موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

في الشكوى للمُشتكى منه!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في الآونة الأخيرة، تزايدت شكوى سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود تحت الاحتلال وعلت نبرتها، وفي هذه المرة من طرفين معاً. من إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وحكومة رئيس وزراء كيان الاحتلال بنيامين نتنياهو، أو بالأحرى من مواقف الاثنين، ترامب ونتنياهو، منها... مشكلة السلطة،

وبالتالي السر في هذه الشكوى، أن المشتكية لا ترى أن مشكلتها الأساس وأم كل شكاواها، بل والسبب في كل ابتلاءات واقع الحال الفلسطينية، هي في اتفاقية أوسلو الكارثية، التي هي أصلاً، أي السلطة، من نتاجها وافرازاتها!

 

وإذ نستطرد، فهي لا ترى أن مشكلتها مع السياسات الأميركية وليس مع الإدارات الأميركية المتعاقبة على اختلافها، باعتبار أن وشائج العلاقة بين واشنطن وثكنتها المتقدمة في قلب الوطن العربي هي أصلاً عضوية وتخادمية، وبالتالي لا يمكن إلا أن تكون كما هي عليه دائماً، انحيازاً، ورعايةً، واسناداً، لعدوانيتها، كما ولن تكون إلا كذلك مستقبلاً.

وكذا الأمر، بالنسبة لشكاواها الدائمة من السياسات الاحتلالية، والتي تتحدث بما يشير إلى كون مشكلتها هي في غطرسة نتنياهو وعدوانية حكومته الرازحة تحت نير مزيج مكوناتها اليمينية المتطرِّفة، وليس مع السياسات المعبرة عن ثوابت الاستراتيجية الصهيونية الاستعمارية الاستيطانية التهويدية، والتي لا من حاجة للقول بأنها لم ولن تتغيَّر او تتبدَّل ما دام هذا الكيان الغازي المغتصب قائماً... المشكلة هنا، ومع الطرفين، هي اوسلوية بامتياز، أي محكومة سلفاً بالحول الانهزامي في الرؤية لطبيعة الصراع، وبالتالي ما تحصده هو حتام المنسجم مع مقدماته ولا يخرج عنها، بحيث لا تقوى بالضرورة حتى على تشخيصه، وعليه، لا من مندوحة في أن تذهب في شكاواها مثل هذا المذهب.

في البدء راهنت هذه السلطة على غيث "صفقة القرن" الترامبوية، التي حملتها رياح وعود صاحبها ابان حملته الانتخابية الرئاسية، وعلى مشجب برقها الخلبي علَّقت وهم "حل الدولتين" الموعود، لكنما مواسم ترامب اللاحقة عملت عملها المؤدي إلى تبخُّر مثل هذا الوهم، فبات من ثم مصدر شكوى المشتكية منصبٌّ على ما تسميه غموضاً، ولو ارادت الدقة لقالت تنصلاً، ترامبوياً مما اوحت به بداياته، إذ يصب حصاد راهنه في بيدر نتنياهو وبما يتفق مع سياساته.

من ما تقدَّم، على سبيل المثال، ما نقلته صحيفة "هآرتس" عن رئيس السلطة، ومنه قوله: "لقد التقيت بمبعوثين لترامب أكثر من عشرين مرة منذ ولايته كرئيس للولايات المتحدة، وفي كل مرة أكدوا لي مراراً وتكراراً مدى اعتقادهم والتزامهم بحل الدولتين ووقف البناء في المستوطنات، وناشدتهم أن يقولوا نفس الشيء لنتنياهو لكنهم امتنعوا، وقالوا سنرى ولم يعودوا إليَّ"... هذا بالنسبة للأميركان، الذين لا يبدوا أنه قد يشفع لديهم كون "قوات الأمن الفلسطينية تطلع إدارة ترامب على كافة الخطوات التي تتخذها في الحرب ضد الإرهاب"، كما قال، والمقصود ﺑ"الإرهاب" هنا بالطبع هو المقاومة الفلسطينية، فماذا عن المحتلين؟

قال إن السلطة "قد اقتربت مؤخراً" من الكيان، وهي "مستعدة لاستئناف نوع من التعاون الأمني، بيد أن إسرائيل لم تستجب لهذا العرض"، ومع ذلك فقد أصدر تعليماته لأجهزة السلطة الأمنية "بزيادة الرقابة على الأفراد الذين قد يكونوا مسؤولين عن شن هجمات في المسجد الأقصى"... مكتب نتنياهو لم يني وسارع للنفي قائلاً: إن ما دعاها "ادعاءات عباس حول التنسيق الأمني كانت كاذبة"، لكنه في نفيه لم يوضح هل يقصد مسألة اعلانه وقف التنسيق الأمني مع المحتلين إثر مواجهات الحرم القدسي الأخيرة، وهذا ما كررت مصادرهم نفيه في حينه وظلت تنفيه، أم مسألة حديثه عن "التقارب الأمني" الذي قوبل بصدودهم كما نقلت عنه "هآرتس".

بيد أن الشكوى تبلغ مداها فتعيدنا لذات الرؤية للصراع التي اشرنا إليها بدايةً، أو تلك التي تعتبر المشكلة مع نتنياهو وليس مع مبدأ الاحتلال، وفي مسالمته لا مقاومته... ذلك حين نسمع قولاً من مثل: إن "المؤسسة الأمنية الإسرائيلية تقول دائماً أنني شريك، هذا يتناقض مع ما يقوله رئيس الوزراء الإسرائيلي، إننا نعمل بشكل أفضل مع المؤسسة الأمنية الإسرائيلية أكثر من رئيس الوزراء الإسرائيلي"!!!

... وفي لقاء لرئيس السلطة مع وفد لحزب "ميرتس" الصهيوني برئاسة زعيمته زهافا غالؤون، نقلت ذات الصحيفة أن الأخيرة قد خاطبته قائلةً: إن "اختيار معاقبة سكان قطاع غزة بقطع الكهرباء ليس خطوة صحيحة وغير شرعية في هذا الوقت، ويجب إيجاد طريقة أخرى لحرمان حماس من قوتها دون المساس بالمدنيين". فكان رده على ما قالته هو التوعُّد بالمضي قدماً في المزيد من مثل هذه الإجراءات العقابية طالما لم تستجب حماس لما يطلبه منها...

... وليس هذا فحسب، فهو إذ يرى أن إعادة ملايين الفلسطينيين لديارهم بات أمراً "مضحكاً"، يؤكد لوفد "ميرتس" بأنه "لن يعود أي لاجئ إلى داخل إسرائيل دون موافقة الإسرائيليين"، بل و"يريد من جانب آخر أن يكون السكان العرب في إسرائيل جزءاً من المجتمع الإسرائيلي وأن يشاركوا الأمة"... من هم السكان؟ ومن هي الأمة؟

وفق منطق المتحاورين، السكان هم فلسطينيو المحتل من فلسطين العام 1948، أما الأمة فهي "اليهودية"!!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10432
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع72033
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر552422
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54564438
حاليا يتواجد 2024 زوار  على الموقع