موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

نريد بطلا لا رئيس

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

يذكر الفلسطينيون جيدا حكاية الراحل ياسر عرفات مع الفلسطيني الذي يقوم بدور اله لدى احد الطوائف الهندية والذي رفض الذهاب لمقابلة ياسر عرفات باعتبار انه اله ولا يذهب الآلهة للبشر بل العكس وقد رد الراحل عرفات عليه بالقول انه – اي عرفات – رئيس على 9 مليون اله على شاكلته وسواء صحت الحكاية ام لم تصح فان لها مدلولاتها التي تقول ان لدينا رؤساء وقادة وزعماء ووجوه وشخصيات اعتبارية وشهداء واسرى وجرحى وابطال افراد بكل معنى الكلمة وحتى لدينا من يدعون الالوهية وكل ما ينقصنا هو بطل لكل الشعب, بطل حقيقي يشكل الهاما حقيقيا لشعبنا ومسيرته وكفاحه بطل يعيش في ضمائرنا ويصبح نموذجا اعلى لكل الشعب ... بطل يشبه عمر المختار ... بطل يشبه غاندي ... بطل يشبه نيلسون مانديلا ... يشبه مارتن لوثر كينغ ... يشبه هوتشي منه بطل يدوم في عقولنا وارواحنا ويبقى منارة لكل المكافحين والمقاتلين في سبيل الحرية في كل انحاء العالم.

 

بطل يصل حد القداسة ... بطل يقدم نفسه قربانا لشعبه وقضيته بعد ان وصل الحال بنا الى ما وصل اليه فلم يعد يجدي مع هذا العالم رئيسا بربطة عنق وبزة غربية انيقا مهذبا ... وشعبنا يذوق الامرين من قمع الاحتلال وشبابنا يستشهدون ياسا اكثر منه بطولة واسرانا يفقدون قدرتهم على تحقيق مطالبهم فعلا مع كل عذاباتهم وارضنا تنهب امام اعيننا يوميا والعالم غارق في صمته نائما لافتا عينيه وعقله بعيدا عنا فغزة لا زالت تخنق وتخنق ونحن بحال من الفرقة لم يحدث في تاريخنا.

أيكفي اذن ان نواصل انتظار رئيس امريكي جديد يشغلنا بأفكاره الجديدة حتى يغادر بيتهم الابيض لنعاود الانتظار لرئيس جديد وافكار جديدة لا تغني ولا تسمن من جوع.

الرئيس محمود عباس امد الله في عمره اجتاز العقد الثامن فهل بقي من العمر ما هو اكثر وهل هناك عمرا مخلدا لاحد سوى عمر ما فعله حقا على الارض؟

منذ امد تمنيت على الرئيس عباس ان لا يعود من نيويورك الا اذا كانت عودته الى القدس العربية عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة واقترحت عليه باختصار ان يعلن العصيان من على منبر الامم المتحدة رافضا النزول من هناك الا الى فلسطين المستقلة وان يضع الامر برمته في حضن المجتمع الدولي صاحب قرار التقسيم الذي اقيمت اسرائيل بموجبه ولم يتم تنفيذ الشق الفلسطيني منه وان يكون مطلبه قرار التقسيم دون مواربة والا فانه سيبقى معتصما او مضربا على منصة الامم المتحدة.

القضية الفلسطينية لم تعد تحتمل مماطلة اكثر ولا دبلوماسية اكثر فالعالم كل العالم يدير ظهره لقضيتنا واقصى ما يقدم لنا افكار وافكار امريكية او اوروبية او رباعية لا معنى لها ولا احد يتحدث ابدا الا عن عودة المفاوضات بين الرئيس عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو ولا يكترث احد على الاطلاق للشرط الفلسطيني للعودة الى طاولة المفاوضات وهو شرط وحيد وقف الاستيطان والذي ترفضه اسرائيل جملة وتفصيلا.

الشرط الفلسطيني بات خادما لمشروع التهويد فالعالم يسعى للمفاوضات ونحن نرفض واسرائيل تواصل الاستيطان والتهويد فأي فرصة افضل من هذه لإسرائيل بان يقوم العالم بلجمنا وتقوم هي بتهويد بلادنا وسرقتها علنا وبكل صلف وبالتالي فان مواصلة النداءات السنوية من على منبر الامم المتحدة لن تنتهي الا بتصفيق دولي واحتفالات وطنية وشعور سخيف بنصر لا اساس له وبقاء اسرائيل ممعنة في استهتارها مواصلة لسرقة الارض وتهويدها وهو الامر الذي لم يعد حكرا على القدس بل بات يطال الخليل ونابلس وكل ارض فلسطينية.

اسرائيل تواصل النجاح العملي ونحن نواصل الانتصارات المنبرية بلا معنى سوى ارضاء فارغ للذات او تمضية للوقت بلا هدف ولا معنى وهو ما سيدفع بقضيتنا ووجودنا على ارضنا الى الوراء كثيرا خاصة وان حكاية خلافة الرئيس صارت مثار بحث ومتابعة من كافة الاطراف المعادية لشعبنا قبل الصديقة دون ان يظهر ذلك علنا في مؤسسات شعبنا المغيبة وبالتالي فنحن لا نحتاج من الرئيس عباس ان يواصل مهام منصبه بهذه الرتابة المتواصلة وكان الامور على افضل ما يكون.

شعبنا اليوم بحاجة لبطل حقيقي يخرج قضيتنا من غرفة الانعاش ومسيرة كفاحنا من حالة الموت السريري فلا حكاية المصالحة واجتماعاتها المقيتة باتت حلا ولا انتظار المجلس الوطني ولا غياب فصائل العمل المقاوم بكل الوانها فالأمر بات تمضية للوقت او ادارة سيئة لأزمة لا لقضية شعب ووطن.

بحاجة نحن لبطل يمسك بمنصة الامم المتحدة ويعلن بصوت واضح لن اتزحزح من هنا الا الى القدس ويوجه اتهامه علنا الى كل الحضور انتم من سرقتم بلادنا ومنحتموها لأعدائنا وقد كان من المفترض ان تركتم لنا بعضها فاعيدوا لنا ما تركتموه فقط وليعلن عن نفسه رئيسا لدولة فلسطين المحتلة وانه لن يغادر مكانه الى اي مكان اخر سوى الى عاصمة بلاده القدس والتي تقر كل مواثيق وقرارات الامم المتحدة بعروبتها وبانها ارض تحت الاحتلال.

ازمة حقيقية ستكون امام العالم وبطل حقيقي سيكون امام شعبنا وسيجد كل الشعب من حوله وسيعيد لبلادنا وشعبنا وقضيتنا مكاننا الحقيقي على قمة اولويات العالم بيسر وسيجد العالم نفسه امام خيارين لا ثالث لهما اما ان يجبر رئيس لبلد محتل تتعاطف معه كل شعوب العالم على النزول عن المنصة بالقوة او ان تتوقف كل اعماله الا عن البحث بحل لهذه الازمة فلن يستطيع احد الصعود للكلام على منصة يحتلها الرئيس الفلسطيني.

خطوة صغيرة واحدة من رجل واحد تعيد لشعب فقد الامل بكل شيء كامل حيويته وعلى الرئيس ان يدرك ان خطوة كهذه يجب ان لا يتراجع عنها الا بقرار دولي يندرج تحت البند السابع والا فالرئيس امد الله في عمره عاش ما يكفي ليودع الارض بطلا لم يشبهه بطل.

سيدي الرئيس

اخلع ربطة عنقك وتخفف من حذائك الرسمي اللامع وارفع اصبعك المبتور بنارهم في وجه العالم وتمترس على منبر الامم المتحدة فإما ان تعود بطلا فاتحا للقدس واما ان تعود بطلا على اكتافنا ... لتحيا بطلا في ضمائرنا وكفى.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15242
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع153532
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر481874
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47994567