موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

عاصمة الأردن الجديدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


كغالبية الأردنيين، فوجئت بقصة «العاصمة السياسية الجديدة» للأردن. وغلبت على ردود الفعل الشعبية السخرية بالمقارنة بالعاصمة التي أعلن عنها السيسي، والتي دافع عنها بكونه «يحق للمصريين أن يحلموا» بمشاريع ضخمة، فيما جيوب الشعب خاوية حتى من كلفة الخبز.. كما حالنا.

ولكن لكون رئيس حكومتنا أكد أن الخزينة لن تتحمل، والأهم لن تقترض، كلفة إنشاء العاصمة الجديدة، فإننا نأخذ إعلانها مأخذ الجد ونساهم هنا برؤيتنا لجدوى المشروع، وحتى لجهة أين ينبغي أن يقام، قبل أن يتم اختطافه ككل المشاريع التي دفعنا للخاطفين فديتها.. ومع ذلك لم نرها تتحقق.

 

نبدأ بموقع العاصمة الجديدة، ونرى أن إنشاءها يجب أن يكون لجهة الجنوب على الطريق الصحراوي الواصل للعقبة. فالأرض منبسطة (طبيعة عمان الجبلية إحدى أسباب أزماتها، وجبليّ مثلها محيطها الغربي والشمالي)، وخالية من بعد مباني مطار عمان الدولي، الذي وجدوده قريباً من العاصمة السياسية ضروري. ويتفرع من الطريق الصحراوي طريق تؤدي للحدود العراقية. وهي ميزة تجارية تستوجب الاستثمار بإحياء تلك الطريق التي تربط ميناء العقبة بالعراق وسوريا بخاصة بعد فتح معبري طريبيل ونصيب، كما تربط شاطئ العقبة بالقادمين براً من العراق، ومن الشمال الذي لا يقف عند سوريا ولبنان بل يصل لتركيا وروسيا وأوروبا. فرغم توفر منتجعات شاطئية كثيرة ورخيصة في تركيا وأوروبا، فإن العقبة ستكون قادرة على المنافسة شتاء كما المنتجعات المصرية على البحر الأحمر.

وعدم التصاق العاصمة الجديدة بعمان (كما يقول الإعلان عن المشروع) هام لجهة أن المنطقة بينهما ستملأ تلقائياً وبأسرع مما يخطط لإنجاز المشروع، أي بأقل من خمس سنوات، عن طريق القطاع الخاص، دون أية كلفة على الحكومة بل وباستفادة الأخيرة من عوائد تنظيم ورخص بناء وغيرها. ومكسب عمان الرئيس يتمثل في إحيائها سياحياً كمدينة أثرية، وأيضاً كمدينة حديثة متعددة الإطلالات كونها لا تقوم فقط على سبعة جبال (كما عُرفت عند نشوئها) بل باتت تقوم على ما يزيد على العشرين جبلاً.. ولكن السياحة فيها تتعثر بالمباني التجارية (وحتى بعض المصانع) والوزارات والدوائر الرسمية وبأزمة السير التي ينتجها كل هذا.

وفائدة أخرى لاختيار هذا الموقع تتمثل في إنعاش استثمار مالي وبشري حكومي جرى من قبل ويواجه صعوبات وعدم إقبال لبعده عن عمان وعدم توفر مواصلات مناسبة، وهو جامعات الجنوب. كما أن تيسير، ليس فقط الوصل بمحافظات الجنوب، بل هو هنا الاقتراب الجغرافي من العاصمة السياسية- الإدارية، سينتج إقبالاً على الاستثمار في الجنوب الغني بالثروات المعدنية والطبيعية.

والأهم من هذا كله، الأثر السياسي والثقافي والأمني. فمحافظات الجنوب تشعر (محقة) بالتهميش، بل وبالغربة عن عمان وبخاصة عن الحكومة والمسؤولين والمتنفذين الذين يتمركزون في غرب عمان حيث الوزارات والدوائر العامة ومقار كبريات الشركات المحلية والعالمية. وكلها لا يراها أهل الجنوب إلا لماماً على هامش زيارة اضطرارية لعمل، ويعتبرونها (وبخاصة غربها) قطعة مستوردة من الخارج لجهة نمط حياتها وخدماتها المتطورة.. ما ينتج شعوراً بالعداء للحكومة والمؤسسات الرسمية التي ولّدت ثراء فاحشاً مستجداً في أغلبه، فيما كرّست فقراً في الجنوب يفترض أن يكون تجاوزه الزمن. ويعكس حقيقة الأمر ما كتبه أحد سكان شرق عمان في صحيفة قبل بضعة أعوام، عن مغامرته إذ استقل سيارة تاكسي لمنطقة دابوق (حيث القصور الملكية وفلل كبار المسؤولين وأغلب أثرياء البلد)، وجرأته تمثلت في النزول من التاكسي والتجول على قدميه في شوارع دابوق.. وأن الأمر تم بسلام، وكأنه توقع أن يستوقفه أحدهم مستعلماً عن هدفه وأن يطرد، أو حتى يجري توقيفه أمنياً!

وغني عن القول أن التقارب المفتعل، كإرسال وفود رسمية للجنوب، بل وحتى ذهاب وفود شعبية، لا ينتج تقارباً ثقافياً واجتماعياً، بل هو يؤكد أن القادمين من عمان هم الآخرون حتى لو كانوا وفداً شعبياً أو حتى عشائرياً. والمستثمرون المحليون (وليس العرب أو الأجانب بالضرورة) الذين توجهوا للجنوب عوملوا باعتبارهم غرباء جاؤوا ليستفيدوا من ثروات أهل الجنوب، فجرى محاولة فرض توظيف شكلي لبعض أبناء الجنوب كنوع من الضريبة المحلية، كما تفرض الحكومة (المصنفة غرب عمّانية) ضرائبها على أهالي الجنوب. نشر وترسخ الوعي والمعرفة بالاستثمار في المحافظات البعيدة والمهمشة يستحيل في ظل تكريس ذلك البعد وذلك التهميش بدرجة تصعيب التواصل المباشر على الأرض.

هذا إن افترضنا أن مشروع العاصمة الجديدة يهدف لما فهمناه منه.. إما إذا صحت مخاوفنا من كون كل ما أسمي انتخابات لا مركزية بلا مهمة محددة لمن أوصلوا لمقاعدها سوى الموافقة على تخصيص أراضي المحافظات «للاستثمار».. فإن مشروع العاصمة الجديدة لن يكون أكثر من وهب (يسبقه سلب باسم الاستملاك) أراض لمن يسمّون مستثمرين دون بيان أهداف كالتي بيّنا هنا، وغيرها المتحقق من هكذا مشروع ولا يتسع له حيز مقالتنا.. فإن ما سينتج هو مفاقمة للسلبيات الاقتصادية والسياسية والأمنية القائمة الآن والمرشحة أساساً للتفاقم بعد تسرب عناصر داعش الباحثة عن حاضنات.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49042
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع121964
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر485786
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55402265
حاليا يتواجد 3865 زوار  على الموقع