موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

بغداد وأربيل وواقع جديد

إرسال إلى صديق طباعة PDF


فرضت نتائج الاستفتاء الكردي وما تلاها من تطورات وصولا إلى دخول الجيش العراقي المناطق المتنازع عليها - عددا من الحقائق التي من المهم الالتفات إليها ونحن نتكلم عن مستقبل الدولة العراقية، الحقيقة الأولى هي أن هناك قسما من الشعب العراقي يرفض البقاء تحت مظلة الدولة العراقية،

يستوي في ذلك أن تُقدر المصادر الكردية نسبة هؤلاء الرافضين ﺑ92% من الشعب الكردي أو تقدر المصادر العراقية هذه النسبة بأنها 40% فقط ففي الحالتين لابد من الإقرار بأن هناك عددا يعتد به من المواطنين العراقيين لا يقبل سلطة المركز. الحقيقة الثانية هي أن مشروع الدولة الكردية قد طويت صفحته إلى أجل غير مسمى فلن يغامر زعيم كردي بتكرار تجربة مسعود البرزاني في حدود الأمد المنظور، لكن طي صفحة الانفصال لا يعني تمزيقها بل يعني إمكانية العودة لها في سياق جديد وظروف مختلفة. الحقيقة الثالثة هي أن الدولة العراقية قد بدأت في وضع يدها على المنافذ الحدودية للإقليم مع تركيا وسوريا وسيطرت على كركوك المدينة الغنية بالنفط والتي تمدد فيها وفي غيرها الإقليم، وهذا يعني العودة إلى حدود ما قبل عام 2003 هذا العام الذي كان بداية التمدد الكردي خارج نطاقه وصولا لاقتطاع مساحة تقارب مساحته الجغرافية الأصلية عشية الاستفتاء.

وعيا بهذه الحقائق الثلاث فإن التفكير البنّاء في مستقبل العراق الشقيق يقوم على ركيزتين أساسيتين تهما إعادة كردستان للعراق وإعادة العراق لكردستان. فيما يخص الركيزة الأولى فالمقصود بها ليس إفشال المشروع الانفصالي عسكريا لكن تغيير الفكر مستمرا الانفصالي نفسه، فمادام هذا الفكر فسيذهب مسعود ويأتي مسعود آخر حتى وإن ألغيت نتائج استفتاء 25 سبتمبر. لقد نجح قادة الأكراد أن يرسخوا في ذهنية المواطن الكردي الشعور بالاضطهاد، وسمعنا عجبا في غمرة حماس الأكراد لإجراء الاستفتاء فهناك من قالوا باقتناع امس نرفض أن نكون مواطنين من الدرجة الثانية! والسؤال هو: إذا كان هذا الشعور قد تولد لدى الأكراد وقيادتهم تحتكر نفط الإقليم لا بل ونفط كركوك وتبيعه دون حسيب ولا رقيب، وإذا كان مكتب العلاقات الخارجية في حكومة الإقليم يصدر تأشيرات لزيارة كردستان دون علم حكومة بغداد، وإذا كان للبشمركة جيش مواز لجيش العراق فكيف إذن سيكون شعور الأكراد وقد صارت القوات العراقية على تخوم إقليمهم ومسعود برزاني يروج للنية العراقية المبيتة لاسترداد كركوك بتواطؤ مع الاتحاد الوطني الكردستاني؟.

هذا الوضع يحتاج التعامل معه بحساسية شديدة وبروح تهدف إلى تغيير الشعور بالمظلومية الكردية، وأثق في حكمة السيد “حيدر العبادي” في التأكيد على أن ما تحقق هو تقوية للدولة العراقية المتنوعة وليس الانتقام من القومية الكردية. ولحسن الحظ فإن نجيرڤان برزاني الذي سيصير الحاكم الفعلي للإقليم تربطه علاقة طيبة ببغداد كما بطهران وأنقرة، وهو شخص مرن وتوافقي عارض تفرد مسعود بالسلطة وكانت له معه جولات في هذا الشأن كما طالب بتأجيل الاستفتاء ولم يستمع له مسعود. وحتى يعود الإقليم للعراق فإن من المهم أيضا عدم التعويل على التناقضات الحزبية والقبلية الكردية بمعنى عدم تصعيد الاتحاد الوطني على حساب الحزب الديمقراطي، فالشقاق بين الحزبين عميق بالفعل والمواجهة المسلحة بينهما لا ينقصها إلا عود ثقاب، ودور بغداد أن تكون عامل تهدئة للأوضاع في الإقليم فاستقرار الكل يرتبط باستقرار الجزء.

أما فيما يتعلق بعودة العراق للإقليم فالمقصود به وضع التجربة الفيدرالية في سياقها الصحيح بعيدا عن التجاوزات التي حولت كردستان لدولة داخل الدولة. لقد تحقق تقدم ملموس في ملف المنافذ الحدودية كما سبق القول وهذا مهم ليس فقط لأنه مرتبط تماما بقضية سيادة الدولة لكن كذلك لأنه يضع حدا لممارسات غريبة كان قد تواتر العمل بها مثل تحصيل كردستان جمارك على واردات بغداد من الخارج واحتكار الإقليم عوائد بيع النفط لصالحه. وسيسمح هذا التطور بأن تذهب عوائد بيع النفط لخزانة الدولة وبالتالي بأن تستأنف بغداد تحويل نسبة اﻟ17% من ميزانيتها للإقليم - وهنا ليس من المصلحة الانسياق وراء دعاوى خفض هذه النسبة إلى 15% فالرسالة التي يبعث بها هذا التخفيض رسالة سلبية عموما وفي هذا التوقيت خصوصا. ومن الضروري أيضا وقف ازدواجية السلطة فيما يخص العلاقات الخارجية التزاما بالدستور، فضلا عن دمج البشمركة في الجيش العراقي وهذه هي الخطوة الأصعب لكن الاشتغال عليها لا مناص منه. وأخيرا هناك حاجة لتعزيز حضور الثقافة العربية في كردستان وبالذات في أربيل فاللغتان العربية والكردية لغتان رسميتان بنص الدستور بينما هناك جيل كردي وربما اثنان لا ينطقان العربية ولا يقرأنها.

إن معارك الإعمار والبناء عادة ما تكون أصعب من معارك الهدم والتدمير، وفي معركة بناء عراق ديمقراطي متعدد فيدرالي لكل أبنائه - أيادينا ممدودة على استقامتها فقوة كل بلد عربي من قوة البلدان الأخرى والعكس أيضا صحيح.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين في ميزان الكذب العربي الكبير

حسن العاصي

| الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

    في هذه المرحلة التي تتعرض فيها القضية الفلسطينية لأقذر المؤامرات وأخطرها بهدف تصفيتها، بات ...

حين تغدو الأمازيغية ورقة حزبية....!؛

د. فؤاد بوعلي

| الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

    مرة أخرى يصر حزب سياسي على استعمال الأمازيغية في صراعاته الحزبية. إذ لا يخطئ ...

معركة الخان الأحمر

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

    أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، السبت الماضي، بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي قرر وقف هدم قرية ...

العولمة وآثارُها المدمّرة على السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 22 أكتوبر 2018

    اعتاد دارسو العولمة، من الباحثين الغربيين والعرب، وخاصة من حلّلوا آليات اشتغالها التدميرية، أن ...

قتل المرأة في العراق حلال!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

أضيفت الى سلسلة التصفيات المستشرية، في جميع انحاء العراق، أخيرا، حملة تصفية، منهجية، تستهدف نسا...

عن المعبر واللاجئين

عريب الرنتاوي

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

احتفى الأردنيون كل على طريقته بافتتاح معبر جابر/ نصيب الحدودي مع سوريا... الكثرة الكاثرة كان...

وسط أوروبا.. مصدر قلق

جميل مطر

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    «ما إن تأتي سيرة وسط وشرق أوروبا، إلا وأسرعت أتصفّح موسوعتي التاريخية».. عبارة سمعت ...

ليست إسرائيل وحدها

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    لاشك أن إسرائيل ككيان استعماري عنصري مجرم تتحمل المسؤولية الأولى عن معاناة الشعب الفلسطيني ...

اللاجئ والأونروا وحق العودة في دائرة الخطر

معتصم حمادة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    عندما تمّ التوقيع على اتفاق أوسلو، باتت ملامح الخطر الوشيك على حق اللاجئين في ...

مانويل مسلم جبهةُ مقاومةٍ وجيشُ دفاعٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 21 أكتوبر 2018

    يشكك بعض المراقبين من الذين يسكنهم الغيظ ويملأ قلوبهم الحقد، في صحة ودقة تصريحات ...

العدو الأقبح في التاريخ

د. فايز رشيد

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    العنوان هو التوصيف الطبيعي للعدو الصهيوني, فهو يستأهل أكثر من ذلك, فالصهاينة وحوش في ...

دعونا نتعلم من تجارب قرن كامل!

د. سليم نزال

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قرن كامل مر و العرب يسعون ان يكون لهم كيان فى هذا العالم .مروا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7252
mod_vvisit_counterالبارحة54476
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع172363
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1262501
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59401946
حاليا يتواجد 3956 زوار  على الموقع