موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

لورنس فلسطين وفلسطينيوه الجدد!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


عام 2005، وتحت شعار "السلام من خلال الأمن"، والدور الأميركي المطلوب لتطوير أجهزة الأمن في سلطة الحكم الذاتي الإداري الفلسطينية المحدود تحت الاحتلال، شكَّلت الولايات المتحدة، بالتفاهم مع الاحتلال والسلطة، ما دعته “فريق التنسيق الأمني الأميركي بين الطرفين، والمرمز إليه "USSC"”،

وأوكلت إدارته لأحد أمنييها المتمرسين هو الجنرال كيث دايتون، ومنحته صفة الملحق في سفارتها بتل أبيب، أما مهمته فكما وصفها الجنرال بنفسه هي الإشراف على صناعة فلسطينيين جدداً، بمعنى منزوعي العداء لمحتلي وطنهم. مهمة دايتون استمرت وجدِّدت حتى خلفه لاحقاً جنرال آخر هو مولر السائر على نهج سلفه.

 

فريق دايتون أميركي، لكن تم تطعيمه ببريطانيين وكنديين واتراكاً، ذلك انسجاماً مع توجهاتهم في العقدين الأخيرين نحو إعطاء حروبهم ومهامهم الكونية سمة أو تغطية أممية، كمسمى “التحالف الدولي، في حربيهم على افغانستان والعراق، أو حربهم هم والناتو التي قادوها من الخلف على ليبيا، وراهناً على سوريا تحت ذريعة "الحرب على الإرهاب"”... يقول دايتون ممتدحاً وملقياً ضوءً على مهام وتخصصات فريقه: "الكنديون والبريطانيون هم عيوننا وآذاننا"! ولم يقتصر الأمر على عيونه وآذانه، بل أشار إلى التعاون مع فريق آخر تابع للاتحاد الأوروبي يرمز له ﺑ"EUPO" مسؤول عن "اصلاح النظام القضائي الفلسطيني"! ومع "الرباعية الدولية" في حقبة بلير ثم من خلفه، وكلة تحت ذات الشعار "السلام من خلال الأمن"، ومعزوفة "حل الدولتين"، التي تبخرت بعد ان وضعها التهويد في خانة ما لا محل له من الإعراب... وهي بالمناسبة ذات منشأ صهيوني الأصل كان قد طُرحت عام 1951، أي بعد النكبة بثلاث سنوات، والآن باتت خلف ظهر طارحيها.

استذكاري ﻟ"مصنع دايتون، هو بسبب من توسُّع المصانع الرديفة المتلطية خلف ما يدعى مؤسسات المجتمع المدني الناشطة مصانعها لإنتاج الفلسطينيين الجدد مركِّزة على السلام الاقتصادي في خدمة الأمني ومعهما الثقافي التطبيعي محققةً في هاته الحقول قدراً لا بأس به من طموحات دايتون... وأضف إليه، بيان لنقابة الصحفيين الفلسطينيين صدر مؤخراً في رام الله، سآتي إليه لاحقاً، بعد وجوب العودة لمصنع دايتون مرةً أخرى.

في السابع من الشهر الخامس من العام 2009 استضاف "معهد واشنطن لسياسات الشرق الأوسط"، المعروف بأنه الذراع الفكرية والبحثية للوبي الصهيوني في الولايات المتحدة، الجنرال دايتون محاضراً في ندوة حول مصنعه الفلسطيني، حيث قدَّم نفسه سوبرماناً ذو نجاحات من عيار هوليودي مبهر، بل كلورنس الفلسطينيين بامتياز، وبعد أن طمئن من يحاضر في معهدهم قائلاً: "نحن لا نقدِّم شيئاً للفلسطينيين ما لم يتم التنسيق بشأنه مع دولة إسرائيل"، وإن ثلاثة أجهزة استخبارات، هي اﻟ"CIA" والاستخبارت البريطانية وثالثة عربية، تشرف مع فريقة على اختيار المنتسبين للأجهزة التي يعد هو وفريقة رجالها، بمعنى الجديرين بالانتساب لمنتج مصنعه، وبالتاي بتم نقلهم إلى معسكر الإعداد الخاص في الأردن، يجمل الجنرال إنجازاته على الوجه التالي:

"ما الذي بنيناه، أقول هذا تواضعاً، ما فعلناه هو بناء رجال جدد تتراوح أعمارهم بين 20، 22 عاماً، وهؤلاء الشبان يعتقدون أن مهمتهم هي بناء دولة فلسطين". ويستشهد بما اقتطفه من خطاب لمسؤول كبير في السلطة في دورة لخريجين من هذه المدرسة الدايتونية، خاطب فيه هؤلاء قائلاً: أنتم لم تأتوا هنا لتتعلَّموا كيف تقاتلون إسرائيل، بل جئتم هنا لتتعلَّموا كيف تحفظون النظام وتصونون القانون، وتحترمون جميع مواطنيكم، وتطبِّقون حكم القانون من أجل أن نتمكَّن من العيش بأمان وسلام مع إسرائيل".

وإلى جانب استشهاده بأقوال مسؤول السلطة، نقل انبهار ضباط الاحتلال بجودة منتجه وسؤالهم إياه: "كم من هؤلاء الرجال تستطيع أن تصنع وبأية سرعة؟! "... ويضيف من عنده "يا للروعة حدثت مظاهرات كبيرة ضد غزو غزة بالطبع، لم تخرج عن نطاق السيطرة، وطبَّق رجال الشرطة والدرك ما تدرَّبوا عليه في الأردن"!

... وبالعودة لبيان نقابة الصحفيين الفلسطينيين في رام الله، والتي عبَّرت فيه عن صدمتها من تواجد صحافيين وطواقم من القناتين الثانية والعاشرة من كيان الاحتلال في المقاطعة، أو مقر رئاسة السلطة، لتغطية الزيارة الملكية الأردنية الأخيرة، معتبرةَ في بيانها أن تسهيل أمر تواجدهم هذا "يشكِّل صفعةَ وإهانة لكل صحفي، خاصة أنها تأتي في وقت مازالت فيه دماء الفلسطينيين تنزف من رصاص وعصي الاحتلال في القدس ومختلف الأراضي الفلسطينية"، مشيرةً في بيانها إلى ما مجموعه 192 اعتداءً وانتهاكاً احتلالياً ضد الصحافيين في الشهر المنصرم وحده، بيد أنها في المحصلة قد افرغت بيانها من كل ما أوهم علواً في نبرتهً، ذلك بجعلها في حدود الغضبة النقابية المحضة، أي بما يعفيها من تهمة التعبير عن راهن غضبة شعبية ووطنية شاملة، وألحقته، بتجاهل أن وجود صحافة وطواقم أجهزة اعلام الاحتلال في المقاطعة ما كان له أن يكون لولا التنسيق الأمني المسبق لحفظ أمنها، وما كان هذا ليكون لولا موافقة المقاطعة عليه، الأمر الذي أوقع هذه النقابة في مفارقة مناشدة الرئاسة بمحاسبة من سهَّلت وجودهم في حماها ووفرت حمايتهم، أي ما جعل من غضبتها لا تخرج وفق المعايير الدايتونية عن "تحت السيطرة"!!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27682
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع115214
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر907815
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50884466
حاليا يتواجد 4550 زوار  على الموقع