا يمكن أن تنهض أمة من دون مواجهة التحديات التي تعترض طرقها وتعرقل تقدمها، ومقاومتها دون كلل أو تردد. وأمام شعوبنا وأمتنا العربية الكثير من التحديات والمواجهات. واستمرار وجودها يقوم في الانتصار على التحديات والوقوف دائما بعزم وصبر وعز وروح شباب متطلع نحو الأمام دون تراجع مهما صعبت الظروف وتعقدت المشاكل وتكثفت الأزمات.

 

من أبرز التحديات التي يخطط أعداء الأمة والمتربصون لها ويسعون إلى تكريسها بالتركيز على تفتيت الهوية العروبية الجامعة والموحدة للآمال والأعمال وبناء الحاضر والمستقبل. هويتنا الحضارية العربية الإسلامية جمعتنا ولمّت شملنا وشدّت حزمتنا في البقاء والتصدي لعاديات ومخططات الأعداء. اللغة والثقافة والتاريخ والجغرافية عوامل ودليل اجتماعنا والحفاظ عليها خير سبيل للتحدي وأيسر الطرق لإفشال مشاريع أعدائنا أو من يلبس ثوبهم من داخلنا. ولأن العدو ومتخادميه يبذلون جهدهم وحملاتهم وملياراتهم من الدولارات والريالات والدراهم والدنانير لتخريب اللغة العربية، عبر كل إمكاناتهم ووسائلهم المرئية والمسموعة والمقروءة وغيرها ولنشر لهجات والسن مفرقة ومبتعدة عن تطلعات كل أمة وشعب في ثقافته وفعاليته ودوره في البناء الإنساني والمشاركة الحضارية، لذا يكون الحفاظ عليها وإتقانها وممارستها متطلبا أساسيا ومحفزا رئيسا لقوتنا وشجاعتنا وصمودنا، وسلاحا رادعا لما يقوم به أعداؤنا ليل نهار على تهشيم هذا السلاح وتهميشه وإضعافه وعزله وإنهاكه. وفي التصدي لهذا التحدي بكل تفرعاته ومساحاته واستهدافاته يكمن خيار الأمة وإرادتها وصمودها تاريخيا وراهنا وبالتأكيد مستقبلا، وهو أمر لا يمكن التهوين منه أو التهويل به، بل في مواجهته بروح كفاح وإصرار على الانتصار فيه.

والتحدي الآخر يتجلى بضرورة المواكبة للثورات العلمية والتقنية في مختلف صعدها ومشاربها والتعلم منها والانشداد إلى تطوراتها وتجلياتها والتسابق معها وفيها لخدمة التقدم والتجدد والتحديث بلغتنا وثقافتنا وعزيمتنا وخياراتنا. ما حصل في هذه المجالات من تطورات سريعة وتقدم مبهر حمل ما ينفع ويسهم في الأهداف المنشودة والمطلوبة، وقد يستخدم في الضد منها أو يساعد في التقويض لها، ولذا يكون الانتباه الواعي والجد الحريص في الفعل والقدرة عليه مهم ورئيس في الصراع الدائر والنزاع القائم بيننا وبين أهداف الأعداء المحاربين لنهضتنا وحقنا في التقدم والتطور والتجدد. إن استيعاب التطورات والتمكن منها في الاستخدام الموضوعي يقدم للأمة مفاتيح النجاح والتقدم، وهو مطلوب ومحمود الآن، ودائما.

يكمن التحدي الآخر في فهمنا لطبيعة التعامل والاشتراك مع القوى الدولية المحتضنة لنظام الرأسمالية وتطور التقنية والعلوم والعاملة على الاستعمار والهيمنة والاستغلال لثرواتنا وخيراتنا وإعادة أو توظيف رسم خرائط وطننا وحماية الاستبداد والفساد في بلداننا ودعم إفلات المجرمين والمرتكبين من العقاب العادل والحكم المنصف والعبرة لهم ولغيرهم ممن لم يزل يراهن على العدو والتبعية أكثر من الاعتماد على الأخ والصديق الصدوق. إذ إن في هذه العلاقات تكمن قدراتنا على الثراء والتحديث والتجدد وتراكم الخبرات وتوفير الفرص والتنافس البناء مع الآخر الأجنبي والتكافؤ في صناعة التاريخ والعبور إلى المستقبل، والعمل على وقف تمنعه أو حجزه لنا من الاستفادة أو استخدام التطورات التقنية والعلوم بأي شكل من الأشكال.

إننا أبناء حضارة عظيمة وأمة عربية تفخر بتاريخها ودورها في التاريخ العالمي والعلاقات الإنسانية وتعزيز روح التعاون والتضامن والتآخي والعدل والإنصاف وضد التعصب والغلو والتطرف والإرهاب بأي شكل أو أسلوب أو لون أو طريقة. ولهذا عمل المستعمرون على تفتيت وطننا الكبير وتمزيق وحدة شعبنا العربي وصناعة الأزمات والحروب والصراعات بيننا وبين من زرعوهم قاعدة استراتيجية للعدوان والحروب والاستيطان. كما أن الأعداء لم يألوا جهدا في تكريس الفتنة والفرقة والابتعاد عن التجمع والتوحد والانطلاق نحو استثمار الثروات والخيرات والطاقات التي تنعمت بلادنا بها لمصالح الشعوب والأوطان. ولهذا يتطلب الانتباه الاستباقي والبحث عن أفضل السبل لتجاوز المحن والعمل على خدمة المصالح الوطنية والقومية وتحشيد المساعي الخيرة للنهوض والاشتراك الحضاري في شتى المجالات والمستويات.

لا شك أن صمود الأمم ونهضتها تعتمدان أساسا على إدارة منابع قوتها وحشد طاقاتها وتخطيط جهودها في التعليم والتنمية الوطنية وتكريس الوحدة الوطنية والقومية، وتعزيز فعالية التحرر ورفض الذل والهوان والخضوع أمام أي عدو غاصب أو محتل بغيض والكفاح من أجل مشاركتها الفعالة في الحكم والتمثيل الحقيقي لها، والدفاع عن الحقوق والخيارات والإرادات الشعبية ومحاسبة الفساد والتقصير وفضح انتهاك حقوق الإنسان وارتكاب الجرائم والعدوان، فضلا عن مكافحة التفاوت الطبقي والاجتماعي والفقر والحرمان، والدفع في استدامة التنمية والازدهار.

ويتطلب في التحدي أيضا التأكيد على أن الانتصارات التي تحققت لشعوبنا تظل مشاعل تنوير ودروس تحرر وبناء راهن جديد ومستقبل سعيد. وهي بالأساس استندت إلى الوعي بالمخاطر والخسائر ودروس الهزائم والنكسات وإدراك المخططات العدوانية، وإعداد ما استطاعت عليه قوى الخير والتغيير في الأمة، والانتباه إلى المعوقات والصعوبات والعمل المتواصل من أجل التحرر والنهوض والتقدم والثبات.

تتحمل الثقافة العربية في هذه الظروف المركبة مسؤولية كبيرة في الكشف عن سبل المواجهة والتصدي، وكذلك في إضاءة الفضاءات وتنوير أبناء الأمة بما يخدم المصالح القومية والوطنية وتمتين قوة الوعي والرشاد للدفاع عن الحقوق العربية والمساهمة في البناء والعمران من خلال الصعود بالمواقف والتوجهات التي تصب في عملية التغيير والتجديد والتطوير. ولكل أمة في مثل هذه التحديات رموز تعبر عنها، وتبرز في المنعطفات الحاسمة وتفعل دورها في المتغيرات وتسهم في نقل المواجهة والمقاومة إلى مراحلها المطلوبة والمنشودة.

صعوبة التحديات وتنوعها يجدد طاقات الأمة ويوحد الشعوب في خياراتها من أجل حاضرها ومستقبلها، كما تزيد الحاجة إلى التضامن الفعال والتكافل الاجتماعي والالتزام الوطني والانتماء القومي. ومن التجربة العملية ودروس التاريخ تقوي التحديات والإيمان بالانتصارات الصلات والروابط وتبني الثقة والقدرات وتحمي الشعب والوطن وتعزز ثقافة المقاومة والنصر على الأعداء كطريق أو منهج مجرب لتخطيط سبل النهوض والعمران والتقدم واحترام حقوق الإنسان وكرامته وسعادته وإعلاء قيمته كأثمن رأسمال في هذه الدنيا.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18340
mod_vvisit_counterالبارحة39311
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع210372
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر992084
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65146537
حاليا يتواجد 2386 زوار  على الموقع