موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل لا يعرف أنه ثمرة تجلياتها وهي في أزهى مراحلها. هو مدين لها بكل ما يملك من تجارب وما تلمسه أصابعه من حروف وربما بما ينطق به لسانه من حروف وكلمات غريبة وبما ترتديه بناته وصبيانه في الصين وروسيا ومصر وتونس والمملكة المتحدة والهند والأرجنتين. هؤلاء جميعا توحدوا في ارتداء ملبوسات الجينز كما توحدوا في الإنصات إلى، أو التمايل مع، ألحان وأغان بعينها. كلهم رضعوا مع حليب أمهاتهم ساندويتشات الماكدونالدز. كلهم أقبلوا على اقتناء هواتف ذكية وحواسيب بالغة الحساسية والابتكار الذاتي، كلهم عاشوا أو انتقلوا للعيش حياة كاملة في عوالم خيالية. يخرجون منها حيناً ليطلوا على عالم آخر يعيش فيه أهاليهم ورؤساؤهم وحكامهم. هؤلاء لا يفتأون كلما احتك الشباب بهم يحاسبونهم على العيش مكتفين ذاتياً، ينأون بأنفسهم وإن اجتمعوا وذويهم تحت سقف واحد. هؤلاء تسببوا في ارتباك عظيم داخل مؤسسات الأمن وإن ابتعدوا عنها أراضي ومحيطات، مؤسسات لا ترتاح لشباب يفكر في صمت ويتمرد ساكنا وينفجر غاضبا في لحظة.

 

في سنوات قليلة وقعت تطورات عديدة بعضها اختص بالغرب وأكثرها لم يترك دولة أو ثقافة أو جماعة إلا ومسها بقليل أو كثير من الصدمات. دفعني تدفق هذه التطورات وتلاحق تداعياتها إلى البحث عن رابط أو خيط يجمعها. كانت مهمة صعبة. كيف يمكن أن يتخيل إنسان أن علاقة ما قامت أو تقوم بين موجة من الحركات القومية اليمينية المتطرفة تهب فتهز أسس قصور الحكم في أوروبا ونظريات علم السياسة ورغبة محمومة لدى حكام الصين لإنعاش فكرة طريق الحرير شبه الأسطوري ليصبح حزاماً أوراسياً يحتوي في داخله بلاداً في أقصى الشرق الآسيوي وفي وسط آسيا وفي أواسط أوروبا وأقصى غربها. وليصبح أيضاً وفي الوقت نفسه طريقاً يمر في سلاسة وأمن وثقة عبر بلاد في جنوب آسيا والخليج ماراً بشرق إفريقيا ومنتهياً مرة أخرى بجنوب أوروبا. ما العلاقة بين هذا التطور وذاك التطور وبينهما معا والحملة العدائية ضد النخب في عديد الدول وبينها جميعا وبين الفوز الصارخ للمرشح دونالد ترامب ليصير رئيساً لأمريكا.

المؤكد فعلياً، وليس تحليلياً أو نتيجة اجتهاد شخصي، أن مرحلة العولمة الرأسمالية التي استحقت بجدارة لقب العولمة على النمط الأمريكي، هذه المرحلة خلفت أو أنتجت حالة فريدة من اللا مساواة في الدخول لم يعرفها النظام الرأسمالي منذ نهاية عقد العشرينات من القرن الماضي. لم يدر بخلد أي باحث في شؤون العولمة وتطوراتها أن تنتج عنها فجوة لا مساواة على هذه الدرجة من الاتساع.

تأثرت شعوب بلادنا بالعولمة كغيرها من شعوب العالم. ثلاثون عاماً أو أكثر تسمع هذه الشعوب عن دول تقرر أن تندمج اقتصادياً فتنمو اقتصاداتها وتترعرع. تسمع عن حدود تزال وناس تتحرك بحرية بين دولة وأخرى، يتاجرون في حرية ويتناقشون في حرية ويتعلمون في حرية ويتقدمون. هنا في هذه البلاد العربية لا شيء كان يتحرك. لا محاولات أو جهود اندماج بين دول الإقليم، لا خطط تنمية، لا نمو ولا تعليم جيد وحكومات لا تنجز. كيف عرفت الشعوب أن حكومات أخرى تنجز وحكوماتنا لم تنجز؟ إنها العولمة، عولمة الاتصالات وعولمة التكنولوجيا وعولمة المواصلات. بالفعل ثارت شعوب في واحدة من أهم ثورات التاريخ، كانت أول ثورة تنشب استجابة لتطورات تاريخية حدثت وتحدث خارج حدود بلادها، ثورة دفعت إليها عولمة تصدت لحكومات منغلقة ومنعزلة وغير مستعدة لإحداث التغيير المناسب للتفاعل مع هذا التحول المهم في مسيرة الإنسانية. شعوبنا تدفع الآن ثمن انكسار عولمة لم تتح لنا الفرصة كاملة للاستفادة منها وقت تألقها.

جاء وقت، ليس بعيداً، انتعش الأمل في أن تفرض العولمة على أولي الأمر في كل قطاعات السلطة والإدارة حسن الخيار. كان شعارنا الأكفأ هو خيارنا. سعينا جماعات وشعوباً وأفراداً لنحصل على الأحسن والأعلى جودة. رفضنا قراءة ما يكتبه المهووسون والانتهازيون وأدعياء المعرفة، امتنعنا عن طاعة فاسد أو جاهل أو أحمق. كنا في حقيقة الأمر نحلم بمجتمع فاضل. لم ندرك وقتها أن قوى بعينها تقف بالمرصاد لممارسات أرست قواعدها العولمة.

كان حلماً واندثر. كانت الحدود المفتوحة أمام البشر ليتنقلوا في حرية ويستقروا في أمان حلم الملايين منذ نشأة المجتمعات الإنسانية. كان حلماً من أحلام العولمة قبل أن ينقلب عليه خصومها من الشعبويين. الناس تهاجر والعولمة لم تخترع للناس هذا الحق وإنما كرسته عنصراً حيوياً لأمن البلاد ونموها. ترامب يمنع الهجرة بينما الشركات الأمريكية تعلن أن الاقتصاد الأمريكي لن يتعافى إلا إذا حصل على عقول جديدة من أوروبا.

العولمة فجرت أزمة الهويات وأعادت إلى الصدارة مبدأ الحق في تقرير المصير. هي سبب غير مباشر لانتعاش مطالب الانفصال وخطر الانفراط وتقسيم الدول.

سيكون مثيراً الاستمرار في متابعة تفاصيل الحرب الناشبة ضد العولمة. سيكون مثيراً أيضاً الاستمرار في متابعة صمود أو انهيار إنجازاتها ورموزها.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

فأهلُ الدَّم.. يُسألون أكثر من غيرهم، عن الدَّم

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 15 فبراير 2018

    في سورية، الوطن العزيز الذبيح، في سورية “الجرح والسكين”، في سورية الأم التي لا ...

عودة إلى أجواء الاستقطاب الإقليمى

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 15 فبراير 2018

    أشياء كثيرة يمكن أن تتغير على المستوى الإقليمى كله، إذا استطاعت سوريا أن تغير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31087
mod_vvisit_counterالبارحة33260
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع305606
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي332700
mod_vvisit_counterهذا الشهر790659
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50767310
حاليا يتواجد 2889 زوار  على الموقع