موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

نفوذ متصاعد لقوى الجوار الإقليمي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تجاوزنا أحاديث التوقعات المستقبلية إلى حديث الواقع المعيش. قضينا سنوات تدهور العمل الجماعي العربي نتخيل وضع العرب، دولاً وعقائد وطوائف وأحلاماً في إقليم لا يحمل اسمنا وحده بل يتسع لنا ولأسماء أمم أخرى. بعدها قضينا سنوات لا عنوان لها نستعد بكل ما أوتينا من قوة، وهي على ضخامتها بسيطة التأثير، ليكون لنا في الإقليم الجديد متسع لقدم عربية، لا أكثر.

 

بدأنا النهوض ولدينا فرص كثيرة لنتفوق على دول الجوار، ابتكرنا بداية محمودة لعمل إقليمي عربي. توافرت لدى عدد من دولنا إمكانات بشرية ومادية تسمح لنا على الأقل بأن نحتفظ بالفجوة العلمية والتقنية التي تفصلنا عن دولة أو أخرى من دول الجوار عند حدها الأدنى، كان الأمل كبيراً رغم كل العقبات، كاد يكون لنا منظومة أمن قومي تعتمد على سوق عربية واحدة. كدنا نحقق درجة من الاندماج الإقليمي العربي أعلى مما حققته أقاليم في أمريكا الجنوبية وإفريقيا وآسيا، كنا في حالات تكاملية بعينها نماذج تقتدى.

كان لدينا من أسباب القوة في مرحلة من المراحل ما يبرر التطلعات، أسأنا التصرف فيها وبها، نسينا أن قوة الدولة، أي دولة، تنسب لقوة الدول الأخرى، تنسب كذلك لموقع الدولة في حلف تنتسب إليه أو تعتمد عليه، كما تنسب للأهداف القومية أو الوطنية المبتغى تحقيقها. فقدنا النفوذ أو معظمه عندما فقدنا القدرة على التقدير السليم لقوتنا النسبية. أسأل، كما يسأل مراقبون آخرون، أي نفوذ لنا، كجماعة أو منظومة أو جامعة عربية، وخبراؤنا الاستراتيجيون لا يملكون حتى اليوم معلومات معقولة عن القوة «العربية» منسوبة إلى قوة إيران مثلاً أو «إسرائيل» أو تركيا أو إثيوبيا؟

أتابع، مثل كثيرين، الأداء الدولي لكل من إيران و«إسرائيل» وتركيا وإثيوبيا، ملاحظاً بالعين المجردة، أي غير المدققة أو المتخصصة جداً، زيادة كبيرة في النفوذ الإقليمي وغالباً الدولي لمعظم هذه الدول في السنوات الأخيرة. العلامات كثيرة لا ينكرها من يعرف المنطقة وتطور استراتيجيات دولها وسياساتها الخارجية. قد يثار شك في مدى انطباق هذه الملاحظة على إثيوبيا مثلا. ولكن العالمين ببواطن الأمور يدركون مدى النفوذ الذي تمتعت به إثيوبيا وتتمتع في كثير من دول إفريقيا و«إسرائيل» وأوروبا في السنوات الأخيرة.

ينطبق على إثيوبيا بدرجة أقل مما ينطبق على تركيا وإيران وينطبق على «إسرائيل» بدرجة أكبر جدا مما ينطبق عليهما، عند الحديث عن زيادة في نفوذ دول الجوار وإن تقاربت الأسباب. بمعنى آخر، ازداد نفوذ الدول الأربع المجاورة لما كان يعرف بالنظام الإقليمي العربي، وإن أردنا ترتيبها حسب الدرجة التي ازداد بها نفوذها فقد لا يختلف المتابعون على الترتيب التالي. تأتي «إسرائيل» في المقدمة تليها أو تشاركها إيران وبعدهما تركيا ثم إثيوبيا. في كل الحالات كانت الزيادة في النفوذ متحققة، وأغلبه، أي أغلب النفوذ، تحقق في السنوات الأخيرة. يكاد سببان من أسباب عديدة لزيادة النفوذ يتشارك فيهما الجميع وإن تفاوتت الدرجة بتفاوت الظروف الدولية والداخلية في كل حالة على حدة.

أحد السببين وراء ازدياد النفوذ هو نجاح الأطراف الإقليمية جميعها في استثمار الظروف السيئة التي تسبب فيها رد الفعل من جانب العالم العربي لمظاهر وروح وأهداف الربيع العربي.

لم توفر قوى العناد الجهد والعنف مفضلة الصدام. نشبت حروب أهلية في أكثر من موقع. تعسكر الربيع وفسد حين هيمنت عصابات مسلحة وتيارات سياسية مناهضة للإصلاح والتحديث وتدخلت دول كبرى. وقع فراغ السلطة في مواقع عديدة من العالم العربي زحفت لتملأه ميليشيات وقوى مدعومة أو جيوش منتظمة من دول الجوار، هذه الدول راحت تضع شروطها لعلاقات جديدة وتفرض قواعد عمل مبتكرة في الإقليم وتساوم بنفوذها المستجد في الدول العربية المنهكة لتحصل على مزايا أوفر تخدم علاقاتها بأوروبا وأمريكا. أليس هذا بعضاً مما تفعله تركيا وإيران و«إسرائيل» الآن ؟

السبب الثاني في ازدياد نفوذ الدول الإقليمية تتحمل مسؤوليته الدول الكبرى، خاصة الولايات المتحدة. لقد أخطأت هذه الأخيرة حين اختارت تطبيق أسلوب توازن القوى لتسوي به علاقاتها بالقوى العربية والإقليمية في الشرق الأوسط. أرادت إرضاء كل الأطراف فعملت على تقويتهم جميعاً وبنسب متقاربة. استخدمت هذا الأسلوب خلال الحرب الإيرانية العراقية. وعدت مصر بالسلاح واستمرار المعونات وقدمت كل الدعم الممكن للإخوان المسلمين بما فيه الضغط على القوى الحاكمة فعلياً في مصر وعلى القوى المدنية. انتهزت فرصة ثورة الربيع، خاصة فراغ القوة في القاهرة واستفادت من التزام النظام الحاكم في تركيا تطبيق العقيدة الإسلامية لتشجيع قيام وتثبيت نظام حكم ديني في مصر.

لم تنتبه واشنطن، وقد دخلت فعلاً مرحلة انحدارها، إلى أن سياسات توازن القوى تستلزم لنجاحها حداً أدنى من الاستقرار الدولي والإقليمي والمحلي. شرط لم يكن متوفراً على أي صعيد من هذه الأصعدة. لم تنتبه أيضاً إلى خلاصات التجارب التاريخية في ماضي الشرق الأوسط وحاضره.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14708
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع87630
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر451452
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55367931
حاليا يتواجد 4461 زوار  على الموقع