موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

قبس من عالم الغد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

رغم كل الآلام والمعاناة، والقهر الذي تفرضه الحروب العدمية هذه الأيام، فإنني أحمد الله أننا نشهد هذه المرحلة التاريخية، والتي هي من أهمّ وأعقد المراحل التي مرّت بها البشرية، فلا تزيدني الأحداث اليومية، والإقليمية، والدولية إلا قناعة بصورة ارتسمت في ذهني منذ ست سنوات ونيّف ألا وهي دورة وانزياح هذا العالم الذي نعرفه وتحرك دورة عالم آخر ليحلّ محله ببطء شديد، ولن تكتمل الصورة، ربما إلا بعد سنوات، والمشهد اليوم في ذهني هو مشهد دائرتين تتقاطعان وتختلفان الواحدة عن الأخرى، وبإمكاننا أن نستوضح أهمّ معالم كل دائرة من خلال النصف المرئيّ منها وإن كان النصف الآخر مازال مغموراً تحت التقاطع مع الدائرة الأخرى التي لا تشبهه.

 

في قمة بريكس التي عقدت في الصين منذ أيام، كنت أركز البصر والذهن على النصف المرئيّ من دائرة العالم الجديد، على القبس الذي وصلنا من العقود القادمة وعلى شكل العالم الذي سيشهده أبناؤنا، وبالتأكيد أحفادنا، فاطمأنيت وأسعدت أيما سعادة. فقد رأيت قادة البريكس يتوافدون ويتم استقبالهم بلغة جسد تعبّر فعلاً، لا قولاً، عن الندية والاحترام، وبتعابير سعيدة على وجوه الجميع تعلن تحررّها من آثام النظرة الفوقية، والعنصرية التي تضطر للتعامل معها في لقاءات مغايرة في النصف الآخر من الدائرة.

كما رأيت سيدة الصين الأولى ترتدي فستان حرير من صنع الصين وتقف برقّة وتواضع، لتمثّل بلداً وريثاً لحضارة عريقة ويعدّ العدة لإحياء طريق حرير سوف يغيّر هوية وأسلوب عيش العالم برمته. رأيت حفل عشاء ولقاءات وخطى وكلمات تسعى بالفعل للتخلّص من عالم يفترس فيه القوي الضعيف كما قال الرئيس الصيني، كما رأيت جهوداً حثيثة لتثبّت مبدأ بسيطاً ولكنه جوهري جداً ألا وهو الأخوة في الإنسانية بغض النظر عن العرق، أو الدين، أو الجنسية، أو اللون.

وهذا هو المبدأ الذي كان من المفترض أن يوضحه ويؤكده مصطلح “قرية صغيرة” الذي سعى الغرب إلى تثبيته، ولكن فقط لكي يحوّل العالم إلى ساحة مستباحة للاستغلال الاقتصادي، ونهب النفط والثروات، وفي ذات الوقت كي يصبح هذا العالم سوقاً حصرياً للمنتجات الغربية. أما مفهوم القرية الصغيرة الذي بدأ يشعّ من خلال اجتماعات البريكس فهو الوحدة في التنوع، أو التنوّع ضمن الوحدة، ولكنّ الوحدة الإنسانية في القرية لا تلغي رحابة الكون، وشساعته وحرية الإنسان في التحرك والعمل في أرجاء هذا الكون على رحابته متحرراً من المفاهيم الضيقة التي تعرّضه للاضطهاد، أو الإذلال، أو الشعور بالدونية.

إن الخطط التي ارتسمت على نصف الدائرة الظاهر من عالم المستقبل تشير إلى الجهود للتحرر من السيطرة المالية، والاقتصادية، والعسكرية، والأخلاقية للنصف الآخر من الدائرة وقد بدت ملامح هذا التحرر تتضح، والخطوات اللازمة لاستكماله ترتسم. والجميل في الأمر أن القرار ثابت في أذهان قادة الدول المجتمعة، أن هذه الدائرة ستكون منفتحة لتشمل كلّ من يشاطرنا القيم، والتوجه، والإدارة وبهذا فهي تسعى لاحتضان العالم الجديد، وتصحيح أسسه، ومعالمه بما يخدم الإنسان في كلّ مكان. وحتى التغطية الإعلامية للحدث كانت غير مسبوقة، وشارك بها المجتمعون بالتساوي والتكامل، لتشكّل نفحاتٍ جميلةً من عالم الأحفاد.

أما النصف الثاني من الدائرة والذي مازالت العقول تحتار في تفسير أهدافه، ودوافعه، ومقاصده النهائية، فهو مازال يرزح تحت حملات التضليل الإعلامية التي تركّز على التغطية على الهدف الأساسي من مجريات الأحداث في العالم. وذلك من خلال الحديث عن معاناة البشر وحقوق الإنسان، والأطفال، والنساء سلعة رخيصة لتحقيق ما يريدونه من نهب للثروات واستيلاء على مصادر أرزاق الشعوب.

وبنظرة سريعة، ولكنها فاحصة، إلى ما يجري اليوم على يد الغرب نرى أن الطائرات الأمريكية قد انتشلت قادة داعش من قدرهم المحتوم في سوريا، وأن إسرائيل قلقة على حدودها بعد أن تمّ القضاء على داعش في القلمون، كما أننا نرى المحاولات الحثيثة لخلق دولة كردية في العراق، وذلك لهدفين إثنين: وضع اليد على النفط العراقي والسوري وخلق كيان داعم للكيان الصهيوني المغتصب الذي يسعى لإقامة دولته من النيل إلى الفرات، ومن هنا أتى تركيزهم على خطّ نهر الفرات الممتدّ من شمال شرق سوريا وإلى البصرة للأسباب ذاتها، وفي محاولة للوصل بين شمال العراق والأنبار في العراق، وبين الرقة والبوكمال في شمال وشرق سوريا وإذا لم ينجحوا فسيكون أمراً مفيداً لهم خلق معارك طويلة بين الأكراد والعرب، والتباكي على الضحايا المدنيين، ضحايا مخططاتهم وجشعهم للإستيلاء على نفط وثروات العرب، وإلا فكيف يبقى النفط العراقي مستباحاً إلى حدّ اليوم يُنهب دون عدادات، ودون أن تعود فوائده على الشعب العراقي الذي يدفع ضريبة جشعهم، وعدم توفر الإرادة، والخطط لديه لمواجهة كل مخططاتهم الجهنمية للشعوب.

وما يحدث اليوم في ميانمار والفتك بأرواح المسلمين هناك لا يشذّ عن هذه القاعدة لأن ميانمار المجاورة للصين تماماً، والتي تمتلك النفط الذي يغذي النموّ والتطوّر الصيني مستهدفة من قبل الولايات المتحدة كي تحرم الصين من هذا المصدر القريب للطاقة، ويبدأ اليوم التباكي على أرواح الضحايا والحديث عن المأساة الإنسانية التي سببّها النزاع الذي أحدثته المخابرات الأمريكية بين البوذيين والمسلمين كتبرير لتدخل الغرب من أجل الإستيلاء على المنطقة وحرمان بورما من نفطها والصين من الطاقة.

والسياق ذاته ينطبق على كوريا الشمالية إذ أن المستهدف هو الصين، ولذلك فإن الصين تتصرف بحكمة حين لا تدع هذا الملف ذريعة بيد الولايات المتحدة. خلاصة القول أن النصف المغطى من الدائرة، والذي لن يكون له نصيب في عالم المستقبل هو النصف الذي يعتبر النفط، والمال، والثروات المادية هدف الوجود، ويحاول بشتى الوسائل استباحة البلدان، ونهب ثرواتها هذه، أما النصف الذي ينبلج اليوم بتؤدة، وثقة، ورؤية واضحة فهو النصف الذي يرى الأخوة في الإنسانية، ويُرسي أسس التعاون بين بلدانها، وشعوبها، ويعمل جاهداً من أجل ولادة عالم جديد على مساحة الكرة الأرضية يضع إنسانية الإنسان فوق كل اعتبار، عالم خالٍ من العنصرية، والاحتلال، والإرهاب.

 

د. بثينة شعبان

كاتبة ومستشارة إعلامية للقصر الجمهوري السوري

 

 

شاهد مقالات د. بثينة شعبان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المعارضة بلا مشاعر ولا خيال

أحمد الجمال

| الأحد, 25 فبراير 2018

    فى مكنونات الوجدان الشعبى حكايات تم حبكها منذ مئات السنين، ورغم ذلك القدم ومعه ...

بينَ وطنيّة الفِكرة وواقعيّة الطّرح

سميح خلف | الأحد, 25 فبراير 2018

فلسفة الفكرة تأتي في الظّرف والتّوقيت المُناسب لتَخرج عن المفاهِيم السّائدة وعناصرها وأبجديّاتها لتضع أَب...

درسان من إفريقيا

د. كاظم الموسوي

| السبت, 24 فبراير 2018

    صباح يوم الخميس 2018/2/15 قدمت إفريقيا درسين مهمين من بلدين رئيسين في القارة السمراء. ...

تركيا وسياسة الرقص على الحبال تجاه سوريا

د. فايز رشيد

| السبت, 24 فبراير 2018

    للشهر الثاني على التوالي لم تستطع القوات التركية احتلال “عفرين” رغم إعلان أردوغان في ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 فبراير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عمليا في الأراضي السورية، ...

الصراع على الطاقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 24 فبراير 2018

    يطرح الكثيرون سؤالاً جوهرياً، هو كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنحاز إلى جانب الأكراد ...

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3495
mod_vvisit_counterالبارحة33012
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع36507
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1108673
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51085324
حاليا يتواجد 2589 زوار  على الموقع