موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

إيهود باراك.. الكاذب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ثار جدل كبير في «إسرائيل» على مقالة كتبها إيهود باراك، رئيس الوزراء، وزير الدفاع، وقائد الجيش الصهيوني الأسبق. حاول البعض من الكتاب الصهاينة تقويله ما لم يقله، وإظهاره بأنه معارض للاستيطان ، ومع حق الدولتين، ومع الاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني. والمعروف عن هذا الرجل من خلال متابعة مسيرته العسكرية والسياسية، أنه يقف على يمين هرتزل، وجابوتنسكي، ومئير كهانا. غير أن الفارق بينه وبينهم، أنه مزدوج الشخصية لحسابات سياسية بحتة، فهو أحياناً يظهر كأنه يعشق «السلام»، لكنه في حقيقته من أشد الزعماء الصهاينة تنكراً لأي من حقوق الشعب الفلسطيني.

 

بدأت القضية عندما قاطع باراك احتفالاً أقامه المستوطنون الصهاينة بالتنسيق مع حكومتهم بزعامة نتنياهو في مستعمرة «غوش عصيون» قبل أسبوع، لما سمي ب«لذكرى الخمسين للعودة إلى أرض «إسرائيل»»، ويقصدون ما يعتبرونه «تحرير يهودا والسامرة في عام 1967».

يقول باراك في مقدمة مقالته «التحرير، مهّد ولادتنا كأمة، وكحاملي رسالة عالمية»، أي أنه يعتبر الضفة الغربية «يهودا والسامرة»، ويعتبر احتلالهما «تحريراً». أسأل من اتهمه بحب «السلام»؟ وبماذا يختلف عن مئير كهانا ونفتالي بينيت ومناحيم بيجن»؟ أما حقيقة مقاطعته للاحتفال فيعزوها للأسباب التالية:

أولاً: لأن الاحتفال في نظره هو «محاولة سياسية رخيصة لنسب إنجازات حرب الأيام الستة لليمين، وهو أمر لا علاقة له بالحقيقة والوقائع». معروف أن إيهود باراك هو من حزب العمل، المتهم زوراً وبهتاناً بأنه «حزب معارضة»، وأنه حزب يحسب على «يسار الوسط». ثانياً، يستطرد رئيس الوزراء الصهيوني الأسبق فيقول «احتفال رسمي كان يجب أن يؤكد ما يوحد على ما هو متفق عليه، وليس على ما يفرق ويقسّم. احتفال رسمي كان يجب أن يظهر إسهام تيارات «الشعب» في إنجازات الاستيطان في يهودا والسامرة، وحتى الخلاف المشروع على الأهداف والوسائل». أي أنه مع الاستيطان، وكان يجب إظهار دوره في هذه العملية.

ويستمر في شرح أسباب مقاطعته قائلاً: احتفال رسمي كان يجب أن يشير إلى أن مَن بنى الجيش «الإسرائيلي»، وقاد المعركة لتحرير أجزاء من «أرض إسرائيل» كان اسحق رابين، وحاييم بارليف، وموتي غور، وآخرون (يقصد «من هم «يساريون» من وجهة نظره)، ويستمر في مقالته على هذا المنول.

بالفعل، كان يجب أن يكون باراك ضيف الشرف في مؤتمر المستوطنين. إنه يستحق هذا الاحتفال الذي هو جدير به، كما أن المستوطنين جديرون به، وهو جدير بهم. هدف المقالة إزالة الظلم عما يعتقده أحزاب يسار. باراك احتج فقط من اجل رفع الإساءة عن الآخرين، أي الآباء المؤسسين لمشروع الاستيطان الصهيوني أعضاء حزبه وضباط الاحتلال الأوائل، حتى إنه طلب ضم عدد منهم، ومن أبنائهم، وأحفادهم إلى الاحتفال.

في زمن باراك «السلامي» تم بناء 4958 وحدة سكنية في المستوطنات خلال عام واحد، وهو الذي أعلن عن عدم وجود شريك فلسطيني يصنع «السلام»، معه رغم أن الطرف الثاني هو الذي وقع اتفاقيات أوسلو المشؤومة. يستحق باراك احترام المستوطنين بأن يجلسوه على رؤوسهم. إنه مثل كل الصهاينة يرى في احتلال الضفة الغربية «عيداً» ل»إسرائيل». فأي رجل سلام هو؟ إنه على يمين المتطرف بتسلئيل سموتريتش الذي اقترح برنامجاً من ثلاث نقاط للفلسطينيين، إما أن يعيشوا خانعين هادئين في ظل الاحتلال، وإما أن يتم تسفيرهم إلى الخارج، أو يتم قتلهم جميعا. باراك أطلق على احتلال 67 «بأنه تحرير».

ويحاول البعض من الفلسطينيين والعرب لوم الرئيس الراحل ياسر عرفات على عدم قبوله بمقترحات باراك حينها في واي ريفر. حقيقة الأمر أن هؤلاء لا يقرؤون ولم يقرؤوا ما بين سطور تلك المقترحات! كذلك.. وعند كل انتخابات تشريعية صهيونية يطلع علينا البعض بأسطوانة اليمين واليسار ، وأن نجاح «اليسار» هو الأفضل لنا ولقضيتنا.

مثلما قلنا سابقاً: إيهود باراك وتسيبي ليفني محسوبان على اليسار. لقد جربهما شعبنا. إنهما صهيونيان حتى العظم. في دولة الاحتلال كل من يتواجد فيها من اليهود هم صهاينة، وغير الصهيوني هو من يخرج من «إسرائيل» إلى غير رجعة. إيهود باراك انتهازي وديماغوجي كبير.

Fayez_Rashid@hotmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7062
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع261254
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر589596
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48102289