موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

هل تنفجر الأوضاع في قطاع غزة…؟؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بات من الواضح بعد عملية الإغتيال الفاشلة التي تعرض لها مدير الأجهزة الأمنية في قطاع غزة اللواء توفيق أبو نعيمة وتفجير النفق الهجومي الخاص بسرايا القدس التابعة للجهاد الإسلامي ،والذي نتج عنه استشهاد 8 مقاومين منهم اربعة من قادة سرايا القدس،أن الاحتلال أولاً يريد ان يغير قواعد الإشتباك،بمعنى ان يمتلك القيام بعمليات عسكرية،تحت ذريعة قيام قوى المقاومة بحفر انفاق او تطوير منظومتها الصاروخية أو حتى التزود بالسلاح،دون ان يرى بذلك خرقاً للهدنة،وان فصائل المقاومة ليس من حقها الرد على ذلك،وكذلك يريد أن يعمل على تفجير الأوضاع الأمنية وزعزعة الاستقرار والأمن في قطاع غزة،كما يستهدف خلط الأوراق،ومنع أي تقدم فلسطيني على طريق تحقيق المصالحة الفلسطينية،فالإحتلال بهذه العملية وعملية الإغتيال الفاشلة،أراد ان يبعث بعدة رسائل للمقاومة الفلسطينية ومن يقف خلفها ويقدم لها الدعم المادي والعسكري،أولى هذه الرسائل بأن موافقته على المصالحة تتطلب قطع العلاقات مع طهران،ولكن حماس ردت على ذلك بتوثيق علاقاتها مع طهران،عبر زيارة وفد قيادي من حماس أغلبه من كتائب عز الدين القسام برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي لحماس القائد صالح العاروري مطلوب رقم واحد لدولة الاحتلال وأجهزتها الأمنية،والذي اكد من طهران على أن علاقة حماس بطهران فوق ممتازة وطهران الداعم العسكري والمالي رقم واحد للمقاومة الفلسطينية،والرسالة الثانية بأنه المصالحة للموافقة عليها اسرائيلياً تتطلب نزع سلاح المقاومة من صواريخ بكافة أحجامها واشكالها ومداياتها،وكذلك تدمير الأنفاق،والرد الفلسطيني بان المقاومة لن تنزع سلاحها،فالمحتل ما زال جاثم على ارضنا بكل تمظهراته عسكريا واقتصاديا وامنيا،ومن حق الشعب الفلسطيني خوض النضال بكافة اشكاله،فقد يتم بحث دور سلاح المقاومة،بعد تحقيق تسوية سياسية تلبي الحد الأدنى من حقوق شعبنا الفلسطيني في دولة كاملة السيادة على حدود الرابع من حزيران /1967 دون مستوطنات وعاصمتها القدس ودون تنازل عن حق العودة.

 

الاحتلال في هذه الجريمة التي نفذها بحق قادة ومقاومين فلسطينيين،يعتقد بان الظرف السياسي الان قد يمنع قوى المقاومة وبالذات حركتي حماس والجهاد الإسلامي، من الرد على هذه الجريمة،فحركة حماس معنية بتدعيم وتوثيق علاقاتها مع مصر،وهي ترى بانها لن تخرق وقف اطلاق النار والتفاهمات،حيث ان النفق كان يمتد الى تحت مستوطنات غلاف غزة،ولذلك الرد لا يشكل خرقاُ الاتفاق والتفاهمات بهذا الشأن.وكذلك ترى الأجهزة الأمنية والمستوى العسكري الإسرائيلي،بأن شعبنا واهلنا في قطاع غزة والذين عانوا وما زالوا يعانون من حصار جائر وظالم غير معنين أن تنفجر الأوضاع وتتطور الى حرب شاملة،وخاصة بأن قطاع غزة عانى من ثلاثة حروب فرضها الاحتلال عليه خلال ست سنوات.

والرسالة الثالثة التي أراد ان يوجها الإحتلال ،هي بأنه على حماس أن تعمل على إطلاق سراح جنودها ومواطنيها المأسورين لدى الحركة في قطاع غزة…وربما الأوضاع أبعد من ذلك فالمحتل يريد ان يجر قطاع غزة الى حرب شاملة من اجل تدمير قدرات المقاومة من السلاح الإستراتيجي الصواريخ،والتي أصبحت تصيب عمق دولة الاحتلال،والتي من شانها ان تفرض حظراً جوياً على مطار اللد الدولي،ناهيك عن الشلل الإقتصادي،وأيضاً تدمير الأنفاق والبنية التحتية لقوى المقاومة.

الرد من قبل فصائل المقاومة،وأجنحتها العسكرية،يجب ان لا يكون على غرار ما جرى في هبة الأقصى،تصريحات نارية و”هوبرات” إعلامية امام الكاميرات ووسائل الإعلام دون فعل على أرض الواقع،من شأنها ان تصيب الشارع الفلسطيني بحالة كبيرة من الإحباط وفقدان الثقة.ومن هنا تأتي أهمية تشكيل غرفة عمليات مشتركة تضم كل مكونات ومركبات الطيف العسكري الفلسطيني،يعهد اليها بالرد من عدمه شريطة ان تكون جاهزة لكل الإحتمالات،بما فيها الرد العسكري الموحد،والتي تأتي في سياق الدفاع عن النفس ضد جرائم يرتكبها الإحتلال بحق شعبنا الفلسطيني،وانا اعتقد جازماً بأن هذا القرار الإسرائيلي بالتصعيد قد جرى توظيفه سياسياً من قبل نتنياهو،فهو يريد عملية عسكرية من شأنها ان تقوي وتزيد من شعبيته في الشارع الإسرائيلي،بعد مسلسل الفضائح الذي يلاحقه بالرشاوي والفساد في ملفات 1000 و 2000 و3000 والتي من شانها تهديد مستقبله السياسي،ولذلك هذا القصف الصاروخي،له اهداف أخرى غير القتل والتدمير للأنفاق،له هدفا أن يكون خشبة انقاذ لنتنياهو،والتصعيد اتجاه قطاع غزة وليس تجاه حزب الله،مرتبط بحجم الثمن الذي ستدفعه دولة الاحتلال وجبهتها الداخلية في حال شنها حرب على حزب الله اللبناني،فترسانته العسكرية أكثر بكثير من ترسانة المقاومة الفلسطينية،وهي أشد فتكاً وتدميراً،ناهيك عن ان الحزب،قد ينقل المعركة الى داخل أراضي شمال فلسطين،وهذا سيلحق ضرراً بالغاً بالجبهة الداخلية الإسرائيلية ،تلك الجبهة التي نعرف بأن قدراتها على الصمود طويلاً تحت قصف متواصل صعبة جداً،وربما تحدث فيها حالة من الإنهيارات،اذا ما سقطت مئات بل ألآلاف الصواريخ على المدن والمنشئات والمصانع والقواعد والمطارات العسكرية الصهيونية.

هذا العدوان والغطرسة والعنجهية الإسرائيلية،تضع قياداتنا وفصائلنا أمام مسؤوليات كبيرة،في صلبها الإسراع في إنهاء حالة الإنقسام التي تسير بوتائر بطيئة،وكذلك رفع العقوبات المفروضة على القطاع من قبل الرئيس،حيث ان ظروف وأوضاع أهلنا وشعبنا في قطاع غزة الاقتصادية والحياتية صعبة جداً،وهذا العقوبات تفاقم وفاقمت من الأزمات الحياتية والإقتصادية والمعيشية والصحية وغيرها،وأيضاً من الهام جداً أن لا تسمح قوى وفصائل المقاومة للإحتلال بالعمل على تغيير قواعد الإشتباك،او فرض حقائق ووقائع جديدة تساهم دول عربية وأمريكا والغرب الإستعماري على تمريرها من خلال تشريع ما يقوم بها الاحتلال من عدوان.

في هذه المرحلة بالذات سنشهد المزيد من التصعيد من قبل الإحتلال الصهيوني،حيث يريد أن يفشل المصالحة بالنار والتخريب وتفجير الأوضاع،والرسائل بالنار تتعدى فصائل المقاومة الفلسطينية،فهي موجهة الى طهران وحزب الله على وجه الخصوص،بأن إسرائيل لن تسمح لكم بتزويد المقاومة الفلسطينية بأسلحة تقيم توازن رعب،وستسهدفون كما تستهدف قوى المقاومة في القطاع.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

بين الديمقراطية والليبرالية

د. علي محمد فخرو

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    هناك خطأ شائع بأن الليبرالية والديمقراطية هما كلمتان متماثلتان في المحتوى، والأهداف. هذا قول ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21506
mod_vvisit_counterالبارحة40323
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع220718
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر621035
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56539872
حاليا يتواجد 2735 زوار  على الموقع