موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

برزانيستان!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ليس استفتاء البرزاني على انفصال كردستان العرق سوى تتويج لمسار انفصالي تليد وجد فرصته السانحة لفرض أمره الواقع على هامش غزو العراق واحتلاله وضرب أسس الدولة فيه. لكنما توقيته، وعلى الشاكلة التي تم بها، إذا ما وضعنا جانباً الاستقواء بالاحتلال وحال عراق ما بعده،

أي الذي لم يسترد عافيته بعد، والمنهك المنشغل بمواجهة بقايا داعش، فهو، أي الاستفتاء، في جانب منه ليس سوى هروب انتحاري للخروج من مأزق سياسي وأزمة حكم في الإمارة البرزانية... تآكل شرعية تسلُّط زعيم الأسرة الحاكمة، الذي انتهت ولايته الثانية كرئيس للإقليم منذ سنتين، وتعطيله للبرلمان، وتصاعد المعارضة لتسلُّطه، والفساد المستشري في إدارة الإقليم، يوازيه افلاساً مترتباً عليه أولاً، وتدني أسعار النفط، الذي وضع يده على مردوده عنوةً وبعيداً عن موافقة السلطة المركزية ومراقبتها، ثانياً، وبالتالي، وإضافة إليه، توقف بغداد عن تزويد الإقليم بحصته الوازنة والأكثر مما يستحقها، والتي انتزعها في ظل الاحتلال ودستور بريمر، من الموازنة العراقية.

 

هذان العاملان، الاستقواء السابق والهروب اللاحق، اللذين نعيد إليهما هذه الخطوة بما لها من تداعيات سوف تعيشها المنطقة برمتها ولمدى غير معلوم، ليسا بعيدين عن عامل آخر وهو المراهنة على الرعاية الكتيمة قولاً والدائبة المحرِّضة عملاً من قبل الغرب، ونستثني ثكنته المتقدمة في قلب المنطقة الكيان الصهيوني، حيث تعمها الأفراح بما تراه ميلاداً ﻟ"إسرائيل" ثانية على شاكلتها في المنطقة، لطالما كان قدومها هدفاً من صلب استراتيجيتها الساعية لتفتيت المنطقة وتسيُّدها قطباً تدور شظاياها من حوله. إنه الأمر الذي سعت إلى تعميمه، وهو ما انتظرته في الحالة الكردية ودعمته وحرَّضت عليه، كما هو المعروف، ومنذ خمسينات القرن المنصرم في سياق علاقة وضع أساسها الملا مصطفى البرزاني والد برزاني الاستفتاء الراهن، وانتهت إلى ما يقوله جنرال البشمركة سيروان برزاني لوكالة نوفوستي من "أننا لن ننسى أولئك الذين قدموا لنا دعماً جدِّياً، ومن بينهم إسرائيل".

هنا نحن لا ننخدع بالمواقف الديبلوماسية الغربية المعلنة بمعارضة الاستفتاء، فلا نلقي بالاً، مثلاً، بالتعبير الرسمي الأميركي عن "الخيبة العميقة" بسبب من الإصرار الكردي على إقامته، ولا النفاق المخادع الذي تتسم بها معارضته الأوروبية. يستطيع الأميركان إعادة البرزاني إلى رشده بمجرَّد إشارة اصبع لو أرادوا. إذ علام يستند في عناده وتجاهله لمناشداتهم، وهو يعلم أن القواعد والمستشارين والخبراء ومحطات الاستخبارات الغربية التي يعج بها إقليمه لو أخذت في حزم حقائبها فلسوف يتبخر حلمه الانفصالي تلقائياً، وهنا بالضبط، أي اعتماده على هذا العامل، السر في تماديه في استعداء كل من هم حوله في الإقليم بكامله ومضيه قدماً في خطوته المضرة بالأكراد أكثر من غيرهم.

برزاني لا يجهل أن دويلته المرتجاة قد حشرتها الجغرافيا في مفترق يقع على تخوم ثلاث أمم وقوميات كبرى ليس من السهل عليهن التسليم بقيام "إسرائيل" أخرى بينهن ويعتبرن ذلك إن حدث نذير ﺑ"إسرائيلات" لاحقة سوف تتوالد تباعاً في احشائهن.

وإذ لا من مقومات دولة لبرزانيستان هذه، وإنما دويلة فاشلة، كما هو حال المثال الجنوب سوداني، فلسوف تؤجر نفسها للأجنبي، بل هي تفعل هذا حتى قبل إعلانها. كما وإذ هي رأس الحربة لتقسيم العراق، وبدايةً لتفتيت تركيا، فهي منصة تآمر وتجسس على إيران لإلحاقها بهما. وعليه، تأتي ردود أفعال الدول الثلاث والتقائها على وجوب وئد الوليد السفاح لغزو العراق، والذي من الآن ترفرف فيه رايات الكيان الصهيوني وطفق يتصرف كوكيل للغرب في المنطقة، ويتوسع تحت رعايته في العراق وسورية وعلى الطريق الصهيونية... انتهت مرحلة داعش فليكمل الكرد دورهم في مخططات "الفوضى الخلاَّقة"... ظهور سيئ الصيت برنار هنري هاليفي في مراكز الاقتراع في أربيل له دلالات تذكِّرنا بدوره في ليبيا.

الأكراد جزء اصيل في هذه المنطقة، ولطالما نظرت إليهم أمتنا بالذات على أنهم منا ولنا ولهم ما لنا وعليهم ما علينا. كم من رئيس جمهورية في سورية كان من أصل كردي. رئيسا عراق ما بعد الغزو هما كرديين. وصلاح الدين الأيوبي واحد من ابطال تاريخنا القومي. إنهم لا يستحقون أن يأخذهم البرزاني إلى حيث عداء بيئتهم والاصطفاف مع أعدائها، وحيث يقول نتنياهو: الأكراد حلفاء لنا، ويفتح الإعلام الصهيوني دفاتر العلاقة العتيقة مع الحركة الكردية ويبدأ في سرد خباياها جذلاً... اليعازر تسفرير رجل الموساد في شمال العراق ما بين 1965 و1975 في مقابلة مع صحيفة "معاريف" يطلق على رئيس إقليم كردستان العراق أسم "مسعود بن غوريون البرزاني"، ويعتبر استفتائه الانفصالي عن العراق "قرار بن غوريوني"!

لن يكون حال شمال العراق إن تمكَّن البرزاني من إقامة "برزانيستانه" بأفضل حال من جنوب السودان بعد الانفصال.

... خاسر هو الرهان الكردي خسارة كل من راهنوا على الأميركان وتجاهلوا حقائق البيئة والتاريخ والجغرافيا... ورب ضارة نافعة، بنفسه يتيح البرزاني فرصةً مثاليةً لاندفاع العراقيين جيشاً وحشوداً شعبية وعشائرية لاستعادة من صنَّفها دستور بريمر أراض متنازع عليها واحتلتها البيشمرغة وتوسَّعت فأضافت لها ما احتلته بذريعة محاربة داعش... واستعادة وحدة كامل التراب العراقي.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27701
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع115233
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر907834
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50884485
حاليا يتواجد 4547 زوار  على الموقع