موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

تيريزا وبلفور... والمالكي و"وعد جونسون"!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تقترب مئوية وعد بلفور المشئوم. هذا الذي كان بمثابة صك استعماري بموجبه منح غازٍ استعماري، والذي هو بريطانيا، ما ليس له، ولا هو من حقه، كمحتل لبلد آخر عيًّن نفسه منتدباً عليه وفق موازين القوى الدولية آنذاك، أي الوطن الفلسطيني،

إلى من لا يستحقونه ولا لهم من حق فيه، أي الصهاينة، وذلك عام 1917، أي بعد احتلال البريطانيين لفلسطين إثر انهيار الدولة العثمانية في الحرب الكونية الأولى.

 

بعد أسابيع يمر مئة عام على هذه الجريمة، أو "الخطيئة الأصلية"، وفق عنوان لمقال مطوَّل في صحيفة "الغارديان" البريطانية حول المناسبة، ومن المعلن أن رئيسة الوزراء البريطانية الحالية، تيريزا ماي، تزمع الاحتفاء بها وإحياء مرورها بأن تولم مقيمةً حفل عشاء يحضره كبار المسؤولين تكريماً لبنيامين نتنياهو، رئيس وزراء الكيان الصهيوني، الذي كان الوعد البريطاني قد أعطى إشارة البدء باصطناعه وزرعه عنوة في منطقة غريب عليها وتلفظه، وهى الآن تعيش شتى التداعيات الكارثية كنتيجة مباشرة وغير مباشرة لإقامته في القلب منها وإصرار الغرب الاستعماري، ممثلاً الآن بالولايات المتحدة الأميركية، على تثبيته والاستثمار العدوني ضدها فيه.

تيريزا ماي لم تخرج عن تقاليد السياسة البريطانية تجاه الصراع العربي الصهيوني، أي لم تأتي بجديد. لم ننس بعد انتقادها لجون كيري وزير الخارجية الأميركية ومزاودتها عليه حين حذر، وحرصاً منه على هذا الكيان أكثر من مجانينه، من أن حمى التهويد في الضفة "ستؤدي إلى دولة واحدة واحتلال دائم". كما ليس بغير المتوقَّع منها، ولا من غيرها في موقعها، أن ترفض المطالبة بالاعتذار للشعب الفلسطيني لما الحقه هذا الوعد الشرير به من مآس مستدامة يكابدها... قد يكون جيرمي كوربن زعيم حزب العمال الحالي في مثل هذه الحالة استثناءً وقد يشذ عن القاعدة.

على حملة طالبت مؤخراً بمثل هذا الاعتذار ردت بقولها: "إن الحكومة فخورة بدورها في قيام دولة إسرائيل"، وإذ هذا هو حال حكومة صاحبة الجلالة، فقد تحدثت رئيستها بلغة تنضح بعتيق النكهة الاستعمارية الآفلة، وكأنما تلكم الإمبراطورية التي لا تغرب عن مستعمراتها الشمس لم تعد من الماضي، حيث تبنت بوقاحة الرواية الصهيونية وهي تدرك زيفها، حين زعمت أن "تأسيس وطن لليهود في ارض امتلكوا روابط دينية وتاريخية معها كان الأمر الصحيح والأخلاقي"!

... هي هنا، وكأنما تعطي الحق لأي قوة كاثوليكية في العالم احتلال إيطاليا نظراً لوجود الفاتيكان وكنيسة القديس بولص في روما، إلي جانب تجاهلها الصفيق كون الغرب وحده من اضطهد يهوده، وإن غير الأخلاقي هو تعويضه لهم من جيب آخرين لا علاقة لهم تاريخياً باضطهادهم، أي العرب.

بالمقابل، لا يبدو إن رياض المالكي، وزير خارجية سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود تحت الاحتلال، قد استخلص ابسط دروس هذه المئوية التي ابتدأت ببلفور وانتهت بتيريزا ماي. لم يدرك العلاقة الاستعمارية العضوية بين الثكنة البلفورية المتقدمة ومركزها الاستعماري الغربي المُختلِق لها... قبل حوالي الشهرين طالب وهو يستقبل في رام الله المحتلة وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط والتنمية الدولية، اليستر بيرت، بوعد بريطاني للفلسطينيين مشابه لوعد بلفور لليهود اطلق عليه "وعد جونسون"... قال المالكي:

"لقد اصبح بلفور مشهوراً بوعده لليهود بإقامة دولة لهم على أرض فلسطين، وأنا أطالب أن يكون وزير خارجية بريطانيا الحالي مشهوراً بإعطاء وعد للفلسطينيين يسمى وعد جونسون عبر اعترافه بدولة فلسطينية"... لم يجد المالكي ما يعتقد أن من شأنه إقناع جونسون، الذي سوف يكون إلى جانب ماي وهي تولم مكرِّمةً لنتنياهو بمناسبة وعد حكومة صاحبة الجلالة، ويحفِّزه ليعده بالاعتراف بدولة فلسطينية إلا بتذكيره بشهرة سلفه بلفور! إنه يتحفنا بأنموذج للمنطق الأوسلوي الصرف... والأدهى:

شكواه لبيرت "لقد اقنَعَنا المجتمع الدولي بأن الطريق الأفضل للوصول للدولة هي المفاوضات، ولكن بعد اربعة وعشرين عاماً من المفاوضات لم نصل إلى شيء"، وعليه، فهو يطلب "إجابةً من المجتمع الدولي على ذلك (اللا شيء) عبر التدخًّل الفاعل وفرض السلام عبر إقامة الدولة الفلسطينية"... بماذا أجابه بيرت؟!

أكد له على التزام بريطانيا، الذي وصفه ب"طويل الأمد بتحقيق حل الدولتين من خلال المفاوضات"... بمعني أن يستعد المالكي لمفاوضات طويلة الأمد قد تستمر اربعة وعشرين عاماً أخرى قادمة وقابلة للتمديد، علماً بأن الأربعة والعشرين الأوسلوية المنقضية قد أجهز التهويد خلالها على وهم هذا الحل... هذا إذا شاء نتنياهو تفاوضاً... مثلاً:

لكي يتفاوض مع "حكومة المصالحة" التي قد تتشكل في حال نجاحها طرح شروطه الكفيلة بأفشالها والتالي: اعتراف حماس بالكيان المحتل، والتخلي عن المقاومة، واطلاق سراح اسراه لديها، وقطع علاقاتها مع إيران، وسيطرة السلطة على الأمن في قطاع غزة، ومنع تهريب السلاح إلى القطاع، وتدمير البنى التحتية التنظيمية لحماس في الضفة، وقبلها الأنفاق ومعامل صناعة السلاح في غزة، وحصر التمويل القادم لغزة بالسلطة... وأخيراً أن تكون المصالحة خطوةً باتجاه "الحل الإقليمي" لصاحبه الأميركي... لاحقاً المبعوث الأميركي غرينبلت كرر اشتراطات نتنياهو حرفياً وصادق عليها!

... ربما لهذا، تشكو السلطة انعدام تمويل المصالحةً لتبرير تباطؤها، والسر في تعاملها مع تنفيذ المتفق عليه منها، وهو حتى الآن القليل، سلحفائياً...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14240
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع195948
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر676337
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54688353
حاليا يتواجد 3222 زوار  على الموقع