موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

هل تنفجر الأوضاع في قطاع غزة…؟؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بات من الواضح بعد عملية الإغتيال الفاشلة التي تعرض لها مدير الأجهزة الأمنية في قطاع غزة اللواء توفيق أبو نعيمة وتفجير النفق الهجومي الخاص بسرايا القدس التابعة للجهاد الإسلامي ،والذي نتج عنه استشهاد 8 مقاومين منهم اربعة من قادة سرايا القدس،أن الاحتلال أولاً يريد ان يغير قواعد الإشتباك،بمعنى ان يمتلك القيام بعمليات عسكرية،تحت ذريعة قيام قوى المقاومة بحفر انفاق او تطوير منظومتها الصاروخية أو حتى التزود بالسلاح،دون ان يرى بذلك خرقاً للهدنة،وان فصائل المقاومة ليس من حقها الرد على ذلك،وكذلك يريد أن يعمل على تفجير الأوضاع الأمنية وزعزعة الاستقرار والأمن في قطاع غزة،كما يستهدف خلط الأوراق،ومنع أي تقدم فلسطيني على طريق تحقيق المصالحة الفلسطينية،فالإحتلال بهذه العملية وعملية الإغتيال الفاشلة،أراد ان يبعث بعدة رسائل للمقاومة الفلسطينية ومن يقف خلفها ويقدم لها الدعم المادي والعسكري،أولى هذه الرسائل بأن موافقته على المصالحة تتطلب قطع العلاقات مع طهران،ولكن حماس ردت على ذلك بتوثيق علاقاتها مع طهران،عبر زيارة وفد قيادي من حماس أغلبه من كتائب عز الدين القسام برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي لحماس القائد صالح العاروري مطلوب رقم واحد لدولة الاحتلال وأجهزتها الأمنية،والذي اكد من طهران على أن علاقة حماس بطهران فوق ممتازة وطهران الداعم العسكري والمالي رقم واحد للمقاومة الفلسطينية،والرسالة الثانية بأنه المصالحة للموافقة عليها اسرائيلياً تتطلب نزع سلاح المقاومة من صواريخ بكافة أحجامها واشكالها ومداياتها،وكذلك تدمير الأنفاق،والرد الفلسطيني بان المقاومة لن تنزع سلاحها،فالمحتل ما زال جاثم على ارضنا بكل تمظهراته عسكريا واقتصاديا وامنيا،ومن حق الشعب الفلسطيني خوض النضال بكافة اشكاله،فقد يتم بحث دور سلاح المقاومة،بعد تحقيق تسوية سياسية تلبي الحد الأدنى من حقوق شعبنا الفلسطيني في دولة كاملة السيادة على حدود الرابع من حزيران /1967 دون مستوطنات وعاصمتها القدس ودون تنازل عن حق العودة.

 

الاحتلال في هذه الجريمة التي نفذها بحق قادة ومقاومين فلسطينيين،يعتقد بان الظرف السياسي الان قد يمنع قوى المقاومة وبالذات حركتي حماس والجهاد الإسلامي، من الرد على هذه الجريمة،فحركة حماس معنية بتدعيم وتوثيق علاقاتها مع مصر،وهي ترى بانها لن تخرق وقف اطلاق النار والتفاهمات،حيث ان النفق كان يمتد الى تحت مستوطنات غلاف غزة،ولذلك الرد لا يشكل خرقاُ الاتفاق والتفاهمات بهذا الشأن.وكذلك ترى الأجهزة الأمنية والمستوى العسكري الإسرائيلي،بأن شعبنا واهلنا في قطاع غزة والذين عانوا وما زالوا يعانون من حصار جائر وظالم غير معنين أن تنفجر الأوضاع وتتطور الى حرب شاملة،وخاصة بأن قطاع غزة عانى من ثلاثة حروب فرضها الاحتلال عليه خلال ست سنوات.

والرسالة الثالثة التي أراد ان يوجها الإحتلال ،هي بأنه على حماس أن تعمل على إطلاق سراح جنودها ومواطنيها المأسورين لدى الحركة في قطاع غزة…وربما الأوضاع أبعد من ذلك فالمحتل يريد ان يجر قطاع غزة الى حرب شاملة من اجل تدمير قدرات المقاومة من السلاح الإستراتيجي الصواريخ،والتي أصبحت تصيب عمق دولة الاحتلال،والتي من شانها ان تفرض حظراً جوياً على مطار اللد الدولي،ناهيك عن الشلل الإقتصادي،وأيضاً تدمير الأنفاق والبنية التحتية لقوى المقاومة.

الرد من قبل فصائل المقاومة،وأجنحتها العسكرية،يجب ان لا يكون على غرار ما جرى في هبة الأقصى،تصريحات نارية و”هوبرات” إعلامية امام الكاميرات ووسائل الإعلام دون فعل على أرض الواقع،من شأنها ان تصيب الشارع الفلسطيني بحالة كبيرة من الإحباط وفقدان الثقة.ومن هنا تأتي أهمية تشكيل غرفة عمليات مشتركة تضم كل مكونات ومركبات الطيف العسكري الفلسطيني،يعهد اليها بالرد من عدمه شريطة ان تكون جاهزة لكل الإحتمالات،بما فيها الرد العسكري الموحد،والتي تأتي في سياق الدفاع عن النفس ضد جرائم يرتكبها الإحتلال بحق شعبنا الفلسطيني،وانا اعتقد جازماً بأن هذا القرار الإسرائيلي بالتصعيد قد جرى توظيفه سياسياً من قبل نتنياهو،فهو يريد عملية عسكرية من شأنها ان تقوي وتزيد من شعبيته في الشارع الإسرائيلي،بعد مسلسل الفضائح الذي يلاحقه بالرشاوي والفساد في ملفات 1000 و 2000 و3000 والتي من شانها تهديد مستقبله السياسي،ولذلك هذا القصف الصاروخي،له اهداف أخرى غير القتل والتدمير للأنفاق،له هدفا أن يكون خشبة انقاذ لنتنياهو،والتصعيد اتجاه قطاع غزة وليس تجاه حزب الله،مرتبط بحجم الثمن الذي ستدفعه دولة الاحتلال وجبهتها الداخلية في حال شنها حرب على حزب الله اللبناني،فترسانته العسكرية أكثر بكثير من ترسانة المقاومة الفلسطينية،وهي أشد فتكاً وتدميراً،ناهيك عن ان الحزب،قد ينقل المعركة الى داخل أراضي شمال فلسطين،وهذا سيلحق ضرراً بالغاً بالجبهة الداخلية الإسرائيلية ،تلك الجبهة التي نعرف بأن قدراتها على الصمود طويلاً تحت قصف متواصل صعبة جداً،وربما تحدث فيها حالة من الإنهيارات،اذا ما سقطت مئات بل ألآلاف الصواريخ على المدن والمنشئات والمصانع والقواعد والمطارات العسكرية الصهيونية.

هذا العدوان والغطرسة والعنجهية الإسرائيلية،تضع قياداتنا وفصائلنا أمام مسؤوليات كبيرة،في صلبها الإسراع في إنهاء حالة الإنقسام التي تسير بوتائر بطيئة،وكذلك رفع العقوبات المفروضة على القطاع من قبل الرئيس،حيث ان ظروف وأوضاع أهلنا وشعبنا في قطاع غزة الاقتصادية والحياتية صعبة جداً،وهذا العقوبات تفاقم وفاقمت من الأزمات الحياتية والإقتصادية والمعيشية والصحية وغيرها،وأيضاً من الهام جداً أن لا تسمح قوى وفصائل المقاومة للإحتلال بالعمل على تغيير قواعد الإشتباك،او فرض حقائق ووقائع جديدة تساهم دول عربية وأمريكا والغرب الإستعماري على تمريرها من خلال تشريع ما يقوم بها الاحتلال من عدوان.

في هذه المرحلة بالذات سنشهد المزيد من التصعيد من قبل الإحتلال الصهيوني،حيث يريد أن يفشل المصالحة بالنار والتخريب وتفجير الأوضاع،والرسائل بالنار تتعدى فصائل المقاومة الفلسطينية،فهي موجهة الى طهران وحزب الله على وجه الخصوص،بأن إسرائيل لن تسمح لكم بتزويد المقاومة الفلسطينية بأسلحة تقيم توازن رعب،وستسهدفون كما تستهدف قوى المقاومة في القطاع.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6111
mod_vvisit_counterالبارحة31419
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع127181
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر607570
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54619586
حاليا يتواجد 2001 زوار  على الموقع