موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

المؤتمر الأرثوذكسي.. الدفاع عن الأرض

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

انعقاد المؤتمر الوطني الأرثوذكسي في مدينة بيت لحم هو خطوة إيجابية، ذلك أنه انعقد تحت شعار: دعم القضية العربية الأرثوذكسية في فلسطين ، «فأوقاف الكنيسة الأرثوذكسية قضية أرض ووطن وانتماء وهوية». لقد انعقد المؤتمر بمشاركة حاشدة من محافظات الضفة الغربية، وخصوصاً من مدينة القدس المحتلة والداخل الفلسطيني في منطقة 48، بحضور شخصيات رسمية ووطنية واعتبارية، وشكّل المؤتمر بالفعل انعطافة تاريخية في نضال العرب الأرثوذكس للدفاع عن حقوقهم التي سلبها وفرّط فيها البطاركة اليونان.

 

نظّم المؤتمر المجلس المركزي العربي الأرثوذكسي في فلسطين والأردن، والحراك الشبابي الأرثوذكسي بالشراكة مع فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، لوضع رؤية استراتيجية شاملة وعميقة تعيد حقوق أبناء الكنيسة العربية الأرثوذكسية ومكانتها الوطنية والقومية، ووضع آليات عمل جديدة للنهوض بأوضاع العرب الأرثوذكس في فلسطين وخارجها.

كان المطران عطا الله حنا صريحاً بتأكيد ما كان متداولاً في أروقة المؤتمر الوطني لدعم القضية العربية الأرثوذوكسية، إذ قال: «مورست علينا ضغوط كي لا نحضر المؤتمر»! وقد لُمس اعتذار البعض عن المشاركة أو التغطية الإعلامية للمؤتمر. جهات رسمية عدّة بالطبع مارست الضغوط لإفشال المؤتمر، ولكنها باءت بالفشل الذريع، وهي ستظل تحسب له حساباً في قادم النضال العربي الأرثوذكسي. وقد أكد المؤتمر في بيانه وتوصياته على العمق الوطني للنضال الفلسطيني ضد ممارسات البطريركية ومن يقف على رأسها، وضد البطانة التي تلتف حولها من المستفيدين، وذلك دفاعاً عن أملاك الكنيسة باعتبارها وقفاً وطنياً لا يجوز التفريط فيه تحت أي ظرف أو مبرر أو ذريعة، كما حصل في السنوات القليلة الماضية، حين لجأ البطاركة الأرثوذكس، الحاليين وبعض السابقين إلى بيع آلاف «الدونمات» في العديد من المواقع، بما في ذلك القدس للعدو الصهيوني، تحت مبررات أقل ما يقال عنها إنها ليست صحيحة. أيضاً فإنه في تاريخ الكنيسة الأرثوذكسية لم يعيّن بطريركاً عربياً مطلقاً، بل يجري التعيين من اليونان لبطاركة يونانيين! بمعزل عن وجهة نظر رجالات الدين الأرثوذكس العرب!.

لذلك، فإن الدعوة لاعتبار ملف الأوقاف الأرثوذكسية المباعة للاحتلال ملفاً وطنياً ضمن ملفات منظمة التحرير (كالقدس واللاجئين والأسرى) هي دعوة صريحة لتتحمّل مؤسسات منظمة التحرير مسؤولياتها، رغم إدراكنا للعجز الذي يطبع عمل هذه المؤسسة، وأن تأخذ مسؤوليتها الوطنية في حمل هذا الملف وتبنّيه. فما يكسب هذا المطلب أهميته أن فصائل منظمة التحرير هي من تبنّى الدعوة للمؤتمر بالشراكة مع المجلس الأرثوذكسي والحراك الشبابي. لذا من باب أولى أن تسعى المنظمة إلى وضع ذلك الملف على طاولة اللجنة التنفيذية، وتلك مسؤوليتها الوطنية أولاً وأخيراً، خاصة أن بعض أوساط اللجنة التنفيذية سعت لعرقلة أعمال المؤتمر بمختلف الطرق، ولا تملك في جعبتها سوى التبرير لسلوك البطريرك الأرثوذكسي ببيع الأوقاف التابعة للكنيسة والتغطية عليه!.

بصراحة، هذا الموقف اللا مسؤول واللا وطني يثير استغراب الجماهير الفلسطينية والعربية! فكيف بمن هو مفترض فيه أنه وطني فلسطيني، أن يوافق على بيع البطريك أراضي فلسطينية (وليست يونانية!) لعدو يصادر الأراضي الفلسطينية يومياً من أجل استيطانه؟! كيف لوطني فلسطيني أن يبرر للبطريرك بيع مبان وأراض تاريخية في وسط القدس للصهاينة، مع العلم أن العدو يقوم بتهويدها ويسميها «العاصمة الموحدة والأبدية ل «إسرائيل»»؟.

لقد أكد بيان المؤتمر الختامي أن «الدفاع عن الوقف العربي الأرثوذكسي من النهر إلى البحر حق مقدس، ولا يندرج تحت أية تفاهمات سياسية». هذا الموقف الوطني الفلسطيني العروبي جاء رداً على الأصوات التي حاولت وتحاول التنصّل من معركة الدفاع عن الأرض تحت مبرر أن البيوعات بمعظمها تتم داخل دولة الاحتلال الصهيوني ! وكأن لا شأن لتلك الأصوات بالأرض الفلسطينية في منطقة 48، انسجاماً مع اتفاقيات أوسلو المدمّرة والكارثية.

إن إعلان المؤتمر عزل البطريرك ثيوفولوس والدعوة لمحاسبته انسجاماً مع الشكوى المقدمة ضده للنائب العام الفلسطيني، يعني أن المستوى الوطني والمؤسساتي والشعبي الممثل في المؤتمر، أكد رفضه لاستقبال البطريرك في أية مناسبة، كدعوة تتكرر للاحتجاج على بقائه في منصبه هو وبطانته بعد فضائح البيوع. كما يعني دعوة المستويين الرسميين الأردني والفلسطيني إلى سحب الاعتراف به، والعمل على تعيين بطريرك أرثوذكسي عربي جديد.

لقد أكد المؤتمر في بيانه الختامي، إدانة المؤتمرين ورفضهم ومحاربتهم لأية دعوة لتجنيد المسيحيين في جيش الاحتلال، أو إسباغ أية صبغة إثنية أو شوفينية أو دخيلة على إيمان وعروبة المسيحيين في هذه الأرض المقدسة. وطالب البيان البطريركية بتسليم كافة وثائق عقود الإيجار طويلة الأمد التي تم إبرامها منذ الانتداب البريطاني، وكذلك كل الصفقات التي وقّعها بابا ديمس والتي أخفتها البطريركية، وكامل الصفقات التي أبرمها ثيوفيلوس، إضافة إلى كافة وقائع جلسات المحكمة المتعلقة بقضية باب الخليل، وقضية «همينوتا» للجنة المتابعة، وانتداب محام يعيّن من قبل لجنة المتابعة، لحضور جلسات المحاكم وخاصة قضية «رحافيا» - بلدية القدس وقضية باب الخليل.

Fayez_Rashid@hotmail.com

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تعالوا نتأمل موقف مارك لامونت هل

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    اسمه يتردد منذ يوم 29 بعد ظهوره الشجاع على منبر إحدى قاعات مبنى الأمم ...

الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  " الثورة هي تحول تافه في تركيز المعاناة "   الرأسمالية تحمل في ذاتها بذور ...

صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    لا يكاد الكيان الصهيوني ينهض حتى يسقط، ولا يفيق من ضربةٍ حتى يتلقى أخرى، ...

النكبة والمتغيرات في الكيان الإسرائيلي

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    سبعون عاما على النكبة والمتغيرات في اسرائيل، عنوان كتاب جديد للكاتب د. فايز رشيد، ...

كسر الإرادات يعوق تشكيل الوزارات في العراق

د. فاضل البدراني

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    أن يتحول رئيس الحكومة العراقية إلى رجل مساع حميدة للتوسط وإقناع رؤساء الكتل النيابية ...

الظاهرة الطبيعية في انطلاقة الجبهة الشعبية

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    أيام قليلة وتوقد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين شمعة ميلادها الواحدة والخمسون وهي تعيش في ...

الفردانيّة والمواطنة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    كلّ حديثٍ في المواطَنة يقود، حُكمًا، إلى الحديث في الدولة الوطنيّة؛ إذْ ما من ...

نصر محفوف بالمخاطر !

د. عادل محمد عايش الأسطل | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    خلال الأيام القليلة الفائتة، أسقطت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشروع قرار، يقضي بإدانة حركة ...

صورة قاتمة و لكن هناك امل !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    انتمى لجيل الاحلام الكبرى .عندما كان لدينا اعتقاد ان وحدة بلاد العرب على قاب ...

نهايةُ عهدِ نيكي هايلي فشلٌ وسقوطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حزينةً بدت، مقهورةً ظهرت، حسيرةً جلست، ساهمةً حائرةً، تعض على شفتيها، ولا تستطيع أن ...

بين ثورتين .. فانتازيات سياسية

عبدالله السناوي

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    بقرب مئوية ثورة (1919) يتوجب الالتفات إلى ضرورات إحياء الإرث الوطني المشترك باختلاف مدارسه ...

المشكلة ليست فى العولمة وإنما فى إدارة النظام الدولى

د. حسن نافعة

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    فى مقال بعنوان «عولمة تنتهى وعولمة تبدأ»، نشر فى صحيفة الشروق يوم 5 ديسمبر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37966
mod_vvisit_counterالبارحة49874
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع140722
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر477003
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61621810
حاليا يتواجد 3872 زوار  على الموقع