موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

لا جديد في استراتيجية أمريكا الجديدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

توصلت من متابعتي للنقاش الدائر في الولايات المتحدة حول الاستراتيجية الأمريكية الجديدة للحرب في أفغانستان إلى أنها ليست استراتيجية وليست جديدة. بعبارة أخرى هي لن تغير من واقع الأمر في أفغانستان أو جنوب آسيا شيئاً مهماً، ولن تخفض من تكاليف الحرب، وهي أيضاً- وهو الأهم- لا تعد بنهاية قريبة لهذه الحرب.

 

فهمت من النقاش أن الاستراتيجية الجديدة انتهى العمل في إعدادها وصياغتها وكانت جاهزة للإعلان منذ شهر يونيو الماضي. حال دون إعلانها في ذلك الحين إصرار ستيف بانون، كبير مستشاري الرئيس، على ضرورة تبني الاقتراح المقدم منه ومن إريك برنس صاحب «بلاكووتر» أكبر شركات الأمن الخاص بخصوص الإحلال التدريجي للقوات الأمريكية بقوات أمن خاص، أي بقوات من المرتزقة. قيل في ذلك الحين إن المؤسسة العسكرية ويمثلها في البيت الأبيض الجنرال ماكماستر وفي الحكومة الجنرال ماتيس وزير الدفاع، وقبل أن ينضم لهما الجنرال جون كيلي المعين حديثاً لإدارة البيت الأبيض، رفضت هذا الاقتراح. فهمت أيضاً أن الجنرال ماتيس وزير الدفاع كان يستطيع زيادة عدد القوات الأمريكية العاملة في أفغانستان دون العودة إلى رئيس الجمهورية حسب الصلاحيات التي منحها له الرئيس عند اختياره أو التي انتزعها من الرئيس قبل تعيينه وزيراً. على ضوء هذا النقاش أستطيع أن أتصور أن كيلي والمؤسسة العسكرية من ورائه أرادت أن تصدر الاستراتيجية الجديدة باسم الرئيس وأن يعلنها بنفسه ليطمئن العسكريون في الوطن وفي أفغانستان إلى نوايا الرئيس ترامب، ورغبة في تسجيل التزامه عقيدة الدولة العسكرية وحرمانه من تغيير أقواله في شأن يهم الأمن القومي ويتعلق بحماية القوات العاملة في أفغانستان.

عدت إلى وثيقة الاستراتيجية الجديدة التي قرأها في فرجينيا الرئيس ترامب باحثاً فيها عن مغزى وتجديد. افترضت مسبقاً أنني سوف أجد في الوثيقة تعريفاً جديداً لأهداف الحملة الأمريكية في أفغانستان. لم أجد. كذلك لم أعثر في الوثيقة على فقرة أو عبارة تنقل لي بالوضوح الكافي أهداف أمريكا من استمرار وجودها في أفغانستان. تأكدت من أن المواطن الأمريكي لن يتمكن نتيجة اطلاعه على الاستراتيجية الجديدة من تقدير مسافة زمنية أو مساحة من المكاسب المترابطة تشجعه على ممارسة حقه في توقع تاريخ مناسب لإعلان نهاية هذا الصراع. لم تتحدث الوثيقة مثلاً عن شكل الهزيمة التي سوف تنزل حتماً بقوات الطالبان، لا حديث عن هزيمة عدو ولكن لا حديث أيضاً في الاستراتيجية الجديدة عن نصر أو فوز. وجدت نفسي في النهاية متفقاً مع ما كتبه أحد المعلقين فقال «هذه الاستراتيجية ليست أكثر من قائمة رغبات غير متناسقة».

من أجل فهم أفضل للاستراتيجية الأمريكية الجديدة للحرب الأفغانية يبدو ضرورياً التوقف قليلاً عند الظروف التي أحاطت بإعلانها. نعرف، كما يعرف غيرنا ممن يقضون وقتاً مناسباً يراقبون أداء الإدارة الأمريكية، أن البيت الأبيض خارج لتوه من حال انفراط، وأن رئيساً جديداً لهيئة موظفي البيت الأبيض جرى اختياره لإدارة القصر الرئاسي من داخل المؤسسة العسكرية.

لم تفاجئني تحليلات أعربت على استحياء عن حال القلق المتراكم داخل المؤسسة العسكرية الأمريكية بسبب ما تلاحظه من زيادة في درجة التوتر الاجتماعي وتدهور العلاقات المؤسسية وانهيار الثقة بين القيادة السياسية والمؤسسة الإعلامية، وأخطر من هذا كله التردي الذي أصاب العلاقات الأمنية الأطلسية في السنوات الأخيرة خاصة منذ وصل ترامب إلى الرئاسة. من ناحية أخرى بات واضحاً احتمال تصاعد التوتر في منطقة جنوب شرقي آسيا، وتكاثرت الغيوم حول مستقبل الشرق الأوسط وتوزيع النفوذ فيه. هناك أيضاً ما استقر في تقارير الاستخبارات العسكرية من أن الطالبان يجهزون أنفسهم لاحتلال كابول خاصة بعد أن اتسعت مساحات المناطق الواقعة تحت سلطتهم وبعد أن تضخمت أعداد القتلى من جنود الجيش والأمن الأفغانيين.

تعتمد الوثيقة الاستراتيجية الجديدة على أعمدة ليست جديدة تماماً. أعني مثلاً الانتقال من الاعتماد على مبدأ تحديد مدد للوجود العسكري لا علاقة لها بالحال على الأرض إلى الاعتماد على مبدأ الحال على الأرض لتقدير ضرورة استمرار الوجود من عدمه.

هناك ميل مؤكد في هذه الاستراتيجية نحو ضرورة فرض ضغوط على باكستان أكبر وأكثر من التي تفرض حالياً. الكل يدرك أن التهديد المتواصل أو المتكرر بقطع المعونة لم يعد يجدي مع الحكام الأجانب، خاصة العسكريين منهم. سوف يكون أجدى وربما أسرع تأثيراً إقناع الهند، إلى حد ابتزازها، لتتوسع في تدخلها في أفغانستان. هناك فيما يبدو وعد من أمريكا بمساعدة الهند ضد الصين مقابل مساعدة الهند لأمريكا في أفغانستان في المرحلة القادمة. في ظني، أن الهند، بالرغم من كل إشارات الحب والود التي صدرت عن ناريندرا مودي خلال زيارته أمريكا، لن تقبل مؤسستها العسكرية الدخول في مغامرة أفغانية كتلك التي دخلتها في سريلانكا ودفعت فيها ثمناً عسكرياً باهظاً.

أتفهم رغبة الرئيس ترامب وبعض مستشاريه والشيوخ في الكونجرس الخروج من أفغانستان بأي ثمن. مبررات هذه الرغبة عديدة ليس أقلها أهمية أنه لم يعد لدى أحد أمل في قيام حكومة قوية في كابول تتولى إدارة الدولة بكفاءة، أو أن البقاء في أفغانستان صار باهظ التكلفة واللا شعبية في أمريكا.

لا استمرار الوجود العسكري الأمريكي في أفغانستان مرغوب فيه بقوة، ولا الخروج من أفغانستان نهائياً ممكن وبسيط، وربما هو الآخر غير مرغوب فيه على إطلاقه. إلا أننا يجب أن نعرف أن الحرب في أفغانستان صارت جزءاً لا يتجزأ من العقيدة العسكرية الأمريكية، أكاد أشبهها بالعجل المقدس في تراث العبرانيين.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49068
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع135413
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر463755
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47976448