موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

عن «المجلس»... رداً على حُجج «المُرجئة»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ينطلق الداعون لربط انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني بإتمام المصالحة، من فرضيتين: الأولى، ان انعقاده من دون حماس سيكرس المصالحة، لكأن عشر سنوات من الانقسام، لم تكن كافية لتكريسه، أو لكأن دخول حماس للمجلس، سيدفعها لتسليم قطاع غزة لسلطة واحدة وشرعية واحدة... والثانية،

أن انضمام فصيل أو فصيلين لمعسكر مقاطعي المجلس، سيفقده نصابه، لكأن هذه الفصائل ما زالت تحتفظ بجيوش جرارة من المؤيدين والمتعاطفين، أو أن الشعب الفلسطيني ما زال موزعاً على الفصائل، ولا شيء غيرها أو خارجها.

 

يا سادة يا كرام، ليست المسألة على هذا النحو اطلاقاً، وقليل من الصراحة والمكاشفة، يبدو ضرورياً لفهم المسألة، حتى لا تستمر حالة التكاذب والنفاق التي تطبع مواقف بعض النخب الفلسطينية... حماس لم تكن يوماً جزءاً عضوياً من الحركة الوطنية الفلسطينية المعاصرة، فهي منذ انطلاقتها، اختطت مساراً موازياً (على أمل أن يكون بديلاً) لهذه الحركة، هذا لا يعني نزع «الوطنية» عن الحركة، فلست من حملة الأختام وصكوك الغفران الذين امتهنوا توزيع الشهادات أو حجبها.

وحماس بنت لنفسها منازل كثيرة في قطاع غزة، وعلى دعاة الربط بين انعقاد المجلس واتمام المصالحة، أن يقنعونا بأن الحركة على استعداد للتخلي عن نفوذها المهيمن على القطاع، نظير أية صفقة شاملة لإتمام المصالحة، بما فيها إرجاء انعقاد المجلس إلى حين تصاعد الدخان الأبيض من مقر الحركة في القطاع أو الدوحة... حماس في هذا تشترك مع فتح: ما لكم لنا ولكم، وما لنا، لنا لوحدنا... قد تقبل حماس بصيغة «حضور رمزي وشكلي» لحكومة الوفاق، وبعناصر أمنية ومدنية على المعابر، وبوزارات تدار من رام الله، نظير حل ضائقتها الاقتصادية تفادي اختناقها بغزة، بيد أنها لن تقبل بتسليم فعلي للسلطة، ولن تسمح ببناء قوة موازية أو منافسة لها في القطاع، ولن تعدم حجة أو ذريعة لفعل ذلك... نقول ذلك بعد عشر سنوات عجاف من الانقسام، وأرجو أن أكون مخطئاً، ومن بحوزته دليل آخر أو مقاربة أخرى تثبت عكس ما نقول، سأكون ممتناً لو يطلعنا عليها.

ثم، إن الذين يربطون عقد المجلس بإتمام المصالحة، عليهم أن يقنعونا بان الأخيرة يمكن أن تتحقق خلال أسبوع أو اثنين، شهر أو شهرين، سنة أو سنتين... هم ينادون بذلك منذ سنوات، وتحولت المصالحة إلى مشاريع و«بيزنيس» ومبادرات، ولكن الفلسطينيين لم ينجزوا مصالحة، ولم يبعثوا للحياة بمنظمتهم ومجلسهم الوطني، حتى ظننا، وليس كل الظن اثما، إن ثمة تواطئ متبادل بين طرفي الانقسام، على معادلة ربط المجلس بالمصالحة، طالما أن النتيجة، هي إبقاء الحال على ما هو عليه.

ولماذا الافتراض بأن انعقاد مجلس وطني، يعني حكماً انسداد أفق الحوار والمصالحة، أليس من مصلحة حماس وحلفائها أن يتحاوروا مع قيادة جديدة ومنتخبة، بدل التعامل مع هياكل شائخة ومطعون في شرعيتها؟... وما الذي يمنع من الدعوة لمجلس آخر جديد، حين تكتمل فصول الحوار وتستكمل شروط المصالحة، سواء تم ذلك خلال أشهر أو سنوات.

أما حكاية «النصاب الفصائلي»، فتلكم ذريعة مفرطة في سذاجتها، سيما وأن كل فلسطيني في الداخل والشتات بات يدرك تمام الإدراك، أن الفصائل ضاقت بشعبها ونخبه الحديثة، وأنها لم تعد الشكل الأمثل لتأطيره وتمثيله، وأن وجود كثير منها في صفوفه يكاد يكون «رمزياً» أو «مايكروسكوبياً»، فلماذا الإصرار على بعث العظام وهي رميم؟... ولما التمسك بأطر وهياكل ميتة أو في حالة «موات سريري»؟... الفصائل كانت ذات يوم ذخراً لهذا الشعب ورافعة من روافعه، قبل أن تشيخ وتترهل، وتتحول إلى عبء عليه، وقيد على انبثاق الجديد، وعقبة على طريق بعث وتشبيب الحركة الوطنية الفلسطينية.

عن أي مجلس وطني نتحدث؟

يبدو السؤال مهماً، سيما بعد التسريبات التي تحدثت عن رغبة الرئيس عباس في إنجاز الاستحقاق قبل توجهه للأمم المتحدة الشهر المقبل، معنى هذه الرغبة، أن الرئيس يريد أن يعقد المجلس بمن حضر، وأن يستدعي الوجوه الهرمة إياها، وأنه ما زال يراهن على لعبة «القضاء والقدر» لتجديد النخبة الفلسطينية... هذا ليس المجلس الوطني الذي نتحدث عنه.

نحن نتحدث عن مجلس ينتهي إلى تجديد منظمة التحرير وبعثها، وعن انتخاب الممثلين حيثما أمكن، وبعد بذل جهد جهيد لجعل إجراء الانتخابات أمراً ممكناً... نحن نتحدث عن عضوية تمثل الجيل الثاني والثالث للنكبة، واعتماد معيار الكفاءة والانجاز عند الاختيار، ووضع معايير شفافة ونزيهة للاختيار، تحت الشمس وليس في الغرف المظلمة... نحن نتحدث عن مشوار تجديد المنظمة بمؤسساتها ومنظماتها واتحاداتها الشعبية.

قد يقول قائل، بأنك حالم، وأن ما تذهب إليه هو ضرب من التمنيات، أو بيع الأوهام... قد أكون كذلك، لكنني على يقين بأن المطالبة بعقد مجلس وطني جديد، يجري اختيار أعضائه بالطريقة التي أشرنا إليها، هو المطلب الذي يجب أن يلتف حوله الشعب الفلسطيني ونخبه الحديثة وطلائعه الكفاحية، وليس شعار «الإرجاء»، أو ربط المسألة برمتها بقبول حماس أو رفضها.

هنا والآن أيضاً، يتعين على «المرجئة» المتذرعين بأن المجلس الذي سيدعو الرئيس لانعقاده، هو طبعة مزيدة ومنقحة قليلاً عن المجلس المتقادم، أن يقنعونا كذلك، بأن مشاركة حماس وبعض الفصائل في المجلس القادم، ستأتي بنسخة مغايرة عن المجلس القائم، أو أن هذه الفصائل لن تتواطأ مع الرئيس على «إبقاء القديم على قدمه»، إن هي ضمنت نصيبها في «المحاصصة الفصائلية»... ألم يظهروا الاستعداد ألف مرة من قبل، بأنهم يفضلون «المحاصصة» على الانتخاب، والقديم على الجديد، وأنهم يخشون التجديد والمفاجآت والخطوات غير المحسوبة؟

نريد مجلساً جديداً، يُمَهد له بانتخابات للاتحادات الشعبية، وللفصائل أو بقاياها ما أمكن، ونريد حصة وازنة من هذا المجلس للطاقات الخلاقة والمبدعة من الفلسطينيين من خارج هذه الفصائل، وعبر الانتخاب ما لم يتعذر ذلك بصورة حاسمة... وهذه عملية قد تستغرق ما بين ستة أشهر إلى سنة، نريد مجلساً يؤسس لاستنهاض الحركة الوطنية الفلسطينية، بعد أن بلغت من الكبر عتيّا، لا مجلس يتداعى على عجل ومن دون جدول أعمال مدروس، ولا نتائج ملموسة، وبأعضاء تكاد أرجلهم لا تحملهم، فإن أقبلت حماس على المشاركة، فهذا خبر سار لجميع الفلسطينيين، وإن أدبرت، فالباب سيظل مفتوحاً، وسيكون هناك مجالس قادمة، وربما بعد عامين أو ثلاثة أعوام، وليس بالضرورة بعد عقدين أو ثلاثة عقود.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المعارضة بلا مشاعر ولا خيال

أحمد الجمال

| الأحد, 25 فبراير 2018

    فى مكنونات الوجدان الشعبى حكايات تم حبكها منذ مئات السنين، ورغم ذلك القدم ومعه ...

بينَ وطنيّة الفِكرة وواقعيّة الطّرح

سميح خلف | الأحد, 25 فبراير 2018

فلسفة الفكرة تأتي في الظّرف والتّوقيت المُناسب لتَخرج عن المفاهِيم السّائدة وعناصرها وأبجديّاتها لتضع أَب...

درسان من إفريقيا

د. كاظم الموسوي

| السبت, 24 فبراير 2018

    صباح يوم الخميس 2018/2/15 قدمت إفريقيا درسين مهمين من بلدين رئيسين في القارة السمراء. ...

تركيا وسياسة الرقص على الحبال تجاه سوريا

د. فايز رشيد

| السبت, 24 فبراير 2018

    للشهر الثاني على التوالي لم تستطع القوات التركية احتلال “عفرين” رغم إعلان أردوغان في ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 فبراير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عمليا في الأراضي السورية، ...

الصراع على الطاقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 24 فبراير 2018

    يطرح الكثيرون سؤالاً جوهرياً، هو كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنحاز إلى جانب الأكراد ...

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31290
mod_vvisit_counterالبارحة31298
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع31290
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1103456
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51080107
حاليا يتواجد 2767 زوار  على الموقع