موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

في الشكوى للمُشتكى منه!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في الآونة الأخيرة، تزايدت شكوى سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود تحت الاحتلال وعلت نبرتها، وفي هذه المرة من طرفين معاً. من إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وحكومة رئيس وزراء كيان الاحتلال بنيامين نتنياهو، أو بالأحرى من مواقف الاثنين، ترامب ونتنياهو، منها... مشكلة السلطة،

وبالتالي السر في هذه الشكوى، أن المشتكية لا ترى أن مشكلتها الأساس وأم كل شكاواها، بل والسبب في كل ابتلاءات واقع الحال الفلسطينية، هي في اتفاقية أوسلو الكارثية، التي هي أصلاً، أي السلطة، من نتاجها وافرازاتها!

 

وإذ نستطرد، فهي لا ترى أن مشكلتها مع السياسات الأميركية وليس مع الإدارات الأميركية المتعاقبة على اختلافها، باعتبار أن وشائج العلاقة بين واشنطن وثكنتها المتقدمة في قلب الوطن العربي هي أصلاً عضوية وتخادمية، وبالتالي لا يمكن إلا أن تكون كما هي عليه دائماً، انحيازاً، ورعايةً، واسناداً، لعدوانيتها، كما ولن تكون إلا كذلك مستقبلاً.

وكذا الأمر، بالنسبة لشكاواها الدائمة من السياسات الاحتلالية، والتي تتحدث بما يشير إلى كون مشكلتها هي في غطرسة نتنياهو وعدوانية حكومته الرازحة تحت نير مزيج مكوناتها اليمينية المتطرِّفة، وليس مع السياسات المعبرة عن ثوابت الاستراتيجية الصهيونية الاستعمارية الاستيطانية التهويدية، والتي لا من حاجة للقول بأنها لم ولن تتغيَّر او تتبدَّل ما دام هذا الكيان الغازي المغتصب قائماً... المشكلة هنا، ومع الطرفين، هي اوسلوية بامتياز، أي محكومة سلفاً بالحول الانهزامي في الرؤية لطبيعة الصراع، وبالتالي ما تحصده هو حتام المنسجم مع مقدماته ولا يخرج عنها، بحيث لا تقوى بالضرورة حتى على تشخيصه، وعليه، لا من مندوحة في أن تذهب في شكاواها مثل هذا المذهب.

في البدء راهنت هذه السلطة على غيث "صفقة القرن" الترامبوية، التي حملتها رياح وعود صاحبها ابان حملته الانتخابية الرئاسية، وعلى مشجب برقها الخلبي علَّقت وهم "حل الدولتين" الموعود، لكنما مواسم ترامب اللاحقة عملت عملها المؤدي إلى تبخُّر مثل هذا الوهم، فبات من ثم مصدر شكوى المشتكية منصبٌّ على ما تسميه غموضاً، ولو ارادت الدقة لقالت تنصلاً، ترامبوياً مما اوحت به بداياته، إذ يصب حصاد راهنه في بيدر نتنياهو وبما يتفق مع سياساته.

من ما تقدَّم، على سبيل المثال، ما نقلته صحيفة "هآرتس" عن رئيس السلطة، ومنه قوله: "لقد التقيت بمبعوثين لترامب أكثر من عشرين مرة منذ ولايته كرئيس للولايات المتحدة، وفي كل مرة أكدوا لي مراراً وتكراراً مدى اعتقادهم والتزامهم بحل الدولتين ووقف البناء في المستوطنات، وناشدتهم أن يقولوا نفس الشيء لنتنياهو لكنهم امتنعوا، وقالوا سنرى ولم يعودوا إليَّ"... هذا بالنسبة للأميركان، الذين لا يبدوا أنه قد يشفع لديهم كون "قوات الأمن الفلسطينية تطلع إدارة ترامب على كافة الخطوات التي تتخذها في الحرب ضد الإرهاب"، كما قال، والمقصود ﺑ"الإرهاب" هنا بالطبع هو المقاومة الفلسطينية، فماذا عن المحتلين؟

قال إن السلطة "قد اقتربت مؤخراً" من الكيان، وهي "مستعدة لاستئناف نوع من التعاون الأمني، بيد أن إسرائيل لم تستجب لهذا العرض"، ومع ذلك فقد أصدر تعليماته لأجهزة السلطة الأمنية "بزيادة الرقابة على الأفراد الذين قد يكونوا مسؤولين عن شن هجمات في المسجد الأقصى"... مكتب نتنياهو لم يني وسارع للنفي قائلاً: إن ما دعاها "ادعاءات عباس حول التنسيق الأمني كانت كاذبة"، لكنه في نفيه لم يوضح هل يقصد مسألة اعلانه وقف التنسيق الأمني مع المحتلين إثر مواجهات الحرم القدسي الأخيرة، وهذا ما كررت مصادرهم نفيه في حينه وظلت تنفيه، أم مسألة حديثه عن "التقارب الأمني" الذي قوبل بصدودهم كما نقلت عنه "هآرتس".

بيد أن الشكوى تبلغ مداها فتعيدنا لذات الرؤية للصراع التي اشرنا إليها بدايةً، أو تلك التي تعتبر المشكلة مع نتنياهو وليس مع مبدأ الاحتلال، وفي مسالمته لا مقاومته... ذلك حين نسمع قولاً من مثل: إن "المؤسسة الأمنية الإسرائيلية تقول دائماً أنني شريك، هذا يتناقض مع ما يقوله رئيس الوزراء الإسرائيلي، إننا نعمل بشكل أفضل مع المؤسسة الأمنية الإسرائيلية أكثر من رئيس الوزراء الإسرائيلي"!!!

... وفي لقاء لرئيس السلطة مع وفد لحزب "ميرتس" الصهيوني برئاسة زعيمته زهافا غالؤون، نقلت ذات الصحيفة أن الأخيرة قد خاطبته قائلةً: إن "اختيار معاقبة سكان قطاع غزة بقطع الكهرباء ليس خطوة صحيحة وغير شرعية في هذا الوقت، ويجب إيجاد طريقة أخرى لحرمان حماس من قوتها دون المساس بالمدنيين". فكان رده على ما قالته هو التوعُّد بالمضي قدماً في المزيد من مثل هذه الإجراءات العقابية طالما لم تستجب حماس لما يطلبه منها...

... وليس هذا فحسب، فهو إذ يرى أن إعادة ملايين الفلسطينيين لديارهم بات أمراً "مضحكاً"، يؤكد لوفد "ميرتس" بأنه "لن يعود أي لاجئ إلى داخل إسرائيل دون موافقة الإسرائيليين"، بل و"يريد من جانب آخر أن يكون السكان العرب في إسرائيل جزءاً من المجتمع الإسرائيلي وأن يشاركوا الأمة"... من هم السكان؟ ومن هي الأمة؟

وفق منطق المتحاورين، السكان هم فلسطينيو المحتل من فلسطين العام 1948، أما الأمة فهي "اليهودية"!!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5481
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع5481
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر758896
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57836445
حاليا يتواجد 3155 زوار  على الموقع