موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

المحتلون والأقصى... تراجع تكتيكي ومعركة بدأت

إرسال إلى صديق طباعة PDF


انتصر مرابطو ومرابطات القدس. لم تكسر إرادتهم. كسرت قرارات المحتلين وأزيلت إجراءاتهم. اضطر الاحتلال لأن يسحب بواباته الإلكترونية، وأن يفتح أبواب الحرم القدسي الأسير. أن يزيل اجراءاته التي أدَّت لإغلاقه.

تدفق آلاف المصلين المكبِّرين لأداء صلاة انقطعت فيه لمدة أثني عشر يوماً. وعلى المسجد الأقصى شوهد الفتية يرفعون العلم الفلسطيني. واحتفاءً بما لم يحدث منذ خمسين عاماً، عشرات من تجَّار البلدة القديمة هرعوا ملتحقين بأمواج المتدفقين حاملين معهم اطباق الحلوى تهنئة بانتصار الإرادة العزلاء على جبروت القوة الغاشمة الباطشة.

 

... لم يرق الأمر للغزاة الحاقدين فانقضوا على الفرحين العزَّل بقنابل الغاز والقنابل الصوتية والرصاص المطاطي، وكما هي العادة، كانت المواجهة بين الصدور العارية والقوة الباطشة، وعشرات الجرحى والمصابين، ولم تفرًّق الهمجية بين الشيخ والطفل والرجل والمرأة، وكان أيضاً الصمود... رأينا بالصوت والصورة أن معركة الأقصى لم تنته وإنما قد بدأت للتو...

سحب البوَّابات وإزالة الإجراءات مجرَّد تراجع تكتيكي. استراتيجية التهويد لا تُسحب وباقية ما ظل كيانهم الغاصب لفلسطين قائماً. التراجع عائد لأمرين سنعرض لهما، لكن بعد التنبيه بأن ما خلاهما هو لغو لا يعدو ضرب من ترويجات وايهامات وتوظيفات لسوانح حدث... من مثل:

وساطة غرينبلت، خطوط أبو الغيط الحمر، الاتصالات العربية مع نتنياهو، أو التمنيات عليه، مباشرةً، وبالأشبه ﺑ"الجاهات" عبر الأميركان، بأن يتفادى ما ستطال تداعياته الجميع إذا ما حرَّكت الشارع العربي وتعدته إلى الإسلامي، وأخيراً المقتلة الإجرامية التي ارتكبها موسادي سفارته في عمان... كلها لا تعدو حواشٍ وفرَّت مادةً لذاك اللغو إلى أن وضع نتنياهو بنفسه حداً له، وهنا نأتي إلى الأمرين اللذين أجبراه على اتخاذ خطوته التكتيكية التراجعية، وهما:

ألأول، وهو ما اعترف به مؤكِّداً أنه وحده السبب، وهو معارضة المؤسسة الأمنية والجيش وتحذيرات التقارير الاستخبارية المنذرة من انفلات الأوضاع في كامل فلسطين ما قبل النكبة وما بعدها وبوادر انفجار انتفاضة لها ما بعدها جراء تداعيات قرار متسم بالغباء وفي التوقيت الأسوأ، تداعياته قد تشعل دنيا العالمين العربي والإسلامي.

الثاني، فشل المراهنة على انكسار إرادة الفلسطينيين... تجلى هذا في تحوُّل باب الأسباط إلى أيقونة إباءٍ وصمودٍ وتحدٍ رافضٍ لخنوع المرحلة، وجديد صفحة في سجِّل النضال عُمِّدت بدماء شهداء الطور وراس العامود وسلوان، وزنِّرت بمشهدية الصلوات الكفاحية على مداخل البلدة القديمة، وحيث بات هذا الباب شاهداُ على وحدة إنسان هذا الوطن المستلب بشقية المحتلين إثر النكبتين 1948، 1967... على فشل حواجز وحدود وسياسات ثلاثة ارباع قرن من الكبت والعزل والتفريق والأسرلة.

... مما أدهش عميرة هاس في صحيفة "هآرتس" رؤيتها أنه "بين الذين لا يُصلّون عادةً من جاءوا أمس إلى أماكن الصلاة في القدس لمشاركة أبناء شعبهم، بل أيضاً بعض الفلسطينيين المسيحيين انضموا للمصلين وصلّوا صلواتهم باتجاه الأقصى ومكة".

مقتلة سفارة نتنياهو في عمان لعبت دوراً واحداً لا غير، وهو أن عودة مرتكبيها سالمين غانمين إلى كيانهم قد وفَّرت له سلَّم نزول من على شجرة بوَّاباته الإلكترونية وخدمته في تبرير تراجعه لصهاينته. لذا كان نشره لاتصاله الهاتفي بالقاتل قبل عودته واستقباله الاستعراضي له بعدها، وحيث خاطبة والسفيرة العائدة معه بقوله "لقد عملتما برباطة جأش... انتما تمثلان إسرائيل"... نعم كقتلة هما فعلاً يمثلان نتنياهو وكيانه.

... أما ما دفعه لأن يعجِّل بنزوله عن شجرته بعيد أن وفَّر له من استقبلهما بحفاوة استعراضية مخرجاً، فهي وباعتراف مصادرهم كانت العملية الفدائية التي نفَّذها فتى قرية كوبر بمنطقة بيت لحم الشهيد عمر العبد في مستعمرة "حمليش" المقامة على ارض القرية، والتي أوجعتهم وأفزعتهم وباتو يخشون تكراراً لها توفِّره غضبة الأقصى.

معلِّق متعقِّل منهم هو جدعون ليفي في صحيفة "هآرتس" ذاتها دعا إلى قراءة وصية شهيد العملية جيداً "واستخلاص العبر" منها، وأولها أن "الضفة الغربية ستتحول جميعها إلى عمر العبد - وقطاع غزة أيضاً، ومن يعتقد أن هذا الأمر يمكن أن يكون مختلفاً فليراجع كتب التاريخ. هكذا يبدو الاحتلال وهكذا تبدو مقاومته"... لينتهي ليفي إلى القول إن "الخيانة الحقيقية ليست قراءة هذه الوصية، بل الاعتقاد أنه من خلال البوَّابات الإلكترونية والتصفيات وهدم المنازل والاعتقال والتعذيب، يمكن منع العمليات الكثيرة القادمة، الخيانة هي الاستمرار في وضع الرأس في الرمل".

... معركة مرابطو ومرابطات باب الأسباط، والتي تحولت من ثم إلى مواجهات باب حطة، والتي امتدت بدورها إثر القمع الباطش وغير المسبوق في بشاعته لوأد فرحة انتصار الإرادة المدافعة عن الحرم القدسي لرمزيته الوطنية إلى جانب قداسته الدينية، إلى مواجهة عادت لتشمل كل القدس الشرقية، مردها إصرار خائضي مواجهاتها مع المحتل على عودة الأمور إلى الحرم لسابق عهدها قبل إجراءات نتنياهو وبوَّاباته الإلكترونية، ولو كانت الحالتين العربية والفلسطينية أفضل مما هما عليه لطالبوا بتحرير الأقصى وليس العودة لأوضاع سادت بعيد احتلاله... صمود فلسطيني بطولي يقابله تراجع صهيوني تكتيكي مع بقاء ما هو الاستراتيجي، فمحاولة سريعة وحاقدة للعودة عن هذا التراجع... معركة الأقصى لم تنتهي وإنما بدأت...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مشكلة الأقليات الإثنية في وطننا العربي

د. صبحي غندور

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    هناك محاولات مختلفة الأوجه، ومتعددة المصادر والأساليب، لتشويه معنى الهوية العربية، ولجعلها حالة متناقضة ...

العجز والتيه باسم وجهات النظر

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    من المؤكّد أن الرّفض التام، غير القابل لأيّة مساومة، لأيّ تطبيع، من أيّ نوع ...

غبار ترامب يغطي «بلدوزرات» نتنياهو

عوني صادق

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    كل يوم نقرأ تسريباً جديداً، وأحياناً تصريحات أمريكية رسمية جديدة، حول ما يسمى «صفقة ...

اللهاث وراء سراب التسوية

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 1977، أقلعت طائرة أنور السادات، رئيس أكبر دولة عربية، ...

للتطرف أسباب

سامح فوزي

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    فى ورشة عمل ضمت الأزهر، وجامعة الدول العربية، واليونسكو حول «الشباب والتطرف» منذ أيام ...

نحو استنهاض الحالة القومية العربية النهضوية التحررية ….!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  (لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس)   بينما يغرق العرب وينخرطون بالوكالة في ...

الانقلابات الحديثة ليست بالضرورة عسكرية

جميل مطر

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

    تقول إحصاءات أعدتها مراكز بحوث غربية إن ما جرى تصنيفه من أحداث في أفريقيا ...

الليبرالية المحافظة.. خياراً للعالم العربي

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    بعد فشل التجارب «الاشتراكية» التي عرفتها جل الجمهوريات العربية في العقود الماضية وإخفاق مشروع ...

ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطنى: مصر نموذجًا

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    فى الآونة الأخيرة كانت الذكرى المئوية لثورة أكتوبر الاشتراكية لعام 1917 فى روسيا. وبهذه ...

عالمُنا.. وعالَم التعصب والتطرف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كم نحتاج في عالمنا، المُرهَق بالأزمات والحروب والمجاعات، الغارق بالدماء، والمَسكون بالتعصب والتطرف والمكر ...

الذكرى المئوية لوعد بلفور

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

    على رغم النكبات المتتالية التي تعرض لها الشعب الفلسطيني، وما قدمه من تضحيات جسيمة ...

بعد عودة الحايس

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كان وقوع نقيب الشرطة «محمد الحايس» أسيراً في حادث الواحات الإرهابي، إحدى الصدمات الكبرى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم60461
mod_vvisit_counterالبارحة30698
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع185533
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر920153
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47233823
حاليا يتواجد 8312 زوار  على الموقع