موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

تحديات المصالحة الفلسطينية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

مثل التوصل إلى المصالحة الفلسطينية الأخيرة بين «فتح» و«حماس» خطوة حقيقية في الطريق إلى مصالحة وطنية طال انتظارها، وقد تميز الإنجاز الأخير بأنه وضع قدميه على بداية طريق التطبيق العملي فكم من المصالحات تم الاتفاق عليها دون أن يكون لها أدنى نصيب من التنفيذ ، ولكن في هذه المرة وجدنا أن «حماس» تحل لجنتها الإدارية، ورئيس حكومة الوفاق الوطني يصل إلى غزة لبدء ممارسة مهامه، كما أن ثمة اتفاقاً لعقد اجتماعات في القاهرة بين «فتح» و«حماس» لمناقشة التفاصيل والقضايا الخلافية. وعلى رغم أن ما حدث يمثل إنجازاً كبيراً في حد ذاته إلا أن هذا قد لا يعني بالضرورة أن الطريق معبد أمامه لتنفيذ سلس، ذلك أن ثمة تحديات حقيقية تواجهه ينبغي التحسب لها منذ الآن إذا أردنا الحفاظ على هذا الإنجاز باعتباره يمثل الخطوة الأولى لاستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية التي هي شرط ضروري لتعزيز الوضع الفلسطيني في أي مفاوضات قادمة، أو أي خطى تُتخذ أو حتى يتم التفكير فيها لاستعادة الحقوق الفلسطينية، وأركز فيما يلي على تحديين رئيسيين.

 

والتحدي الأول ينبع من طرفي المصالحة ذاتها، فمن المعروف أنه في مقابل القوى التي كانت ترى ضرورة تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية كان هناك من يفضل أن يكون الحل بالإزاحة أي بالانتصار على الخصم، ولذلك ليس غريباً أن يوجد داخل كل طرف من يعارض هذه المصالحة. وربما يكون هذا الاعتراض أوضح على جانب «حماس» لأنها تنازلت عن سلطتها في القطاع لصالح حكومة الوفاق الوطني، وفي هذا الإطار ترددت شائعات تم نفيها عن تحديد إقامة بعض قادة «حماس» المعترضين على الاتفاق. صحيح أن الأمور كانت قد تأزمت في القطاع إلى الحد الذي جعل التخلي عن السلطة بديلاً مريحاً، غير أن مشكلة «حماس» لا تنبع من مسألة السلطة السياسية فحسب، وإنما هي تكمن أساساً في مسألة السلاح، فمن المعروف أن لـ«حماس» قوة مسلحة كانت السبب الأصلي في الانشقاق بينها وبين «فتح» في 2007، ولذلك فإنه بينما كان تخلي «حماس» عن السلطة السياسية ممكناً للمأزق الذي كانت تواجهه في إدارة القطاع فإن تخليها عن قوتها العسكرية بالمنطق السياسي مستحيل لأنه يعني انتقاصاً جذرياً من وزنها في السياسة الفلسطينية. وفي الوقت نفسه فإن احتفاظها بهذه القوة مستحيل أيضاً دون ترتيبات توافقية لأن ذلك سيعني ببساطة تكرار تجربة «حزب الله» في لبنان الذي يشارك في الحكم ولكنه يتبع سياسة خارجية خاصة به لا يلتزم بموجبها بالضرورة بسياسة الدولة كما نرى على سبيل المثال في الصراع السوري الحالي. وهو بديل مستحيل في الحالة الفلسطينية أولاً لأن إسرائيل لن تقبل به وهي قوة الاحتلال التي يسعى الفلسطينيون للحصول على موافقتها على التسوية المطلوبة، وثانياً لأنه يعني ببساطة تقويض جوهر المصالحة لاستمرار وجود رأسين للسلطة في فلسطين. ومن ناحية أخرى فإن تصفية قوة «حماس» العسكرية ستعني بقاء الفلسطينيين دون جدار يستندون إليه حال استمرار إسرائيل في موقفها الرافض للحد الأدنى من التنازلات المطلوبة للتوصل إلى تسوية مقبولة. وهذا تحدٍ ضخم لعل الاجتماعات الوشيكة بين طرفي المصالحة تتوصل إلى وسيلة ناجعة لمواجهته، وقد يكون الحل هو الإبقاء على القوة العسكرية لـ«حماس» مع إخضاعها للقرار الفلسطيني الموحد.

أما التحدي الثاني فينبثق من الموقف الإسرائيلي، والمعضلة هنا أنه بينما مثلت المصالحة دون شك إضافة مطلوبة لقوة الطرف الفلسطيني فإن إسرائيل لا يمكن أن تقبل التفاوض مع حكومة تشارك فيها «حماس» دون أن تقبل صراحة بما تقبل به السلطة الفلسطينية، وهو الاستعداد للاعتراف بإسرائيل في إطار تسوية نهائية وليس «هدنة» كما تقول «حماس». ورأيي أن تفعل ذلك على رغم أنه سيكون قراراً صعباً على قواعدها التي تمت تنشئتها عبر العقود على شعار «من النهر إلى البحر» لأن إسرائيل حتى لو فعلت «حماس» ذلك سوف «تُبدع» في التعنت بما يفضحها أمام العالم ويسمح لنا بالتفكير في مقاربات جديدة.

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7027
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع261219
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر589561
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48102254