موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

بعد اندحار «داعش» في العراق وسوريا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

مع اندحار تنظيم «داعش» في حلب والموصل ودير الزور، يندحر التيار الفكري والسياسي الداعي إلى إقامة «دولة إسلامية ثيوقراطية»، وينتعش تيار الدعوة إلى الدولة المدنية. دعاة الدولة المدنية كثر، لكنهم منقسمون إلى مدارس وتيارات شتى. منهم ليبراليون، وإسلاميون معتدلون، وعلمانيون متطرفون، وآخرون عقلانيون.

 

يشكل الموقف من الدين وعلاقته بالدولة مسألةَ الخلاف والاختلاف الرئيسية بين مختلف دعاة الدولة المدنية. فريق من هؤلاء يرفع شعار «فصل الدين عن الدولة». فريق آخر يدعو إلى «فصل الدولة عن الدين». ما الفارق بين الشعارين، وأيهما اكثر التصاقاً، وبالتالي تعبيراً عن حاجات المجتمعات العربية؟

يعود تاريخ «فصل الدين عن الدولة» إلى زمن انهيار السلطنة (وبالتالي الخلافة) العثمانية في الحرب العالمية الأولى 1914-1918 وانبثاق النظام الجمهوري في تركيا على يد مصطفى كمال أتاتورك، وفريقه من الضباط المتأثرين بالغرب الأوروبي. مفكرون، ودعاة إصلاح عرب متأثرون بصعود الليبرالية والحركات القومية في أوروبا من جهة، ومن جهة أخرى بالماركسية التي انتصرت بالثورة البلشفية في روسيا، دعوا أيضاً إلى فصل الدين عن الدولة كعلاج للطائفية والمذهبية المتفشيتين في بلدانهم.

وتمكن العلمانيون، بشتى تياراتهم وفئاتهم، من بناء تنظيمات قومية واشتراكية متماسكة عابرة للطوائف، وقادرة على الفعل، والتأثير، وعلى الوصول إلى السلطة وتحقيق إصلاحات محدودة.

التياران العلماني، والإسلامي السلفي ظلا متكافئين في الانتشار إلى أن وقعت هزيمة العرب بقيام دولة «إسرائيل» العام 1948. فقد ثارت نتيجةَ ردود الفعل الغاضبة في سوريا ومصر والعراق شرائح من الضباط الساخطين، وضعوا أيديهم على هياكل السلطة في بلدانهم وانتهجوا، بمقادير متفاوتة، خطاً متعرجاً من التغيير أحدث بعض الإصلاحات، إنما اتسم بكثير من التسلط والتحكم. ومع وقوع الهزيمة الثانية النكراء العام 1967 اهتزت الأنظمة العسكرية، وأخذت تتهاوى أركانها الواحدة تلو الأخرى، إلى أن تساقط معظمها مع اندلاع ما يُسمى «الربيع العربي».

في هذه الأثناء، ونتيجةَ هزيمة العام 1967، انتعش التيار الإسلامي السلفي بمختلف فئاته، وكان بعضها قد تواصل مع الولايات المتحدة التي تجاوبت معه، ووجدت في الإخوان المسلمين التنظيم القادر على وراثة نظام حسني مبارك المتهاوي.

«إسرائيل» لم تكن بعيدة عن دعم بعض التنظيمات السلفية المتطرفة، مباشرة أو مداورة، في إطار مخططها القديم الداعي إلى تفكيك دول الجوار إلى جمهوريات موز متنازعة، مبنية على أساس قبلي، أو إثني، أو مذهبي، وعاجزة تالياً عن تشكيل قوة سياسية وعسكرية متماسكة في وجهها. أبرز هذه التنظيمات السلفية وأقواها كان «داعش» الذي تمكن منتصفَ العام 2014 من إعلان «دولة الخلافة الإسلامية» في الموصل التي امتدت على نحو ثلث مساحة العراق، وثلثي مساحة سوريا.

إذ تسقط دولة الخرافة «الداعشية» في سوريا والعراق، ينتعش مجدداً دعاة الدولة المدنية بشتى مدارسهم وتياراتهم. صحيح أن سقوط «داعش» لا يعني نهاية خط الإسلام السلفي، المعتدل والمتطرف. ذلك أن بعض القوى والتنظيمات المنتصرة عليه ينادي أيضاً بدولة إسلامية، وبعضها الآخر بدولة مدنية ذات مرجعية إسلامية(؟). غير أنه من الأكيد أن أغلبية القوى المنتصرة على «داعش» وأمثاله، لا تؤمن بشعار فصل الدين عن الدولة. هذا الواقع يضع أنصار الدولة المدنية أمام تحد ماثل يقتضي التعامل معه بكثير من الجدية والمرونة في آن.

لعلني من أوائل الداعين إلى الاستعاضة عن شعار «فصل الدين عن الدولة» بشعار، بل فصل الدولة عن الدين. ذلك أن الدولة، بما هي مسرح أهل السياسة وأداتهم، هي التي تستخدم الدين في عالم العرب وتوظف رجاله وأشياخه، وحتى علمائه لأغراض سياسية، وليس العكس.

الدين حاجة روحية كيانية لا يمكن إلغاؤه، بل لا سبيل إلى فصله عن مختلف مناحي الحياة. غير أن الدين كإيمان لا يتطلب من المؤمنين بالضرورة التدخل في السياسة أو تعاطيها. صحيح أنه يمكن، وربما يجب، استلهام قيم الدين ومثله العليا في العمل العام، لكن ذلك لا يستوجب استخدام رجال الدين، والعصبيات الدينية في السياسة، والحكم.

إن فصل الدولة عن الدين، أي عن التدخل في شؤون الناس الخاصة، وفي الامتناع عن استخدام الدين ورجاله، والعصبيات الدينية في الأنشطة والقضايا السياسية، يُحقق حياد الدولة بين المذاهب الدينية، ويكفل التعايش الاجتماعي فيما بينها، ولاسيما في المجتمعات التعددية.

أجل، مطلوب دولة مدنية لا تعتنق مذهباً دينياً معيناً، ولا تتعاطى الأمور الدينية، ولا تستخدم العصبيات الدينية والمذهبية في الشؤون العامة، وفي برامجها الاقتصادية والاجتماعية والتنموية.

مطلوب دولة مبنية على أسس الحرية، وحكم القانون، والعدالة، والتنمية.

 

د. عصام نعمان

دكتور في القانون العام - محام بالاستئناف - وزير سابق للإتصالات

كاتب ومعلق سياسي لبناني

 

 

شاهد مقالات د. عصام نعمان

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

في خضم الأزمات.. تلوح الفرص

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    من يتأمل صروف الحياة وأحداثها، من يقرأ تاريخها، من يحاول أن يرصد عواقب التعامل ...

الحصيلة العجفاء لربع قرن من «أوسلو»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تاريخ قضيّة فلسطين منذ نكبتها الأولى، قبل قرن (وعد بلفور)، ونكبتها الثانية، قبل سبعين ...

انتخابات أميركا.. قراءة اجتماعية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    لو توقفنا عند الأرقام المنشورة، جاز لنا القول بأن الانتخابات النصفية الأميركية الأخيرة لم ...

نحو مستقبل مشرق لبلادنا !

د. سليم نزال

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

    اسوا امر يضرب المجتمعات عندما تحتكر مجموعة الحقيقه و تفرضها على المجتمع باسره .و ...

الانقسامُ المؤبدُ والمصالحةُ المستحيلةُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 11 نوفمبر 2018

    لم يعد الفلسطينيون عامةً يثقون أن المصالحة الوطنية ستتم، وأن المسامحة المجتمعية ستقع، وأن ...

أسئلة الزمن المر

د. قيس النوري

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

    أظهر الواقع العربي المعاش حالة تراجع غير مسبوق وهو يواجه حزمة مترابطة من التحديات ...

الترامبية المأزومة.. الأصل والصورة

عبدالله السناوي

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

    كانت «نصف الهزيمة» التي لحقت بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الانتخابات النصفية لمجلسي الكونجرس، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4477
mod_vvisit_counterالبارحة50485
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع107541
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر556184
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60340158
حاليا يتواجد 4217 زوار  على الموقع