موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي:: بيت الشعر بالقيروان .. عودة شعرية قوية ::التجــديد العــربي:: نصير شمة طلب الماجستير فحصد الدكتوراه ::التجــديد العــربي:: الريال يفوز على سوسييداد 3-1 في بطولة اسبانيا ويحتل المركز الرابع،، واشبيلية يحتل الوصافة برغم فوزه الصعب على جيرونا بهدف ::التجــديد العــربي:: التناول المفرط للمسكنات يجلب الصداع ::التجــديد العــربي:: الملح الزائد يضاعف خطر السكري ::التجــديد العــربي:: عقد باربعة مليارات دولار لبناء محطة للطاقة الشمسية في دبي ::التجــديد العــربي:: «المالية السعودية»: 24 مليار ريال طلبات الاكتتاب بالإصدار الثالث لبرنامج صكوك الحكومة ::التجــديد العــربي:: العبادي يحذر كردستان العراق من اللعب بالنار ::التجــديد العــربي:: صبرا وشاتيلا جرح في الذاكرة لم يندمل ثلث قرن بعد المجزرة ::التجــديد العــربي:: تثبيت الحكم بالمؤبد على مرسي في قضية التخابر مع قطر ::التجــديد العــربي:: اقتراح دولي للعدول عن استفتاء كردستان.. والعبادي يحذر من «اللعب بالنار ::التجــديد العــربي:: قمة بين السيسي وترامب الأربعاء على هامش الجمعية العامة ::التجــديد العــربي:: 29 مصاباً بانفجار عبوة ناسفة في مترو لندن وداعش يتبنى وتوقيف مشتبه به ثانٍ باعتداء لندن ::التجــديد العــربي:: 50 % خصومات من فنادق دبي للسعوديين بمناسبة اليوم الوطني ::التجــديد العــربي::

توحّش نتنياهو في تهويد القدس والأقصى المبارك

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يتفق العمل والليكود على تهويد مدينة القدس العربية الإسلامية بشطّريها المحتلين، حيث لا يختلف برنامج نتنياهو عن برامج رابين وبيرس لضمّ القدس، وتهويدها، وتغيير طابعها العربي الإسلامي،

وجعلها عاصمة اليهود في العالم وعاصمة العالم تحقيقاً لخرافة “هيرمجدو” والأطماع التوراتية والتلمودية والصهيونية والإسرائيلية الاستعمارية في مدينة الإسراء والمعراج وأولى القبلتين، وثالث الحرمين الشريفين.

 

يؤكد نتنياهو في كتابه «مكان تحت الشمس» أنَّ القدس هي العاصمة الأبدية الموحّدة للكيان الصهيوني، ويدعي كعادته في الكذب واليهود أساتذة كبار في فن الكذب، بحسب رأي الفيلسوف الألماني “أرتورشوبنهاور” إنها لم تكن مفتوحة طيلة تاريخها أمام أبناء الديانات كما هي اليوم، بينما الواقع والحقيقة عكس ذلك تماماً. ويعمل هو نفسه ووزراؤه وقوات الجيش والشرطة والمخابرات وفرق المستعربين على منع المصلين المسلمين من الصلاة في المسجد الأقصى المبارك. وحاولت «إسرائيل» إحراقه في 1968/8/21م وفي الوقت نفسه حاول الجيش الإسرائيلي منع سيارات الإطفاء الفلسطينية التي قدمت من معظم أنحاء الضفة الغربية بالمشاركة في إطفاء الحريق لتلتهبه النيران اليهودية، وتناسى مجرم الحرب نتنياهو “انتفاضة النفق” التي تسبب فيها بقتل (90) شهيداً هبّوا للدفاع عن المسجد الأقصى المبارك.

ويعمل نتنياهو على استغلال علاقات المملكة الهاشمية الاستراتيجية مع إسرائيل كما وصفها الملك عبد الله الثاني نفسه، من أجل ابتزاز محمود عباس وقيادة منظمة التحرير الفلسطينية والحصول على تنازلات أكبر عن عروبة القدس، كمدينة أسسها العرب وحررها رجال الصحابة من الغزاة الرومان، وأصبحت مدينة عربية إسلامية. ويعطي نتنياهو للأردن دوراً مهماً في رعاية الأماكن الإسلامية المقدسة في القدس. ويؤكد في كتابه «الأيديولوجيات والسياسة أنه على إسرائيل أن تبدأ فوراً باتخاذ إجراءات كفيلة بضمان وحدة القدس تحت السيادة الإسرائيلية. إذ أن إعادة تقسيم المدينة وجعل الجزء الشرقي منها عاصمة فلسطين يعتبر هدفاً مركزياً للحركات الفلسطينية كافة. ويجب على إسرائيل أيضاً تعزيز حلقة الاستيطان اليهودية التي تبدأ من “غوش عصيون” في الجنوب، مروراً بمستوطنة “متسبيه يريحو” و“معالية أدوميم” في الشرق، وتنتهي بمستوطنات “بيت إيل” في الشمال. وبهذه الطريقة (الاستعمارية القدرة) تحول إسرائيل دون مهاجمة المدينة من خلال تجمعات سكانية عربية.

وفسّر الحاخام العنصري عوفيديايوسيف في خطبة دينية سياسية حكومة نتنياهو قائلاً: «في القدس لا يوجد سوى شعب إسرائيل. والسور يكرّس قدسية المكان، ولا يسكن في المكان سوى اليهود. وكل الأغيار جميعاً سيأتي المسيح ويحرقهم كلهم». وقال نتنياهو: إنَّ القدس ليست مستوطنة، وأن البناء فيها كالبناء في تل أبيب. وقامت دولة الاحتلال بزرع آلاف القبور اليهودية الفارغة والوهمية حول المسجد الأقصى والبلدة القديمة على مساحة 300 دونم في عهد حكومة نتنياهو لتزييف الجغرافيا والتاريخ والآثار العربية والإسلامية. وبنت (20) منزلاً في دار مفتي القدس والزعيم الفلسطيني الكبير الحاج أمين الحسيني، وكرر نتنياهو في الذكرى اﻟ45 لضم المدينة العربية الإسلامية إنه لا يتخلى عن القدس الموحدة، ولا عن محيط المسجد الأقصى وأن القدس لن تقسّم وأن إسرائيل دون القدس هي كالجسد دون قلب، ولن يقسّم قلب إسرائيل من جديد.

وابتسم نتنياهو عندما قال رئيس الكنيست ريفلين «إذا وافق الإسرائيليون على السلام من دون القدس معنى ذلك أن الصهيونية قد انهارت لأن الأمة التي تتنازل عن رموزها الدينية هي أمة فقدت مقومات وجودها».

وقال نتنياهو بعد سماعه أقوال رئيس للكنيست «إن من يُخرج من يد إسرائيل الحرم القدسي "المسجد الأقصى ومسجد قبة الصخرة" كي يحقق السلام، أخطأ خطأ مصيرياً، لأن التخلي عن الحرم القدسي سيؤدي إلى تدهور الأوضاع ونشوب حرب دينية. إن وحدة القدس تحت سيادة إسرائيل هي التي تمنع حرب دينية بحسب رأي المستعمر اليهودي نتنياهو.

إن الصمت العربي المشبوه، وتواطؤ الحكام العرب على تهويد القدس المدينة التي أسسها العرب وحررها رجال الصحابة من الغزاة الرومان أمر خطير، ومريب ومشبوه، ساعد دولة الاحتلال على تهويد مدينة الإسراء والمعراج.

إن فلسطين التاريخية كلها من رأس الناقورة مروراً بأم الرشراش (حالياً إيلات) وحتى رفح ، ومن النهر حتى البحر أرض عربية إسلامية، وما طرأ عليها من حروب واحتلال واستعمار استيطاني يهودي وترحيل للمقدسيين ومصادرة للأرض والمنازل والحقوق والثروات وتهويدها غير شرعيّ، ولاغ، وباطل، مهما طال الزمن.

واليوم يتعرض المسجد الأقصى المبارك ومسجد قبة الصخرة المشرفة وكنيسة القيامة إلى مخاطر حقيقية لتهويدها كما حدث في المسجد الإبراهيمي في الخليل ومسجد الصحابي بلال بن رباح في بيت لحم وقبر الشيخ يوسف وعشرات المساجد في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م.

إن الأنظمة التي وقعت اتفاقات الإذعان في كمب ديفيد وأوسلو ووادي عربة وجامعة الدول العربية، ولجنة المتابعة التابعة لها والرباعية العربية يتحملون مسؤولية تهويد القدس، وما آل الوضع في فلسطين العربية، والتواطؤ مع نتنياهو لتدمير المسجد الأقصى المبارك، وإقامة الهيكل المزعوم على أنقاضه، تحقيقاً لخرافة “هيرمجدو” والأطماع التوراتية والتلمودية والمسيحية الصهيونية وقادة الكيان الصهيوني.

وجاءت منظمة اليونسكو وأكدت أن لا علاقة لليهود وإسرائيل بالأقصى وحائط البراق فالقدس مدينة عربية أسسها العرب قبل ظهور اليهودية والمسيحية والاسلام وحررها المسلمون من الغزاة الرومان وأصبحت مدينة عربية اسلامية ومدينة الاسراء والمعراج وأولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين وعاصمة فلسطين والعرب من مسحيين ومسلمين والمسلمين في جميع انحاء العالم.

أوغلت قيادة أوسلو في التنازل عن عروبة فلسطين والأقصى المبارك وحق العودة والمقاومة المسلحة والتعاون الأمني مع العدو الصهيوني.

إنّ الشعب العربي الفلسطيني لم ولن يوافق على تنازلاتها المذلّة والمهينة وغير المسبوقة وهي فاقدة للشرعية الوطنية والدستورية لأنها ألغت الميثاق وتنازلت عن المقاومة المسلحة على الرغم من أنّ الصراع مع العدو الصهيوني صراع وجود وليس نزاعاً على الحدود ، ومصير الكيان الصهيوني إلى الزوال.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة

News image

رام الله (الضفة الغربية) - دعت حركة حماس الاثنين الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمدالله إلى...

القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور

News image

تمكنت القوات السورية من السيطرة على ضاحية الجفرة الاستراتيجية وتأمين محيط مطار دير الزور، بحس...

أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس

News image

مانيلا (رويترز) - أدت الأمطار الغزيرة إلى حدوث سيول في بعض مناطق العاصمة الفلبينية وال...

صبرا وشاتيلا جرح في الذاكرة لم يندمل ثلث قرن بعد المجزرة

News image

بيروت –تحل السبت الذكرى الـ35 لمجزرة صبرا وشاتيلا التي وقعت في 16 من أيلول/سبتمبر عام...

تثبيت الحكم بالمؤبد على مرسي في قضية التخابر مع قطر

News image

القاهرة - قالت مصادر قضائية إن محكمة النقض المصرية أصدرت السبت حكما نهائيا على الر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مناصرة قضية الروهينغيا خلقٌ نبيلٌ وشرفٌ رفيعٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 24 سبتمبر 2017

    لسنا مخيرين في موقفنا، أو مختارين في رأينا، أو أحراراً في تحديد ولائنا وتوجيه ...

الإسلام السياسي.. بين التكتيك والاستراتيجية

نجيب الخنيزي | الأحد, 24 سبتمبر 2017

    الإسلام السياسي (بشقيه السني والشيعي) مزج على الدوام بين منهجين يبدوان متعارضين، هما تكتيك ...

الإستراتيجية السياسية لحركة حماس بعد الوثيقة

د. سامي الأخرس

| السبت, 23 سبتمبر 2017

    من سالف الذكر التأكيد على أن السياسات الإستراتيجية لحركة حماس شهدت انقلابًا أبيض على ...

خطاب الوداع والوديعة فماذا بعد

عدنان الصباح

| السبت, 23 سبتمبر 2017

    الرئيس محمود عباس في خطابه امام الجمعية العامة للأمم المتحدة كان خطاب من ينفض ...

هوامش عربية.. على الاستفتاء والانتخابات الكردية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 سبتمبر 2017

    من مظاهر الحمق، تفكير وتدبير، يناقضان المنطق والمصلحة، ويؤكدان العَمَهَ والكِبْرَ والغرور، وبؤس الرؤى ...

أكراد الوقت الضائع

فاروق يوسف

| السبت, 23 سبتمبر 2017

  لمَ لا يعترف العراقيون بوجود الدولة الكردية المستقلة؟!   ذلك ليس سؤالا، لذلك جاءت علامة ...

هل تركيا فعلاً ضد استفتاء كردستان واستقلاله؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 سبتمبر 2017

    تقف تركيا اليوم في المقلب الآخر من القوى التي تدعم استفتاء كردستان العراق على ...

لماذا يُقْتَل المسلمون في ميانمار؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 سبتمبر 2017

    الإجابة عن السؤال الذي يتصدر هذه الزاوية من السهولة بمكان، لكن استيعاب نتائجها هو ...

تحديات تواجه المصالحة الفلسطينية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 22 سبتمبر 2017

    بكل المعاني يمكن القول إن ما نجحت مصر في تحقيقه من توافق بين حركة ...

حل اللجنة الإدارية.. هل سيحقق المصالحة؟

د. فايز رشيد

| الخميس, 21 سبتمبر 2017

    قرار حركة حماس الأخير بحل اللجنة الإدارية في قطاع غزة, ودعوة حكومة الوفاق لممارسة ...

“خطة الحسم” كانتونات وترانسفير

راسم عبيدات | الخميس, 21 سبتمبر 2017

    بات من الواضح بأن كل مكونات ومركبات الحكومة الإسرائيلية اليمينية المتطرفة ،تتسابق احزابها على ...

رأي في الوضع الفلسطينيّ الحاليّ *

سماح إدريس

| الخميس, 21 سبتمبر 2017

  أيّها الأحبّة تحيّة لكم منّي، ومن مجلة الآداب، ومن رفاقي في حملة مقاطعة داعمي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31117
mod_vvisit_counterالبارحة36923
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع68040
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي264028
mod_vvisit_counterهذا الشهر853906
mod_vvisit_counterالشهر الماضي927688
mod_vvisit_counterكل الزوار44853276
حاليا يتواجد 2488 زوار  على الموقع