موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها تحسّبًا لهدمه ::التجــديد العــربي:: بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم ::التجــديد العــربي:: الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس ::التجــديد العــربي:: العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد ::التجــديد العــربي:: عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام ::التجــديد العــربي:: 11.72 بليون ريال تحويلات الأجانب العاملين في السعودية خلال أكتوبر ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي: 715 بليون دولار تحويلات المغتربين عام 2019 ::التجــديد العــربي:: السعودية أميمة الخميس تحصد جائزة نجيب محفوظ في الأدب ::التجــديد العــربي:: لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تختار قائمة الـ 20 شاعراً ::التجــديد العــربي:: زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن ::التجــديد العــربي:: قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي::

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد المئة، وفي كل مرة تزيلها جرَّافاتهم يعيد أهلها بنائها من جديد، ويستعدون لإعادة بنائها في قادم المرات إذ ستعود الجرافات مجدداً لهدمهاً.

العراقيب هنا أنموذج بسيط يعبَّر عن طبيعة العدو الذي يواجهه الشعب الفلسطيني وعن جوهر الصراع الذي يخوضه معه، وبالتالي معنى صمودهً في وطنه المحتل متشبثاً بترابه ومتمسِّكاً بعناد بوجوده الوطني مادياً ومعنوياً عليه.

بيد أن النقبيين الفلسطينيين جنوباً ومعهم آخرين في الشمال الفلسطيني يتعرضون لمظلمة مزدوجة تأتيهم من عدوهم وأهلهم الفلسطينيون والعرب على السواء، ذلك بإصرار عدوهم على نعتهم ﺑ"البدو" حصراً والتعامل معهم على هذا الأساس وكفئة مختلفة عن مجتمعهم الفلسطيني، ثم تأتي المصادر الفلسطينية والعربية بدورها فتردد ببغائياً ما يصر عدوهم عليه ودون التنبُّه إلى مراميه... هذا المصطلح يهدف الصهاينة منه إلى مسألتين:

الأولى: ليسهل له الزعم بأنهم رحًّل غير مستقرين ولا أرض لهم، وبذا يصوُّغ جريمة سطوه على ارضهم ومصادرتها، وتعلة لمنعهم من امتلاك حتى حق بناء بيت لهم على ارض توارثوها عن اجدادهم... ما يجري للعراقيب، تحت مظلة هذا المصطلح، ومعها مثيلاتها من عشرات المواقع في النقب التي يطلق عليها الاحتلال القرى غير المرخَّصة، ليس سوى أحد أوجه استراتيجية سرقة الأرض وتهويدها وبذرائع مختلفة.

والثانية، مواصلة ذات السياسة التي انتهجوها بعيد النكبة اتجاه من بقي صامداً ولم يتمكنوا من تشريده من الفلسطينيين. أي محاولة ضرب وتفتيت اللحمة الاجتماعية الفلسطينية باضعاف عرى الروابط بين فئات المجتمع الواحد وعزل كل منها عن سواها... لذا، قسَّموا ما دعوهم ﺑ"عرب إسرائيل" إلى مسلمين ومسيحيين ودروز وشركس وبدو، ولاحقاً أضافوا فقاعة لم تمكث طويلاً هي الأراميين! وفي سياق محاولتهم حرص المحتلون على التعامل مع كل من هذه التصنيفات تعاملاً، وإن هو احتلالياً، لكنما مغايراً عن سواه، والهدف منه تصويرهم وكأنما هم مجموعة من قوميات مختلفة واثنيات لكل منها خصوصيته. ذلك للاستفراد بكل منها على حدة لاحتوائها وتحييدها إزاء الصراع الوجودي الذي يخوضه فلسطينيو المحتل إثر النكبة الأولى للبقاء على أرضهم، وكذا الصراع الرئيس الذي يخوضه شعبهم عموماً من أجل التحرير والعودةً.

لقد سبق وأن تعرضنا لذات المسألة، وتحديداً مصطلح "بدو النقب"، وقلنا أنا البداوة أو الفلاَّحية أو الحضرية هي صفات اجتماعية لم تعدً منطبقة على غالبية شعب نمت اغلب اجياله بعد النكبة في المخيمات، أكان في الوطن أم الشتات، حيث تساوى في بؤسها وانصهر فيه ابن حيفا ويافا مع أبناء فلاحي الجليل وقرى غزة والمنحدرين من العشائر والقبائل ذات الأصول البدوية المعروفة شمالاً وجنوباً... قطاع غزة، مثلاً لا حصراً، جمعت مخيمات اللجوء فيه متعدد فئات هذا الشعب الاجتماعية بعيد النكبة، من حيفا شمالاً وحتى أم الرشراش على خليج العقبة جنوباً، وفيها الآن لم يعد بالإمكان التفريق اجتماعيا بين فئة وأخرى من هؤلاء، حتى اللهجات المحلية السابقة بعد أن اختلطت بدأت تذوب في ما بدت تتجه بوضوح نحو لهجة غزِّية واحدة لمليوني فلسطيني حشروا فيه.

بالنسبة للنقبيين، أو ما نحن بصددهم، فهم، وإن انتموا لقبائل ذات أصول بدوية معروفة ولها امتداداتها في الأقطار العربية، فهم كانوا قبل النكبة أهل النقب المستقرون لا المترحلون، وحتى كان هذا في حقبة ما قبل الإسلام، إذ تخبرنا المصادر التاريخية أنه في ما كانت تدعى الولاية الأولى، وفق التقسيمات الرومانية اوائل القرن السادس الميلادي، كان هناك اسقفاُ بدوياً. بعد النكبة من بقي منهم حوَّل الاحتلال غالبيتهم إلى عمال في خدمة اقتصاد محتليهم، إذ سُلبت الأرض منهم ومنعوا من بناء بيوتهم في مسقط رؤوس أجدادهم، كما هو الحال في قرية العراقيب.

مخططات سلخ أهل النقب وعشائر الشمال عن باقي مجتمعهم الفلسطيني بدأت مبكِّراً وبعيد النكبة الأولى مباشرةً، وآخرها ما طرح مؤخراً سعياً لتحفيز شريحة الشباب للالتحاق بالجيش الصهيوني بعرض حزمة من تسهيلات وامتيازات تهدف لإغراء فئة تعاني تهميشاً بالأصل، كتخفيضات كبيرة عند شراء قسائم البناء الي سيسمح بها، وتمويل أقساط التعليم والإقامة للجامعيين، وتسهيل الالتحاق بسوق العمل وخاصة في الشركات الحكومية... ويصوِّغ تقرير لجيش الاحتلال تبني هذا المخطط باستهدافه ابعاد المستهدفين عن الحركات الإسلامية والحؤول دونهم والالتحاق بداعش!

هذا المخطط يأتي بعد افشال فلسطينيي النقب لمخطط "برافر" الذي سعى لمصادرة ما بقي لديهم من أراض، ويتناغم ويتكامل مع حزمة أخرى من المخططات، ومنها، مخطط اوري اريئيل الساعي لاقتلاعهم من قراهم غير المعترف بها، ووزيرة العدل ايليت شاكيد الساعية لمحاربة تكاثر الفلسطينيين الطبيعي، ووزير التعليم نفتالي بينت لتهويد مناهجهم التعليمية، ناهيك عن ما تدعى مشاريع التطوير الاقتصادي، وسلسلة القوانين العنصرية التي ما انفك الكنيست يستنَّها.

... ليس لمخططهم التجنيدي حظاً من نجاح. قبله فشل مثيله ومع نفس الامتيازات المدعو "الأربعين يوماً"، لاسيما وأنه في حومة الصراع تنحو الأجيال الفلسطينية المتلاحقة نحو الأصلب والأعلى وعياً والأكثر تشبُّعاً بثقافة المقاومة.


 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين

News image

شهدت الضفة الغربية غلياناً أمنياً واستنفاراً عسكرياً للاحتلال بعد مقتل جنديين أمس في هجوم بسل...

خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم

News image

بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جرى...

الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس

News image

رام الله - - أصيب 69 مواطنًا، الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه في ...

العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد

News image

أعلنت «دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة» العراقية أن محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة اصدرت احك...

عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام

News image

كشف عالم الفضاء المصري وعضو المجلس الاستشاري العالمي برئاسة الجمهورية في مصر فاروق الباز، عن ...

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

إلى متى يستمر الإرهاب الصهيوني .. ويستمر السكوت عليه؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 ديسمبر 2018

    أهذه أيام “الأنوار” في كيان الظلام الإسرائيلي، أم هي أيام الظُّلُمات والظُّلم والطغيان، وقمة ...

التوحّد السياسي والحراك الشعبي في أوروبا

د. زياد حافظ

| الأربعاء, 19 ديسمبر 2018

    المشهد الشعبي في الدول الأوروبية بشكل عام وفرنسا بشكل خاص يشبه إلى حدّ كبير ...

الثمن الباهظ للتضحية بالقطاع العام في مصر

أ. سامي شرف

| الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

    لقد دفع الشعب ثمن التضحية بالقطاع العام، وبدلا من مجتمع الكفاية والعدل الذى كان ...

حجرُ الضفةِ جبلٌ ورصاصتُها قذيفةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

    مخطئٌ من يظن أن الضفة الغربية والقدس الشرقية كقطاع غزة، وأن الحراك فيهما لا ...

العجوز إيمانويل ماكرون

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

    بالكاد يبلغ عمر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الحادية والأربعين، ونُظر إلى انتخابه رئيساً على ...

قرارات نتنياهو ......وعربدة المستوطنين

راسم عبيدات | الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    علينا ان نتفق انه لا وجود لما يسمى باليسار في دولة الإحتلال.....والصراع كما شاهدنا ...

هي رسالة عاجلة..

طلال عوكل

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    لا يدور في خلد فصائل المقاومة أو أي قيادة سياسية أنّ تبادر إلى مواجهة ...

المليشيات المسلحة تستلم السلطة فعليا في العراق

عوني القلمجي

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    ما ان انتهينا من الكذبة التي صورت عادل عبد المهدي، بالرجل القوي والشجاع، الذي ...

ما وراء التحريض على الإسلام والمسلمين

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    أصابت السياسات الغربية والصهيونية نجاحاً في تسديد ضربة موجعة للعالمين العربي والإسلامي، ولشعوبهما، من ...

السترات الصفراء وأزمة الديمقراطية التمثيلية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    كان مشهد الرئيس الفرنسي «مانويل ماكرون» في خطابه الموجه لآلاف المتظاهرين المحتجين على سياساته ...

مجتمعات بلا هوية !

د. سليم نزال

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    فى كل مجتمعات الدنيا يوجد اتفاق على هوية جامعة .سواء برز ذلك فى الدستور ...

إيران ولعبة أستلاب وتوظيف الرموز

د. قيس النوري

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    دأبت السلطة الإيرانية كل عام عقد مؤتمر تحت عنوان عريض (الوحدةالإسلامية) وقد اختارت لفاعليات ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم36926
mod_vvisit_counterالبارحة50300
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع188421
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي352757
mod_vvisit_counterهذا الشهر877459
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار62022266
حاليا يتواجد 3844 زوار  على الموقع