موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

الجانب الآخر من صورة دولة الاحتلال

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الذين شاركوا بنيامين نتنياهو، رئيس الحكومة “الإسرائيلية” وزوجته سارة، تلك الاحتفالية التي عقدها في منزله الشهر الفائت على هامش ما يسمى ﺑ«عيد العرش»، ضمن ندوة جرى تنظيمها عن «الكتاب المقدّس» صدمتهم «هواجس نتنياهو» عن مستقبل “إسرائيل”،

ومنعتهم هذه الصدمة من التفكير في الأسباب الحقيقية التي دفعت نتنياهو للبوح بهذه «الأفكار السوداوية» التي اعتبروها «مجرد هواجس». فبدون مقدّمات، وعلى نحو ما روّجت صحيفة «هآرتس»، فاجأ نتنياهو الحضور بالتعبير عن «قلقه من احتمال عدم تمكين “إسرائيل” منذ الاحتفال بذكرى تأسيسها بعد 30 عاماً»، ما يعني تخوّفه عن عدم إكمال “إسرائيل” مئة عام. فبرأيه «على مدى 80 عاماً نجح الحشمونائيم (الاسم الآخر للمكابية، نسبة إلى يهودا المكابي) في الخروج من وضع صعب جداً.. علينا أن نتعمّد أن تحتفل “إسرائيل” بمئويتها».

كان نتنياهو يقدّم مقاربة، في حديثه بين حال “إسرائيل” الآن والمخاطر التي تتهدّد مستقبلها وبين تجربة الدولة اليهودية التي أقامها اليهود تحت مسمى «مملكة الحشموئيم» التي استمرت 80 عاماً، قبل أن تلقى نهايتها على أيدي الإمبراطورية الرومانية، لذلك كان قوله وهو يعلّق على الاستفسارات المكبوتة لدى مستمعيه بأن «حالة وجودنا ليست بديهية، سأعمل بجهد من أجل حماية الدولة والحفاظ عليها»، كما أنه كان حريصاً على المقارنة بين ما اعتبره «عُرشاً مؤقتة (جمع عريش)» وبين «البيت الدائم والمستقر»، ما يعني أنه مهموم بالحيلولة دون جعل الدولة “الإسرائيلية” الراهنة مجرّد «عريش» مؤقت، وأنه سيعمل على جعلها دولة دائمة «ثابتة الأركان»، ولعل هذا ما يفسّر لماذا نتنياهو، وكل قادة الكيان مسكونون بهاجس الاعتراف الفلسطيني والعربي والإسلامي بدولة “إسرائيل” وبشرعية هذه الدولة. فهم، رغم امتلاكهم كل عوامل التفوّق العسكري القادر على هزيمة كل الأعداء، لا يثقون من داخلهم أن هذا يكفي لخلق اليقين والثقة داخلهم بأن دولتهم هذه لم تعد مهددة، وأنها باتت معترفاً بها بمن يعتبرونهم «يمتلكون وحدهم ورقة هذه الشرعية الغائبة».

لذلك يقول نتنياهو إن «اعتراف السلطة الفلسطينية بيهودية “إسرائيل”، أي كبيت دائم لليهود، هو الشرط الأساسي للسلام»، ومن ثم فإنه «ليس مهتماً بالمصالحة الوهمية، التي تتصالح فيها الفصائل الفلسطينية مع بعضها بعضاً على حساب وجودنا» لكن ما يهمه هو «أن نرى ثلاثة أمور، وهي: الاعتراف بدولة “إسرائيل”، وتفكيك الجناح العسكري لحماس، وقطع العلاقات مع إيران التي تدعو إلى تدميرنا».

هذه هي شروطه للقبول بالسلام مع الفلسطينيين، وهي في ذات الوقت الأسس التي يراها مطمئنة لتثبيت الثقة بالوجود في نفوس «الإسرائيليين». هذا يعني أن الفلسطينيين، هم وليس غيرهم، من بيدهم أمان “إسرائيل”، وهذا ما يفسّر السر وراء كل اهتمام «الإسرائيليين» ب «الاعتراف الفلسطيني ﺑ“إسرائيل” دولة يهودية»، أي دولة اليهود وبيتهم، وهو اعتراف أقرب إلى «صك ملكية» من صاحب الأرض، أي الشعب الفلسطيني، ل “إسرائيل” بأنها أضحت «صاحبة البيت».

عدم حدوث هذا الاعتراف على مدى السبعين عاماً، تقريباً، التي مضت من عمر الاحتلال، هو الذي جعل نتنياهو يتشكك في أن “إسرائيل” ما زال في مقدورها أن تحلم بالاحتفال بعيدها المئوي، وأنها ربما تكون قد زالت عن الوجود قبل حلول هذا الموعد، ولعل هذا ما أثار الفزع لدى من استمعوا لهذا الحديث، الذي تلقّفه أعداء نتنياهو من فريق اليسار الذي لم يكلّ ولم يملّ من التحذير من مخاطر التطرف الذي بات يسيطر ويحكم مصير الدولة “الإسرائيلية”، ويأخذ بها نحو مصير غامض، أبعد ما يكون عن «الحلم الصهيوني».

فكثير من قادة اليسار “الإسرائيلي” وزعماء المعارضة يعتقدون أن الدولة “الإسرائيلية” باتت معرّضة لدفع أثمان فادحة من جراء السطوة المتزايدة لنفوذ تيارات اليمين الأصولية- التوراتية المتطرفة.

فهم يرون أن هذه الهيمنة لليمين المتطرف على أهم مفاصل الدولة تجعلها معرّضة للخطر، لأن التنظيمات والأحزاب اليمينية مستعدة دائماً للتستر على جرائم الحكم مقابل أن تحصل على هذه الفرص التي لا تريد التفريط فيها.

والهجوم العنيف الذي شنّه نتنياهو على الشرطة وقائدها العام روني الشيخ، في أعقاب انتشار خبر تناول استئناف الشرطة قريباً التحقيق معه في ثلاثة ملفات يشتبه فيها بارتكابه جنايات فساد، خلق تساؤلات حول حقيقة دوافع هذا الهجوم من جانب نتنياهو، وظهرت ترجيحات تقول إنه يعدّ لإجراء انتخابات مبكرة تعطل تحقيقات الشرطة، ثقة منه أنه يحظى بتعاطف أوساط اليمين والمتدينين، ويتوقّع أن يتلقّى من ناخبيه ضوءً أخضر لتكبيل يدي الشرطة ومنعها رسمياً من تقديم توصيات إلى المستشار القضائي للحكومة تستند إلى تحقيقاتها، يمكن أن تدفع به للخضوع إلى المحاكمة، خصوصاً بعد أن فشل أنصاره في استصدار تشريع من الكنيست يمنع التحقيق الجنائي معه. ولعل هذا ما دفع زعماء المعارضة إلى مهاجمة نتنياهو بعنف على نحو ما جاء على لسان إيهود باراك رئيس الحكومة الأسبق بقوله: «إن نتنياهو، وهو في طريقه إلى أسفل، مستعدّ لحرق الدولة وملاحقة مؤسساتها في شكل حقير وخطير»، وهي كلها مؤشرات تكشف الجانب الآخر المعتم من الصورة لدولة الاحتلال ومستقبلها.

***

msiidries@gmail.com

 

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

اللهاث وراء سراب التسوية

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 1977، أقلعت طائرة أنور السادات، رئيس أكبر دولة عربية، ...

للتطرف أسباب

سامح فوزي

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    فى ورشة عمل ضمت الأزهر، وجامعة الدول العربية، واليونسكو حول «الشباب والتطرف» منذ أيام ...

نحو استنهاض الحالة القومية العربية النهضوية التحررية ….!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  (لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس)   بينما يغرق العرب وينخرطون بالوكالة في ...

الانقلابات الحديثة ليست بالضرورة عسكرية

جميل مطر

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

    تقول إحصاءات أعدتها مراكز بحوث غربية إن ما جرى تصنيفه من أحداث في أفريقيا ...

الليبرالية المحافظة.. خياراً للعالم العربي

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    بعد فشل التجارب «الاشتراكية» التي عرفتها جل الجمهوريات العربية في العقود الماضية وإخفاق مشروع ...

ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطنى: مصر نموذجًا

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    فى الآونة الأخيرة كانت الذكرى المئوية لثورة أكتوبر الاشتراكية لعام 1917 فى روسيا. وبهذه ...

عالمُنا.. وعالَم التعصب والتطرف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كم نحتاج في عالمنا، المُرهَق بالأزمات والحروب والمجاعات، الغارق بالدماء، والمَسكون بالتعصب والتطرف والمكر ...

الذكرى المئوية لوعد بلفور

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

    على رغم النكبات المتتالية التي تعرض لها الشعب الفلسطيني، وما قدمه من تضحيات جسيمة ...

بعد عودة الحايس

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كان وقوع نقيب الشرطة «محمد الحايس» أسيراً في حادث الواحات الإرهابي، إحدى الصدمات الكبرى ...

ما العمل؟

د. بثينة شعبان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    بعد مئة عام من وعد بلفور وكل ما سبقه وكل ما تلاه، وبعد مئة ...

النأى بالنفس فى السياق اللبنانى

د. نيفين مسعد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    كان رئيس الوزراء اللبنانى السابق نجيب ميقاتى أول من استخدم مصطلح «النأى بالنفس» إبان ...

مشاهد من الانتخابات القادمة في العراق

مكي حسن | السبت, 18 نوفمبر 2017

    لم يعد العراق وطنا جغرافيا وكيانا سياسيا بكل أبعاد ومعاني هذين المصطلحين بعد عام ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17869
mod_vvisit_counterالبارحة30698
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع142941
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر877561
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47191231
حاليا يتواجد 7033 زوار  على الموقع