موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

حماس والتجاذبات الدولية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

فى الثانى عشر من هذا الشهر تم توقيع اتفاق للمصالحة الفلسطينية برعاية مصر وبدور مُقَدر لجهاز المخابرات العامة المصرية. ولقد انبنى هذا الاتفاق فى جوهره على اتفاق القاهرة عام 2011 الذى ينص باختصار على توحيد رأس السلطة الفلسطينية عبر تشكيل حكومة اتفاق وطنى وإطلاق انتخابات تشريعية ورئاسية. الإنجاز الذى تحقق قبل أسبوعين -مهم وهو استمرار للدور العربى المتنامى لمصر فى سوريا وليبيا، وثمة أمل كبير فى أن تستمر المصالحة الفلسطينية لأنها تقترن بإجراء عملى يهدف لإنهاء ازدواجية السلطة وأعنى به حل اللجنة الإدارية الحكومية التى كرست الأمر الواقع فى غزة ، وهذا الإجراء هو أبرز ما يميز مصالحة عام 2017 عما سبقها من مصالحات اقترنت بأسماء مدن عربية كمكة وصنعاء والدوحة فضلا عن القاهرة بطبيعة الحال صاحبة العدد الأكبر من الاتفاقات والمفاوضات والتفاهمات المماثلة، فالقضية الفلسطينية هى جزء لا يتجزأ من الأمن القومى المصري.

 

هناك إذن ما يدعو للتفاؤل بتوحد الصف الفلسطينى هذه المرة، لكن على الجانب الآخر فإن هناك تحديات جسيمة تواجه عملية المصالحة. جزء من هذه التحديات داخلى يرتبط بالقضايا الخلافية التى تم تأجيل التفاهم حولها لأن إثارتها الآن تُجهض المصالحة، لكن جزءا آخر له بعد خارجى وهو يرتبط بالتربص الإسرائيلى بالمصالحة وهذا أمر منطقى فالتشرذم الفلسطينى يحرف الانتباه عن جوهر الصراع العربى الإسرائيلي، ولهذا لم يكن مفاجئا أن يضع المجلس الوزارى الإسرائيلى المصغر لشئون السياسة والأمن قائمة طويلة من الشروط لقبول المصالحة واستئناف عملية التفاوض مع الفلسطنيين، تبدأ هذه الشروط بالاعتراف بإسرائيل وتفكيك سلاح حماس وتنتهى بقطع العلاقة مع إيران. وفى ضوء ذلك لعله لم يكن من الملائم أن يقوم وفد رفيع المستوى من حركة حماس بزيارة طهران بعد أسبوع من توقيع اتفاق المصالحة، فمثل هذه الزيارة تُكثِّف من محاولات تخريب المصالحة قبل استتابها - لاسيما وقد جاءت الزيارة مصحوبة بتصريحات تصعيدية من طرف قيادات حمساوية. قال يحيى السنوار رئيس حماس فى قطاع غزة عشية زيارته طهران «إن إيران هى الداعم الأكبر بالسلاح والمال والتدريب لكتائب القسّام»، وأضاف «أن الحركة أدخلت إلى القطاع خلال عامّى 2015 و 2016 من السلاح ما يفوق ما دخل خلال عشر سنوات»، وذكر «أقول من موقع قوة إننا نستطيع ضرب تل أبيب خلال خمس دقائق بعدد من الصواريخ يعادل ما أطلقناه خلال 51 يوما» فى إشارة لملابسات العدوان الإسرائيلى على غزة فى عام 2014.

إن كانت زيارة وفد حماس لطهران هدفها تحدى قرارات الكابينت الإسرائيلى المشار إليها فالكل يعلم أن علاقة إيران بحماس لم تنقطع، وأنه على حين توترت علاقة الطرفين سياسيا بسبب موقف خالد مشعل من الثورة السورية فى 2011 - فلقد استمرت العلاقة العسكرية مع كتائب القسام بدليل ما أشار إليه السنوار من تدفق السلاح بغزارة على غزة خلال عامى 2015 و2016. وإن كانت الزيارة تعبر عن وجهة نظر فلسطينية واحدة لا تحظى باتفاق داخلى بالضرورة فهذا ينطوى على تهديد مبكّر للمصالحة. وإن كان الغرض من الزيارة إطلاع إيران على بنود الاتفاق وتفاصيله فهذا يحرج مصر و معها كل الأطراف العربية الحريصة على إنجاح الاتفاق لأن الأمر يبدو كما لو كان هناك حرص على أخذ مباركة فورية من إيران. وفى هذا المقام من الأهمية بمكان أن ندرك أنه بقدر ما أن إيران داعمة بقوة للحق الفلسطينى منذ عام 1979 ولهذا الدعم مظاهره العديدة - فإن إيران على الجانب الآخر لها مشروعها الإقليمى التوسعى الذى توظف لإنجاحه العديد من الأوراق ومن بينها الورقة الفلسطينية. وقبل أيام قليلة كان للرئيس الإيرانى «المعتدل» حسن روحانى تصريح شديد الفجاجة عن أنه لا يمكن اتخاذ قرار حاسم فى سوريا أو العراق أو لبنان أو شمال إفريقيا أو الخليج «الفارسى «كما قال» دون أخذ الموقف الإيرانى فى الاعتبار»، وقد أثار هذا التصريح حفيظة أصدقاء إيران فى عواصم تلك الدول فما بالنا بخصومها؟ بل كيف يمكن لحماس نفسها أن تتعامل مع مثل هذا التصريح الذى يحوّل الدول العربية كافة إلى دول تابعة لمركز صنع القرار فى طهران؟

إن المعركة المفتوحة بين إيران من جانب وبين الولايات المتحدة وإسرائيل من جانب آخر تحتاج من إيران أن تظهر فى هذه المعركة بكامل قوتها، وتحتاج منها أن تُقابل الاجراءات الأمريكية بمعاقبة الحرس الثورى وحزب الله باستعراض عضلاتها سواء عبر التمسك ببرنامجها الصاروخى أو عبر التلويح بنفوذها فى الساحات العربية التى تطولها ومنها الساحة الفلسطينية، ومن هنا فإن زيارة حماس العاصمة الإيرانية فى هذا التوقيت الحرج والتفاخر بالسلاح والتدريب الإيرانيين لكتائب القسام وبالقدرة على ضرب العمق الإسرائيلى - مسائل تضر ولا تنفع وهى تستفز القوى الرامية للتخلص من إيران وحماس وحزب الله جميعا -ناهيكم عن ضرب المصالحة فى مقتل.

إن تنفيذ بنود المصالحة أمر ليس بالهيّن وهو عملية تحتاج إلى توفر الإرادة والعمل المخلص كما تحتاج أيضا إلى المتابعة الدائمة، ولعلنا لا نبدأ طريق الألف ميل بالدخول فى التجاذبات الإقليمية والدولية المعقدة حول إيران فهذه التجاذبات كفيلة بتشتيت النظر وإثارة الخلاف وبعثرة الجهد، وفى النهاية فإن من يدفع الثمن باهظا هو كل من شعبنا الفلسطينى وقضيتنا الفلسطينية.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لا أهلاً ولا سهلاً بنائب الرئيس الأمريكي

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 24 يناير 2018

    أيُ وقاحةٍ هذه وسفالةٍ تلك التي تطالعنا بها الإدارة الأمريكية، التي صفعت العرب والمسلمين ...

دفاعاً عن "ابن البوسطجي" الذي صنع القرن العشرين بخطبه الساحرة

فيصل جلول

| الأربعاء, 24 يناير 2018

    في المئوية الأولى لمولده، يبدو أن جمال عبد الناصر مازال شاباً بالقياس إلى زعماء ...

مشروع مستقبل أمة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    قدمت احتفالات مئوية ميلاد الزعيم جمال عبدالناصر التى أجريت على مدى أيام الأسبوع الفائت، ...

فلسطين ليست قضية الفلسطينيّين وحدهم...

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    انعقد في بيروت يومَي 17 و18 كانون الثاني/ يناير 2018 «مؤتمر العرب وإيران الثاني» ...

ترامب المحاصر بين النار والغضب

د. حسن نافعة

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

يدرك الجميع الآن أن دونالد ترامب لم يعد فقط شخصية مثيرة للجدل، وإنما يشكل أيض...

ما بعد المجلس المركزي

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

مستندةً إلى ما دعته تقاريراً للمؤسسة الأمنية الاحتلالية، علّقت صحيفة "معاريف" على نتائج اجتماع الم...

عبد الناصر متوهجا في ذكرى عيد ميلاده

عبدالنبي العكري

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حلت الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر في 18 يناير 1918 والامة الع...

ملاحظات أولية حول «خطبة الوداع»... (2- 2)

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

في خطابه المطوّل أمام المجلس المركزي لمنظمة التحرير، قطع الرئيس محمود عباس ثلاثة أرباع الط...

التباس مفهوم الأنا والآخر في ظل فوضى الربيع العربي

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حالة الفوضى التي يشهدها العالم العربي ليست من نوع الفوضى أو الحروب الأهلية أو الث...

المركزي يقرر انتقال الرئيس للقدس فورا

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    لم تشارك حماس والجهاد الإسلامي والقيادة العامة وآخرين في اجتماعات المجلس المركزي في دورته ...

جنين- الاسطورة التي تأبى النسيان…!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    ها هي جنينغراد تعود لتحتل المشهد المقاوم للاحتلال مرة اخرى، فقد شهدت ليلة  الاربعاء ...

فلسطين متأصلة في الوجدان العربي

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    بمنتهى الصدق، يمكن القول إن المتتبع للأوضاع العربية خلال العقدين الأخيرين، يخرج بانطباع أن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22385
mod_vvisit_counterالبارحة48529
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع176935
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر944900
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49600363
حاليا يتواجد 3634 زوار  على الموقع