موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

لماذا يهجر شعب الروهينجا المسلم؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ما يتعرض له شعب الروهينجا في جزء من بلاده في ميانمار يدعو إلى التنبه والدعم، فحسب الاعترافات والبيانات يتعرض إلى إبادة جماعية، وأمام الجميع، أمام الحكام والمحكومين ، الحكومات والمؤسسات الإقليمية والدولية، دعاة حقوق الإنسان ورعاية الطفولة وحتى البيئة والحيوان، تنقلها صور الفضائيات وتعيدها الوكالات الإخبارية والإذاعات، (وهذا الجانب الوحيد الذي يخدم هذا الشعب)، أن مأساته تختبر الضمير الإنساني العالمي، وتضع كل المؤسسات والمنظمات أمام المحاكمة. لا أحد بريء من المساءلة والسؤال، اليوم وغدا، على مختلف الأصعدة والمستويات.. لا أحد لا تعنيه المأساة الجارية أمامه بكل قسوتها ووحشيتها وظلمها ولا إنسانيتها.. هناك أحاديث عن الصور التي تنقل عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تهز الأركان وتقشعر لها الأبدان. وهناك أقوال عن تضليل فيها أو تزوير، ولكن ثمة صور لا يمكن إنكارها، مباشرة وحية.. تصدم الشعارات البراقة عن حقوق الإنسان والحريات والديمقراطية، التي تتشدق بها حكومات الدول الكبيرة والصغيرة، وتتبجح بالنسب والحجوم والادعاءات.

 

كارثة أخلاقية ومأساة إنسانية ومحنة ضمير… زعيمة الدولة أونج سان سو كي (72 عاما) حائزة على جائزة نوبل للسلام، فأي سلام هذا، وأية إنسانية تشرف على تنفيذها هذه الحاملة للجائزة؟ أما حان وقت نزع الجائزة عنها؟ وتقديمها درسا لغيرها وعبرة لمن يحملها ويتصرف بما يحصل اليوم في ميانمار (بورما سابقا)؟ أليس مضحكا حقا أو أن شر البلية ما يضحك، ما عودنا عليه الأمناء العامون للأمم المتحدة، وآخرهم لا يختلف عمن سبقه؟ فحسب الوكالات الإخبارية أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس عن قلقه العميق بسبب الوضع في ولاية راخين غرب ميانمار، وحث سلطات البلاد على حل مشكلة الوضع القانوني لمسلمي الروهينجا المقيمين هناك. وقال جوتيريس في مؤتمر صحفي عقده في مقر الأمم المتحدة يوم 2017/9/5 إنه كتب رسالة إلى مجلس الأمن الدولي اقترح فيها اتخاذ إجراءات من شأنها حل الأزمة في إقليم راخين، دون أن يدعوه إلى اجتماع. ودعا سلطات ميانمار إلى اتخاذ “إجراء حاسم لكسر حلقة العنف المفرغة”، معتبرا أنه “من المهم للغاية منح المسلمين في ولاية راخين الجنسية أو على الأقل وضعا قانونيا مؤقتا يسمح لهم بحياة طبيعية”.

تحرم سلطات ميانمار الروهينجا من حقوق المواطنة وتعتبرهم مهاجرين جاؤوا بطريقة غير شرعية، رغم تأكيد هذه الأقلية بأن لهم جذورا في البلاد تعود إلى قرون. كما يذكر أن جيش ميانمار قام مؤخرا بحملة أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 400 شخص وفرار قرابة 125 ألفا من الروهينجا إلى بنجلاديش المجاورة، مما أدى إلى حدوث أزمة إنسانية كبيرة. كما تقول الوكالات الإخبارية الأجنبية، حتى كتابة المقال في مطلع أيلول/ سبتمبر، والأعداد تزداد والأرقام تتصاعد.

تتنكر سلطات ماينمار لحقوق شعب الروهينجا ولا تريد الاعتراف بها وتصنع كارثة مدمرة بولاية راخين (اسمها القديم أراكان)، ولأكثر من مليون من شعب الروهينجا، وتضطر عشرات الآلاف منه إلى الفرار إلى بنجلاديش المجاورة، تحت أعمال القتل والقمع والتعذيب والاغتصاب والحرق والتهجير القسري، أو التطهير العرقي المتعمد..

تحكم بورما السابقة طغمة عسكرية بوذية الديانة، وتواجه شعب الروهينجا المسلم بارتكاب حرب إبادة وتطهير عرقي. منذ عام 2012 حاول الآلاف من الروهينجا الفرار بالقوارب عبر بحر أندمان إلى ماليزيا أو برا إلى بنجلاديش. ومنذ أحداث تشرين الأول/ أكتوبر 2016، عندما لقي تسعة من رجال الشرطة مصرعهم في هجمات منسقة على مراكز حدودية. زعمت الحكومة حينها أن جماعة مسلحة غير معروفة من جماعة الروهينجا كانت مسؤولة عنها. واتخذتها ذريعة وأججت عليها ردا قاسيا وحقدا دفينا وانتقاما دمويا أو لا يوصف، كما أوردت الأخبار وأشارت إلى أنها حملة عسكرية واسعة للجيش الحكومي رافقتها انتهاكات واسعة من قتل واغتصاب وتعذيب للروهينجا.

تقوم الأمم المتحدة حاليا بالتحقيق في تقارير عن انتهاكات لحقوق الإنسان من قبل قوات الأمن، التي تنكر من جانبها، ارتكابها لأية مخالفات. ولكنها أشارت إلى أن رد قوات الأمن على هجمات “متمردي الروهينجا” بلغ حد ارتكاب جريمة ضد الإنسانية.

من جهته أعلن المجلس الروهينجي الأوروبي، ( يوم 2017/8/28 ) مقتل ما بين ألفين إلى ثلاثة آلاف مسلم، في هجمات للجيش الميانماري بإقليم أراكان. وفي تصريح لوكالة الأناضول الإخبارية، قالت المتحدثة باسم المجلس، أنيتا ستشوج، إن “ما بين ألفين إلى ثلاثة آلاف مسلم قُتلوا، في الأيام الأخيرة، في هجمات للجيش الميانماري بالإقليم”. وأضافت، استنادا إلى المعلومات التي حصل عليها المجلس من نشطاء ومصادر محلية بالمنطقة، فإن هجمات الجيش تسببت أيضا في تشريد أكثر من 100 ألف مسلم.

هذا المجلس يتابع ويعلن هذه الأرقام، التي قد تكون غير دقيقة مئة بالمئة، لكنها أبلغ وأشد ألما مما تعلنه الوكالات الإخبارية أو الحكومات والمنظمات الأخرى، المنحازة ضد هذه المجموعة البشرية المبتلية بهويتها وحياتها وموقعها. ولم تثر هذه المآسي ضمير المدافعين عن حقوق الإنسان والديمقراطية والتحولات الواجب إجراؤها في هذا السبيل، عبر مزاعم رئيسة ميانمار وداعميها.

سجل مقال في مجلة فورن بوليسي الأميركية أن طائفة الروهينجا، التي يتجاوز عددها مليون شخص وتصنف في أسفل السلم الاجتماعي ببورما، لا تلمس نتائج هذا التحول. وفي الواقع، هم يواجهون بشكل متصاعد خطر الاختفاء الكلي من الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية بميانمار، وأوضح المقال أنه “رغم عيش 10 في المئة من الأقلية المسلمة داخل مخيمات تفتقر للطعام والتغطية الصحية الملائمة، فإن الطائفة برمتها عرضة للانقراض”. وبغض النظر عن كل الانتهاكات القانونية والأخلاقية والإنسانية، كما يسكت على الجرائم المرتكبة والارتكابات اليومية، وهذا الوضع هو الذي سمح ويسمح لسلطات ميانمار أن تستمر في حربها وإبادتها، ومستغلة محاولات الإفلات من العقاب، والتواطؤ المريب الذي تشاهده بعد كل ما قامت به.

أين المنظمات الدولية والإقليمية؟ أين رابطة التعاون الإسلامي؟ أين الضمير الإنساني؟!

مرة أخرى الصور التي تبثها الفضائيات مباشرة من أحوال الروهينجا اليومية، فضائح لا تغتفر، وجرائم لا تنسى، ومجازر لا يصمت عليها ولا تتقادم محاكمتها ووخز ضمير المتفرجين عليها. ويبقى السؤال: متى تتسارع المنظمات والحكومات المعنية اليوم بوضع الحلول التي تنقذ شعب الروهينجا المسلم والمسالم، من حرب إبادة ودمار ومآرب أخرى؟!

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

درسان من إفريقيا

د. كاظم الموسوي

| السبت, 24 فبراير 2018

    صباح يوم الخميس 2018/2/15 قدمت إفريقيا درسين مهمين من بلدين رئيسين في القارة السمراء. ...

تركيا وسياسة الرقص على الحبال تجاه سوريا

د. فايز رشيد

| السبت, 24 فبراير 2018

    للشهر الثاني على التوالي لم تستطع القوات التركية احتلال “عفرين” رغم إعلان أردوغان في ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 فبراير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عمليا في الأراضي السورية، ...

الصراع على الطاقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 24 فبراير 2018

    يطرح الكثيرون سؤالاً جوهرياً، هو كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنحاز إلى جانب الأكراد ...

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16838
mod_vvisit_counterالبارحة31298
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع16838
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1089004
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51065655
حاليا يتواجد 2732 زوار  على الموقع