موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

حقيقة الحلفاء

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الفساد والشعور بالقوة هما أهم أسباب الحروب المدمّرة في العالم كله ومنذ بدء التاريخ. فالطمع بالمكاسب المادية والذي هو المكوّن الأكبر لما يسمّى «النفوذ» بدل تسمية «السلطة» الأكثر صدقاً ولكن الأكثر إدانة،

يؤدي لتوظيف فائض القوة لجني مزيد من المال ومن «السلطة» التي تتحوّل لممارسات سادية حين تتجاوز الحدود المعقولة.

 

ولا حدود «للنفوذ» إن أصبح غاية لأن التنافس بل والاقتتال عليه يظلّ يتوسّع من كونه محلياً ليصبح إقليمياً ثم عالمياً (بحسب فرص الدولة)، ولا «للفساد» لأن سكرة المال الفاسد أسوا من سكرة الخمر أو نشوة المخدرات التي قد تودي بالإنسان لفقدان الوعي أو الوفاة، فيما سكرة المال تتعاظم بكثرته وتنشط ولا تقف عند أية حدود لحين القضاء بها.

الفساد المعني هنا ليس الفساد الصغير الذي يمارسه بائع أو صانع أو موظف يقبض «بقشيش».. الفساد المعني هنا هو الذي تمارسه قوى دوليّة متجبّرة، أو حلقة حكم تقوم باحتكار ثروات البلاد والتصرف بها، أو مافيات (سواء أسميت هكذا أم أسبغت عليها تسميات تجميلية) تتشكل في ظل قوى حكم فاسدة وبالتحالف معها كما جرى، ليس فقط في دول أمريكا اللاتينية، بل وفي الولايات المتحدة ذاتها عند تغول المافيات مما لم يكشف لحينه كامل علاقاتها مع الساسة، وإن تمّت بعض الإشارات.

بل إن ما تكشف منها بصورة فجة في حصار العراق والحرب الاحتلالية التدميرية له (حد الولوغ في جرائم إبادة جماعية) والتي وقف وراءها أصحاب مصالح نفطية ومصالح صناعة السلاح وخدمات الحروب، لم تتم مواجهته صراحة ورسمياً في أمريكا.. ولكن المواجهة جرت شعبياً بإسقاط الجمهوريين بانتخاب وإعادة انتخاب المرشح الديمقراطي بيل كلينتون، ثم بإسقاط الديمقراطيين لترشيح هيلاري كلينتون وتقديم أوباما بدلاً منها. وأوباما جسد نقيض جبهة أساطين المال الأنجلوساكسونية. ورفض هيلاري كلينتون شعبياً هو ما أنتج انتخاب ترامب.. ولكننا لن نخوض بما يلزم لإصلاح «الداخل» الأمريكي، فهو ليس موضوع مقالتنا، ولكن إيراد المثال «الماكرو» الأمريكي هام هنا لفهم المثال «المايكرو» الكردستاني.

نتفهم شعور أي قوم أقلية كانت أم أكثرية، أو حتى إنسان فرد، بخصوصيته ونحترم محاولته الحفاظ عليها. ولن نخوض في الشرعية التاريخية لتوطن الأكراد في شمال العراق، والتي فتح بابها ونبش وثائقها باحثون أكراد ومن قوميات أخرى في المنطقة. ولكننا سنتوقف عند الشعور بالقوة، وبالذات إن كان موهوماً، وعند وجود مكوّن فساد واضح لا نقول إنه يقتصر على ما أصبح يسمى إقليم كردستان، بل وفي العراق كله وفي محيطه العربي منذ احتلاله ونتيجة لذلك الاحتلال وتوظيفاً بل وتمهيداً له، وهو ما توثقه تقارير أمريكية في مقدمتها تقرير «فولكر». وهو فساد وصل للتريليونات. ولكن الأهم أنه كلف حياة مليون عراقي نصفهم أطفال، وأودى بأية سوبة «إنسانية» لملايين آخرين بقوا محسوبين أحياء.. لا نريد المجازفة - ولو باحتمال- أن يكون الفساد المتسبب بمجازر في المنطقة وفي العراق بخاصة تحرك للمرة الثالثة.

فتحركه ثانية جاء بتوليد «داعش» كمولود أنابيب في مختبرات غربية وعربية. وقد دفع الأكراد تحديداً ثمن هذا غالياً، وقاموا بأعمال بطوليّة وصلت حدّ تشكيل جيش نسائي مسلح، كانت آخر طلقة في سلاحهن تبقى للانتحار كي لا يقعن سبايا في يد داعش. وهو ما حاز إعجاب واحترام العالم.. لكن هذا لا يعني قبول الأكراد تكرار مواجهات بكلفة مماثلة مع كامل «محيطهم» بظن أن للأكراد حلفاء دوليين. والأسوأ هو ظنهم أن إسرائيل تصلح كحليف.. مع أن كل ما تريده إسرائيل يبدأ «بالنفوذ» (بمعنى نهب المقدرات المتاحة للإسرائيليين الآن في إقليم كردستان)، والأهم هو خوض حرب بالوكالة مع إيران والذي لم يعد متاحاً أن تقوم به أمريكا وحتماً ليس إسرائيل. أما تحالف أمريكا مع الأكراد، فيتوجب وقفة أمام إحدى صوره التي يتم تناسيها.

ونذكر بصورة جاءت بعد فشل محاولة أمريكية لترتيب انقلاب انفصالي كردي ضد نظام صدام حسين، واستولى النظام على أجهزة عسكرية أمريكية حساسة كانت زرعت في الإقليم، ففرّ جزء كبير من سكان المنطقة التي زرعت فيها الأجهزة للبراري المحيطة. وكان كل ما قدمه «الجيش الأمريكي» من دعم لهؤلاء هو إلقاء حزم غذائية من طائرات حربية مرت سريعاً. والفيلم الذي بثه الأمريكان تضمن إلقاء أرغفة من الخبز (لم تأتِ حتى مغلفة) كان الجنود يفرغون ما تبقى منها من على أرضية الطائرة بركلها بأحذيتهم لخارجها!

مشكلة الأكراد، بل مشكلة العراق كله التي لم تحلّ لحينه، تكمن في الفساد. ونحن سعداء بأن الرئيس العراقي فتح الحديث بشأنه. وقد يكون هذا وحده النتيجة الإيجابية للاستفتاء، ونتمنّى أن يستبق الأكراد بقية العراقيين لبحثه والتصدي له، أقله ليتبينوا لماذا يدفع بهم لمواجهة أقرب للانتحارية.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3677
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع267402
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر631224
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55547703
حاليا يتواجد 2531 زوار  على الموقع