موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

مئوية الثورة الروسية.. وداعًا لينين

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في مئوية الثورة الروسية بدت احتفالات الكرملين خجولة وخافتة، كأن المناسبة لا تتعلق بواحدة من أهم الثورات في التاريخ الحديث.

كان ذلك مقصودًا؛ خشية أن تفضي إلى نوع من الشرعية على التغيير بالقوة وهز الاستقرار،

بعد سنوات من الاضطرابات التي أعقبت سقوط الاتحاد السوفييتي السابق، كما أنها قد تؤثر بالسلب على صورة الرئيس «فلاديمير بوتين»، الذي يتطلع لدورة جديدة مطلع العام المقبل.

حسب تصريحات منسوبة للمسؤولين عن احتفالات المئوية، فإن الثورات ترادف الخراب وتجلب الموت والدمار. التصريحات - ذاتها- تسطيح ممنهج للثورة الروسية، ولأي ثورة كبيرة أخرى في التاريخ الحديث.

بإيقاع عدد السنين، قرن كامل، فإن مثل هذه المناسبات تمثل فرصة جدية للمراجعة والتساؤل عن الثورة وأسبابها، كيف نجحت ولماذا انكسرت، حوادثها وتحولاتها، أزماتها الداخلية وآثارها في بنية النظام الدولي.

لم يحدث شيء من ذلك، وكاد التجاهل أن يكون كاملا. على العكس تماما تبارى الفرنسيون، باختلاف توجهاتهم ومواقفهم من ثورة بلادهم عندما مر عليها قرنان، في فتح كل الملفات والبحث عن أي وثائق جديدة تكشف وتنير ما غمض من أحداث وإعادة النظر في أدوار رموزها المتصارعة والتراجيديات الإنسانية، التي صاحبت صعودها قبل الذهاب إلى المقصلة.

إذا ما لخصت الثورة الفرنسية في مشاهد المقصلة، فإننا لا نكاد نعرف عنها شيئاً، فقد كانت نقطة تحول فاصلة في التاريخ الإنساني كله، حيث أفضت إلى صعود طبقات جديدة وأفكار جديدة، وذبول طريقة في الحكم تنتسب إلى القرون الوسطى الأوروبية.

بعد سنوات طويلة من الاضطرابات والانقلابات في بنية السلطة استقرت فرنسا كجمهورية دستورية حديثة، وسرت مبادئها في أنحاء العالم، كما ساعدت على إرساء العهد الدولي لحقوق الإنسان، السياسية والمدنية. كان ذلك أفضل ما تخلف عن الثورة الفرنسية.

بذات القدر فإن أفضل ما ينسب للثورة الروسية أنها ساعدت على إرساء العهد الدولي لحقوق الإنسان، الاجتماعية والاقتصادية. كانت أول ثورة اشتراكية في التاريخ الإنساني.

ذات مرة كتب الفيلسوف الوجودي الفرنسي «جان بول سارتر» أن «لكل قرن فلسفة تهيمن عليه». وكان تقديره أن الماركسية الفلسفة الأكثر تأثيراً ونفاذاً في قصة القرن، رغم أنه يقف على الجانب الآخر في صراع الأفكار الكبرى.

صعود وتراجع الماركسية داعٍ بذاته لإعادة النظر والتفكير. لعقود طويلة أثرت وألهمت نصف البشرية تقريبًا قبل أن تنكسر شوكتها بانهيار سور برلين يوم (9) نوفمبر/ تشرين الثاني عام (1989).

في شريط سينمائي ألماني أنتج عام (2003) باسم «وداعاً لينين» لخّص مشهد واحد بعض تراجيديا ما جرى بعد انهيار ذلك السور، الذي أعقبه سقوط الاتحاد السوفييتي نفسه.

ظهرت في المشهد الرمزي مروحية تحلق فوق العاصمة الألمانية برلين متدلياً منها بحبال من صلب تمثال ضخم لزعيم الثورة البولشيفية «فلاديمير لينين»، بينما ناشطة في الحزب الشيوعي الألماني تؤمن بأفكاره ترقب المشهد غير مصدقة. المروحية مالت قليلاً فبدت حركة التمثال كأن «لينين» يريد أن يصافح تلك السيدة الألمانية المصافحة الأخيرة. أراد الشريط السينمائي أن يقول إن كل شيء انتهى، وأن عصرًا ألمانيًا جديدًا بدأ للتو بإعلانات اﻟ«كوكاكولا» والمنتجات الغربية في شوارع الشق الشرقي من برلين.

باليقين لا توجد ثورة واحدة في التاريخ خالدة. من زاوية ما - صحيحة وموضوعية- انقضت الثورة الروسية بكل ما حملته من تجربة في الحكم خلف الأستار الحديدية، ومن تراجيديات سياسية وفكرية وإنسانية في الصراع على السلطة بعضها دموي، وما تولد عنها من سياسات أسست قبل نهاية الحرب العالمية الأولى بعام واحد لتحول جوهري في بنية النظام الدولي أخذ مداه عقب الحرب العالمية الثانية.

بعد تلك الحرب انقسم العالم إيديولوجيا واستراتيجياً واقتصادياً إلى معسكرين كبيرين، وتصارع على النفوذ قطبان هما الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة؛ فيما يعرف ﺑ«الحرب الباردة»، التي انتهت بانهيار سور برلين وحلف «وارسو» - الذي يقابل حلف «الناتو» على الجانب الآخر مع تفكك ما كان يطلق عليه المنظومة الاشتراكية.

حاولت مجموعة دول عدم الانحياز بقيادة «جمال عبد الناصر- مصر» و«جواهر لال نهرو- الهند» و«جوزيف بروز تيتو- يوغوسلافيا» اختراق القطبية الثنائية وفق مبادئ «باندونج».

لم يكن يعني ذلك الوقوف على مسافة متساوية بين المعسكرين المتصارعين، فقد كان التحرر الوطني القضية الأكثر مركزية على أجندة الدول المستقلة حديثا.

بانفراد القوة الأمريكية بالنظام الدولي تعرض العالم العربي - أكثر من غيره- لما يشبه التحطيم الكامل لصالح ما تطلبه «إسرائيل»، على ما جرى في العراق مثالا.

كان مثيرًا أن أكثر من ابتهجوا لسقوط الاتحاد السوفييتي هم أنفسهم الذين دفعوا أغلب الفواتير. لم يعد لإرث «لينين» ذات الأثر الفكري والسياسي، الذي ساد أغلب سنوات القرن العشرين. لكنه أسس لنظرة أخرى تتجاوز شخصه إلى حركة المجتمعات في طلب العدالة الاجتماعية.

ما لا يدركه «بوتين»، الذي كاد أن يكون قد تجاهل مئوية الثورة في بلاده، أن الثورات تنقضي لكن آثارها تبقى تحت الجلد السياسي.

هو نفسه أسير ظلال رجلين في الكرملين أسسا لاستراتيجية الأمن القومي الروسي، التي يتبع خطوطها الرئيسية، لبناء قوة إمبراطورية واسعة النفوذ والتأثير، حتى لو اختلفت المقاربات والأهداف: «بطرس الأكبر» أهم القياصرة وأكثرهم إلهاما.. و«فلاديمير لينين» قائد الثورة ومفكرها الأبرز.

قد يصح - من زاوية واقعية مباشرة- رثاء الثورة الروسية بعنوان: «وداعاً لينين»، غير أن إرث التاريخ يستحيل حذفه على هذا النحو المبسط والمخل.

 

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48925
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع121847
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر485669
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55402148
حاليا يتواجد 3912 زوار  على الموقع