موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

ثلاثون عاماً من الجهاد، فأين حركة الجهاد؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


1965 كانت انطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة وكانت حركة فتح هي الام الوحيدة في ذلك الوقت، رصاصة اطلقت وكانت شعلة الجهاد بالنسبة للشعب الفلسطيني بل شعلة اوقدت مشاعر الملايين من العرب والمسلمين واحرار العالم،

استمر الوضع الثوري بالتصاعد وبوتيرة عالية الى ان تشعبت التنظيمات والاحزاب الفلسطينية المتعددة التمويل من جهات عربية وغير عربية ارادت لهذه الثورة ان تتفتت وكل يغني على ليلاه، وبالطبع حركة فتح كانت تنقسم على نفسها ولكن كان المايسترو الراحل ياسر عرفات يقود تلك الحركة بشكل متوازي بشكل عام والغائي في مكان ما، الى ان ولدت تنظيمات واحزاب من رحم الحركة الفلسطينية الثائرة ومنها الجبهة الشعبية والديمقراطية والقيادة العامة والنضال والصاعقة وجبهة التحرير وكان الجامع بين كل هذه الفصائل والاحزاب الانتماء الى الخارج، الى ان جاء دور الإسلام الجهادي والذي تمثل بانطلاقة حركة المقاومة الإسلامية حماس وحركة الجهاد الإسلامي فكانت هاتان الحركتان بمثابة الاعلان عن ولادة التيار الإسلامي الجهادي، وخاضت الحركتان نضالات تسجل في تاريخ مسيرة الحركة الثورية الجهادية الفلسطينية الى ان وقعت حركة حماس في فخ الصراع الفلسطيني الداخلي والذي تمثل بالسلطة وكراسيها رغم تمايز الجناح الجهادي المتمثل بكتائب القسام، ناهيك عن الدخول في اتون الصراعات العربية العربية وهذا يعتبر بمثابة المقتل لتلك الحركة الجهادية وفي الايام الاخيرة وقعت اتفاق مصالحة مع سلطة اوسلوا دون اعطاء سبب لصراعات سابقة لم تتغير ظروفها بعد، واوسلوا شاهد على ذلك.

 

اما حركة الجهاد الإسلامي فكانت كمن يمسك العصا من النصف في كثير من المواقف الفلسطينية او العربية دون اخذ موقف وهذا ما ادى الى وضع الحركة في مكان لا تحسد عليه، مع العلم ان الكثير من الشعب الفلسطيني كان يعتبر حركة الجهاد الإسلامي الملاذ الآمن وخاصة ان الافكار التي نشأة عليها وتحديداً الافكار التي حملها الشهيد الدكتور فتحي الشقاقي، افكار كان يمكن ان تأسس لمشروع جهادي نضالي يحسب له الف حساب وهذا ما دفع العدو الصهيوني ومن يقف وراءه باغتيال تلك الجوهرة الثورية الجهادية دون مواربة، وهنا وفي ذكرى الانطلاقة لتلك الحركة نتساءل اين هي حركة الجهاد وما الذي يجري في داخلها فهناك حديث عن خلافات لها علاقة بالإدارة وتحديداً التفرد وهذا يضع الحركة في نفس الخندق الذي غرقت فيه التنظيمات البائدة، مع العلم ان ما اطلق عليه اتفاق فتح وحماس كان بمثابة الرصاصة التي اطلقت لتفشي الخلافات الداخلية لحركة الجهاد وخاصة في قطاع غزة وهنا يبرز سؤال هل هناك ازمة ستظهر الى العلن عما قريب ام لا؟ مع العلم ان هناك الكثر من القيادات المعروفة داخل حركة الجهاد مختفية وبشكل لافت ومنهم الدكتور محمد الهندي وخالد البطش وغيره الكثير من القيادات التي كنا نراها بشكل دائم على الساحة وعبر الاطلالات الاعلامية، اذا المطلوب من قيادة حركة الجهاد وتحديداً في قطاع غزة والضفة الغربية (رغم ان وجود حركة الجهاد في الضفة الغربية ضعيف) ان تتحرك لتوضيح ما يجري والرد على تلك الاسئلة المطروحة وهي بالمناسبة اسئلة وحديث الشعب الفلسطيني هذه الايام، بالعودة الى الضفة الغربية فهناك شعور بأن حركة الجهاد في ضمور سريع ومن الواضح ان الخلل يكمن في التنظيم وفي النهج السياسي الحالي، اذا هناك مشكلة مما لا شك فيه وان لم تظهر بشكل واضح ومن هنا دعوة مرة اخرى موجهة لقيادة حركة الجهاد بإعادة قراءة الاحداث الداخلية والخارجية والاستفادة من دروس الصراعات الداخلية لمن سبق والتي ادت الى الانهيار اذا لم يكن الى الاندثار

ويبقى السؤال في ذكرى استشهاد الدكتور فتحي الشقاقي والذكرى الثلاثون لانطلاقة حركة الجهاد الإسلامي حركة الجهاد الإسلامي الى أين؟

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7031
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع261223
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر589565
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48102258