موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

الضغط والابتزاز الأمريكي حمل الأمم المتحدة الموافقة على التقسيم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

بعثت الحكومة البريطانية بتاريخ 8 نيسان 1947 كتاباً إلى الأمين العام للأمم المتحدة تريغفلي طلبت فيه:

 

ـــ إدراج قضية فلسطين في جدول أعمال الدورة العادية المقبلة للجمعية العامة.

 

ـــ دعوة الجمعية العامة إلى عقد دورة استثنائية لتشكيل لجنة خاصة للنظر في قضية فلسطين، ووضع تقرير ورفعه إلى الجمعية العامة في الدورة العادية المقبلة.

عقدت الجمعية العامة للأمم المتحدة دورة استثنائية في 27 نيسان 1947 تلبية للطلب البريطاني. وعند افتتاح الدورة طلب الوفد البريطاني أن يقتصر جدول الأعمال على الاقتراح البريطاني الذي نص على تشكيل لجنة للتحقيق. تقدمت الدول العربية الأعضاء في الأمم المتحدة آنذاك بطلب إدراج انتهاء الانتداب البريطاني على فلسطين وإعلان استقلالها. وقدَّم الاتحاد السوفيتي طلباً بإدراج تعيين لجنة تعمل على تحقيق استقلال فلسطين وإلغاء الانتداب البريطاني في جدول الأعمال.

رفضت بريطانيا والولايات المتحدة الاقتراحين العربي والسوفيتي، وعندما طرحا للتصويت عليهما سقطا وفاز اقتراح بريطانيا بتشكيل لجنة خاصة للأمم المتحدة بشأن فلسطين.

أحالت الجمعية العامة قرارها إلى اللجنة السياسية (الأولى) للبحث في تشكيل اللجنة. وعقدت اللجنة السياسية عدة اجتماعات سادها انحياز بريطانيا والولايات المتحدة وبقية الدول الغربية إلى المزاعم والأكاذيب والخرافات والأطماع التوراتية والتلمودية الصهيونية والاستعمارية ورفضهم لمبادئ الحق والعدالة وحقوق الشعب العربي الفلسطيني المشروعة.

وقررت اللجنة السياسية أن تتألف لجنة التحقيق من إحدى عشرة دولة. وجاء تشكيل اللجنة ضربة قوية للموقف العربي العادل إذ ضمت ثماني دول تابعة لكتلة الدول الغربية وإيران والهند ويوغسلافيا. وانتخبت اللجنة السياسية غواتمالا وأروغواي لأنهما أظهرتا انحيازاً سافراً للصهيونية وتأييدهما للتقسيم خلال مناقشات الجمعية العامة. ورفعت اللجنة السياسية قرارها بشأن تشكيل اللجنة إلى الجمعية العامة فأقرته. وجاءت الصلاحيات والاختصاصات التي حددتها الجمعية العامة للجنة التحقيق ضربة قاضية لقضية فلسطين والموقف العربي الشعبي والرسمي منها، إذ تم إعطاء اللجنة أوسع الصلاحيات لتسجل وتتأكد من (الحقائق) وتفحص جميع القضايا والمسائل التي لها علاقة بمسألة فلسطين وحتى درس أحوال اليهود المشردين في أوروبا والموجودين في معسكرات الاعتقال كمقدمة لحل المسألة اليهودية في أوروبا على حساب الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية وباستغلال الهولوكوست لإقامة إسرائيل في فلسطين العربية.

عقدت لجنة التحقيق الدولية جلستها الأولى في نيويورك برئاسة الأمين العام للأمم المتحدة الأمريكي تريغفلي المعروف بنزعته الاستعمارية وتأييده للصهيونية، والذي أظهر انحيازاً سافراً وحقيراً للصهيونية خلال مناقشات الدورة الاستثنائية، مما حمل وفدي فلسطين وسورية على الاحتجاج رسمياً على مواقفه وتصرفاته.

انتقلت اللجنة إلى لندن وزارت بعض البلدان الأوروبية ومعسكرات اللاجئين اليهود واستمعت إلى آراء زعمائهم وممثليهم ثم عقدت اجتماعاً لها في بيروت استمعت فيه إلى رأي موحد للدول العربية قدمه حميد فرنجيه وزير خارجية لبنان آنذاك.

قرر الفلسطينيون بالإجماع مقاطعة اللجنة وعدم التعاون معها لأنهم لمسوا بأنها ستقدم مشروعاً لتقسيم فلسطين والربط بين قضية فلسطين ومشكلة اليهود في أوروبا ولانحياز الأمين العام للأمم المتحدة الأمريكي وأمريكا وبريطانيا السافر للصهيونية.

طالب الفلسطينيون من الدول العربية مقاطعة اللجنة لخطورة الدور الذي تقوم فيه على عروبة فلسطين وانحيازها لأمريكا والصهيونية، ولكن الدول العربية لم توافق على هذا الطلب فقاطعها الفلسطينيون عندما جاءت إلى فلسطين. وخلال إقامة اللجنة في فلسطين نزل العديد من أعضائها في فنادق يهودية وقضوا سهراتهم في الأندية الليلية في تل أبيب، وزاروا العديد من المستعمرات والمراكز اليهودية، وأعلنوا تأييدهم لليهود، ورحبوا في مقابلاتهم بفكرة تقسيم فلسطين.

اختلف أعضاء اللجنة حول التوصيات التي سيقدمونها إلى الجمعية العامة وانقسموا إلى فريقين: فريق الأكثرية ونص في تقريره على التوصية بتقسيم فلسطين إلى دولة عربية وأخرى يهودية ووضع القدس ومنطقتها تحت الوصاية الدولية وعقد معاهدة اقتصادية بين الدولتين، وضم هذا الفريق سبع دول وهي:

السويد، وأروغواي، بيرو، غواتمالا، هولندا، كندا، لوكسمبورغ. واقترح فريق الأقلية التوصية بإقامة دولة اتحادية من دولة عربية وأخرى يهودية وضم ثلاث دول وهي: إيران والهند ويوغسلافيا.

وانعقدت الدورة العادية للجمعية العامة في الاول من أيلول عام 1947، وأدرج في جدول الأعمال تقرير لجنة التحقيق والتوصيات، وشكلت الجمعية العامة في الثالث من أيلول لجنة عامة من جميع الدول الأعضاء ولجنتين فرعيتين. وجاء تقرير اللجنة الفرعية الأولى مؤيداً لتقرير فريق الأكثرية أي مؤيداً للتقسيم، بينما أوصت اللجنة الفرعية الثانية بإنهاء الانتداب البريطاني وإعلان استقلال فلسطين واستطلاع رأي محكمة العدل الدولية فيما إذا يحق للأمم المتحدة فرض حل على فلسطين لا توافق عليه أكثرية السكان.

ناقشت اللجنة العامة تقريري اللجنتين الفرعيتين، حيث عارضت الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي تقرير اللجنة الفرعية الثانية. وفاز تقرير اللجنة الفرعية الأولى. وأحيل قرار اللجنة العامة إلى الجمعية العامة للبحث والتصويت في 26 تشرين الثاني. ومارس اليهود والولايات المتحدة الأمريكية أبشع أنواع الضغوط والابتزاز على العديد من الدول مما حمل بعض الدول على تعديل مواقفها الرافضة للتقسيم وتأييده.

وأخذ المندوبون الأمريكيون يطلبون من كل وفد تأييد التقسيم مستعملين التهديد والوعيد مما حمل العديد من الدول على تغيير مواقفها مثل بلجيكا وفرنسا وليبريا وبرغواي والفلبين ولوكسمبورغ وهولندا. واتهم اليهود الوفود المعارضة للتقسيم باللا سامية. ولقد اعترف حتى الرئيس ترومان في مذكراته بالضغوط التي مارستها الصهيونية وكتب يقول: «في الواقع لم تكن الأمم المتحدة التي أخضعت لضغوط لم تعرفها من قبل، بل إن البيت الأبيض نفسه تحمل دفعاً من الضغوط. »

تعرضت عواصم الدول التي تعارض وفودها التقسيم في عشية إقراره إلى ضغوط أمريكية ويهودية هائلة. وشكل زعماء اليهود لجنة الطوارئ للتقسيم من عدد من أصحاب النفوذ داخل الولايات المتحدة وخارجها. وتولت السيدة روزفلت الاتصال برجال السياسة الأمريكيين وبالرئيس ترومان.

وتعهد برنارد باروخ عضو لجنة الطوارئ للتقسيم للوفد الفرنسي بتقديم مساعدات أمريكية وفيرة لفرنسا بموجب مشروع مارشال. ومارس عضو اللجنة هارفي فايرستون نفوذه الاقتصادي على ليبيريا وضغط على حكومتها وحملها على تغيير موقفها الرافض للتقسيم.

ومارست الولايات المتحدة ضغطاً كبيراً على مندوب الفلبين الذي كان من أشد المعارضين للتقسيم وصوتت الفلبين إلى جانب التقسيم صيانة للصداقة الأمريكية الفلبينية.

وكان مندوب هايتي معارضاً للتقسيم، ولكنه تلقى تعليمات من حكومته نتيجة للضغوط التي وقعت عليها وأيد التقسيم. ووصل عدد الأصوات المؤيدة للتقسيم إلى 32 وارتفع العدد إلى 33 بعد أن غيَّر مندوب ليبيريا موقفه من معارض للتقسيم إلى مؤيد له نتيجة للضغط الأمريكي. وكانت الإدارة الأمريكية تحث بعض الدول المعارضة للتقسيم على الامتناع عن التصويت. وبالتالي يمكن القول إن أمريكا لعبت الدور الأساسي في إنجاح مشروع تقسيم فلسطين غير الشرعي.

وعندما لاحظ اليهود أن مساحة الدولة اليهودية أقل مما يريدون توجه حاييم وايزمان الى واشنطن واجتمع مع الرئيس ترومان. وكتب حاييم وايزمان في مذكراته عن هذا الاجتماع قائلاً: «وتحدثت إليه (ترومان) عن منطقة النقب والعقبة وأنها يجب أن تكون من نصيب الدولة اليهودية. ووعدني أن يتصل فوراً بالوفد الأمريكي. وكان المستر ترومان صادقاً في قوله، وأنه بعد ساعات قليلة من اجتماعي به أصدر التعليمات اللازمة للوفد الأمريكي لجعل النقب والعقبة من نصيب اليهود».

وأكد وايزمان في مذكراته بأن الفضل في إقرار مشروع التقسيم يعود إلى حد كبير إلى تدخل الرئيس الأمريكي ترومان وجهوده.

ويؤكد الرئيس هاري ترومان ما ورد في مذكرات وايزمان عن فضل أمريكا وخاصة ترومان بحمل الأمم المتحدة الموافقة على قرار التقسيم وكتب في مذكراته قائلاً: «لقد أعطيت تعليمات إلى وزارة الخارجية بأن تؤيد أمريكا مشروع التقسيم».

وهكذا صنعت بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية قرار تقسيم فلسطين. واستغلت اليهودية العالمية القرار والهولوكوست النازي والمبالغة فيه واستخدام القوة العسكرية وحرب عام 1948 التي أشعلتها وأعلنت الوكالة اليهودية في 15 أيار 1948 تأسيس إسرائيل في فلسطين العربية.

وهكذا بدأت حرب عام 1948 العدوانية والنكبة التي لا تزال مستمرة حتى يومنا هذا والصراع العربي الصهيوني والحروب الاسرائيلية والاحتلال الاسرائيلي والاستعمار الاستيطاني اليهودي في كل فلسطين لاقامة اسرائيل العظمى الاقتصادية من خلال مشروع الشرق الاوسط الجديد.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مشكلة الأقليات الإثنية في وطننا العربي

د. صبحي غندور

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    هناك محاولات مختلفة الأوجه، ومتعددة المصادر والأساليب، لتشويه معنى الهوية العربية، ولجعلها حالة متناقضة ...

العجز والتيه باسم وجهات النظر

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    من المؤكّد أن الرّفض التام، غير القابل لأيّة مساومة، لأيّ تطبيع، من أيّ نوع ...

غبار ترامب يغطي «بلدوزرات» نتنياهو

عوني صادق

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    كل يوم نقرأ تسريباً جديداً، وأحياناً تصريحات أمريكية رسمية جديدة، حول ما يسمى «صفقة ...

اللهاث وراء سراب التسوية

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 1977، أقلعت طائرة أنور السادات، رئيس أكبر دولة عربية، ...

للتطرف أسباب

سامح فوزي

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    فى ورشة عمل ضمت الأزهر، وجامعة الدول العربية، واليونسكو حول «الشباب والتطرف» منذ أيام ...

نحو استنهاض الحالة القومية العربية النهضوية التحررية ….!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  (لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس)   بينما يغرق العرب وينخرطون بالوكالة في ...

الانقلابات الحديثة ليست بالضرورة عسكرية

جميل مطر

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

    تقول إحصاءات أعدتها مراكز بحوث غربية إن ما جرى تصنيفه من أحداث في أفريقيا ...

الليبرالية المحافظة.. خياراً للعالم العربي

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    بعد فشل التجارب «الاشتراكية» التي عرفتها جل الجمهوريات العربية في العقود الماضية وإخفاق مشروع ...

ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطنى: مصر نموذجًا

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    فى الآونة الأخيرة كانت الذكرى المئوية لثورة أكتوبر الاشتراكية لعام 1917 فى روسيا. وبهذه ...

عالمُنا.. وعالَم التعصب والتطرف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كم نحتاج في عالمنا، المُرهَق بالأزمات والحروب والمجاعات، الغارق بالدماء، والمَسكون بالتعصب والتطرف والمكر ...

الذكرى المئوية لوعد بلفور

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

    على رغم النكبات المتتالية التي تعرض لها الشعب الفلسطيني، وما قدمه من تضحيات جسيمة ...

بعد عودة الحايس

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كان وقوع نقيب الشرطة «محمد الحايس» أسيراً في حادث الواحات الإرهابي، إحدى الصدمات الكبرى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29503
mod_vvisit_counterالبارحة69116
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع223691
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر958311
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47271981
حاليا يتواجد 4031 زوار  على الموقع