موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

إيهود باراك.. الكاذب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ثار جدل كبير في «إسرائيل» على مقالة كتبها إيهود باراك، رئيس الوزراء، وزير الدفاع، وقائد الجيش الصهيوني الأسبق. حاول البعض من الكتاب الصهاينة تقويله ما لم يقله، وإظهاره بأنه معارض للاستيطان ، ومع حق الدولتين، ومع الاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني. والمعروف عن هذا الرجل من خلال متابعة مسيرته العسكرية والسياسية، أنه يقف على يمين هرتزل، وجابوتنسكي، ومئير كهانا. غير أن الفارق بينه وبينهم، أنه مزدوج الشخصية لحسابات سياسية بحتة، فهو أحياناً يظهر كأنه يعشق «السلام»، لكنه في حقيقته من أشد الزعماء الصهاينة تنكراً لأي من حقوق الشعب الفلسطيني.

 

بدأت القضية عندما قاطع باراك احتفالاً أقامه المستوطنون الصهاينة بالتنسيق مع حكومتهم بزعامة نتنياهو في مستعمرة «غوش عصيون» قبل أسبوع، لما سمي ب«لذكرى الخمسين للعودة إلى أرض «إسرائيل»»، ويقصدون ما يعتبرونه «تحرير يهودا والسامرة في عام 1967».

يقول باراك في مقدمة مقالته «التحرير، مهّد ولادتنا كأمة، وكحاملي رسالة عالمية»، أي أنه يعتبر الضفة الغربية «يهودا والسامرة»، ويعتبر احتلالهما «تحريراً». أسأل من اتهمه بحب «السلام»؟ وبماذا يختلف عن مئير كهانا ونفتالي بينيت ومناحيم بيجن»؟ أما حقيقة مقاطعته للاحتفال فيعزوها للأسباب التالية:

أولاً: لأن الاحتفال في نظره هو «محاولة سياسية رخيصة لنسب إنجازات حرب الأيام الستة لليمين، وهو أمر لا علاقة له بالحقيقة والوقائع». معروف أن إيهود باراك هو من حزب العمل، المتهم زوراً وبهتاناً بأنه «حزب معارضة»، وأنه حزب يحسب على «يسار الوسط». ثانياً، يستطرد رئيس الوزراء الصهيوني الأسبق فيقول «احتفال رسمي كان يجب أن يؤكد ما يوحد على ما هو متفق عليه، وليس على ما يفرق ويقسّم. احتفال رسمي كان يجب أن يظهر إسهام تيارات «الشعب» في إنجازات الاستيطان في يهودا والسامرة، وحتى الخلاف المشروع على الأهداف والوسائل». أي أنه مع الاستيطان، وكان يجب إظهار دوره في هذه العملية.

ويستمر في شرح أسباب مقاطعته قائلاً: احتفال رسمي كان يجب أن يشير إلى أن مَن بنى الجيش «الإسرائيلي»، وقاد المعركة لتحرير أجزاء من «أرض إسرائيل» كان اسحق رابين، وحاييم بارليف، وموتي غور، وآخرون (يقصد «من هم «يساريون» من وجهة نظره)، ويستمر في مقالته على هذا المنول.

بالفعل، كان يجب أن يكون باراك ضيف الشرف في مؤتمر المستوطنين. إنه يستحق هذا الاحتفال الذي هو جدير به، كما أن المستوطنين جديرون به، وهو جدير بهم. هدف المقالة إزالة الظلم عما يعتقده أحزاب يسار. باراك احتج فقط من اجل رفع الإساءة عن الآخرين، أي الآباء المؤسسين لمشروع الاستيطان الصهيوني أعضاء حزبه وضباط الاحتلال الأوائل، حتى إنه طلب ضم عدد منهم، ومن أبنائهم، وأحفادهم إلى الاحتفال.

في زمن باراك «السلامي» تم بناء 4958 وحدة سكنية في المستوطنات خلال عام واحد، وهو الذي أعلن عن عدم وجود شريك فلسطيني يصنع «السلام»، معه رغم أن الطرف الثاني هو الذي وقع اتفاقيات أوسلو المشؤومة. يستحق باراك احترام المستوطنين بأن يجلسوه على رؤوسهم. إنه مثل كل الصهاينة يرى في احتلال الضفة الغربية «عيداً» ل»إسرائيل». فأي رجل سلام هو؟ إنه على يمين المتطرف بتسلئيل سموتريتش الذي اقترح برنامجاً من ثلاث نقاط للفلسطينيين، إما أن يعيشوا خانعين هادئين في ظل الاحتلال، وإما أن يتم تسفيرهم إلى الخارج، أو يتم قتلهم جميعا. باراك أطلق على احتلال 67 «بأنه تحرير».

ويحاول البعض من الفلسطينيين والعرب لوم الرئيس الراحل ياسر عرفات على عدم قبوله بمقترحات باراك حينها في واي ريفر. حقيقة الأمر أن هؤلاء لا يقرؤون ولم يقرؤوا ما بين سطور تلك المقترحات! كذلك.. وعند كل انتخابات تشريعية صهيونية يطلع علينا البعض بأسطوانة اليمين واليسار ، وأن نجاح «اليسار» هو الأفضل لنا ولقضيتنا.

مثلما قلنا سابقاً: إيهود باراك وتسيبي ليفني محسوبان على اليسار. لقد جربهما شعبنا. إنهما صهيونيان حتى العظم. في دولة الاحتلال كل من يتواجد فيها من اليهود هم صهاينة، وغير الصهيوني هو من يخرج من «إسرائيل» إلى غير رجعة. إيهود باراك انتهازي وديماغوجي كبير.

Fayez_Rashid@hotmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المعارضة بلا مشاعر ولا خيال

أحمد الجمال

| الأحد, 25 فبراير 2018

    فى مكنونات الوجدان الشعبى حكايات تم حبكها منذ مئات السنين، ورغم ذلك القدم ومعه ...

بينَ وطنيّة الفِكرة وواقعيّة الطّرح

سميح خلف | الأحد, 25 فبراير 2018

فلسفة الفكرة تأتي في الظّرف والتّوقيت المُناسب لتَخرج عن المفاهِيم السّائدة وعناصرها وأبجديّاتها لتضع أَب...

درسان من إفريقيا

د. كاظم الموسوي

| السبت, 24 فبراير 2018

    صباح يوم الخميس 2018/2/15 قدمت إفريقيا درسين مهمين من بلدين رئيسين في القارة السمراء. ...

تركيا وسياسة الرقص على الحبال تجاه سوريا

د. فايز رشيد

| السبت, 24 فبراير 2018

    للشهر الثاني على التوالي لم تستطع القوات التركية احتلال “عفرين” رغم إعلان أردوغان في ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 فبراير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عمليا في الأراضي السورية، ...

الصراع على الطاقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 24 فبراير 2018

    يطرح الكثيرون سؤالاً جوهرياً، هو كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنحاز إلى جانب الأكراد ...

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3539
mod_vvisit_counterالبارحة33012
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع36551
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1108717
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51085368
حاليا يتواجد 2575 زوار  على الموقع