موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي:: بيت الشعر بالقيروان .. عودة شعرية قوية ::التجــديد العــربي:: نصير شمة طلب الماجستير فحصد الدكتوراه ::التجــديد العــربي:: الريال يفوز على سوسييداد 3-1 في بطولة اسبانيا ويحتل المركز الرابع،، واشبيلية يحتل الوصافة برغم فوزه الصعب على جيرونا بهدف ::التجــديد العــربي:: التناول المفرط للمسكنات يجلب الصداع ::التجــديد العــربي:: الملح الزائد يضاعف خطر السكري ::التجــديد العــربي:: عقد باربعة مليارات دولار لبناء محطة للطاقة الشمسية في دبي ::التجــديد العــربي:: «المالية السعودية»: 24 مليار ريال طلبات الاكتتاب بالإصدار الثالث لبرنامج صكوك الحكومة ::التجــديد العــربي:: العبادي يحذر كردستان العراق من اللعب بالنار ::التجــديد العــربي:: صبرا وشاتيلا جرح في الذاكرة لم يندمل ثلث قرن بعد المجزرة ::التجــديد العــربي:: تثبيت الحكم بالمؤبد على مرسي في قضية التخابر مع قطر ::التجــديد العــربي:: اقتراح دولي للعدول عن استفتاء كردستان.. والعبادي يحذر من «اللعب بالنار ::التجــديد العــربي:: قمة بين السيسي وترامب الأربعاء على هامش الجمعية العامة ::التجــديد العــربي:: 29 مصاباً بانفجار عبوة ناسفة في مترو لندن وداعش يتبنى وتوقيف مشتبه به ثانٍ باعتداء لندن ::التجــديد العــربي:: 50 % خصومات من فنادق دبي للسعوديين بمناسبة اليوم الوطني ::التجــديد العــربي::

كردستان ليست فلسطين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كتب دكتور سعد الدين ابراهيم مقالا يوم ٤ أغسطس الجارى بجريدة "المصرى اليوم" تحت عنوان « من حق الأكراد كما الفلسطينيين أن تكون لهم دولة « . وفِى المقال ذكّرنا دكتور سعد بوعد الدول الكبرى فى نهايات الحرب العالمية الأولى بأن تكون للأكراد دولتهم المستقلة فى الأقاليم التى يتركزون فيها وهى تركيا وإيران والعراق وسوريا، كما ذكٌرنا بوعد بلفور بإقامة وطن لليهود على أرض فلسطين، موضحا أنه تم الوفاء بالوعد الثانى دون الأول . وبرر المؤلف دعمه استقلال كردستان العراق بخمسة مبررات أساسية هى : تعاطفه إنسانيا وحقوقيا مع شعب أصيل من شعوب المنطقة وليس دخيلا عليها ، ومشاركة الأكراد فى مقاومة غزاة الخارج وطغاة الداخل ، واقتناعه بأن منطقة المشرق لن تستقر إلا إذا أسس الفلسطينيون والأكراد كياناتهم القُطرية المستقلة ، وشجاعة الأكراد التى بفضلها أمّنوا شريطا أرضيا يصل بين مدينة الرقة وساحل البحر المتوسط بما يُمّكنهم من تحقيق حلم الدولة ، وأنه فى ظل غليان المنطقة بفعل الثورات الشعبية أصبح «من المناسب بل من المطلوب ومن المرغوب أن يكون للأكراد دولتهم المستقلة «.

 

‎حرصت على تقديم ملخص واف لمقال دكتور سعد الدين إبراهيم لأننى افترضت أنه لم يُقْرأ على نطاق واسع وإلا لكان أثار جدلا كبيرا من حوله كما حدث مع المؤتمر الذى دعا له دكتور سعد حول حقوق الأقليات فى الوطن العربى عام ١٩٩٤ - هذا الجدل الذى انتهى إلى نقل مقر المؤتمر من القاهرة لقبرص . لكنى فى حدود متابعتى للصحف المصرية لم أقرأ ردا واحدا على المقال رغم خطورة الدعوة التى تضمنها والتى تنذر بتفكيك الدول العربية وأكثرها على درجة عالية من التنوع الديموغرافى

‎مبدئيا أختلف مع كاتب المقال فى أساس المقارنة ، فنحن إزاء حالتين لا علاقة لإحداهما بالأخرى ، الأولى هى حالة تنوع ديموغرافى يمثل الأكراد جزءا منها كما تمثل الأقوام والديانات والمذاهب الأخرى أجزاء منها بنِسَب مختلفة . والثانية هى حالة استعمار استيطانى إحلالى اقتلع السكان الأصليين من أرضهم وديارهم بقوة السلاح . وعلى حين يحتفظ الأكراد بمنصب رئيس الدولة العراقية منذ عام ٢٠٠٦ ويشاركون بفعالية فى الحكومة والبرلمان ويتمتعون دون سواهم حتى الآن بإقليم فيدرالى له صلاحيات بالغة الاتساع قياسا على النماذج الفيدرالية المعروفة ، فإن الفلسطينيين تحت الاحتلال الإسرائيلى يعانون صباح مساء من كل صنوف القمع والتمييز والتنكيل

‎و ينعكس هذا الاختلاف المبدئى بين وضع الأكراد ووضع الفلسطينيين على موقف القانون الدولى من كل منهم، فوضع الأكراد يحكمه» إعلان حقوق الأشخاص المنتمين إلى أقليات قومية أو إثنية أو دينية أو لغوية « الصادر عن الأمم المتحدة عام ١٩٩٢ ، هذا الإعلان الذى يتضمن مجموعة كبيرة من الحقوق الثقافية والدينية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية ليس من بينها حق تقرير المصير للأقليات ، أما وضع الفلسطينيين فتحكمه العشرات من قرارات الأمم المتحدة بإدانة الاستيطان والعنصرية وتقاريرالمقررين الخاصين بمتابعة الأوضاع فى فلسطين فضلا عن الآراء الاستشارية لمحكمة العدل الدولية وأشهرها رأيها حول جدار الفصل العنصرى عام ٢٠٠٤ . ثم إنه عندما يقول الكاتب إن القوى الكبرى أوفت بوعدها لليهود ولم تف به بالنسبة للأكراد فالأمر يبدو للقارئ كما لو كان فيه إضفاء للشرعية على وعد بلفور -وأظن هذا ليس مقصد دكتور سعد .

‎آتى بعد ذلك للحجج الأخرى التى أوردها الكاتب دفاعا عن الدولة الكردية وهى أن الأكراد شاركوا فى الدفاع عن العروبة والإسلام وخرج منهم قادة عظام أمثال صلاح الدين الأيوبى ، وهذه حجة كنت أظنها مبررا للتعايش وليس للانفصال فالمعارك المشتركة هى التجسيد العملى لمعنى الانتماء للوطن الواحد وليس للقطيعة معه .

‎من جهة ثالثة يعتبر الكاتب أن غليان المنطقة منذ ٢٠١٠ يفترض إعادة تشكيلها وقيام دولة كردية فى إطار « الشرق الأوسط الكبير « وهو مصطلح له تاريخ سياسى معروف مرتبط بمرحلة بوش الإبن ، ثم أن مراحل الغليان فى تاريخ الأمم لا يناسبها هذا النوع من القرارات الاستراتيچية خاصة أن تلك القرارات محفوفة بمحاذير داخلية وخارجية جمة وأن الخلافات فيما بين الأكراد وبعضهم لا تقل عن خلافاتهم مع بغداد ، والسؤال هو ماذا لو فكرت كل الأقليات فى الدول العربية بمنطق اغتنام ظرف الغليان السياسى الراهن وماذا يتبقى إذن من تلك الدول ؟ والأهم من ذَا الذى يضمن أن يستقر المشرق العربى باستقلال الأكراد ولا يعاد استنساخ تجربة جنوب السودان مجددا؟

‎من جهة أخيرة فإن من يقرأ مقال دكتور سعد يستخلص أنه لا يتحدث عن دولة كردية فى العراق فقط بل إنها تمتد لسوريا أيضا حيث يتكلم المؤلف عن فتح طريق للبحر المتوسط عبر مدينة الرقة، فأى واقعية تتميز بها دولة كردستان الكبرى التى تشمل أجزاء من هاتين الدولتين وأين تقف حدودها ياترى؟. إن دكتور سعد فى كتابه الشهير « الملل والنحل والأعراق « الذى ألفه عام ١٩٩٤ اعتبر أن « المواجهة الجادة لمسألة الأقليات « ترتكز على ركائز ثلاث توازن بين حقوق الأغلبية وحقوق الأقليات، وتلك الركائز هى الفيدرالية والديمقراطية والمجتمع المدنى فماذا دفعه يا تَرى لأن ينبذ الفيدرالية التى نادى بها ويدعو إلى الانفصال الذى هو آخر الدواء؟

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة

News image

رام الله (الضفة الغربية) - دعت حركة حماس الاثنين الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمدالله إلى...

القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور

News image

تمكنت القوات السورية من السيطرة على ضاحية الجفرة الاستراتيجية وتأمين محيط مطار دير الزور، بحس...

أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس

News image

مانيلا (رويترز) - أدت الأمطار الغزيرة إلى حدوث سيول في بعض مناطق العاصمة الفلبينية وال...

صبرا وشاتيلا جرح في الذاكرة لم يندمل ثلث قرن بعد المجزرة

News image

بيروت –تحل السبت الذكرى الـ35 لمجزرة صبرا وشاتيلا التي وقعت في 16 من أيلول/سبتمبر عام...

تثبيت الحكم بالمؤبد على مرسي في قضية التخابر مع قطر

News image

القاهرة - قالت مصادر قضائية إن محكمة النقض المصرية أصدرت السبت حكما نهائيا على الر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لماذا يُقْتَل المسلمون في ميانمار؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 سبتمبر 2017

    الإجابة عن السؤال الذي يتصدر هذه الزاوية من السهولة بمكان، لكن استيعاب نتائجها هو ...

تحديات تواجه المصالحة الفلسطينية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 22 سبتمبر 2017

    بكل المعاني يمكن القول إن ما نجحت مصر في تحقيقه من توافق بين حركة ...

حل اللجنة الإدارية.. هل سيحقق المصالحة؟

د. فايز رشيد

| الخميس, 21 سبتمبر 2017

    قرار حركة حماس الأخير بحل اللجنة الإدارية في قطاع غزة, ودعوة حكومة الوفاق لممارسة ...

“خطة الحسم” كانتونات وترانسفير

راسم عبيدات | الخميس, 21 سبتمبر 2017

    بات من الواضح بأن كل مكونات ومركبات الحكومة الإسرائيلية اليمينية المتطرفة ،تتسابق احزابها على ...

رأي في الوضع الفلسطينيّ الحاليّ *

سماح إدريس

| الخميس, 21 سبتمبر 2017

  أيّها الأحبّة تحيّة لكم منّي، ومن مجلة الآداب، ومن رفاقي في حملة مقاطعة داعمي ...

في ذكرى بطلين

معن بشور

| الخميس, 21 سبتمبر 2017

    في اوسط ثمانينات القرن الفائت توجهنا الى القاهرة، الأخ فيصل درنيقة وأنا، للقاء شخصيات ...

أشباح كامب ديفيد

عبدالله السناوي

| الخميس, 21 سبتمبر 2017

    فى هذا الخريف تتحدد الخطوط العريضة لموازين القوى وخرائط النفوذ وحدود الصفقات الكبرى الممكنة ...

فلسطين من جديد إلى أروقة الأمم المتحدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 21 سبتمبر 2017

    كانت الأمم المتحدة ـ ولا تزال- أشبه بشركة مساهمة لها جمعيتها العمومية التي تلتقي ...

«تفاهمات الأضداد».. هل تنجح؟

عوني صادق

| الخميس, 21 سبتمبر 2017

    التفاهمات التي أعلن عنها في القاهرة هذا الأسبوع، بين وفد (حماس) والسلطات المصرية، والتي ...

إلى أين يا عرب؟

جميل مطر

| الخميس, 21 سبتمبر 2017

    أعترف، وأنا أحد الذين قضوا سنوات غير قليلة يهتمون بالشأن العربي في عمومياته، كما ...

فجيعة التطبيع عربياً وأخلاقياً

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 سبتمبر 2017

    نجحت الولايات المتحدة الأمريكية والسلطات الأسرائيلية في فلسطين المحتلة في تغيير طبيعة الصراع التاريخي ...

"نداء الي قادة وشعوب الأمة العربية"

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

  يا قادة وشعوب امتنا العربية عليكم ان تعلموا بان الانفصال اذا ما حصل في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2378
mod_vvisit_counterالبارحة41341
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع2378
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي264028
mod_vvisit_counterهذا الشهر788244
mod_vvisit_counterالشهر الماضي927688
mod_vvisit_counterكل الزوار44787614
حاليا يتواجد 3490 زوار  على الموقع