موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

حماس والتجاذبات الدولية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

فى الثانى عشر من هذا الشهر تم توقيع اتفاق للمصالحة الفلسطينية برعاية مصر وبدور مُقَدر لجهاز المخابرات العامة المصرية. ولقد انبنى هذا الاتفاق فى جوهره على اتفاق القاهرة عام 2011 الذى ينص باختصار على توحيد رأس السلطة الفلسطينية عبر تشكيل حكومة اتفاق وطنى وإطلاق انتخابات تشريعية ورئاسية. الإنجاز الذى تحقق قبل أسبوعين -مهم وهو استمرار للدور العربى المتنامى لمصر فى سوريا وليبيا، وثمة أمل كبير فى أن تستمر المصالحة الفلسطينية لأنها تقترن بإجراء عملى يهدف لإنهاء ازدواجية السلطة وأعنى به حل اللجنة الإدارية الحكومية التى كرست الأمر الواقع فى غزة ، وهذا الإجراء هو أبرز ما يميز مصالحة عام 2017 عما سبقها من مصالحات اقترنت بأسماء مدن عربية كمكة وصنعاء والدوحة فضلا عن القاهرة بطبيعة الحال صاحبة العدد الأكبر من الاتفاقات والمفاوضات والتفاهمات المماثلة، فالقضية الفلسطينية هى جزء لا يتجزأ من الأمن القومى المصري.

 

هناك إذن ما يدعو للتفاؤل بتوحد الصف الفلسطينى هذه المرة، لكن على الجانب الآخر فإن هناك تحديات جسيمة تواجه عملية المصالحة. جزء من هذه التحديات داخلى يرتبط بالقضايا الخلافية التى تم تأجيل التفاهم حولها لأن إثارتها الآن تُجهض المصالحة، لكن جزءا آخر له بعد خارجى وهو يرتبط بالتربص الإسرائيلى بالمصالحة وهذا أمر منطقى فالتشرذم الفلسطينى يحرف الانتباه عن جوهر الصراع العربى الإسرائيلي، ولهذا لم يكن مفاجئا أن يضع المجلس الوزارى الإسرائيلى المصغر لشئون السياسة والأمن قائمة طويلة من الشروط لقبول المصالحة واستئناف عملية التفاوض مع الفلسطنيين، تبدأ هذه الشروط بالاعتراف بإسرائيل وتفكيك سلاح حماس وتنتهى بقطع العلاقة مع إيران. وفى ضوء ذلك لعله لم يكن من الملائم أن يقوم وفد رفيع المستوى من حركة حماس بزيارة طهران بعد أسبوع من توقيع اتفاق المصالحة، فمثل هذه الزيارة تُكثِّف من محاولات تخريب المصالحة قبل استتابها - لاسيما وقد جاءت الزيارة مصحوبة بتصريحات تصعيدية من طرف قيادات حمساوية. قال يحيى السنوار رئيس حماس فى قطاع غزة عشية زيارته طهران «إن إيران هى الداعم الأكبر بالسلاح والمال والتدريب لكتائب القسّام»، وأضاف «أن الحركة أدخلت إلى القطاع خلال عامّى 2015 و 2016 من السلاح ما يفوق ما دخل خلال عشر سنوات»، وذكر «أقول من موقع قوة إننا نستطيع ضرب تل أبيب خلال خمس دقائق بعدد من الصواريخ يعادل ما أطلقناه خلال 51 يوما» فى إشارة لملابسات العدوان الإسرائيلى على غزة فى عام 2014.

إن كانت زيارة وفد حماس لطهران هدفها تحدى قرارات الكابينت الإسرائيلى المشار إليها فالكل يعلم أن علاقة إيران بحماس لم تنقطع، وأنه على حين توترت علاقة الطرفين سياسيا بسبب موقف خالد مشعل من الثورة السورية فى 2011 - فلقد استمرت العلاقة العسكرية مع كتائب القسام بدليل ما أشار إليه السنوار من تدفق السلاح بغزارة على غزة خلال عامى 2015 و2016. وإن كانت الزيارة تعبر عن وجهة نظر فلسطينية واحدة لا تحظى باتفاق داخلى بالضرورة فهذا ينطوى على تهديد مبكّر للمصالحة. وإن كان الغرض من الزيارة إطلاع إيران على بنود الاتفاق وتفاصيله فهذا يحرج مصر و معها كل الأطراف العربية الحريصة على إنجاح الاتفاق لأن الأمر يبدو كما لو كان هناك حرص على أخذ مباركة فورية من إيران. وفى هذا المقام من الأهمية بمكان أن ندرك أنه بقدر ما أن إيران داعمة بقوة للحق الفلسطينى منذ عام 1979 ولهذا الدعم مظاهره العديدة - فإن إيران على الجانب الآخر لها مشروعها الإقليمى التوسعى الذى توظف لإنجاحه العديد من الأوراق ومن بينها الورقة الفلسطينية. وقبل أيام قليلة كان للرئيس الإيرانى «المعتدل» حسن روحانى تصريح شديد الفجاجة عن أنه لا يمكن اتخاذ قرار حاسم فى سوريا أو العراق أو لبنان أو شمال إفريقيا أو الخليج «الفارسى «كما قال» دون أخذ الموقف الإيرانى فى الاعتبار»، وقد أثار هذا التصريح حفيظة أصدقاء إيران فى عواصم تلك الدول فما بالنا بخصومها؟ بل كيف يمكن لحماس نفسها أن تتعامل مع مثل هذا التصريح الذى يحوّل الدول العربية كافة إلى دول تابعة لمركز صنع القرار فى طهران؟

إن المعركة المفتوحة بين إيران من جانب وبين الولايات المتحدة وإسرائيل من جانب آخر تحتاج من إيران أن تظهر فى هذه المعركة بكامل قوتها، وتحتاج منها أن تُقابل الاجراءات الأمريكية بمعاقبة الحرس الثورى وحزب الله باستعراض عضلاتها سواء عبر التمسك ببرنامجها الصاروخى أو عبر التلويح بنفوذها فى الساحات العربية التى تطولها ومنها الساحة الفلسطينية، ومن هنا فإن زيارة حماس العاصمة الإيرانية فى هذا التوقيت الحرج والتفاخر بالسلاح والتدريب الإيرانيين لكتائب القسام وبالقدرة على ضرب العمق الإسرائيلى - مسائل تضر ولا تنفع وهى تستفز القوى الرامية للتخلص من إيران وحماس وحزب الله جميعا -ناهيكم عن ضرب المصالحة فى مقتل.

إن تنفيذ بنود المصالحة أمر ليس بالهيّن وهو عملية تحتاج إلى توفر الإرادة والعمل المخلص كما تحتاج أيضا إلى المتابعة الدائمة، ولعلنا لا نبدأ طريق الألف ميل بالدخول فى التجاذبات الإقليمية والدولية المعقدة حول إيران فهذه التجاذبات كفيلة بتشتيت النظر وإثارة الخلاف وبعثرة الجهد، وفى النهاية فإن من يدفع الثمن باهظا هو كل من شعبنا الفلسطينى وقضيتنا الفلسطينية.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

أصل الحكاية

توجان فيصل

| الاثنين, 23 أبريل 2018

توالت في الأردن عمليات سرقة مسلحة لبنوك بشكل خاص، وعمليات سرقة أصغر لمحال تجارية يند...

ثمن الهيمنة العالمية الأمريكية

مريام الحجاب

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  تعتبر الولايات المتحدة الوجود العسكري في جميع أنحاء العالم أحد الأدوات الرئيسية لضمان المصالح ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22920
mod_vvisit_counterالبارحة26265
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع85509
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر831983
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52964415
حاليا يتواجد 2131 زوار  على الموقع