موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

صهاينة وموساديون عرب .. والقيادات الهزيلة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

نتنياهو يترنح نتيجة فضائحه المالية التي أخذت تزكم الأنوف, وهو يشارف على السقوط, فغالبا ما سيتقدم المدعي العام الصهيوني بلائحة اتهام ضده, وسيضطر حينها إلى الاستقالة كارها أو مكرها , وأغلب الظن أن إسرائيل كاتز هو من سيتولى قيادة الليكود. لقد استطاعت الأحزاب الصهيونية استقطاب صهاينة يتكلمون العربية (فهم محسوبون على العرب) مثل المدعو يعقوب القرا, الوزير الحالي في حكومة نتنياهو عن الليكود, والمدعو صالح طريف العضو في حزب العمل, الذي تسلم حقيبة وزارية في حكومة شارون عام 2000 وغيرهما, من هؤلاء الذي باعوا عروبتهم بثمن بخس, والذين دافعوا ويدافعون عن الجرائم الصهيونية بحق أمتنا وشعبنا الفلسطيني أكثر من هرتزل وجابوتنسكي وبيغن وشامير, سيسجل التاريخ هؤلاء الخونة على صفحاته السوداء كمتآمرين على شعبهم وأمتهم, وسيكون مصيرهم على كومة النفايات الأقذر في التاريخ, بالفعل ينطبق عليهم بيت شعر أبي الطيب المتنبي,لا يحصد الموت نفسا من نفوسهم ..إلا وفي يده من نتنها عود. هؤلاء هم مثل للخيانة في أحقر أشكالها.

 

هؤلاء وأمثالهم مفضوحون, فهم يمارسون خيانتهم على رؤوس الأشهاد, لكن الأخطر منهم صهاينة عرب آخرون متغطون بالحرص على الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية, وهم يغرسون السكاكين في جسد القضية, وأبدان المناضلين المخلصين لها, يتآمرون عليهم بالأساليب البذيئة ,الجائزة شكلاً , لكنهم يهدفون إلى تحطيم المناضلين, والثورة وأبنائها من خلال إبعاد هؤلاء عن مواقعهم. نعم, ما تكاد عملية بطولية فدائية يقوم بها أبناء فلسطين في الأراضي المحتلة, ضد العدو السوبر فاشي السوبر عنصري الصهيوني, حتى تنبري جوقة من المشككين بأهداف العملية, والتحذير من نتائجها على جماهيرنا, ومن التنكيل الصهيوني بأبنائها, وكأنهم يريدون منا, أن ندير خدودنا اليمنى للكيان إذا ما قام بصفعنا على خدودنا اليسرى. هؤلاء المارقون ليسوا طابورا خامسا فحسب, بل طفيليات هدامة تصيب الجسم البشري, للعمل على موته التدريجي! إنهم خلايا سرطانية تنفذ بخسة إلى الخلايا الجسدية للإنسان, والعمل الدؤوب على اقتناص عناصر الحياة فيه.

تجد بين هؤلاء: سياسيون, يحتلون أرفع المناصب.إعلاميون, كتاب, صحفيون, أطباء, مهندسون, عمال, حرفيون , ما يجمعهم هو التآمر, والعمل كخفافيش الليل في الظلام, والظلام فقط, لأن الوضوح والنهار والحقيقة تقتلهم, وهؤلاء يعملون على هدم القضية الفلسطينية تحت غطاء مصلحتها. هؤلاء أخطر من الشياطين المخفية, فهم متجسدون في أشكال بشرية. هؤلاء يحتاجون إلى وقت لكشفهم, لكنهم حتما سينكشفون. فمهما طال الزمن فإن المتغطين من المدعين بالجملة الثورية, سينكشفون. لقد انتصرت فرنسا بقيادة ديغول رغم قيام الخائن بيتان بتشكيل حكومته تحت الاحتلال النازي لباريس, أصبح الأول مثالاً للوطنية الثورية, ومؤسسا للجمهورية الفرنسية الخامسة, وأصبح الثاني مثالاً للخيانة والقماءة ولكل ما هو قذر من الظواهر.

بالنسبة لأمتنا العربية, وللشعب الفلسطيني, فإن ما وصلت إليه الأوضاع من رداءة, فإنها في جزء كبير منها, ليست نتيجة المؤامرة فقط, والمحاربة الإعلامية والمالية, وكل الأشياء الأخرى, التي يجري التذرع بها! لتغطية التقصير والتأثير في الفعل, والعجز, بل نتيجة لهزالة القيادات, التي لا ترى لأكثر من أرنبات أنوفها! التقصير والرداءة ليستا بسبب الظروف فقط, بل لعجز عن قيادة حركة تحرر وطني فلسطينية وأخرى قومية عربية. لعلمكم, طريق الثورة ليس مكللا بالورود, وليس مكللا بالدعم المالي والإعلامي, فالثورة والحالة هذه “سوبر ثورة” ثورة “الخمس نجوم”. اقرأوا عن الثورات وحركات التحرر الوطني في آسيا وإفريقيا وأميركا اللاتينية, من الثورة الفيتنامية حتى الجزائرية والكوبية وتعلموا فن الثورة وطريقة قيادتها, تجدوا الجواب.

الثورة هي إبداع تنظيمي لحل مشاكل المال والإعلام, واختراع المجال الحيوي للتأثير. الثورة هي فن تجاوز كل ما يعترض الطريق. لهذا قيل عن الشعب الفلسطيني “بأنه دوما يسبق قياداته بمراحل”. المقولة الآن تنطبق على الكثير من المجتمعات العربية. الثورة هي فن إيذاء العدو حيثما يتواجد بكافة الأشكال والطرق, وبخاصة في الأرض المحتلة. للعلم, ليست جحافل الثورة الفلسطينية تحيط بتل أبيب حتى يدعي قادتها انشغالهم, وعدم وجود الوقت لديهم. في مقالة سابقة في الوطن العزيزة ,عددنا الحجم التقريبي لأعضاء المكاتب السياسية والأمناء العامين في الوطن العربي, لنجد ما شاء الله العدد يفوق قارات العالم مجتمعة. الأمناء العامون سواء للأحزاب غير المسموعة جماهيريا وحتى المسموعة نسبيا , ما إن يجلس الواحد منهم على “كرسي” الحكم ولو على خمسة أعضاء, حتى لا يزيحه عنه خمس جرافات, فقط هو الموت الذي يتكفل بهم. إن كنتُ أقول خطأ فقوموني؟ الأمناء العامون في زمننا أكثر “من الفش على القش” إلى الحد,الذي أصبحوا فيه بضائع تشترى!, ومع ذلك دعونا نرى الإنجازات الفلسطينية والعربية في ظل هؤلاء, بل العكس كلما ازدادوا تتراجع أمتنا إلى الحضيض, وتسألون, لماذا نحن متأخرون؟ ولماذا لا نحقق إنجازات؟ عظم الله أجركم, وإلى اللقاء مع مقالة نقدية قادمة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22317
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع252918
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر616740
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55533219
حاليا يتواجد 2691 زوار  على الموقع