موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

نريد بطلا لا رئيس

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

يذكر الفلسطينيون جيدا حكاية الراحل ياسر عرفات مع الفلسطيني الذي يقوم بدور اله لدى احد الطوائف الهندية والذي رفض الذهاب لمقابلة ياسر عرفات باعتبار انه اله ولا يذهب الآلهة للبشر بل العكس وقد رد الراحل عرفات عليه بالقول انه – اي عرفات – رئيس على 9 مليون اله على شاكلته وسواء صحت الحكاية ام لم تصح فان لها مدلولاتها التي تقول ان لدينا رؤساء وقادة وزعماء ووجوه وشخصيات اعتبارية وشهداء واسرى وجرحى وابطال افراد بكل معنى الكلمة وحتى لدينا من يدعون الالوهية وكل ما ينقصنا هو بطل لكل الشعب, بطل حقيقي يشكل الهاما حقيقيا لشعبنا ومسيرته وكفاحه بطل يعيش في ضمائرنا ويصبح نموذجا اعلى لكل الشعب ... بطل يشبه عمر المختار ... بطل يشبه غاندي ... بطل يشبه نيلسون مانديلا ... يشبه مارتن لوثر كينغ ... يشبه هوتشي منه بطل يدوم في عقولنا وارواحنا ويبقى منارة لكل المكافحين والمقاتلين في سبيل الحرية في كل انحاء العالم.

 

بطل يصل حد القداسة ... بطل يقدم نفسه قربانا لشعبه وقضيته بعد ان وصل الحال بنا الى ما وصل اليه فلم يعد يجدي مع هذا العالم رئيسا بربطة عنق وبزة غربية انيقا مهذبا ... وشعبنا يذوق الامرين من قمع الاحتلال وشبابنا يستشهدون ياسا اكثر منه بطولة واسرانا يفقدون قدرتهم على تحقيق مطالبهم فعلا مع كل عذاباتهم وارضنا تنهب امام اعيننا يوميا والعالم غارق في صمته نائما لافتا عينيه وعقله بعيدا عنا فغزة لا زالت تخنق وتخنق ونحن بحال من الفرقة لم يحدث في تاريخنا.

أيكفي اذن ان نواصل انتظار رئيس امريكي جديد يشغلنا بأفكاره الجديدة حتى يغادر بيتهم الابيض لنعاود الانتظار لرئيس جديد وافكار جديدة لا تغني ولا تسمن من جوع.

الرئيس محمود عباس امد الله في عمره اجتاز العقد الثامن فهل بقي من العمر ما هو اكثر وهل هناك عمرا مخلدا لاحد سوى عمر ما فعله حقا على الارض؟

منذ امد تمنيت على الرئيس عباس ان لا يعود من نيويورك الا اذا كانت عودته الى القدس العربية عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة واقترحت عليه باختصار ان يعلن العصيان من على منبر الامم المتحدة رافضا النزول من هناك الا الى فلسطين المستقلة وان يضع الامر برمته في حضن المجتمع الدولي صاحب قرار التقسيم الذي اقيمت اسرائيل بموجبه ولم يتم تنفيذ الشق الفلسطيني منه وان يكون مطلبه قرار التقسيم دون مواربة والا فانه سيبقى معتصما او مضربا على منصة الامم المتحدة.

القضية الفلسطينية لم تعد تحتمل مماطلة اكثر ولا دبلوماسية اكثر فالعالم كل العالم يدير ظهره لقضيتنا واقصى ما يقدم لنا افكار وافكار امريكية او اوروبية او رباعية لا معنى لها ولا احد يتحدث ابدا الا عن عودة المفاوضات بين الرئيس عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو ولا يكترث احد على الاطلاق للشرط الفلسطيني للعودة الى طاولة المفاوضات وهو شرط وحيد وقف الاستيطان والذي ترفضه اسرائيل جملة وتفصيلا.

الشرط الفلسطيني بات خادما لمشروع التهويد فالعالم يسعى للمفاوضات ونحن نرفض واسرائيل تواصل الاستيطان والتهويد فأي فرصة افضل من هذه لإسرائيل بان يقوم العالم بلجمنا وتقوم هي بتهويد بلادنا وسرقتها علنا وبكل صلف وبالتالي فان مواصلة النداءات السنوية من على منبر الامم المتحدة لن تنتهي الا بتصفيق دولي واحتفالات وطنية وشعور سخيف بنصر لا اساس له وبقاء اسرائيل ممعنة في استهتارها مواصلة لسرقة الارض وتهويدها وهو الامر الذي لم يعد حكرا على القدس بل بات يطال الخليل ونابلس وكل ارض فلسطينية.

اسرائيل تواصل النجاح العملي ونحن نواصل الانتصارات المنبرية بلا معنى سوى ارضاء فارغ للذات او تمضية للوقت بلا هدف ولا معنى وهو ما سيدفع بقضيتنا ووجودنا على ارضنا الى الوراء كثيرا خاصة وان حكاية خلافة الرئيس صارت مثار بحث ومتابعة من كافة الاطراف المعادية لشعبنا قبل الصديقة دون ان يظهر ذلك علنا في مؤسسات شعبنا المغيبة وبالتالي فنحن لا نحتاج من الرئيس عباس ان يواصل مهام منصبه بهذه الرتابة المتواصلة وكان الامور على افضل ما يكون.

شعبنا اليوم بحاجة لبطل حقيقي يخرج قضيتنا من غرفة الانعاش ومسيرة كفاحنا من حالة الموت السريري فلا حكاية المصالحة واجتماعاتها المقيتة باتت حلا ولا انتظار المجلس الوطني ولا غياب فصائل العمل المقاوم بكل الوانها فالأمر بات تمضية للوقت او ادارة سيئة لأزمة لا لقضية شعب ووطن.

بحاجة نحن لبطل يمسك بمنصة الامم المتحدة ويعلن بصوت واضح لن اتزحزح من هنا الا الى القدس ويوجه اتهامه علنا الى كل الحضور انتم من سرقتم بلادنا ومنحتموها لأعدائنا وقد كان من المفترض ان تركتم لنا بعضها فاعيدوا لنا ما تركتموه فقط وليعلن عن نفسه رئيسا لدولة فلسطين المحتلة وانه لن يغادر مكانه الى اي مكان اخر سوى الى عاصمة بلاده القدس والتي تقر كل مواثيق وقرارات الامم المتحدة بعروبتها وبانها ارض تحت الاحتلال.

ازمة حقيقية ستكون امام العالم وبطل حقيقي سيكون امام شعبنا وسيجد كل الشعب من حوله وسيعيد لبلادنا وشعبنا وقضيتنا مكاننا الحقيقي على قمة اولويات العالم بيسر وسيجد العالم نفسه امام خيارين لا ثالث لهما اما ان يجبر رئيس لبلد محتل تتعاطف معه كل شعوب العالم على النزول عن المنصة بالقوة او ان تتوقف كل اعماله الا عن البحث بحل لهذه الازمة فلن يستطيع احد الصعود للكلام على منصة يحتلها الرئيس الفلسطيني.

خطوة صغيرة واحدة من رجل واحد تعيد لشعب فقد الامل بكل شيء كامل حيويته وعلى الرئيس ان يدرك ان خطوة كهذه يجب ان لا يتراجع عنها الا بقرار دولي يندرج تحت البند السابع والا فالرئيس امد الله في عمره عاش ما يكفي ليودع الارض بطلا لم يشبهه بطل.

سيدي الرئيس

اخلع ربطة عنقك وتخفف من حذائك الرسمي اللامع وارفع اصبعك المبتور بنارهم في وجه العالم وتمترس على منبر الامم المتحدة فإما ان تعود بطلا فاتحا للقدس واما ان تعود بطلا على اكتافنا ... لتحيا بطلا في ضمائرنا وكفى.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم41145
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع41145
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر741439
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45803827
حاليا يتواجد 3791 زوار  على الموقع