موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

قيادة العالم تتسرب من بين أصابع ترامب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لم يأت إلى البيت الأبيض رئيس في جهل دونالد ترامب. يكاد الصحافيون الأميركيون والمراسلون الأجانب يجمعون على هذا الرأي. هذا الرأي وغلبته في أوساط مدينة واشنطن هو الذي دفع السيدة روبين رايت إلى كتابة مقال في مجلة «نيويوركر» تحت عنوان «لماذا يستمر دونالد ترامب غير معني بالعالم الخارجي»؟ تقول رايت في مقالها إنها اتصلت أو اجتمعت بمسؤولين كبار خدموا في ثمانية عهود رئاسية، جميعهم من دون استثناء اتهموا الرئيس ترامب صراحة بالجهل بعامة أو لمحوا إلى ضعف معلوماته عن العالم الخارجي.

 

تنقل الصحافية المشهورة عن جيفري كيمب عضو مجلس الأمن القومي في عهد الرئيس رونالد ريغان قوله إن الرئيس ترامب لا يملك أي نوع من المعرفة العميقة التي كان يملكها الرؤساء السابقون، أو خرجوا بها من البيت الأبيض. الرئيس يحوز على قدر مخيف من الجهل عن الشؤون الدولية وعن التاريخ وعن ارتباطات أميركا السابقة وعمّا كان يفكر فيه ويفعله الرؤساء السابقون. ثم تنقل عن الجنرال مايكل هايدن المدير الأسبق لوكالة الاستخبارات أن الرئيس ترامب لديه فهم ضئيل جداً لمضمون ما يجري في العالم. الرئيس رجل عديم الصبر «مأخوذ» بالقرارات والحركة... هو غير مهتم بالعالم.

جون ماكلولين، وقد عمل في وكالة الاستخبارات الأميركية في سبعة عهود رئاسية منذ ريتشارد نيكسون حتى جورج بوش وتولى منصب المدير بالنيابة، يحكي أن الرئيس ترامب يعتقد جاداً أن قطعة حلوى الشوكولاته التي تشاطرها مع الرئيس تشي في منتجع «مارا لاغو» في فلوريدا كانت السبب في إقامة علاقة بين الرئيسين. ترامب هو الرئيس الأقل إعداداً وتدريباً على السياسة الخارجية في تاريخ البيت الأبيض. يضيف ماكلولين «قيادتنا للعالم تتسرب من بين أصابعنا». في هذا المعنى نفسه يصف الجنرال هايدن الولايات المتحدة بـ «القوة الأشد تخريباً في العالم اليوم». أما جون نيغروبونتي أول مدير للأمن القومي فيتهم الرئيس ترامب بأنه «أهمل عن عمد منظومة الأمن القومي، وسوف يدفع الثمن غالياً».

أتخيل مشفقاً حال القلق التي يعيش فيها المتخصصون الأميركيون في الشؤون الخارجية. أتصور مدى الجزع الذي يصيبهم عند كل لقاء يجمع رئيسهم برئيس أجنبي، خصوصاً إذا كان فلاديمير بوتين هو هذا الرئيس الأجنبي. بل تصوّرت وصدق توقعي عن اللقاء العائلي والشخصي جداً الذي جمع ترامب بنتانياهو وبدا خلاله المسؤول الإسرائيلي مزهواً بما حقق. المشكلة بالنسبة إلى كبار المسؤولين في وكالات الاستخبارات الأمـــيركية ولجان الأمن القــومي في مجلسي الشيوخ والنواب متعددة الجوانب. فالرئيس، لأنه لم يتدرب التدريب الكافي سرّب معلومات سرية مهمة لأكثر من زائر أجنبي. والرئيس، لأنه عميق الجهل بالشؤون الخارجية، يضع أميركا ومصالحها في وضع غير مـــناسب خلال إجـــرائه مفاوضات مع رئيس أجنبي.

نذكر جيداً عند ترحيبه بالرئيس الصيني ورغبته في تمجيد الصين قوله عن الكوريتين إنهما كانتا خاضعتين لإمبراطورية الصين. أيضاً فاته، أو فات مستشاروه، التأكيد على أن السيد تشي ليس رئيس جمهورية الصين الوطنية، وأن السيد إيب رئيس وزراء في حكومة اليابان وليس «رئيس الجمهورية اليابانية». ربما لم يدر بخلد مساعديه أن الرئيس الأميركي لا يعرف أن اليابان ليست جمهورية. الرئيس يفضحهم ويفضح البيت الأبيض كله عندما يدلي بمعلومات كهذه زائفة أو خاطئة.

كان يقال لنا ونحن نطلب العلم عند خبراء العلاقات والصراعات والمفاوضات الدولية: حذار أن تنطقوا بمعلومة تكشف جهلكم بقوة أو طبيعة الخصم. حذار أن تبالغوا أو تكذبوا. الأفضل الصمت عن أن يكتشف الطرف الآخر نقاط الضعف في معلوماتكم واستعداداتكم. تذكّرت هذه التحذيرات وأنا أستمع إلى الرئيس الأميركي يشيد بجهود حكومة السيد سعد الحريري في محاربة «حزب الله وداعش». قدّرت يومها أن الرئيس لم يسأل أو يقرأ عن الرئيس الضيف وبلده قبل اللقاء، أو أنه لا يسمح لأحد من مستشاريه تلقينه ما يجب أن يقول وما لا يجب. ومع ذلك يبقى مدعاة للسخرية أن رئيس دولة غربية، وأميركا تحديداً، لا يعرف الفرق بين نابليون الذي غزا مصر وفلسطين وأخضع كل أوروبا ونابليون الثالث.

أستطيع أن أفهم مشاعر مواطن أميركي يريد أن يجنب وطنه مآسي يتسبب فيها رئيس جاهل وأيضاً يصرّ على أن لا يسأل ويستشير مستشاريه ومساعديه. راحت الصحافية روبين رايت تسأل كبار المسؤولين الذين عملوا طويلاً في أجهزة الدولة، خصوصاً في قطاع الاستخبارات الذي يكرهه الرئيس ترامب لغير ما سبب مقنع، تسألهم عما يجب أن يحفظه الرئيس عن ظهر قلب. اختاروا نصائح أربعاً ليحفظها حفظاً كطالب في مدرسة ابتدائية. الأولى، أن الروس ليسوا ولن يكونوا أصدقاء لأميركا. الثانية، لا تهمل الأوروبيين فينعزلون أو يبتعدون عن أميركا. الثالثة، شجع حركات حقوق الإنسان ولا تزر دولة لا تحترم هذه الحقوق. الرابعة، لا تعتمد على الحلول العسكرية لمشكلات أميركا الخارجية، فالبدائل العسكرية للحلول السلمية محدودة ومكلفة وليست مضمونة النتائج.

يبدو من تقرير السيدة روبين ومن ملاحظتنا الشخصية ومن شهادات مسؤولين عديدين أن الشهور الستة الماضية لم تكن مدة كافية لتدريب الرئيس الأميركي الجديد. ما يهمني حقيقة هو انعكاس هذا التقصير على أوضاع الشرق الأوسط في الحاضر والمستقبل. أخلص إلى أمرين، أولهما أن روسيا المطمئنة إلى جهل ترامب بالمشكلات الدولية استغلت الشهور الستة الماضية لتتوسع في الشرق الأوسط. طريقها إلى النفوذ المترامي يمرّ الآن بتركيا العضو في الناتو وبسورية وإيران. سرّبت لنفسها قاعدة عسكرية شبه دائمة في سورية. وفي أوروبا عادت تمارس نفوذاً مألوفاً، فهي تفرض عقوبات على دولتين في شرق أوروبا، والرئيس الروسي يستعد لكسب انتخابات رئاسية لسنوات ست أخرى، معتمداً على انتصاره في معركة حملة انتخابات الرئاسة الأميركية التي فاز فيها الرئيس ترامب.

الأمر الثاني الذي خلصت إليه أن مع استمرار تدهور عناصر القوة الناعمة الأميركية لأسباب كثيرة بينها ممارسات الرئيس ترامب، تراجع في شكل ملحوظ اعتماد أميركا على الديبلوماسية لحل مشكلات الخارج وازداد اعتمادها على القوة العسكرية كما تشير الإحصاءات الجديدة عن النشاط العسكري الأميركي في إفريقيا وأفغانستان وليبيا واليمن والعراق وسورية وغيرها. لا مفاجأة في هذه الخلاصة، فالشعبوية التي ينتهجها ترامب وبوتين وكثيرون من حكام العالم في الآونة الأخيرة لا بد أن تعتمد في النهاية على عسكرة العمل الوطني في المجال الدولي، وعسكرته في المجال الداخلي عاجلاً وليس آجلاً.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48912
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع135257
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر463599
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47976292