موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

حل اللجنة الإدارية.. هل سيحقق المصالحة؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

قرار حركة حماس الأخير بحل اللجنة الإدارية في قطاع غزة, ودعوة حكومة الوفاق لممارسة مهامها والقيام بواجباتها فورا بالقطاع, وإعلانها موافقتها على إجراء الانتخابات الفلسطينية العامة, هو بلا شك قرار شجاع, ومن المفترض وفي ظروف فلسطينية طبيعية, وتوفر الإرادة السياسية لدى طرفي الانقسام, أن يتم تجاوزه خلال أسابيع قليلة, إن بالمباحثات السريعة بين طرفي الانقسام, فتح وحماس وبحضور كافة الفصائل الفلسطينية, أو بالوصول إلى الترتيبات التنظيمية الكفيلة بإعادة ترتيب البيت الفلسطيني, وبخاصة بعد وضوح تام في الموقف الإسرائيلي, بأن لا دولة فلسطينية ستقام, ووصول الإخوة في السلطة الفلسطينية إلى قناعة تامة باستحالة موافقة إسرائيل على حل الدولتين, حتى أنهم قاموا بنعي مثل هذا الحل. كذلك وضوح الحل الأميركي المتطابق مع الرؤية الإسرائيلية للتسوية, من خلال ما كشف عنه من “خريطة طريق” أميركية جديدة, ترى الحق الفلسطيني مقتصرا على الحكم الذاتي فيما تبقى من أراضٍ فلسطينية في الضفة الغربية (21%% من مساحتها, حتى اللحظة) وبدون القدس. كذلك, هي التحولات الدولية والإقليمية, التي تفرض على جميع الأطراف, التقارب أكثر وحل الخلاف بينها, من أجل مصلحة فلسطين عامة. كما أن الوضع في قطاع غزة لا يمكن أن يبقى على حاله, يواجه الحصار من كل جانب في ظل انقطاع حتى الإمدادات الحياتية والطبية.

 

معروف أنه في مارس/آذار الماضي, شكّلت حركة حماس لجنة إدارية, لإدارة الشؤون الحكومية في قطاع غزة, وهو ما قوبل باستنكار الحكومة الفلسطينية في رام الله. وبررت الحركة خطوتها بـتخلي الحكومة عن القيام بمسؤولياتها في القطاع.

وإثر ذلك, أتخذ الرئيس الفلسطيني محمود عباس, إجراءات عقابية بحق قطاع غزة, قال إنها ردا على تشكيل حماس هذه اللجنة, ومنها تخفيض رواتب الموظفين وإحالة بعضهم للتقاعد المبكر وتخفيض إمدادات الكهرباء للقطاع, الأمر الذي زاد من عوامل الانقسام.

بداية, نأمل أن يكون قرار حماس نابعا من رغبة حقيقية بالمصالحة, وليس استجابة لرغبة مصرية فقط , ومحاولة لوضع الكرة في ملعب الرئيس عباس, فمعروف أن القاهرة هي العاصمة العربية الأبرز في الإشراف على ملف المصالحة, وفيها جرى اتفاق القاهرة. كذلك جرى اتفاق في كل من الرياض والدوحة, لكن للأسف لم يجر تنفيذ أي من بنود هذه الاتفاقيات! بالتأكيد إن اللجنة الإدارية لم تكن المشكلة الوحيدة فقط بين الطرفين, وحلها لا يعني انعدام المشاكل بين فتح وحماس, لأننا تعودنا طيلة سنوات الانقسام, أنه كلما حُلت مشكلة بين الطرفين, تطفو على السطح مشاكل جديدة أعقد من الأولى, فهل مثلا لدى حماس إمكانية التخلي التام عن حكمها في القطاع, وحل أجهزتها الأمنية, وإيجاد شكل ترتيبي معين ودمج كل الأجهزة الأمنية للطرفين معا؟ وهنا لو جرى التغلب على هذه المشكلة, فسيقف “التنسيق الأمني” مع الكيان, عائقا أمام هذا الدمج. من ناحية ثانية فسيقف النهج الاستراتيجي للصراع مع العدو: المفاوضات أو المقاومة بما فيها الكفاح المسلح, عائقا! معروف أن السلطة اتخذت استراتيجية المفاوضات نهجا وخيارا وحيدا في التعامل مع العدو الصهيوني, وحماس رغم هدنتها الطويلة مع العدو, ورغم المتغيرات الاستراتيجية في ورقتها المقرّة من هيئاتها التنظيمية التي أخرجتها ,منذ شهور, إلا أنها ما زالت تطرح المقاومة كمبدأ للتعامل في الصراع مع هذا العدو. صحيح أن متغيرات حملتها الورقة: الاستعداد لتشكيل دولة على أي بقعة ينسحب منها العدو, الاستعداد للتفاوض معه بطريق غير مباشرة, مدّ الهدنة إلى عشرين عاما, وغير ذلك من القضايا التي جاءت بها الورقة, لكنها ما زالت حتى اللحظة, تنادي بالكفاح المسلح في صراع شعبنا وأمتنا مع هذا العدو السوبر فاشي, والما بعد عنصري.

كان لافتا للنظر, تصريح الأخ موسى أبو مرزوق, من أن الفيتو الأميركي ـ الإسرائيلي قد رُفع عن المصالحة! نتساءل: وما دخل إسرائيل بموضوع المصالحة الفلسطينية؟ وهل أصبح الطرفان الأميركي والإسرائيلي حريصين على المصالحة بين فتح وحماس؟ ليس من الصعب الاستنتاج بأنهما حريصتان عليها, إذا ما ضمنا موافقة الطرفين على دخول اللعبة السياسية التي يهيئانها للتسوية, وتصفية القضية الفلسطينية على طريقتهما. هذا الأمر يتماهى مع ما تناقلته الأنباء من خطة طريق أميركية ـ أشرنا إليها في البداية, ولقاء ترامب ببنيامين نتنياهو, وقرب لقائه بالرئيس عباس على هامش اجتماعات الدورة الحالية للأمم المتحدة, التي تعقد في نيويورك.

أيضا, فإن هناك اتفاقا بين حركة حماس ومحمد دحلان وجماعته تم في القاهرة, كما أن مصالحة عقدت بين منتسبي الطرفين في غزة منذ أيام قليلة, فكيف ستكون المصالحة على ضوء هذا الاتفاق, مع العلم أن دحلان قد جرى طرده من حركة فتح (الطرد عقوبة أعلى من الفصل, ففي حالة الطرد ليس بإمكانه مطلقا العودة إلى صفوف حركة فتح). هل ستضمن حماس إقامة علاقة (أيّا كانت) بين دحلان والرئيس عباس؟

جملة القول: يتمنى كاتب هذه السطور من كل قلبه, كما هو كل فلسطيني في الوطن وفي الشتات, ومثل كل عربي, وكل أممي مخلص لقضيتنا الفلسطينية, أن يتم تجاوز الانقسام الفلسطيني, وأن تعود الوحدة الوطنية إلى سابق عهدها, باعتبارها شرطا رئيسيا لانتصار قضيتنا, ونيل حقوقنا الوطنية. لكن التمني هو غير الواقع, ونتمنى فعلا أن يتم تجاوز كل عقبات هذا الواقع في سبيل تحقيق وإنجاز المصالحة, التي ينادي بها شعبنا وأمتنا العربية, وأصدقاء قضيتنا.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المعارضة بلا مشاعر ولا خيال

أحمد الجمال

| الأحد, 25 فبراير 2018

    فى مكنونات الوجدان الشعبى حكايات تم حبكها منذ مئات السنين، ورغم ذلك القدم ومعه ...

بينَ وطنيّة الفِكرة وواقعيّة الطّرح

سميح خلف | الأحد, 25 فبراير 2018

فلسفة الفكرة تأتي في الظّرف والتّوقيت المُناسب لتَخرج عن المفاهِيم السّائدة وعناصرها وأبجديّاتها لتضع أَب...

درسان من إفريقيا

د. كاظم الموسوي

| السبت, 24 فبراير 2018

    صباح يوم الخميس 2018/2/15 قدمت إفريقيا درسين مهمين من بلدين رئيسين في القارة السمراء. ...

تركيا وسياسة الرقص على الحبال تجاه سوريا

د. فايز رشيد

| السبت, 24 فبراير 2018

    للشهر الثاني على التوالي لم تستطع القوات التركية احتلال “عفرين” رغم إعلان أردوغان في ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 فبراير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عمليا في الأراضي السورية، ...

الصراع على الطاقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 24 فبراير 2018

    يطرح الكثيرون سؤالاً جوهرياً، هو كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنحاز إلى جانب الأكراد ...

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3477
mod_vvisit_counterالبارحة33012
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع36489
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1108655
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51085306
حاليا يتواجد 2591 زوار  على الموقع