موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

فلنعد إلى الموضوع الأساسى.. الأزمة الخليجية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

إلى أين يريد البعض بكل أصنافهم وطبقاتهم إيصال المواطن العربى فى دول مجلس التعاون الخليجى، وهو الذى يعيش حاليا حالة الفواجع والضياع على مستوى الوطن العربى وعلى مستوى الإقليم الخليجى؟

 

هل المطلوب إضافة مصدر شقاء نفسى وذهنى جديد فى حياته، وذلك بالطلب منه، بوتيرة لا تتوقف، أن يمارس حياة الاستقطاب العبثى والتخندق الطفولى الممل فى دعم هذا البلد ضد ذلك البلد، أو هذا الرئيس ضد ذلك الرئيس، أو هذا الفقيه الملتحى ضد ذاك الفقيه المعمم، أو هذا المنبر الإعلامى الفضائحى ضدُ ذلك المنبر المضحك المبكى؟ وفى خضم هذا الاستقطاب الشوفينى المتعصب وذلك التخندق النفعى المضيع للوقت والجهد، تتشوه وتختفى القضية الأساسية ونعيش الوضع الكارثى الحالى لمنظومة إقليمية عربية كانت تمثل فى حياة الإنسان العربى الخليجى أملا للنهوض وطريقا للخلاص من الضعف والتخلف وفواجع الابتزاز الاستعمارى. القضية الأساسية، والتى يجب أن نعود إليها: لماذا فشل مجلس التعاون فى تطوير أنظمته وأدواته وعلاقاته، عبر أكثر من ثلث قرن، بحيث يمنع حدوث حالة الانقسامات والصراعات والمؤامرات والاتهامات المجنونة وأهازيج الانتصارات الوهمية التى تعيشها دولة فى هذه الآونة البائسة؟

لنذكُر المسئولين منهم، الأموات والأحياء، فلعلُ الذكرى تنفع الجميع.

لقد طالب الكثيرون بضرورة وجود آلية قانونية قضائية مستقلة وفاعلة فى داخل تركيبة المجلس ترجع إليها الحكومات والمجتمعات والمؤسسات والشركات عند وجود الخلافات أو الشكاوى فيما بين بعضها البعض. لكن مسئولى دول المجلس لم يستجيبوا، وجهلوا تعقيدات العصر الذى تعيشه الأمة العربية والمنطقة وظنوا أن العلاقات القبلية والعائلية ستكون كافية. وها نحن اليوم نحصد نتيجة ما جهلوا وما ظنُوا.

لقد طالبنا بضرورة وجود وزارات تعنى بموضوعات مجلس التعاون وتشابكات المصالح فيه، وحتى لا تبقى الكثير من القرارات غير مطبُقة فى الواقع. لكنُ المسئولين تجاهلوا ذلك.

لقد كتب الكثير فى أهمية أن تدرك الحكومات مبدأ التنازل عن جزء من السيادة الوطنية إذا أريد للمجلس أن يلعب دورا فاعلا وحقيقيا وغير مظهرى فى وضع أسس ومحددات لعلاقات دول المجلس ببقية دول الوطن العربى من جهة والدول غير العربية من جهة ثانية، ولعلاقات دول المجلس بالمؤسسات الدولية من جهة ثالثة. لكن المسئولين فى دول المجلس فضلوا الاستقلالية التامة فى اتخاذ قراراتهم الوطنية، فكانت النتيجة هى دخول بعض دول وبعض جهات المجلس فى ألعاب إسقاط هذا النظام العربى، أو إزاحة ذلك الرئيس العربى، أو دعم وتمويل وتسليح ذلك الفصيل الإسلامى العنفى المجنون، أو تطبيع العلاقات مع عدو الأمة العربية الصهيونى التاريخى فى فلسطين المحتلة، أو التنسيق الأمنى المشبوه مع هذه الاستخبارات الدولية أو تلك، أو تبذير الأموال فى شراء ذمم انتهازية فى هذا البلد الغربى أو ذاك، أو فى الدخول فى تحالفات متقلبة عبثية مع هذه الدولة الإقليمية أو تلك. ومرة أخرى تجاهل المسئولون بحث هذا الأساس المبدئى، أساس التنازل عن جزء من السيادة الوطنية لصالح السيادة القومية المشتركة، وها نحن اليوم نحصد نتائج كل أنواع الجنون الذى أدخل بعضنا فى متاهات وأوهام وعنتريات أقوى وأعقد وأدهى منهم ومن حجمهم، وإذا بالألعاب الصبيانية تحرق يد الجميع.

لقد تعب الكثيرون وهم يذكُرون قادة المجلس بأن هذا المجلس لا يخصهم وحدهم، وأنه ملك مجتمعات ومواطنى المجلس أيضا، وبالتالى فإن الواجب أن تكون للمجتمعات كلمة ويكون لها دور فى اتخاذ القرارات، كل القرارات، لكن الاستجابة لهكذا طلب وهكذا موضوع حيوى ووجودى لم تزد عن تكوين لجنة استشارية من أعضاء معينين تابعين لتقدم توصيات وتمنيات ورجاءات. ومرة أخرى أضاع القادة فرصة أن تحمل المجتمعات المسئولية معهم فى عالم بالغ التعقيد والتحديات والأخطار، وفضلوا أن يعيشوا خارج العصر ويبقوا على العلاقات الأبوية والريعية وغير المقننة مع مواطنيهم ومجتمعاتهم بدلا من تقنينها وعصرنتها.

هل يريد قادة دول مجلس التعاون الخروج من وحل الصديد والدم والدموع الذى نعيشه؟ إذن ليكونوا فرق عمل خبيرة عالمة موضوعية شجاعة تدرس لهم الوضع الحالى والمستقبلى وتقدم الحلول من أجل منع انهيار حلم عربى فى منطقة الخليج العربى، كان أملا وكان بصيص نور فى ظلمات فوقها ظلمات. ولتناقش تلك الحلول فى داخل المجلس على الكثير من المستويات، ولتكن هناك شجاعة وتواضع فى قبول الكثير من الحلول المنطقية والواقعية التى ستقدم، ولتكن هناك تنازلات تاريخية، وليكن هناك خوف لا على مستقبل دول مجلس التعاون فقط، بل على كل دول الأمة العربية، وليمتنع الجميع عن استشارة تلك الدولة الأجنبية أو الإقليمية عن المقبول وعن المرفوض، ولنتصرف كبشر أحرار بضمائر ورسالة وعقول نيرة عادلة محبة وإنسانية.

نحن العرب، نرتكب الحماقة تلو الحماقة، حتى إذا وصل الأمر إلى الكارثة انشغلنا بالنتائج على حساب الأسباب. وبعد، لنتق الله فى شعوبنا.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13715
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع57513
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر801594
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45863982
حاليا يتواجد 3671 زوار  على الموقع