موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

الأردن وسوريا... حراك لم يبلغ حجم المصالح

إرسال إلى صديق طباعة PDF


خلال الأشهر القليلة الفائتة، انتعشت آمال الأردنيين بقرب فتح المعابر الحدودية مع سوريا، سيما بعد بدء تطبيق تفاهمات خفض التصعيد جنوباً من ضمن مسار أستانا (...) وبدا أن العام الجاري لن يودع أيامه الأخيرة قبل أن تعود حركة الأفراد والبضائع والخدمات إلى سابق عهدها بين البلدين الجارين،

ومن سوريا وصولاً إلى لبنان، وربما إلى الأسواق الأوروبية جرياً على ما كان معمولاً به قبل اندلاع الأزمة في العام 2011.

لكن الأيام تمضي، فيما الوضع على المعابر والحدود ما زال على حاله، صحيح أن منسوب العنف والمواجهات المسلحة في جنوب سوريا تراجع أخيراً، لكن التفاهمات حوله ما زالت هشة وقابلة للانتكاس، سيما في ضوء موقف إسرائيلي ملتبس حيالها، ومعلومات مؤكدة عن تواطؤ تل أبيب مع جبهة النصرة في حزام القنيطرة، ودعمها لها بحجة أنها أقل تهديداً لأمنها من حزب الله والمليشيات الإيرانية، فيما الالتباس ما زال يغلف الموقف الأمريكي أيضاً شرق السويداء، وما يحيط بقاعدة “التنف” من غموض حول دورها ومهامها ومستقبل وجودها كذلك.

وقد ازداد الوضع تعقيداً بعد قيام كل من واشنطن وتل أبيب، على نحو متزامن، ولا ندري إن كان منسقاً، بتصعيد الموقف على جبهتي القنيطرة وشرق السويداء... النصرة تشن هجوماً دامياً على بلدة الحضر، وإسرائيل تتعهد بحمايتها وتوفير الدعم العسكري واللوجستي لها... ومعسكر “التنف” يفتح أبوابه لفلول الجماعات المسلحة في البادية الشرقية، لإعادة تجميعهم وتأهليهم للقيام بأدوار لا يمكن الوثوق بأنها تستهدف “داعش” حيث التنظيم الإرهابي الأكثر دموية في التاريخ المعاصر، يفقد آخر جيوبه ومعاقله في كل من سوريا والعراق.، سيما بعد استعادة القائم ودير الزور.

الأردن أظهر اهتماماً جدياً، على الأقل منذ مطلع العام الجاري، لتسهيل التهدئة جنوباً وتسريع فتح المعابر الحدودية، شارك بفاعلية - من موقع المراقب- في مسار أستانا، ولعب دوراً تجسيرياً لتفعيل غرفة العمليات الأمريكية- الروسية- الأردنية، وبعث برسائل إيجابية لدمشق (لقاء بطرسبيرغ بين عاطف الطراونة ونظيره السوري)، ودائماً بهدف تحقيق ثلاث مصالح أساسية:

الأولى؛ إبعاد شبح التهديدات الإرهابية والحليولة دون وصول “الميليشيات المذهبية” إلى خط حدوده مع سوريا... الثانية؛ تأمين فتح المعابر واستئناف التجارة وحركة السلع والأفراد من وإلى سوريا ولبنان... والثالثة؛ تمهيد الطريق لإعادة ما بين 200- 300 ألف لاجئ سوري يقيمون في الأردن ويتحدورن من المناطق الجنوبية.

لكن من الواضح أن هذه الجهود لم تكن كافية بالقدر الذي يسمح بتحقيق هذه التطلعات والمصالح... فلا التهدئة استقرت وتوطدت، بل يبدو الوضع مرشحاً لجولات جديدة من الاحتكاك والتصادم بفعل ما يجري في “التنف” و“الحضر”... فلا الحدود والمعابر فتحت على الرغم من انتعاش الآمال والرهانات على قرب فتحها... ولا اللاجئون، بعضهم، عادوا او هم بصدد العودة جراء ذلك كله.

في الحديث عن المعابر على وجه التحديد، جرت اجتماعات متعددة الأطراف وفي غير مكان، وبمشاركة أطراف متعددة، لكنها لم تصل لنتيجة بعد... فالفصائل المسلحة تريد مقاسمة الحكومة السورية بعائدات الجمارك ورسوم العبور على معبر نصيب- جابر، وهذا ما لم تقبل به الحكومة السورية، ولن تقبل به... والمعارضة لم تخل مواقعها ولم توافق على إخلاء هذه المواقع التي تمتد من خط الحدود إلى مسافة ليست بعيدة عن الشيخ مسكين... والمعارضة وإن قبلت بعودة مدنية سورية رسمية إلى المعبر، إلا أنها ما زالت مستمسكة بدورها الأمني والعسكري فيها وحولها، وما زالت تصر على رفع راياتها بديلاً عن العلم السوري... والمعابر التي تعرضت للنهب والسلب والتخريب، ما زالت بحاجة لمن يعيد ترميمها وتجهيزها.

الفصائل المسلحة التي هُزمت استراتيجياً في سوريا، ما زالت تبحث عن نجاحات تكتيكة في بعض المواقع والجيوب التي ما زالت تسيطر عليها، وبعضها ما زال مرابطاً على امتداد حدود الأردن ومعابره مع سوريا... مثل هذا الأمر يستوجب تحركاً أردنياً أكثر فاعلية، إما باتجاه إتمام المصالحات بين هذه الفصائل والحكومة السورية، أو بالتنسيق مع دمشق، مباشرة وليس عبر الوسيط الروسي فحسب، لدفع هذه الفصائل بعيداً عن المعابر، توطئة لفتحها، فمصالح الأردن الكبرى في سوريا ومعها، انطلاقاً من هذه المنطقة بالذات، لا يمكن ربطها بحسابات أمراء الحرب وصراعاتهم على الغنائم بعد أن عزّت المساعدات وانكمش السخاء الخليجي كما كشف حمد بن جاسم مؤخراً.

المناخات الإيجابية التي تخيم على أعمال غرفة العمليات الثلاثية (الأردن، روسيا والولايات المتحدة)، لا تعني أن ثمار هذا التنسيق قد باتت ناضجة، والأرجح أن الأردن أكثر من غيره، له مصلحة في دفع مسار التسويات والمصالحة وتطبيع الأوضاع على الجبهة الجنوبية، وهي مهمة متعذرة ما لم يجر تطبيع العلاقات مع دمشق مباشرة، وأحسب أن خطوة جدية في هذا الاتجاه يجد أن تصدر عن الأردن، وبحكم شبكة المصالح الكبيرة التي يتيعن حفظها وتعظيمها والدفاع عنها.

الأردن أعلن أنه لن يتعامل إلا مع جهة رسمية سورية على المعبر، وهذا موقف صحيح... والأردن لا يكف عن التحرك وإرسال البرقيات المحملة بالاستعدادات الإيجابية للتعاون مع دمشق، وهذا صحيح أيضاً... والأردن متحمس لمنطقة خفض التصعيد الجنوبية، وهذا صحيح... لكن الأهم من كل هذا وذاك، أن مصالحنا في سوريا، انطلاقاً من جنوبها، تبدو أكبر بكثير من الجهود المبذولة من أجل صيانتها واستراجعها، والمؤكد أننا بحاجة لمضاعفة هذا الجهد ليلتقي مع حجم هذه المصالح.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين في ميزان الكذب العربي الكبير

حسن العاصي

| الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

    في هذه المرحلة التي تتعرض فيها القضية الفلسطينية لأقذر المؤامرات وأخطرها بهدف تصفيتها، بات ...

حين تغدو الأمازيغية ورقة حزبية....!؛

د. فؤاد بوعلي

| الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

    مرة أخرى يصر حزب سياسي على استعمال الأمازيغية في صراعاته الحزبية. إذ لا يخطئ ...

معركة الخان الأحمر

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

    أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، السبت الماضي، بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي قرر وقف هدم قرية ...

العولمة وآثارُها المدمّرة على السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 22 أكتوبر 2018

    اعتاد دارسو العولمة، من الباحثين الغربيين والعرب، وخاصة من حلّلوا آليات اشتغالها التدميرية، أن ...

قتل المرأة في العراق حلال!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

أضيفت الى سلسلة التصفيات المستشرية، في جميع انحاء العراق، أخيرا، حملة تصفية، منهجية، تستهدف نسا...

عن المعبر واللاجئين

عريب الرنتاوي

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

احتفى الأردنيون كل على طريقته بافتتاح معبر جابر/ نصيب الحدودي مع سوريا... الكثرة الكاثرة كان...

وسط أوروبا.. مصدر قلق

جميل مطر

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    «ما إن تأتي سيرة وسط وشرق أوروبا، إلا وأسرعت أتصفّح موسوعتي التاريخية».. عبارة سمعت ...

ليست إسرائيل وحدها

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    لاشك أن إسرائيل ككيان استعماري عنصري مجرم تتحمل المسؤولية الأولى عن معاناة الشعب الفلسطيني ...

اللاجئ والأونروا وحق العودة في دائرة الخطر

معتصم حمادة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    عندما تمّ التوقيع على اتفاق أوسلو، باتت ملامح الخطر الوشيك على حق اللاجئين في ...

مانويل مسلم جبهةُ مقاومةٍ وجيشُ دفاعٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 21 أكتوبر 2018

    يشكك بعض المراقبين من الذين يسكنهم الغيظ ويملأ قلوبهم الحقد، في صحة ودقة تصريحات ...

العدو الأقبح في التاريخ

د. فايز رشيد

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    العنوان هو التوصيف الطبيعي للعدو الصهيوني, فهو يستأهل أكثر من ذلك, فالصهاينة وحوش في ...

دعونا نتعلم من تجارب قرن كامل!

د. سليم نزال

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قرن كامل مر و العرب يسعون ان يكون لهم كيان فى هذا العالم .مروا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8161
mod_vvisit_counterالبارحة54476
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع173272
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1263410
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59402855
حاليا يتواجد 3820 زوار  على الموقع